حسنا لندعوها مقاومة الفساد

الكاتب : احمد على الاحمر   المشاهدات : 341   الردود : 1    ‏2004-10-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-07
  1. احمد على الاحمر

    احمد على الاحمر عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-07
    المشاركات:
    3
    الإعجاب :
    0
    حسنا لنقل ان ماجرا فى صعدة حركة تمرد على الاوضاع الاقليمية ،هل سيغير هذا من الامر شيئا الم تكن فكرة الحوثى تشدقا لاكثر يبطن الشر فى نفسة وخدمة عملائة .؟ هل تمنحون هذه التسمية شرفا او سموا ،وقومها وقوامها من القتلة والمجرمين وقاطعي الرقاب والاقالام الماجورة التى اججت تلك الفتنة .؟
    ماذا تعنى المقاومة

    المقاومة هي الدفاع عن القديم المنهار ضد الجديد ، وشرفها او سموها ورفعتها من نوعية القديم الذي تدافع عنه وتضحي من اجله ،فاذا كان القديم كما في جرا فى اليمن ،اجراميا مبتذلا ساقطا كما هو حال الانظمة البائدة المقبور ،كانت المقاومة مثله ،تضاهيه في السقوط والانحطاط وربما تتفوق عليه بعض الاحيان . فلو افترضنا ان جيوب الاشتراكية قد نظمت نفسها وشنت حربا ضد القوات الشرعية فهل ستكون في هذه الحالة مقاومة وطنية وشريفة .؟

    بالطبع لا ..لان الاشتراكية هي انحطاط في القيم والاخلاق مثل انحطاط النازية ،كسلوك ونتائج وسياسة .

    وهل عصابات بن لادن وملا عمر من الطامحيين بالجنة على اشلاء البشر ،هي مقاومة من اجل خير الانسان وسعادته ام من اجل اذلاله وامتهانه والعمل بشريعة السيف والسوط والرجم بالحجر .؟

    واذا افترضنا ان الجديد القادم هو اسوء من القديم الراحل فهل يعني هذا تكريس كل شيئ من اجل الاحتفاظ بالقديم السيئ ،ام في اظهار النموذج الجديد الذي سيلتف الناس حوله ويكافحون من اجله .؟ هل رأينا اي نموذج معروض من هذه المقاومة ومن مؤيديها.؟لم نرى سوى الطعن والتشهير ضد كل من يحاول ان يبنى يمن اليمن لا مكان فيه للاجرام او الاغتصاب والاذلال ولامجال فية لى الاقلام الماجورة التى تلتقى بى السفير الامريكى فى فندق الشيراتون وتتلقى التوجيهات وتسمى ذالك وطنية اى وطنية تتشدقون بها كل شى نعرفة وندركة ولكن نريد ان نعطى فرصة لى اولئك ان يراجعو انفسهم فلا مكان للخائن فى هذا الوطن الى يعود الى رشدة .

    ولان ان ما يجرى الان لعى هذة الساحة لا تكتسب شرفها من شرف المهنة الذي تدافع عنه فقط ،بل ومن برنامجها السياسي وسلوكها وسمعة قادتها ورموزها السياسية والدينية ،ولى اضمر النية عن كشف الرموز والقادة السياسيين لكي يدرك الناس مدى ذاك المخطط الصهيونى .لكن تعيش فى حالة فقد الهوية عندما تكون مجهولة البرامج ،مجهولة الاحزاب ،مجهولة الانساب ،مجهولة الرموز والقادة ، ملثمة الوجوه ،خسيسة الافعال ،ستثير مئات علامات الاستفهام والتعجب ،ولن يشرف احد الانتساب ولانتماء اليها، ومجرد الاعلان عن رموزها يثير القرف والغثيان لذا تفضل البقاء في الظلام وتراهن على بعض المغفليين الحمقى اوعلى بضع اقلام مأجورة لتبيض صفحتها السوداء .



    من اعلن عن اسمه وعن اتمائه عرفناه غاية في الانحطاط والمهانة والاجرام الاحزاب التى التفت حول الفتنة ومن لف لفه / ...اما حركةالحوثى فسمعوها خلاصة منى فهي من نوع اخر،نوع من التهور ومن الانجرار وراء شعارات واحلام واوهام الوصول الى السلطة عن طريق سمعة الاموات او تأليه وتمجيد الاشخاص ،مستندة على مقولة خالف تعرف .اتباعها سيصحون يوما من غفلتهم وعندها، سيجداتباع الحوثى المتمرد ا انفسه وحده وسيكون مصيره مستشفى الامراض العقلية،والمقربيين منه سيكون مصيرهم السجون الاصلاحية .

    البعض حاول ان يسمى ما جرا فى صعدة مقاومة او بمصطلح اخر (المقاومة الشريفة) المقاومة التى تبيح قتل اشقائهم المقاومة التي تقطع روؤس كل مخالفيهم والمقاومة الارهابية التي تنال من الناس اليمنين ،ومن فقراء الشرطة والجيش والشخصيات الوطنية والدينية.افعال اجرامية غاية في الخسة والنذالة ،فلماذا تسكتالاقلام الشريفة المزعومة عن هذه الاعمال ولا تقف موقفا حازما من مَن يحاول تشويه سمعة وشرف هذا البلد الامن الذى انعم الله علية بربان ماهر انقضها من الغراقان لمراة كثيرة .؟

    ..لماذالاتصدرهذه الاقلام الماجورة عن هذه الافعال الاجرامية التى يقوم بها بعض من كان على شاكلة الحوثى .؟ وهل يعني ان مجرما قد تلطخت يديه بدماء الناس ،سيصبح شريفا وطنيا بين يوم وليلة ،اذا ما قتل جنديا .؟

    واذا كان منطق القتل هو السائد في تمجيد الحركات واسباغ الشرف الرفيع عليها،وليس هدفها الذي تسعى الى تحقيقه ،فليبارك الله بن لادن الذي قتل من الابرياء اكثر من ثلاثة الاف انسان دفعة واحدة ،وليسجد له الجميع من اصحاب الاقلام الكاذبة الذين يعرفون جيدا كيف ينتفعون من هرائهم ومن وطنيتهم الزائفة ..
    احمد على عبد الله الاحمر




    --------------------------------------------------------------------------------
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-10-07
  3. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    ونحن اليوم على اعتاب الاحتفالات باعياد الثورة اليمنية
    وما حققتة فى اهدافها التى قامت عليها
    وبعد التخلص من المازق التى وضع الوطن بها واخرها فتنة الحوثى واعلان التمرد
    وبانتهاء هذا التمرد نحن الان كيمنيين مطالبين
    بان نكون حوثيين اكثر مما مضى لنتمرد علىالوضع المزرى الذى
    نعيشة خدمات شحيحة ومرافق مهترئة وجبايات منتظمة
    واكبر ما يواجهنا من تحدى فى الوقت الراهن غول الفساد
    وهذا الغول الذى كبر وانتفخ وترعرع تحت عين و نظر القيادة فى الدولة وعلم القيادة بة
    يدعونا الى الالحاح فى السوال متى ستعلن الثورة على القساد والفاسدين
    وهل سيكون شهر الثورة الام بداية للثورة الكبرى ضد هذا العدو اللدود
    لا نعلم والعلم عند الله وعند فخامة رئيس الدولة
    واكرر ان الان حان الوقت لاجتثاث الفساد
    والا فان القادم لن يرحم وثورة الجياع لن يكون بمقدور اى قوة ان تقف امامها
    اذا لنبداء شعارنا
    يمن خالى من الفساد
     

مشاركة هذه الصفحة