!!!مبرقعة!!!!

الكاتب : قلم الياس   المشاهدات : 536   الردود : 3    ‏2004-10-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-07
  1. قلم الياس

    قلم الياس عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    230
    الإعجاب :
    0
    ]مبرقعة تسير ولا تبالي مكحلة مفصلة الثياب
    معطرة تجلت واستمالت كشمس صافحت روح الضباب
    تزينها عيون ناعسات وفي يدها بقايا من كتاب
    وفي وجل نظرت لمقلتيها كأني استردبهاالشباب
    فبادلت العيون عرى التحايا وتسليم الاصيلة لايعاب
    مبرقعة!غزتني دون حرب وامراة تشيربلاخطاب
    رايت بهابريق من سؤال وعن حالي لماذا الاكتئاب؟
    فقلت لها اصابتني سهام ومن عينيك خانتني الحراب
    مبرقعة!وفي عجل توارت وغادرت المتيم كالشهاب
    وآمال تتوق لملتقانا ونظرات ولوكانت عتاب]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-10-22
  3. s.m.j

    s.m.j عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-03
    المشاركات:
    101
    الإعجاب :
    0
    تسلم اخوي بالله عليك وين اهل المجلس ليش ما يردوا يشوفون الموضوع الخيبه ويروحون يعملون الردون هناك

    مشكووووووووور
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-10-23
  5. مرداس

    مرداس عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-23
    المشاركات:
    2
    الإعجاب :
    0
    مشكور يا اخي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-10-23
  7. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    [poem=font="Simplified Arabic,5,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/14.gif" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    مبرقعة تسير ولا تبالي =مكحلة مفصلة الثياب
    معطرة تجلت واستمالت = كشمس صافحت روح الضباب
    تزينها عيون ناعسات = وفي يدها بقايا من كتاب
    وفي وجل نظرت لمقلتيها= كأني استردبهاشبابي
    فبادلت العيون عرى التحايا =وتسليم الاصيلة في إنسيابي
    مبرقعة!غزتني دون حرب = وامراة تشيربلاخطاب
    رايت بهابريق من سؤال =وعن حالي لماذا إكتئابي؟
    فقلت لها اصابتني سهام = فعينيك تواصل في حر ابي
    مبرقعة!وفي عجل توارت =وغادرت المتيم كالشهاب
    وآمال تتوق لملتقانا =ونظرات تكرر في عتاب

    قصيدة جميلة تدلنا على قلم واعد ..

    كان هناك إقواء في بعض الأبيات مررت عليها ..

    ننتظر منك مزيدا ..

    ولك الود .
     

مشاركة هذه الصفحة