رمضـــان على الأبواب .. فماذا نحن فاعلــــون ؟!.. (دعوة للمشاركة)

الكاتب : مراد   المشاهدات : 847   الردود : 11    ‏2004-10-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-07
  1. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    أيام ونعيش - بإذن الله - في كنف رمضان الفضيل
    إخواني .. أخواتي
    هذه المساحة لمقترحاتكم وأفكاركم لإستغلال هذا الشهر المبارك
    فأفيدوا واستفيدوا
    نريد أفكار جديدة لاستغلال رمضان

    هيا لنبدأ بسم الله :)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-10-08
  3. وردة

    وردة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-02
    المشاركات:
    236
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيراً واصبحاه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-10-09
  5. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    [align=right]مالي أرى القوم سكتوا :)
    لم نطلب بناء عمارة شاهقة أو حتى كوخ صغير :)
    فقط طلبنا كتابة نماذج من البرامج الشخصية في شهر رمضان

    عموماً إليكم بعض الأفكار والموجهات جمعتها من هنا وهناك فاقرأوا ثم اكتبوا:)

    - أحاول أن أضع أمامي الهدف من الصيام ، وهو الآية
    الكريمة "يا أيُّها الذينَ آمَنوا كُتِبَ عليكُمُ الصيامُ كما كُتِبَ على
    الذين مِن قبلكم لعلَّكُم تتَّقون " أي أن المقصود من الصيام هو أن
    أصبح تقياً... أي أن أخشى الله عز وجل وأجعل بيني وبين غضبه
    وقاية، بأن أُخلص نيتي لله عز وجل ثم أتَّبع أوامر الله تعالى ،
    وأجتنب نواهيه .
    لذا يجب أن أعلق هذه الآية في مكان يراه أهل البيت جميعاً، مع
    ملاحظة وضع خط تحت الكلمتين " لعلكم تتقون" أو كتابتهما بخط
    كبير واضح .

    2- أبدأ الاستعداد وتمرين نفسي من الآن ، كي أكون في رمضان من
    المتقين الفائزين برضوان الله وجناته .

    3- أحاول تغيير عادة سيئة من عاداتي واستبدالها بعادة
    حميدة ....فإذا كنت أعتاد السهر إلى وقت متأخر حتى تضيع مني
    صلاة الفجر مثلاً ، فيجب أن أعوِّد نفسي - بالتدريج ، مع
    الاستعانة بالله والدعاء – على النوم المبكر من أجل الاستيقاظ قبل
    الفجر لقيام الليل وصلاة الفجر.

    4- أحاول تحسين أخلاقي ، بالابتعاد عن خُلُق سيء كنت أفعله،
    وأستبدله بخُلُق حَسَن .... فإذا كنت فضولي مثلاً ، فيمكنني أن
    أستبدل هذا الخُلُق بالسؤال عن أماكن سكن اليتامى والأرامل ،
    والبحث عنها لأدل عليهم الآخرين من أقاربي ومعارفي لكي
    يحاولوا رعايتهم وكفالتهم ، فأنال بذلك أجر كفالة
    اليتامي ....لأن الدال على الخير كفاعله .
    ولنا أن نتخيل : إذا كان حُسن الخُلق من أثقل الأعمال في
    الميزان، فما بالنا إذا اقترن حُسن الخُلُق بالصيام والقيام ؟!!

    5- أَرفِق بنفسي في عبادتي لله ، فأقوم بعمل خطة تدريجية لقيام
    الليل مثلاً، فأبدأ بركعتين قبل أذان الفجر ولو بخمس دقائق- و
    لا أنسى أن الدعاء مستجاب يقيناً في هذا الوقت –
    وبعد أن أعتادها أجعل قراءتي في القيام بسور أطول ،
    وفي المرحلة التالية أستيقظ قبل الفجر بربع ساعة ، ليكون لدي
    وقت للتسبيح والاستغفار حتى أذان الفجر،
    فإذا تبقى لي وقت قبل أذان الفجر قمت بتلاوة بعض آيات
    القرآن من المصحف بعد التسبيح والاستغفار ،
    فإذا شعرت بحلاوة قيام الليل وصارت نفسي تهفو إليه إستيقظتُ
    قبل الفجر بنصف ساعة وصليت عدداً أكبر من الركعات.

    6- إذا كانت هناك شحناء أو بغضاء نحو أحد فيجب أن أستعين
    بالله لكي يطهِّر قلبي منها وأبادر إلى مصالحته وأنا أذكر حديث
    النبي صلى الله عليه وسلم " و خيرُهُما الذي يبدأُ بالسلام " ، ثم
    الدعاء له بالمغفرة ، حتى أدخل شهر رمضان نقي الصدر ، سليم
    القلب ، فتكون المغفرة أقرب ، ولأن هذه هي الطهارة الداخلية .

    7- أعوِّد نفسي – بالتدريج – على (الطهارة الخارجية ) بأن
    أتوضأ في غير أوقات الصلاة ، مثل: قبل النوم ، وقبل الذهاب
    لدرس علم ، وقبل الخروج من المنزل ، و لا أنسى أن أصلي
    ركعتي سُنَّة الوضوء ، فقد كان سيدنا بلال كلما أحدث توضأ وصلى
    ركعتين ، فكانت النتيجة أن سمع النبي صلى الله عليه وسلم
    خشخشة (صوت )نعلية في الجنة !!!!
    كما كان البخاري يغتسل و يصلي قبل أن يكتب الأحاديث
    النبوية !!!

    8- إذا كان لديَّ أمانات ، كشريط مثلاً أو كتاب... أو أي شيء
    أقترضته ونسيت أن أرده ، فيجب أن أبادر بردها لأصحابها على
    الفور .

    9- أطلب من أصحاب الحقوق عليَّ أن يسامحوني ، سواء كنت اغتَبتُهم
    أو ظلمتهم ،أو غير ذلك ... فإن لم يتيسر لي ذلك ، قمتُ بالدعاء
    لهم : " اللهم اغفر لي ولوالدّيَّ ولِمَن كان له ُحقٌ عليَّ "

    10- أحاول أصِل أرحامي ، وجيراني ، وإخوتي في الله ، وأهدي كل
    منهم –قدر الإمكان – طبقاً من التمر ليفطروا عليه وأنال ثواب
    صيامهم جميعا .

    11- أحاول أن أدعو أهل بيتي وجيراني وأقاربي للاستعداد لرمضان
    حتى يكونوا من عتقاء الله من النار في هذا الشهر الكريم، سواء
    بنسخ هذه الورقة وإهدائها لهم، أو بشريط ، أو مطوية ، أو عن
    طريق الحديث إليهم مباشرة ...... وذلك حتى أتفرغ للعبادة في
    رمضان .

    12- أحاول أن أُدخل السرور على قلوب المكروبين ، أو المستضعفين
    ، ولو بكلمة طيبة ، أو ابتسامة حانية، كما أُبَشِّرهم بكرم الله
    وعطاءه في رمضان ليبتهجوا ، و أذكِِّرهم بأن السعادة الحقيقية هي
    الفوز برضوان الله والجنة ، والنجاة من النار، كما لا أنسى
    إهدائهم دعاء الكرب كما ورد في القرآن الكريم :
    " لا إله إلا أنتَ سُبحانك إنِّي كُنتُ من الظالمين"
    " حسبي اللهُ لا إلهَ إلا هو عليهِ توكَّلتُ وهوَ ربُّ العرش العظيم " ،
    " وأفوَّضُ أمري إلى الله إنَّ اللهَ بصيرٌُ بالعِباد" ،
    "إنَّما أشكو بَثِّي وحُزني إلى الله "
    وكما ورد في سُنَّة الحبيب صلى الله عليه وسلم:
    " اللهم إنِّي أعوذُ بك مِن الهَمِّ والحَزَن ، وأعوذُ بكَ من العَجز
    والكسَل، وأعوذُ بِكَ من الجُبن والبُخل، وأعوذُ بك من غَلَبَةِ الدَّينِ
    وقهرِ الرِّجال " .
    " لا إله إلا الله الحليم الكريم، لا إله إلا الله العلي العظيم،
    سبحان رب السماوات السَّبع ورب العرش العظيم، الحمد لله رب
    العالَمين "
    كما أذكِّرهم بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم:" مَن لَزِمَ
    الاستغفار جعل الله له من هَمٍّ فرجا ، ومن كل ضيقٍ مَخرَجا ، ورزقه من
    حيث لا يحتسب "

    13- أحاول – من خلال الدعاء والاستعانة بالله تعالى – أن أُصلِح بين
    المتخاصمين من أقاربي وجيراني حتى يهل عليهم رمضان ونفوسهم
    صافية وقلوبهم راضية، وأنال ثواب إصلاح ذات البَين الذي قال
    عنه الله تعالى في سورة الحجرات : {وإنْ طائِفتان من المؤمنين
    اقْتَتَلُوا فأصلحوا بينَهما فإنْ بَغَتْ إحداهما على الأُخرى فقاتِلوا
    الَّتي تَبْغي حتَّى تَفِيء إلى أمر الله فإنْ فاءَتْ فأصلحوا بينَهما
    بالعدلِ وأقْسِطُوا إنَّ الله يحبُّ المُقْسطين(9) إنَّما المؤمنونَ إخوةٌ
    فأصلحوا بين أخوَيْكم واتَّقوا الله لعلَّكم تُرحمون(10)}
    وقال عنه صلى الله عليه وسلم : " «ألا أُخبركم بأفضل من درجة
    الصِّيام والصَّلاة والصَّدقة؟ قالوا: بلى يارسول الله! قال: إصلاح ذات
    البين» (رواه البخاري ومسلم).
    كما أكون بذلك قد أنقذتهم من عدم رفع أعمالهم إلى الله تعالى
    بسبب الخصام ، فيفوزون في رمضان وأفوز معهم بفضل الله .

    14- أترك ما في يدي حين يؤذَّن للصلاة ، وأنتبه لما يقوله
    المؤذِّن ، ثم أردِّد معه ...حتى أنال حسنات بعدد من استمع لهذ
    الأذان ، ويرتبط قلبي بخالقي وبالصلاة ، فيكون ذلك عوناً لي على
    الخشوع في الصلاة ، فأُصبح من المُفلحين في رمضان وغير
    رمضان !!!!

    15- أقوم بتحويل حياتي كلها إلى عبادة من خلال النية ،فإذا
    أكلت كانت نيتي هي أن أقوِّي جسمي لأقوم بالصلاة على أكمل وجه
    ممكن ، وإذا نمت مبكراً كانت نيتي هي أن أستيقظ لقيام الليل،
    ثم صلاة الفجر، وإذا مارست الرياضة البدنية كانت نيتي هي أن
    أكون مؤمناً قويَّاً ، صحيح البدن، وإذا لبست ثياباً نظيفة وأنيقة
    كانت نيتي هي أن يرى الناس كم هو المسلم نظيف وأنيق ،وإذا
    قامت ربة البيت بإعداد الطعام ، كانت نيتها هي إطعام الطعام
    ، و تفطير الصائمين لتنال بذلك أجرا ًعظيماً،وإذا عاملت ُالناس
    بِخُلُقٍ حَسَن كانت نيتي هي أن التأسِّي برسول الله صلى الله عليه وسلم
    وأن أكون من أقرب الناس منه مجلسا ًيوم القيامة ، وأن أكون
    مُسلما ً قُدوة ، وأن تكون أخلاقي دعاية حسنة متحركة
    للإسلام ...وهكذا .

    16- أتوجه إلى الله تعالى بالدعاء " اللهم بارك لي في شعبان
    وبَلِّغني رمضان، وارزقني فيه من الصالحات ما يُرضيك عِّي، واجعلني
    فيه من عُتَقائك من النار، اللهم إني أسألك برحمتك التي وَسِعَت كَُّل
    شيء أن تغفر لي وتتوب علي وتُحسن خاتمتي "

    17- أدرِّب نفسي على الصيام بأن أصوم ما أستطيع من شعبان ،
    بِنية التأسي بالنبي صلى الله عليه وسلم، وبنية أن أدرِّب نفسي
    على الصيام ،حتى لا أصاب بصداع أو إرهاق حين يأتي رمضان فأضيع
    بداية الشهر دون طاعات كثيرة

    18- أدرِّب نفسي على تلاوة القرآن الكريم ، فأتلو منه ولو صفحة
    يومياً ، وأنا أشعر أن هذا هو المنهج الذي أرسله لي الله سبحانه
    ويسر لي-بفضل منه - تلاوته ...حتى أستنير به في حياتي وأصل –
    إن سِرت على نهجه – إلى السعادة والنجاح في الدنيا والآخرة ،
    وحتى أتمكن في رمضان من أن أتلو عدداً أكبر من الآيات ....
    ويا حبذا لو كانت التلاوة من مصحف بهامشه تفسير ميسَّر حتى تكون
    التلاوة بفهم فتكون الفائدة مضاعفة .

    19- أحاول أن أدَّخِر ما يتيسر من المال بحيث أستطيع إنفاقه في
    رمضان ، فأنفق في كل يوم من أيامه المباركة ، ولو جنيه...
    أو أقل ، لأنال ثواب المنفقين في رمضان ، وأستفيد من فرصة
    مضاعفة الحسنات فيه .

    20- أحاول تقليل طعامي-قدر المستطاع - وأمارس التمرينات
    الرياضية المنزلية الخفيفة ، حتى أكون نشيطاً في رمضان لصلاة
    التراويح ، وخدمة العباد ، وتفطير الصائمين ، ولا أنى أن
    أدعو الله سبحانه : " اللهم يا قويُّ ، قَوِّ روحي وبدَني على
    طاعتِك ...وأَعِنِّي على ذِكرِكَ ، وشُكرِك، و حُسن عبادتك" " اللهم حبِّب
    إليَّ الإيمان وزيِّنه في قلبي وكَرِّه إليَّ الكُفرَ والفُسوق والعِصيان "


    21- أتذكر ذنوبي واحداً واحداً وأستغفر الله تعالى منه وأتوب ، حتى
    يمحوه لي، ف"التائب من الذَّنب كمَن لا ذنبَ له"، و" االتائب حبيبُ
    الرحمن" كما قال صلى الله عليه وسلم
    وحتى أدخل شهر رمضان بصحيفة بيضاء أقوم – بإذن الله تعالى-
    بملئها بالحسنات .
    أن أنوي أن أكون في رمضان عبداً خالصاً لله تعالى: أتحرك لإرضاءه
    ،وأسكُن لإرضاءه، وأتكلم لإرضاءه ، وأصمُت لإرضاءه .

    22- أستعين به تعالى على نَفسي وأهوائها بعد أن سلسَل لي
    كِبار الشياطين ، ورزقني بدعاء الملائكة واستغفارها لي ليل نهار
    ، وضاعف لي الحسنة بسبعين ضعف ...فإن لم استطع تنفيذ ذلك أو
    لم يكن أدائي في رمضان كما كنت أتمنى، حصلتُ على الثواب
    بالنِّية !!!!!

    23- أقوم بعمل قائمة بالمحتاجين من أقاربي وجيراني ومعارفي
    حتى أحاول أن أطعمهم –قدر استطاعتي- في رمضان .

    24- لا أنسى العُصاة والغافلين من أرحامي وجيراني ومعارفي ، و
    غيرهم من المسلمين في كل أنحاء الأرض، فأدعو الله تعالى لهم
    بالهداية والتوفيق إلى طاعته ، وأستغفر الله لهم ... عساه أن
    يغفر لي معهم ، وأن يعطيني الأجر عن كل واحد منهم، ويمن عليهم
    بالهداية فتقر عيني بذلك ، و أكون سبباً في نجاتهم من النار ،
    بعد فضل الله تعالى .

    وأخيراً لا أنسى أن أهدي هذه الأفكار لكل من أستطيع لننال جميعاً
    الأجر إن شاء الله .:)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-10-09
  7. " سيف الاسلام "

    " سيف الاسلام " عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-11
    المشاركات:
    2,074
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خير مشرفنا العزيز :

    وهاكم عشر طرق لاستقبال رمضان :

    احرص أخي المسلم / أختي المسلمة على استقبال رمضان بالطرق السليمة التالية

    الطريقة الأولى : الدعاء بأن يبلغك الله شهر رمضان وأنت في صحة وعافية , حتى تنشط في عبادة الله تعالى , من صيام وقيام وذكر , فقد روي عن أنس بن مالك – رضي الله عنه – أنه قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل رجب قال ( اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان . وكان السلف الصالح يدعون الله أن يبلغهم رمضان , ثم يدعونه أن يتقبله منهم .
    ** فإذا أهل هلال رمضان فادع الله وقل ( الله أكبر اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام , والتوفيق لما تحب وترضى ربي وربك الله )

    الطريقة الثانية : الحمد والشكر على بلوغه , قال النووي – رحمه الله – في كتاب الأذكار : ( اعلم أنه يستحب لمن تجددت له نعمة ظاهرة , أو اندفعت عنه نقمة ظاهرة أن يسجد شكراً لله تعالى , أو يثني بما هو أهله ) وإن من أكبر نعم الله على العبد توفيقه للطاعة , والعبادة فمجرد دخول شهر رمضان على المسلم وهو في صحة جيدة هي نعمة عظيمة , تستحق الشكر والثناء على الله المنعم المتفضل بها , فالحمد لله حمداً كثيراً كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه .

    الطريقة الثالثة : الفرح والابتهاج , ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان يبشر أصحابه بمجئ شهر رمضان فيقول : ( جاءكم شهر رمضان , شهر رمضان شهر مبارك كتب الله عليكم صيامه فيه تفتح أبواب الجنان وتغلق فيه أبواب الجحيم ... الحديث .

    الطريقة الرابعة : العزم والتخطيط المسبق للاستفادة من رمضان , فيضع المسلم له برنامجاً عملياً لاغتنام أيام وليالي رمضان في طاعة الله تعالى ,

    الطريقة الخامسة : عقد العزم الصادق على اغتنامه وعمارة أوقاته بالأعمال الصالحة , فمن صدق الله صدقه وأعانه على الطاعة ويسر له سبل الخير , قال الله عز وجل : { فَلَوْ صَدَقُوا اللَّهَ لَكَانَ خَيْراً لَهُمْ } [ محمد : 21

    الطريقة السادسة : العلم والفقه بأحكام رمضان , فيجب على المؤمن أن يعبد الله على علم , ولا يعذر بجهل الفرائض التي فرضها الله على العباد , ومن ذلك صوم رمضان فينبغي للمسلم أن يتعلم مسائل الصوم وأحكامه قبل مجيئه , ليكون صومه صحيحاً مقبولاً عند الله تعالى : { فَاسْأَلوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ } [ الأنبياء :7}

    الطريقة السابعة : علينا أن نستقبله بالعزم على ترك الآثام والسيئات والتوبة الصادقة من جميع الذنوب , والإقلاع عنها وعدم العودة إليها , فهو شهر التوبة فمن لم يتب فيه فمتى يتوب ؟" قال الله تعالى : { وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } [ النور :

    الطريقة الثامنة : التهيئة النفسية والروحية من خلال القراءة والاطلاع على الكتب والرسائل , وسماع الأشرطة الإسلامية من { المحاضرات والدروس } التي تبين فضائل الصوم وأحكامه حتى تتهيأ النفس للطاعة فيه

    الطريقة التاسعة : الإعداد الجيد للدعوة إلى الله فيه

    الطريقة العاشرة : نستقبل رمضان بفتح صفحة بيضاء مشرقة مع

    أ‌- الله سبحانه وتعالى بالتوبة الصادقة .
    ب‌- الرسول صلى الله عليه وسلم بطاعته فيما أمر واجتناب ما نهى عنه وزجر .
    ج- مع الوالدين والأقارب , والأرحام والزوجة والأولاد بالبر والصلة .
    د- مع المجتمع الذي تعيش فيه حتى تكون عبداً صالحاً ونافعاً قال صلى الله عليه وسلم أفضل الناس أنفعهم للناس ) .

    هكذا يستقبل المسلم رمضان استقبال الأرض العطشى للمطر واستقبال المريض للطبيب المداوي , واستقبال الحبيب للغائب المنتظر.
    فاللهم بلغنا رمضان وتقبله منا إنك أنت السميع العليم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-10-10
  9. القلب المسافر

    القلب المسافر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-10-21
    المشاركات:
    3,284
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله الف خيرا اخي واصبحاه..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-10-10
  11. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    أحسنت لا أحسنت واحدة أحسنت بعد الألف مليون

    شكر الله لك تفاعلك أخي "سيف الإسلام"
    والسلام عليك :)
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-10-10
  13. م/العـــامري

    م/العـــامري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-04
    المشاركات:
    8,995
    الإعجاب :
    0
    اخي واصبحاه كفيت ووفيت ولك الف شكر وان طبقنا ما كتبته وقلته ففيه الكفايه باذن الله............
    ولك الف شكر اخي سيف الاسلام ...
    وجعل الله كل ما كتبتموه في ميزان حسناتكم ........
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-10-11
  15. iskandr

    iskandr عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-25
    المشاركات:
    910
    الإعجاب :
    0
    مشرفنا الغالي علينا واصبحاه جزاك الله خير على النصائح الهامة التي ذكرتها.. وانا مراعي يا صاحبي اي حين عتكمل لنا مشاركتك السابقة الرائعة .. حسب علمي باقي حلقتين .. وين خبيتهن ? :)



    الاخ الكريم سيف الاسلام جزاك الله خير على مداخلتك المفيدة
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-10-12
  17. الحالم

    الحالم عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    106
    الإعجاب :
    0
    جزاكم الله كل خير وأثابكم به في الدنيا قبل الآخره ولا ننس أن الدال على الخير كفاعله بوكت أناملكم وسدد فكركم لخدمة دين الخلود دين لن يرفع إلا بقيام القيامة
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-10-12
  19. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    أهلاً بك أخي الكريم
    وشكراً لك .. وحقاً ما قلته :)

    خالص التحية
     

مشاركة هذه الصفحة