العقاد والمرأه

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 3,395   الردود : 0    ‏2000-12-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2000-12-25
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    شوبنهور أعدي أعداء المرأه على مر العصور .
    والاستاذ العقاد لا يحترم المرأة أو على الأقل لا يعطيها أكثر مما تستحق فهو يري أن المرأة لم تتفوق في أي شىء فالمرأة تلد من مئات الألوف من السنين ولكننا لم نعرف طبيبه مولدة بارعه أو عالمة أخترعت شيئا يخفف الآلام الولادة والحمل ....والمرأه تطهو ولكن أشهر الطهاة رجال والمرأه تخيط ملابسها لكن أشهر مصممي الأزياء رجال والمرأه تبكي وتلطم ولكن أروع المراثي هو الذي نظمة الرجال وليس الخنساء!!!


    ويري الأستاذ العقاد أن أعظم عمل تقوم به المرأة هو الولاده وهذا ما يعجز عنه الرجل
    واذا كانت المراة هي التي تصون الحياة فالرجل هو من يطورها وأن عالم المرأة ضيق جدا فهي تقارن الرجال بزوجها أو حبيبها أو أبنها وللتدليل علي ضيق عالم المرأة فأنك لو سألتها كيف حالك ؟ فتقول لك أن الأولاد بخير وأن زوجها مريض ولكن لو سألت الرجل كيف حالك ؟ فهو سيحدثك عن عملة أو عن السياسه او أخر التطورات العلمية .


    ويقول العقاد وهو يردد مقولة شوبنهور أن المرأة أقدر على معايشة الألم والعذاب وهذا ليس سبب قدرتها على تحمل الألم وأنما سبب ذلك بلادة حسها فالممرضة تري الدم والصديد وأنواع العذاب وتسمع الصراخ والعويل وتبلع ذلك لا لأنها ملاك رحمة بل لأنها بليدة الحس .


    ويقول أيضا أن الله وضع في المرأه مكانا لكائن أخر في جسدها ومن أجل هذا الكائن خصتها الطبيعة بالقوه لذلك ليس صحيح أن المرأة جنس لطيف بل هي جنس عنيف إذ كيف تقوي على تحمل هذه الآلام الشنيعه عند الحمل والولاده ، وفي كل مره تلد وتحمل تقسم انها لن تفعل ذلك مرة أخري .......... وتلد .


    ويقول أيضا أن المرأة اخر العبيد الذي لم يحررهم الرجال وأن المرأة كانت أنثي لحيوان أنقرض فلم تجد إلا الرجل حتي تصبح له أنثي ، وأن المرأة والخيانه لا يفترقان فهما وجهان لعملة واحده وهذا يعود لكونه عاشق فاشل أحب أمرأة فخانته فصب جام
    غضبة على كل النساء وقد قال في معشوقته الخائنه

    تريدين أن أرضي بك اليوم للهوي

    وأرتاد فيك اللهو بعد التعبد
    والقاك جسما مستباحا وطالما
    لقيتك جم الخوف جم التردد

    رويدك أنى لا أراك مليئة
    بلذة جثمان ولا طيب مشهد
    جمالك سم في الضلوع وعثرة
    تردمها الصفو غير ممهد

    أذا لم يكن بدا عن الحام والطلا

    ففي غير بيت كان بالأمس مسجدى

    ويقول عن الزواج أن المرأه يبهرها الرجل الممتاز ويدفعها حب الأستطلاع أن تكون
    قريبه منه ويدفعها ضعفها أن تحب سيطرته عليها وقد يكون الرجل الممتاز قبيحا قصيرا ذميما ولكن المرأة تفضل أن تكون لرجل يشار إليه فيشيرن إليها ايضا .

    والعقاد عاش عازب وتوفي دون أن يتزوج وبعد وفاته ظهرت أمرأه تدعي أن لديها بنت غير شرعية للعقاد ثم مالبث أن أنتحرت الفتاة فطويت قصتها إلى الأبد .

    العقاد أستاذ عظيم في الأدب العربي المعاصر فهو الشخص ألذي لم يكمل دراسته ومع ذلك ملاء الدنيا بكتبه وعلمة وثقافتة ولة وجهه فلسفيه خاصة ونظره سياسيه مستقلة لم يجامل احد وكان يقول رأيه بكل صراحة لذا كانت حياتة المعيشيه دون مستوي أدبه بعكس طه حسن ألذي جامل أهل السياسه فترفه .

    أما حديثة عن المرأة فاللمعلومية أن ناقل الكفر ليس بكافر .
     

مشاركة هذه الصفحة