تمجيد الانهزام بدعوى أنه عين الحكمة !

الكاتب : رشيدة القيلي   المشاهدات : 856   الردود : 13    ‏2004-10-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-05
  1. رشيدة القيلي

    رشيدة القيلي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    1,385
    الإعجاب :
    0
    تمجيد الإنهزام بدعوى انه عين الحكمة!
    بقلم / رشيدة القيلي
    *

    من الأمور المحيرة للأفهام ،
    هو فهم بعض المثقفين العرب أن العصرنة والعصرية..
    تعني أن نكون نسخة طبق الأصل عن الأمم الأخرى ،
    وان الاعتدال يعني أن نكون صامتين إزاء الطرقات العنيفة
    التي تنهال على رؤوسنا ممن لا يرون فينا أي جدارة للحياة
    إلا إذا كنا مجرد صدى لأصواتهم وليس اكثر .
    * وإذا تأملنا في رؤى ومواقف هؤلاء المثقفين والسياسيين أيضاً ،
    نجدهم يحملون أجل وأسمى وأعرق الأسماء والألقاب العربية /الإسلامية ،
    غير انهم عبارة عن مسميات لا تتطابق بأي حال من الأحوال
    مع تلك الأسماء السامية التي يسيئون إليها بحملهم إياها ،
    إذ ليس لنا منهم إلا الأسماء ،
    بينما صولاتهم وجولاتهم تصب في مجملها
    في روافد التمكين للتواجد السياسي والثقافي الأجنبي الاستعماري
    في عالمنا العربي والإسلامي .
    وفي غالب المنعطفات والأحداث الجسام يكونون :
    هم اليد التي بها يحفر أعداء الأمة ثغرة في جدار مناعتنا .
    وهم اللسان التي بها يتحدث الغزاة ولكن بلغتنا نحن .
    وهم الكفوف التي لا تخجل من أن ترفع رايات استلاب هويتنا وسيادتنا .
    * وربما كان لقب (الطابور الخامس) قد أصابه الهزال في فترة ما..
    لكثرة استخدامه ولكثرة الخونة لقضايا الأمة،
    غير انه الآن اكثر تعبيرا عن الحقيقة التي لم تكن في يوم ما..
    صارخة الوقاحة كما هو الحال الآن.
    فهؤلاء صاروا يسوقون الخيانة باعتبارها (وجهة نظر) ..
    وصاروا يروجون للخذلان والتشكيك بالثوابت ..
    زاعمين أن هذا هو الرأي والرأي الآخر ..
    وصاروا يمجدون الاستسلام..
    بدعوى انه الحكمة التي يتطلبها منا الواقع وتفرضها العقلانية..
    وللأسف .. فإن هؤلاء يحالفهم النجاح في كثير من المواقع والمواقف ..
    ويفلحون في حقن جزء كبير من خلايا مقاومتنا بحقن الشلل والذوبان والانهيار .
    *واخيرا ..
    أشارك الزميلة الكاتبة (فتحية عبد الكريم هزاع)
    صرختها القائلة :
    (( إلى متى يستمر الطابور الطويل في خذلان هذه الأمة من أبنائها ؟
    ألا يكفيها مصيبتها في حكامها ؟ )) .


    r5r51400@yahoo.com
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-10-05
  3. أنا الشعب

    أنا الشعب عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-05
    المشاركات:
    6
    الإعجاب :
    0
    (([glow=666600][glow=99CCFF]فهؤلاء صاروا يسوقون الخيانة باعتبارها (وجهة نظر) ..
    وصاروا يروجون للخذلان والتشكيك بالثوابت ..
    زاعمين أن هذا هو الرأي والرأي الآخر [/glow][/glow]..))


    بارك الله فيك يا رشيدة، فهؤلاء صاروا بيننا مثلما الجراد
    الله يخلصنا منهم بما يراه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-10-05
  5. Osama900

    Osama900 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-03
    المشاركات:
    126
    الإعجاب :
    0
    بجرة قلم!!!!!

    هكذا بجرة قلم ( أو بضربة كيبورد!) حولت الكاتبة من يخالفها الرأي إلى خونة و طابور خامس!!!

    هذا هو ديدنهم ، لا يريدوا سماع شيئ غير صراخهم ، ويا ليته كان صراخا" مفهوما" أو موجها" لهدف واضح. بل هو عباره عن كلمات غير مترابطة و تنطلق مع رذاذ اللعاب المتطاير!!!

    من لا يوافقنا الرأي فهو ضدنا ، و كأنكم خرجتم من نفس الرحم الذي خرج منه بوش !!!!

    ألا تعلمين أيتها الفاضلة ،التي تقذف بكلماتها ذات اليمين و ذات الشمال، أن من يجانبونك الرأي ، باتجاهاتهم الإسلامية والليبرالية و الإشتراكية- الشيوعية و حتى الدحباشية!!! هم ضد قيم أميركا و قيم السلطات الفاسدة. أفإن رأووا طريقا" اخرا" للمواجهة ، فهم خونة!!!.

    والله، إنه أنتم لا غيركم من سيدفع المثقفين للإرتماء في احضان السلطات الفاسدة ، للاحتماء من قمعكم ، والله المستعان.

    ضحالة في الفكر و خواء في المشروع ، فلندغدغ الجماهير بالخطب الرنانة . بالمناسبه، كثيرة هي القواسم المشتركة بينكم و بين السلطة ،إبتدء من قمع الآخر ووصولا" إلى خطب الإستهلاك.

    لا أقول كما قال كاتبنا المتشرد " أعانك الله على نفسك " و لكن أقول " أعان الله الوطن!!"
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-10-06
  7. رشيدة القيلي

    رشيدة القيلي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    1,385
    الإعجاب :
    0
    لا لا يا اسامة ..

    انا لم احول من يخالفني الرأي الى خونة بجرة قلم

    بل حولت الخونة الى خونة بجريرة خيانتهم لمبدأ الغيرة على الدين والامة

    وقيامهم بالدور اللوجيستي في تخذيل الامة لصالح الغزاةالصليبيين ..

    هو الذي يدمغهم بذلك وفق احكام الاسلام التي لا خلاف حولها بين العلماء او بين المذاهب .

    ألم أقل ان الخيانة صارت تمارس ضد سيادتنا بزعم انها وجهة نظر ؟

    إقرأ وحلل كثيرا مما تقرأ

    ثم اعرضه على ضوء المفهوم الاسلامي في عقيدة الولاء والبراء

    وعقيدة موالاة المؤمنيم ومعاداة الكافرين ..

    ثم تأمل فيما سيصل اليه ضميرك المسلم .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-10-06
  9. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    الأخت رشيدة

    الواقع والمنطق هما ما يحتم على العقل أن يستنتج الأحداث عن طريق ربطها ببعضها ويصل إلى النتيجة بكل سهولة ويسر فأن كنتي تصفين التقارب مع الغرب انهزام وعمالة فماذا تسمين التقارب مع الشيوعية والبعثية وغيرها من الإيدلوجيات الغابرة ؟

    ماذا سنسمي شعوب المانيا واليابان 0000 بل ماذا سنسمي الشعوب الأوروبية وهي دول تسير في الفلك الأمريكي ؟

    أن يخطأ الأنسان فليس عيبا ولكن العيب ان يستمر بالخطأ ويصر عليه 000000000 هنا الكارثة 00 الخطب الرنانة ومبدأ خذوهم بالصوت لا يغلبوكم لم يعد مجال تطرق فهناك مصائر شعوب وهناك تضاد وتوافق مصالح ولم يعد هناك ما يمكن تسميته بالقومية حيث أصبحت الدول --- نفسي نفسي 0000

    لا ألوم الكثير من مثقفينا الملتزمين بأساليبهم القديمة وكأنها تراث يصرون على التمسك بعاداته ، لانهم منغلقين على أنفسهم ولم يسمحوا لها بالنظر يسرة ويمنة حتى لا تقتنع أنفسهم بأن العالم تغير وأنهم لا يزالون محلك سر ولعل عدم معرفتهم بما يدور حولهم هو الذي يجعلنا نلتمس لهم العذر ولربما نتركهم يفضفضون كونها عادة متأطرة في نفوسهم لكننا غير مجبرين على سماع ما يقولونه 000000000 لان دعواتهم قد اثبتت فشلها مرات عديدة 0000 ولم يعد بالإمكان السير خلفهم كونهم يسيرون في نفق لا نهايةله0

    العالم اصبح قرية صغيرة والمصالح تداخلت مع بعضها وكل هذا بإرادة الله ، ولم يعد هناك من شك بأن أي إنغلاق يسبب ضرر بالغ لأي دولة بما فيها تلك الدول العظمى 0000000


    ولا نعلم ما هو السبب القوي الذي يجعلنا نحارب الغرب طالما كان الوطن اليمني بعيدا عن براثنه 00؟

    الأخت رشيدة

    لاتلوميني على كلامي أعلاه فأنا أحاول أن أوصل لك فكرة أن اخطر ما يتهددنا هم اخوانا العرب وللأسف الشديد فهؤلاء مترصدين لنا في كل مكان وينظرون لنا نظرة دونية والسبب بأن مثقفينا بدلا من أن يوجهوا أفكارهم لبناء اليمن اصبحوا إمعة في أيادي غيرهم وتركوا وطنهم للذواري 0000000 أسألي أي شخص يمني عاش بالخليج أو غيره عن معاملة من تدافعين عنهم لأهلك باليمن وستجدين إجابات كثيرة وقصصة حزينة سبق وأن سردوها على صفحات المجلس 0000000

    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-10-06
  11. رشيدة القيلي

    رشيدة القيلي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    1,385
    الإعجاب :
    0
    يا اخ سرحان ..

    أولا :

    لا يوجد شيء في الواقع اسمه تقارب ، فالشعوب الاسلامية الان اشد ما تكون نفورا من سياسة امريكا والغرب نحوها ، بل وسياستهم الاضطهادية نحو المسلمين المقيمين في الغرب .

    هناك تقارب واحد فقط يتم وهو تبعية انظمة الحكم عندنا للسياسة الصليبية والتطبيعية مع اليهود ..

    كيف تتحدث عن اهمية التقارب او الحوار مع عدو قابض على رقابنا بيسراه ، بينما يمناه تحد شفرة السكين ؟

    التقارب يكون بين الانداد ، او على الاقل بين مختلفين , اما مع محاربين ، فهراء هراء .
    مايطلبه الاستكبار العالمي من شعوب الاسلام ليس التقارب بل التبعية والاذعان ، بل والاذلال والله

    يا اخي لا تقل واقع ومنطق ، كأنما إتباع الواقع والمنطق هو الرضا بالدنية في ديننا ودنيانا .

    كما اننا لسنا بحاجة الان للتقارب ، نحن بحاجة للحياة ، بمعنى ان نأمن في اوطاننا من القصف والعدوان ،
    هذا اقل ما نطلبه ، فضلا عن حقنا في التمسك باسلامنا وقيمنا التي تريد امريكا سلبها منا ابتداء من سلبها لارادة حكامنا مرورا بتغيير مناهجنا التعليمية بما يجعلنا مسخا بلا هوية ، وبما يعني صراحة ارتدادنا عن ديننا .

    ثانيا : الحديث عن تغير العالم يتخذ منه البعض تحريضا للمسلمين بأن يحذوا حذو الكافرين الى حد دخول جحر الضب اذا دخلوه ، نحن نؤمن فعلا ان العالم تغير ، أي صرنا وجها لوجه امام صراع حضاري / ديني / الاسلام وأمته هما الطرف المطلوب ان يكون مصروعا ، والطرف الثاني هو أمريكا والغرب الصليبي الذي يريد ان يكون صارعا..
    وإذن ..
    فبما ان العالم تغير ، اي تكالب على امة الاسلام ، فمن الغباء ألا نتغير ، أي نؤمن بأن التعايش المزعوم بين الامم لا يعني رضوخنا لواقعنا المهزوم ، بل التغير هو أن تعلن الامة الاسلامية مبدأ الجهاد بكل انواعه ..
    لا سيما وهي مأمورة بذلك شرعا في حال عزها وتسيدها العالم ، اي انها مأمورة بجهاد الفتوحات حتى يصل هذا الدين لكل البشر وحينها يقررون ماذا يختارون .(جهاد الطلب)

    فكيف وهي الان في حالة استضعاف وهوان وامم تتكالب عليها من كل حدب وصوب ، هنا تكون مأمورة أمرا إلزاميا لا جدال فيه ، اي ان الجهاد صار فرض عين .(جهاد الدفع)

    ثالثا : تساؤلك الاستنكاري عن الدافع الذي يجعلنا نحارب الغرب والوطن اليمني بعيدا عن براثنه ! سؤال والله والله يقرح القلب ، لان اليمن واقعة تحت طائلة الوصاية الامريكية الصليبية منذ زمن بعيد ، ولا تنس حكاية قتل الامريكان للحارثي واختطاف المؤيد ، وعربدة البوارج الامريكية في سواحلنا ، وصدور القرار اليمني عن السفارة الامريكية بصنعاء لا عن القصر الجمهوري .
    فيا سلام على هذه البراثن التي تزعم اننا لم نتبرثن بها .!!!!!!!!!!!!

    وفي المحصلة النهائية : والله لو جعلت امريكا اليمن ولاية امريكية من حيث الرفاهية والرخاء والنظام والامتيازات والدلع والتدليل ، ولو جعلوا رئيسنا حتى نائبا للرئيس الامريكي ، لما أعفى كل هذا اليمن من القيام بواجبها الشرعي الملزم في نصرة المسلمين في كل مكان .

    واجب النصرة يحتم علينا شرعا ان نقلع العين الامريكية حتى لو وضعونا الامريكيين فيها تدليلا لنا .

    فكيف ونحن لسنا داخل عين امريكا بل نحن تحت قدميها مثلنا مثل كل شعوب الاسلام والشعوب المستضعفة ؟!

    لا نريد تقاربا مع العين الامريكية ..

    نريد حاليا دفع القدم الامريكية عن رقابنا ..

    وهذا يستلزم سيفا ومصحفا .

    رابعا : اما قولك ان اخواننا العرب هم أخطر ما يتهددنا ..
    فكلام باطل أتأثم حتى من من مجرد التطرق اليه ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-10-06
  13. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    الأخت رشيدة

    سبق وأن أخبرتك بأننا اتبعناكم لمدة تزيدعلى الـ 40 عاما وثقي كل الثقة بأن خطبكم الرنانة قد تجاوزت الحد الأقصى لوحدة قياس السمع لدى البشر (ديسبل) 0000

    كلامك معقول في حالة واحدة فقط وهو اجتماع العالمين العربي والإسلامي على كلمة واحدة وهذا من المستحيلات في عصرنا الراهن لأسباب كثيرة الجميع يعلمها جيدا 00000 لا مساس على الدين والعقيدة التي تحاولون تخويفنا بها فأمريكا مثلا يوجد بها اكثر من 7 ملايين مسلم ويوجد الكثير من البشر هناك يدخلون الإسلام بشكل يومي وينشر ذلك عبر الصحف الأمريكية والعالمية 000

    ويا حبذا لو توجهون خطبكم تلك إلى الداخل في محاولة لمحاربة الآفات التي يعاني منها الوطن وهي تجربة جديدة ربما تعوض إخفاقاتكم الكثيرة 0000

    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-10-06
  15. رشيدة القيلي

    رشيدة القيلي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    1,385
    الإعجاب :
    0
    فقه الواقع وواقع النفوس المنهزمة
    بقلم / رشيدة القيلي

    ** يظن البعض بأن فقه الواقع هو تطويع النصوص الشرعية لمقتضيات الواقع ومتطلبات المصلحة غير أن هذا إن جاز في أمور فرعية اقتضى الخلاف فيها تعدد الفهوم لنصوصها ،
    إلا انه في فرائض الدين وركائزه المعلومة من الدين بالضرورة
    يعتبر ضربا من تحريف الكلم عن مواضعه .
    ** فالحديث عن مشروعية الجهاد في ظل هذه الظروف التي تمر بها الأمة من عدمه
    لا يخوض فيه مؤمن صح إيمانه
    ولا يجادل فيه ولا يماري إلا ضعيف الغيرة على الدين والأوطان أو جاهل بحقيقته .
    وإذا كان علماء الأمة قد اجمعوا على أن:
    الجهاد فرض عين إذا احتلت أي بقعة من بلاد المسلمين
    إلى درجة أن بعضهم حددها بـ ( شبر) فماذا عسانا نقول الآن والحال كما يلي :
    ــ مئات آلاف الكيلو مترات من بلاد المسلمين اليوم محتلة!!
    ــ مئات الملايين من المسلمين قتلى أو مضطهدون أو مشردون أو أسرى !!
    ــ ثروات المسلمين تنهب من كل ناحية وفي كل ناحية .
    ــ دين الإسلام يحارب من أعدائه ومن أشقياء أبنائه بشتى الوسائل وعلى كل الأصعدة.
    ــ علماء المسلمين ودعاتهم ومجاهدوهم المناهضون للعدوان الصهيو/ أمريكي على الأمة في مرمى القائمة الأمريكية التي توزع التهم بل تصدر الأحكام العدوانية كل يوم على مجموعة من احرارنا .
    فيما حكوماتنا أما شريكة للأمريكان في كل ذلك وهذا حالها جميعا ، واما لا مكان لـ (إما) في نهجها !
    أما الشعوب التي لم تظهر قدرا كافيا من التعبير الجاد والعملي لمواجهة هذا العدوان فليس لها اعتبار في حسابات السياسة الأمريكية وأذنابها .
    ** قالت لي صديقتي التي اختيرت عضوة بلجنة صياغة البيان الختامي في أحد المؤتمرات :
    ( ان ما حدث من اخذ ورد في اختيار الألفاظ وتركيب الجمل وصياغة العبارات في فقرة خاصة بالعدوان الصهيو أمريكي على الأمة على مدى 60 عاما ، في سطرين وثلث السطر! قد كشف عن انهزامية مريعة طالت حتى بعض من نحسبهم رموزا للصمود والمقاومة ))
    لقد هالها وراعها ذلك ولم يكن في تصورها أن تصل الانهزامية عند البعض إلى ذلك الحد المخزي الذي أوصلهم إلى تخصيص سطرين وثلث لهذا الموضوع الهائل ، وبصياغة عمومية وحذرة في حين خصصوا لما تزعمه أمريكا إرهابا وهو جهاد ، تسعة اسطر ! وكأنهم يدارون الغطرسة الأمريكية بكل ما في جعبتها من مصطلحات وما في خلفيتها من مفاهيم لهذا الموضوع ، أو يظهرون ويؤكدون لها انهم مستوعبون وفاهمون .....!
    ** لقد تمنيت مع صديقتي ان يجدن النساء اليوم (ابن جوزي) آخر نرسل له ظفائرنا ليلقيها على القيادات العربية في اقرب مؤتمر قمة قادم ، وان يقول لهم :
    ــ هذه شعورهن إن بقي فيكم شعور ) شدوا بها أجسامكم المرتعشة واتركوا أمتكم تدافع عن أوطانها المحتلة وثرواتها المنهوبة ودمائها المسفوحة ، وضعافها المشردين ومجاهديها المضطهدين والمأسورين والمقتولين ، وإلا فاتركوا لهن قيادة الأمة وجيوشها ليقمن بالواجب الذي عجزتم عن القيام به بل وصرتم عائقا في طريق من يريد القيام به من أبناء الأمة .
    وتساءلنا : إن لقينا (ابن جوزي) جديد ؟
    هل يمكن أن يلقى هو نخوة وغيرة وحمية تجعل حكام الأمة في يتركون لهذه الأمة حقها في تقرير مصيرها ...؟...؟...؟
    r5r51400@yahoo.com
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-10-07
  17. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    انت سياسية فقط يااختنا الكريمة فقط ....هلا تفضلتي علينا واعطيتنا مواضيع دينية تنفعنا خاصة وان توجهك اسلامي .....


    فأرجو ان تقومي ايضا بحمل واجب الدعوة في سبيل الله عز وجل لكي يعلم الناس صحة ماتدعو اليه وصحة المنهج الذي تتبعينه ....
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-10-07
  19. الاثير

    الاثير عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-07
    المشاركات:
    90
    الإعجاب :
    0
    هيا اختي رشيدة000
    عجلي بطلب خطاب
    فهو منتظر على أحر من الجمر ليعرف مذهبك 000
    فان كنت مثلة مذهبا فالحق كل الحق في ما تكتبين 00
    وان كنت خلاف ذلك فياويلك 000فتهمه جاهزة ومفصلة لك وعلى المقاس وفق آخر الصرعات والموديلات 00

    هيا اجيبي هل انت سنية ام شيعية ام علمانية 0
    فهذا هو ما يهمه فقط في كل ما تقولين
    وللاسف هناك الكثير في هذا المجلس من منهم على شاكلته 0000
    فقط اجيبي وسترين!!!!العجب العجاب00
     

مشاركة هذه الصفحة