مشرف يقبض مقابل الدماء الأفغانية ملايين الدولارات من أميركا و يطمع في المزيد

الكاتب : راعي السمراء   المشاهدات : 948   الردود : 12    ‏2001-11-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-11-16
  1. راعي السمراء

    راعي السمراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-24
    المشاركات:
    1,700
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
    يحق للحاكم العسكري الباكستاني أن يفرح بالدولارات التي تتدفق عليه من أميركا مقابل اكتشافه لمناجم الدم الأفغاني التي تدر عليه الملايين ، فقد قدمت الولايات المتحدة مساعدات قيمتها 600 مليون دولار لباكستان مكافأة اخرى لها على قرار برويز بتأييد الرئيس الامريكي جورج بوش في حربه علىأفغانستان ...
    وقال مسؤولون في حفل التوقيع ان مذكرة التفاهم التي وقعت اليوم الخميس تنص على تقديم مساعدات اجمالية قدرها 600 مليون دولار. وقالت السفارة الامريكية في بيان من اجل دعم برنامج الحكومة للاصلاحات ومن اجل تخفيف اثار التباطوء الاقتصادي العالمي على اقتصاد باكستان فاننا نقدم اليوم 600 مليون دولار في دعم مباشر للميزانية وميزان المدفوعات لحكومة باكستان...
    وبالاضافة الى ذلك قدمت الولايات المتحدة مبلغ 73 مليون دولار لتمويل امن الحدود و300 مليون دولار في صورة خط ائتمان لترويج الاستثمارات من مؤسسة الاستثمارات الخاصة الخارجية و15 مليون دولار لمساعدة اللاجئين و34 مليون دولار لمكافحة المخدرات و5ر6 مليون دولار لمكافحة الارهاب.
    وقد كافأت الولايات المتحدة باكستان بالفعل على المساعدة التي قدمتها لها في الحرب ضد أفغانستان حيث قدمت 100 مليون دولار مساعدات اقتصادية واعادت جدولة ديون تبلغ 396 مليون دولار. وتسعى اسلام اباد للحصول على مساعدات اكبر بكثير تشمل قروضا جديدة من صندوق النقد الدولي وفتح الاسواق الامريكية بشكل اكبر امام منتجاتها
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-11-16
  3. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    لقد عرف من أين تؤكل الكتف وليت رئيسنا فعلها قبله

    أخي راعي السمراء ،، تؤكد النظرية الدبلوماسية وجود المصالح الدائمة وتنفي وجود عداوة أو تفاهم دائم ،، يجوز أنك ستتهمني (بالتأمرك ) في ظل الواقع المتردي وتنفي عني صفة ثبات الموقف وما أود تكريره هنا ما قاله مؤخرا كثير من المثقفين العرب والمسلمين من أننا في فترة نكوص ولسنا في سابق عهدنا كي نفرض أنفسنا كما فعلنا سابقا لذا لابد من مجاراة التيار لحفظ مصالح شعوبنا في زمن لم يعد فيه للفكر القومي أو الرابطة الدينية أي معنى أو وجود .

    أتدري لو أن رئيسنا المفدى نهج نفس النهج في تأييد قوات التحالف الدولي في حرب الخليج الثانية ماذا سيكون عليه الحال ؟ كانت الهبات ستغدق على بلادنا كما أغدقت على كل من مصر وسوريا والديون العربية ستشطب ولبقى أكثر من مليون عامل يمني في مواقع عملهم ،، ماذا استفادت اليمن من الوقفة القومية التي وقفتها مع صدام حسين في حين أن الطرف الآخر وان تحالف مع الغرب لتحرير أرضه ولوقاية نفسه ربطتنا به الرابطة القومية نفسها وخلقت مواقفنا في نفسه مرارة لن تنسى ولن تمحي عودة العلاقات الى سابق عهدها مسمى دول الضد .
    مشرف عرف من أين تؤكل الكتف ويكفيه أنه سيحقق الأمن القومي لبلاده باكستان بوقف تطلع أفراد القومية الباشتونية الى سلخ جزء من دولته لضمها الى أفغانستان تحت مسمى الدولة الإسلامية الكبيرة ( إمارة الملا محمد عمر أمير المؤمنين والحاكم بأمر الله ) .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-11-16
  5. سامي

    سامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-10
    المشاركات:
    2,853
    الإعجاب :
    0
    اخي المتشرد
    لن اقول لك انك متأمرك
    ولكن اسألك انسيت ان هناك اخرة هي من سيسأل فيها مشرف عن تلك الدماء طبعا وكل صامت على تلك الاعتداءات
    هل ستنفعه تلك الحفنه من الدولارات هو وغيره
    لو كل شخص او حاكم تصرف من منطلق مصلحته الشخصيه وبمنظور ضيق كيف سيكون حال الامه
    انا اقول لك فقد كان واستكان وما حال الذل الذي نحن فيه الا نتاج لهذه السياسه
    فقد نسينا انه يوجد حساب وعقاب واخرة هي الابقى
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-11-16
  7. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    أيعقل أن تستعدي باكستان أمريكا من أجل عصابة تستغل الاسلام

    أخي سامي ،،،، من الصعب جدا علي أن أغيّر المواقف ومن السهولة بمكان أن أشرح نظرتي النابعة من موقفي ،، كلنا يعلم ظروف نشأة دولة باكستان وكيف فصلت عن الهند وأقيمت فيها دولة إسلامية للمسلمين ( المهاجرين ) ممن هاجروا الى هذه المنطقة ، وحتى مشّرف نفسه هندي المولد .

    باكستان تضم شريحة واسعة من قبائل الباشتون ( الباتان ) يتعاطفون تعاطفا قوميا مع نظرائهم في أفغانستان – خروج المقاتلين الباكستانيين الى أفغانستان يوضح الترابط العرقي – وكونها دولة مستحدثة إن لم تكن مركبة تركيبا فان تفتيتها أمر وارد ومحتمل بما تضمه من أجناس متناقضة - هناك دراسة أمريكية تفيد أن دولة باكستان الى زوال في نهاية العقد الحالي – ونسبة الى أن باكستان هي من أنشأ ورعى طالبان لدواعي التمدد باتجاه أفغانستان لبسط النفوذ على الباشتون تحت شعارات إسلامية - سبق لباكستان أن اعتنقتها منذ نشأتها على يد الراحل محمد علي جناح – فإنها لعبت أيضا على نغمة قضية كشمير التي هي أساسا جزء لا يتجزأ من الهند وعبأت الرأي العام الإسلامي لكسب دعمه وتأييده وهانحن كل يوم جمعه نرفع أكف الضراعة الى السماء ندعو لتحرير فلسطين والشيشان وكشمير ونصرة المجاهدين في كل مكان منطلقين وراء عواطفنا ووفقا لما يراه رجال الدين من مفتيو السلاطين متجاهلين تحكيم عقولنا في القضايا وقياس أبعادها الاستراتيجية والسياسية .

    هل سيسأل مشرف عن الدماء التي أريقت في أفغانستان من عدمه ؟ ذلك أمر بيد الله ولعبة السياسة لعبة قذرة وان وجبت المساءلة في يوم الدين ستعم كل السياسيين في أرجاء المعمورة قطعا ،،، ومن وجهة نظري المتواضعة يظل مشرف نزيها ومخلصا لوطنه عندما تعامل بحكنة العسكر ودارية السياسيين مع المستجدات في محيطه الإقليمي وقدم التسهيلات لأمريكا قولا لافعلا إذا نحن علمنا أن الطيران الأمريكي لم ينطلق من بلاده لقصف المدن الأفغانية في حين أن بلدانا عربية تحت المجهر متهمة بتسهيل مهمة الانطلاق من قواعدها مضافا إليها ما قدمته الأساطيل الأمريكية المرابطة في بحر العرب .

    أعود وأقول أننا في زمن النكوص وقراراتنا ليست بأيدينا وعلينا أن نقر بنفوذ وقوة الدول العظمى في عصرنا الراهن وباكستان كدولة نووية تقع في غاية الأهمية لخطط تلك القوى لذا كان لابد من احتوائها سواء كان مشرف على قمة هرم السلطة فيها أو غيره .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-11-16
  9. سامي

    سامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-10
    المشاركات:
    2,853
    الإعجاب :
    0
    كلامي فين وردك فين يامتشرد
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-11-16
  11. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    كلما ناقشنا الشأن الدنيوي أقحمت علينا الآخرة

    أخي سامي ،،،، انه شأن دنيوي لاعلاقة للآخرة به فلماذا تقحمها اقحاما بمناسبة وبدون مناسبة متناسيا أن السياسة لاتخضع للعواطف ،، ولو وجدت العواطف أصلا في ذات المجال لما وصل مشرف الى كرسي السلطة في باكستان .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-11-16
  13. سامي

    سامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-10
    المشاركات:
    2,853
    الإعجاب :
    0
    اخي المتشرد لايوجد في حياتنا وديننا شأن دنيوي ليس له علاقه بالاخره
    ام انك مسلم جديد ولم يخبرك احد بهذه المعلومه
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-11-16
  15. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    مسلم طبعا ولا أخضع لترهاتكم

    أخي سامي ،،، أنا مسلم وملم الماما جيدا بأمور ديني .

    نقطة الخلاف بيني وبينك أنني لا أخضع لترهاتكم .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-11-16
  17. سامي

    سامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-10
    المشاركات:
    2,853
    الإعجاب :
    0
    حتى انك لا تعرف كيف تتحدث فكيف اذا بامور دينك
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-11-16
  19. راعي السمراء

    راعي السمراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-24
    المشاركات:
    1,700
    الإعجاب :
    0
    Re: كلما ناقشنا الشأن الدنيوي أقحمت علينا الآخرة

    اخي الكريم المتشرد كل شي وله نهاية وكل شي وله اخر لذلك الدنياء مصيرها الزوال وليس الزوال فحسب بل ان هناك حساب وعقاب فكيف تقول هذا الكلام ؟
     

مشاركة هذه الصفحة