البخــلاء

الكاتب : ابو محمد   المشاهدات : 867   الردود : 5    ‏2000-12-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2000-12-24
  1. ابو محمد

    ابو محمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-09
    المشاركات:
    458
    الإعجاب :
    0
    انزلقت سيارة تاكسي على منحدر شديد فصاح السائق في رعب : " لا أستطيع ايقاف السيارة " فرد الراكب البخيل : " أوقف العداد بسرعة " !!!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2000-12-24
  3. ابو محمد

    ابو محمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-09
    المشاركات:
    458
    الإعجاب :
    0
    كان أحد البخلاء متضايقاً وحزيناً ، فسأله زميله : ما بك ؟

    فقال البخيل : لقد انكسرت سنة من أسنان مشطي .وأنا أريد تسريح شعري .

    الزميل : ألا يمكنك استخدام المشط دون هذه السنة ؟

    البخيل : لا ... لأنها كانت السنة الأخيرة !!!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2000-12-25
  5. ابو محمد

    ابو محمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-09
    المشاركات:
    458
    الإعجاب :
    0
    البخيل : حظي سيئ !!

    الصديق : ولماذا ؟

    البخيل : لأن الصيدلية التي بجوارنا أعلنت عن تخفيضات وليس فينا أحد مريض !!!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2000-12-25
  7. ابو محمد

    ابو محمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-09
    المشاركات:
    458
    الإعجاب :
    0
    جلس أحد البخلاء مع زوجته يأكلان الغداء في قدر . فقال : ما أطيب الغداء لولا الزحام .

    فقالت الزوجة : أي زحام ولا يوجد إلا أنا وأنت .

    فرد الزوج البخيل : كنت أتمنى لو كنت أنا والقدر فقط !!!!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2000-12-27
  9. ابو محمد

    ابو محمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-09
    المشاركات:
    458
    الإعجاب :
    0
    ركب بخيل الأتوبيس ومعه لفافة كبيرة يصعب حملها ...فطلب منه المحصل تذكرتين واحدة بخمس قروش والثانية بسبع قروش,فقال البخيل للمحصل :لماذا تذكرتين؟

    فأجابه: واحدة لك بخمس قروش و الثانية للفافة بسبع قروش فهذا هو النظام هنا.

    فصرخ البخيل قائلاً:اخرج يا ولدي من اللفافة لأنك بداخلها تكلفني أكثر.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2000-12-27
  11. ابو محمد

    ابو محمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-09
    المشاركات:
    458
    الإعجاب :
    0
    كان رجل يعمل وكيلاً لأملاك سيدة ثرية وكانت مشهورة بالبخل والحرص الشديدين وبعد فترة أحس وكيل الأعمال أن السيدة معجبة به وأراد إنتهاز الفرصة وعرض عليها الزواج فوافقت على الفور بعدما قالت له السيدة أنه فارس أحلامها فكاد الوكيل يطير من الفرحة وظن أن أحلامه في الثراء قد تحققت بزواجه من السيدة الثرية ولكن مع مرور الوقت اكتشف الزوج أن زوجته قد صارت أكثر بخلاً وشحاً عما سبق ولم يعد يحتمل المزيد منها فهتف فيها ليهددها :أن لم تعطيني ما أرغب من المال فسوف أطلقك حالاً .

    فأجابته:لا يهمني تهديدك ولا تظن أنني تزوجتك لأنك فارس أحلامي كما سبق أن أخبرتك.

    فسألها مندهشاً:ولماذا تزوجتني إذن؟

    فأجابته:لكي أوفر مرتبك الذي كنت تتقاضه مني شهرياً.
     

مشاركة هذه الصفحة