اللة اكبر// إسقاط سبع مروحيات أمريكية ومقتل 147 من القوات المشتركة في سامراء

الكاتب : القيصر المظلوم   المشاهدات : 298   الردود : 0    ‏2004-10-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-02
  1. القيصر المظلوم

    القيصر المظلوم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-06-05
    المشاركات:
    777
    الإعجاب :
    0
    إسقاط سبع مروحيات أمريكية ومقتل 147 من القوات المشتركة في سامراء


    عام :الوطن العربي :الجمعة 17 شعبان 1425هـ - 1 أكتوبر 2004 م آخر تحديث 11:55 م بتوقيت مكة


    مفكرة الإسلام: [خاص] تعد ليلة البارحة من أسوأ الليالي التي مرت بقوات الاحتلال منذ احتلالها العراق إذا ما استثنينا ما حصل لهذه القوات أثناء حصار الفلوجة الأول.
    وتبدأ قصة معركة الأمس واليوم في سامراء منذ الساعة الرابعة من عصر أمس عندما تقدمت القوات الأمريكية يساندها الجيش العراقي الجديد وقوات الحرس الوطني العراقي وذلك لإخراج المقاومة من المدينة، والتي تسيطر عليها منذ قرابة الثلاثة الأشهر، وكان الهجوم من خلال ثلاثة محاور [الشمال والجنوب والغرب].
    وعندما اكتمل الطوق حول المدينة، واستعدت القوات الأمريكية بالهجوم على المدينة إذا هي تفاجأ بطوق من حولها قد صنعته المقاومة من خلال ثلاث مناطق مختلفة وهي بَلَد والضلوعية والثرثار, وكان هذا الطوق عبارة عن هجوم بالأسلحة الثقيلة، وهي صاروخ طارق والذي يبلغ مداه 33 كم، وصاروخ كراد والذي يصل مداه إلى 24 كم، وصاروخ كاتيوشا الكبير ويبلغ مداه 11.300 كم، وصاروخ كاتيوشا الصغير ويصل مداه إلى 8.300 كم ، ومدفع المورتر 120 مل والذي يصل مداه 9.200 كم، ومدفع 120 مل عادي ويصل مداه 7.200 كم، وكانت مجاميع المقاومة قد تقدمت من هذه المناطق نحو سامراء بحيث أصبحت القوات الأمريكية تحت مرماها.
    وحاولت القوات الأمريكية أن تستعين بطائرات الهليكوبتر في إصابة مواقع المقاومة غير أنها وقعت في الفخ حيث كانت هدفًا سهلاً للمقاومة, لأن المنطقة التي تحاول أن تناور فيها كانت زراعية بحيث يسهل على المتربص بها أن يبصرها عن قرب من غير أن تستطيع تحديده.
    وقد بدأ منذ الساعة السابعة وخمسة وعشرين دقيقة مسلسل إسقاط طائرات الهليكوبتر, حيث أسقطت طائرة بلاك هوك أولا, ثم تبعتها طائرة كوبرا, ثم طائرة كوبرا أخرى، وحاولت القوات الأمريكية أن تستعجل الدخول للمدينة، فحاولت القيام بعملية إنزال غربي المدينة من خلال طائرة شينوك غير أنها دمرت, وكان على متنها عدد يقدر بعشرة جنود، وكذلك أسقطت بعدها مروحيتان من نوع أباتشي شمال المدينة، وكان السلاح المستخدم هو الستريلا و C5K والديمتروف الرباعي [ 14.50 مل ] ، واستطاعت المقاومة تدمير أربع دبابات إبراهام وسبع سيارات جيب من نوع همر وتدمير مدرعتين مدولبتين، وقتل أكثر من 82 جندي عراقي و 65 جندي أمريكي.
    وبعدها قامت القوات الأمريكية بسحب طائراتها المروحية من سماء المعركة، واستعانت بطائرات 16F و 14F لقصف المدينة ، حيث استمر قصفها ثمان ساعات متواصلة ، فألقي على المدينة 13 حاوية عنقودية من النوع الكبير ذو الثلاثة آلاف قنبلة [ 39 ألف قنبلة عنقودية ] ، وتسع حاويات من النابالم ذات الحجم مابين المتوسط والكبير [ 18 ألف قنبلة نابالم ] بالإضافة إلى أطنان من القنابل الموجهة، واستخدمت كذلك الصواريخ الحرارية والموجهة ، ثم بدأ بعدها انسحاب المقاومة من المدينة خوفًا من عملية إبادة لأهلها ، واستخدمت القوات الأمريكية طريقة [قضم الأرض] وهي تعني عسكريًا أن كل أرض تؤخذ توضع فيها قوة من الجيش المهاجم ، وانسحبت مجاميع المقاومة باتجاه الضلوعية والمكيشيفة, وبعد دخول القوات الأمريكية والعراقية بدأت المقاومة في عملية التفاف على القوات المشتركة مما جعل القوات الأمريكية تتراجع إلى خارج المدينة تقريبًا.
    وبحسب مراسل 'مفكرة الإسلام' في المدينة فإن المقاومة تسيطر على 70 % من المدينة بينما تسيطر القوات الأمريكية على 30 % منها، ومازالت الاشتباكات مستمرة إلى هذه الساعة، وتمنع القوات الأمريكية الإمدادات والأدوية عن المدينة المحاصرة.
    وقد ارتفعت حصيلة الشهداء من المدنيين إلى 115 شهيد، والعدد قابل للارتفاع بناءا على وجود أبنية متهدمة على أهلها، كما جرح أكثر من 154 مدني ما بين طفل وامرأة ورجل، كما بلغ عدد شهداء المقاومة مابين 23 إلى 25 بخلاف الجرحى.



    __________________
     

مشاركة هذه الصفحة