كذب المنجمون ..يافخامة الرئيس وإن صدقوا ..

الكاتب : عبدالجبار سعد   المشاهدات : 634   الردود : 1    ‏2004-10-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-07
  1. عبدالجبار سعد

    عبدالجبار سعد شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    2,158
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]بسم الله الرحمن الرحيم
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082 4169E1"]وسعوا صدوركم كثيرا
    فخامة الأخ الرئيس ..
    [/grade]عبد الجبار سعد
    فخامة الأخ المشير علي عبد الله صالح
    رئيس الجمهورية اليمنية المحترم
    تحية إجلال وتقدير وبعد:
    فخامة الأخ الرئيس
    نحن ممن يحبكم في الله وينصحكم في الله ويخشى الله ولا يخشى سواه أو هكذا نزعم ونسأل الله أن يسددنا إن كنا على غير هذا الحال .
    فخامة الأخ الرئيس
    قدمنا لكم قبلا شهاداتنا حول حرب 94م وفتاواها وأحكامها وقد طال الوقت حتى تجاوز الثماني سنوات لتبدءوا بجديه بمداواة جروح تلك الحرب وما أظنكم قد أكملتموها مع أنكم قطعتم شوطا بعيدا في ذلك ولكن ليس استجابة لما قاله أبناء وطنكم ونحن منهم إنما لدواعي أخرى ومع ذلك كله فمرحبا بما فعلتم وننتظر البقية .
    فخامة الأخ الرئيس
    وهانحن نرى أن هناك من اختار أن يفتح جرحا جديدا آخر في منطقة شمال الشمال ليسفك الدم الحرام بغير مسوغ شرعي ولا قانوني وعندما نقول هذا الكلام إنما نقوله اعتمادا على ما سمعناه منكم في لقائكم بعلماء الزيدية والذي فهمنا منه أن غضبكم على المرحوم الحوثي كان بسبب هتافات أتباعه التي استقبلكم بها عند عودكم من الحج وإلا فأنتم قد تبنيتم حركته وشبابه المؤمن ودعمتموها طوال سنوات ثم حدثتمونا بنتائج الوساطات التي قمتم بها والتي وصلت إلي الحد الذي وعدكم فيه بالوصول في الوقت الذي يختاره باعتباره يخشى من ضربات أمريكا ومحاولتها اغتياله في الطريق واعتبرتم أن انتظاركم لأسبوعين أو ثلاثة أو أقل من ذلك قد جعلكم تضيقون به ذرعا وهكذا قررتم البدء في الحسم العسكري مع ما ترتب عليه من أنهار الدماء كما عبرتم عن ذلك في مناسبة أخرى خلال لقاءات لك بمستشاريك ونوابك .
    فخامة الأخ الرئيس
    حدثنا أهل العلم ممن سبقونا أن الإمام يحيى بن حميد الدين رحمه الله وغفر لنا وله ولجميع المؤمنين كان يؤمن بأن نهاية حكمه ستكون على يدي شخص اسمه عبد الله وقد استقصى الكثير ممن يظن أنهم أهلا لخلافته وكان من ضمن من شك بهم هو الشيخ عبد الله حسان من آل حسان في يفرس الذي طلبه مع والده إلى صنعاء فأدرك الأب بحاسة العلم الرباني ما يرمي إليه الإما م وكان من أولياء الله وطلب من ابنه أن يتوجه إلى عدن ثم ذهب إلى الإمام في صنعاء منفردا وقد أكرمه الإمام وأحاله إلى حجة حيث فرغ له بيته الخاص هناك في الطابق الأعلى وقد قضى نحبه في حجة قبل عامين من مقتل الإمام يحيى حدثني بذلك أحد أحفاده وهو الشيخ علي أحمد حسان وكان قد طلب من الإمام أن ينتقل من أعلى القصر إلى الطابق الأدنى ويتفرغ للعلم والإرشاد ومن الطرائف التي تروى عنه أنه كان ممن حوله من الناس في حجة ضابط اسمه عبد الله السلال وكان يمازحه كثيرا ويقول له الإمام يبحث عن عبد الله و لا يدري المسكين أن عبد الله بجانبي .. وهي إشارة مبكرة جعلت المرحوم الرئيس السلال مواظبا على زيارة أضرحة أولياء الله في تعز على وجه التحديد خصوصا بعد عودته من المنفى .
    وهكذا ظل هذا اليقين يحكم الإمام أحمد بعد أبيه حتى دفعه لقتل أخيه (عبد الله) ولكن عبد الله الحقيقي وهو عبد الله السلال لم يمنعه أحد من قيادة الدولة التي حلت محل حكم الإمامة عندما بلغ الكتاب أجله ولم يكن ربما قد خطر على بال أحدمن المنجمين أوممن آمن بهم أنه هو إلا بعد أن قضى الله قضاءه لكن أولياء الله كانوا يعلمون ذلك وهم خزائن سر الله العزيز الحكيم الخلاق العظيم .
    فخامة الأخ الرئيس
    ومما يؤثر من طرائف عن سادتنا الأئمة رحمهم الله أن الإمام أحمد كان يعلم أن رجلا من بيت الأحمر سيملك اليمن شماله وجنوبه وقد جعله هذا يقتل الشيخ حسين بن الأحمر وابنه ويضع من تبقى خصوصا عبد الله تحت المراقبة وقد طال أمد هذه النبوءة حتى تحققت ولكن بطريقه ماكان يمكن أن تخطر على بال منجم مع أن العلم حقيقي ولاغبارعليه ولكن أين بيت الأحمر من بيت الأحمر ؟؟؟؟
    وهكذا يمكر الله بمن أعتمد على التنجيم وتصرف على أساسه بعيدا عن الشريعة والعدل والإحسان فقتل الناس وسفك دماء الأبرياء وأعز من يشاء وأذل من يشاء بغير ورع ولا تقوى.. هكذا فعل باليهود وهكذا فعل بفرعون وهكذا يفعل بالباقين ..الذين نرجو أن لاتكون منهم .
    فخامة الأخ الرئيس
    تعلمون أن السيد حسين بدر الدين الحوثي ينتمي إلى الطائفة الزيدية التي تنتمون إليها بالإضافة إلى أنه سيد هاشمي ومن أبناء فاطمة عليها السلام.. والعرب كما يقال مؤتمنون على أنسابهم ووفقا لاعتقاداتكم أنتم أصحاب المذهب الزيدي فإنه وأمثاله أحق بالإمامة منكم وهم يعتبرون أن ثورة سبتمبر هي خروج عن المذهب ومنذ ذلك الحين وهم يتحينون الفرص لعودة الحكم إليهم كما أنكم منذ ذلك الحين تعملون لإقصائهم عن ذلك وتتواصون بذلك كابرا عن كابر فالصراع بين قبائل الزيدية وسادتها لم يتوقف منذ قيام الثورة ولن يتوقف وإذا كنتم تعتقدون أن الزمن كفيل أوقد تكفل بإنهاء مطالبتهم بحقهم في الحكم فإنهم بالمقابل يعتقدون أن هذا الزمن نفسه كفيل بأن يدور دورته ليعيد إليهم حكم إمامة البطنين ولقد سمعتك تذكر الاثنين وأربعين عاما التي مرت منذ قيام الثورة فتساءلت في نفسي هل يعلم فخامة الرئيس أن موعدهم لعودة الحكم هو انقضاء أربعين عاما على الثورة ..طبعا نحن نتحدث عن علوم نسمع بها ولا نؤمن بها مثل علم الجفر وعلم الحرف وعلوم الفلك والتنجيم ولا أدري هل بلغك مثل هذه العلوم مع شبه اليقين لدي أنك تتحدث عن علم مسبق بهذه النبوءات المتناقلة فأنتم كأصحاب دوله كمن سبقكم في الحكم من غير الهاشميين تعتقدون أنه لومرت أربعين عاما على ذهاب حكمهم فهذه علامة على استيئاسهم من عودة حكم الإمامة وهم يعتقدون أنه بمرور الأربعين عاما على حكم العسكر سيكون عود حكم الإمامة شبه متحقق وها قد مرت الأربعين عاما وبدأ الحسم فأنتم استجمعتم كل قواكم لقتل الأمل في مهده وهم يستجمعون كل قواهم لمواصلة الجهاد ولاندري لمن ستكون العقبى بعدها ولذلك يا سيدي فاعلم علم اليقين أن أحداث صعده (مران ) ليست سوى البداية لحرب ضروس ليست كحرب المخربين (الجبهات المقاتلة في المنطقة الوسطى) ولا هي كحرب الانفصاليين ( رجال الوحدة الذين هزموا في حرب 94م )فهؤلاء لم يكونوا داخل البيت الزيدي ولا يمتلكون نفس الاعتقادات التي يمتلكها أبناء البيت الزيدي كما أن هؤلاء سيقاتل معهم مقاتلون من أعماق اعتقاداتكم التي ترسخت خلال أكثرمن ألف عام فمامن صاحب دولة منكم إلا ويحس أيها الأخ أنه قد اغتصب الحكم منهم مع المغتصبين وليس هذا هو حال الآخرين من أبناء اليمن ومن غير أبناء الطائفة أمثالنا ..
    فخامة الأخ الرئيس
    ولاشك أن من تضرر من حكمكم سو ف يقف معهم قلبيا حتى لولم يفعل شيئا وحتى لوأنه ليس بإمكانه عمل شيء فهم لن يحتاجوا لأحد وفوق ذلك لن يثقوا به حتى لو أراد الإلتحاق بهم .
    فخامة الأخ الرئيس
    وعليه فاعتقد أن هذا كافيا لكي تعلم أننا ننطلق فيما نريد قوله هنا من النصيحة لله ولرسوله ولخاصة المؤمنين وعامتهم وليس غير ذلك وإلا فنحن محكومون لكم قبل الثورة وبعدها وسنكون كذلك بعد أن ينتقل الحكم من أيديكم إلي أيدي سواكم من أهل الطائفة سواء كانوا سادة أ وقبائل ..ونرجو صادقين أن لا تكون مثل هذه النبوءات هي التي تحرك همتكم في مواجهة أي تحدي وإنما الإحسان في كل شيء لأن الله يحقق مشيئته بعز عزيز أو بذل ذليل والعاقل الحكيم التقي من ادخر لآخرته بعمل الحسنات واجتناب السيئات وليس الذي يغمس يديه بدماء الآخرين رجاء النجاة من أقدار الله فالله لايرد قدره أحد (ويمكرون ويمكرالله والله خير الماكرين ) فأسأل الله أن لايجعلك من الممكوربهم أبدا .
    فخامة الأخ الرئيس
    لكننا نقول لك أن ما حدث كان خطيئة كبرى ولا يكفره غير مداواة ما أحدثته هذه الخطيئة من الجروح النازفة بجد وعزم وتنازلات كبيرة ولا يتم هذا إلا بالتشاور مع ما تبقى من رجال الطائفة وعلمائها مثل السيد محمد المنصور والسيد أحمد محمد الشامي والسيد حمود المؤيد وأمثالهم ممن تعرفهم أنت أكثر من غيرك وأعتقد أنهم سيصدقونك النصيحة إن رأوا صدق طلبك لها وفي كل الأحوال فنحن لن نتحدث عن دور أمريكا وإسرائيل في هذه الحرب ولا عن دور إيران وحزب الله وسنعتبر ماكان داخل بيتنا اليمني .
    فخامة الأخ الرئيس
    وسعوا صدوركم كثيرا لكي يتسع لكم الزمان وأهله فإن ضقتم ضاق عليكم الزمان وضاق أهله .
    [poem=font="Simplified Arabic,4,darkblue,bold,normal" bkcolor="sienna" bkimage="backgrounds/23.gif" border="solid,4,darkblue" type=2 line=0 align=center use=sp num="0,black"]
    لا يحمل الحقد من تعلو به الرتب = ولا ينال العلى من طبعه الغضب فخامة الأخ الرئيس
    إن الحكم الصادر بحق القاضي لقمان والإفراج عن المعتقلين الأبرياء أول ما ينبغي عليكم مراجعته باعتباركم رئيس الجمهوريه وباعتباركم رئيس مجلس القضاء الأعلى ونحن برغم اختلافنا المطلق مع لقمان وأمثاله لكننا نرى أن محاكمته بكاملها والحكم عليه كان جورا لا يرتضيه أحد من المؤمنين .فهل تفعلون أو نغرق مع الغارقين في النبوءات والتنجيم وننتظر المعجزة المضحكة المبكية ..
    فخامة الأخ الرئيس
    أخيرا أصدقك القول أنني لم أقرأ من المقالات التي كتبت في هذه الأزمة مقالا أكثر صدقا من مقالة الأستاذ محمد الفسيل الذي يعرف كل البيعة ويعرف أهلها فانتفعوا بمثل هذه العقول يرحمكم الله وأسأل الله أن يعصمك من الإصغاء إلى من يقول لك أن كل شيء قد انتهى أو في طريق النهاية بدون تنازلات مؤلمة كما يقول شارون .. والله معك .
    والمثل الشعبي يقول ( من عاش مداري مات مستور )
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-10-07
  3. البجوة

    البجوة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-10-05
    المشاركات:
    680
    الإعجاب :
    0
    فخامة الرئيس
    هل صحيح انكم سئلتم احد المنجمين عن الوحدة فقال لكم انها عاتتم؟!!!
    ثم سالتموه عن حرب الانفصال واخبركم انكم عاتنتصروا.!!!!
    ولما سئلتوه عن الحوثي بكى من الخوف0!!!!
    الخبير ذيه راعي الخبر يشتي يقول لنا هكذا
    ويعلمنا بهذه النكته
    غير انه دار دار دار ولا زد قدر يخرج او ما يا خبره
     

مشاركة هذه الصفحة