من فضائح البرلمان اليمني

الكاتب : باحث عن   المشاهدات : 456   الردود : 0    ‏2004-10-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-06
  1. باحث عن

    باحث عن عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    10
    الإعجاب :
    0
    هدد نائب يمني زميلاً له باستخدام الخنجر اليمني المعروف هناك ب “الجنبية”، وذلك في جلسة عقدها البرلمان[ لمناقشة تقرير حول بيع الحكومة كميات نفط مخالفة للقوانين السائدة. وذكرت معلومات أن اشتباكاً بالأيدي وقع بين النائب محمد بن ناجي الشائف من حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم والنائب عن التجمع اليمني للإصلاح المعارض فؤاد دحابة على إثر اتجاه دحابة إلى الشائف، ليدور بينهما نقاش جانبي سريع انتهى بليّ الشائف ذراع دحابة ثم إخراج الجنبية وإشهارها عليه، إلا أن يحيى الراعي نائب رئيس البرلمان الذي كان يدير الجلسة احتوى الموقف بسرعة قبل أن يتطور إلى خلاف كبير .

    وكان دحابة قد اعترض على موقف الشائف الذي كان قد هاجم عدداً من زملائه الذين ينتمون إلى حزب الإصلاح ، وقال إنهم يناقشون في البرلمان وكأنهم يخطبون في المسجد لا في برلمان . وكانت الجلسة قد شهدت مشادات متبادلة بين عدد من النواب والحكومة، على خلفية نقاش تقرير لجنة النفط والتنمية عن بيع الحكومة 60% من حصة الشركة اليمنية في القطاع النفطي، حيث بررت الحكومة قبولها البيع رغم عدم جدواه بأنه “جاء في العام 2002 أي في الفترة التي حدث فيها إحجام المستثمرين الأجانب في القدوم إلى اليمن” بسبب الهجوم الذي تعرضت له المدمرة الأمريكية كول في مدينة عدن العام 2000. وبحسب تقرير لوزير النفط رشيد بارباع الذي حضر الجلسة فإن الطلب جاء من شركة مستثمرين من دول مجاورة، لم يسمها، وكان “فاتحة استثمارات” من هذه البلدان
    عن موقع عرب تايمز
     

مشاركة هذه الصفحة