الله أكبر : الآن خذوا نسختكم من مفاجأة ( بشائر العراق ) الإعلامية

الكاتب : تهذيب التهذيب   المشاهدات : 355   الردود : 0    ‏2004-10-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-02
  1. تهذيب التهذيب

    تهذيب التهذيب عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-02
    المشاركات:
    30
    الإعجاب :
    0
    الآن حمل العدد ( 1 ) من النشرة اليومية ( بشائر ) عدد ص ( 14 ) يوم السبت 18 / 8 / 1425هـ ، الموافق 2 / 10 / 2004 م

    متوفرة حالياً على ملف وورد ( إضغط على أحد الرابطين التاليين ، وبعد فتح الصفحة اختر الإختيار الأول ثم ابدأ التحميل ، ولا تنسانا وجنود الله في العراق وفي كل مكان من صالح دعواتك ) :

    https://s2.yousendit.com/d.aspx?id=...4735CDE5BFECE16

    http://www.yousendit.com/d.aspx?id=...1E7A40CB81701BF

    أخانا المسلم الكريم : هذه هي النشرة بين يديك ولكن المطلوب منك هو أمرين نأمل منك القيام بهما مشكوراً مأجوراً :

    أولاً : لاتنسى أن إعداد النشرة على ملف وورد لايقصد منه إلا لكي تقوم بدورك في طباعتها وتوزيعها بين إخوانك المسلمين ، ولا تنسى أنك بذلك تعتبر جندياً من جنود الإعلام الإسلامي وأنك بذلك تكون قد ناصرت إخوانك المسلمين ، وإنها فرصتك السهلة السانحة في نصرة دين الله وجنوده فلا تضيعها بارك الله فيك .

    ثــانــيــاً: نأمل منك نشرها فيما تستطيعه من المنتديات العربية والخليجية ــ فضلاً عن المنتديات السعودية المعروفة ــ كالمنتديات الأماراتية والكويتية والقطرية والبحرينية والعمانية وكذلك المنتديات السورية واللبنانية والفلسطينية والعراقية والسودانية والأردنية واليمنية والمصرية والمغربية وغيرها وكل ماتستطيعون الوصول إليه من المنتديات العربية الشقيقة ، ولا أقل من أن تقوم أخانا الفاضل بالتسجيل بأي من تلك المنتديات وتخصصه لنقل هذه النشرة يومياً ، آملين منك أخانا الكريم تنزيلها بروابط أخرى لتخفيف الضغط على الروابط الأصلية .

    ومن يتعلل بعدم نشرها خشية المخاطر الأمنية فلا ينسى أنه ليس هناك إن شاء الله أي خطورة أمنية عليه من ناحية نشرها وحتى إعدادها كونها لاتعدو أن تكون عبارة عن نشرة مجموعة من مواقع معتبرة معروفة ومن صحف مشهورة وليست من مجرد صنعك ومن مصادر خاصة لك فإذاً ليطمئن من يريد نشرها وليعلم أنه بنشرها قد أدى بعض واجبه في نصرة إخوانه المسلمين المستضعفين .

    سائلين الله أن يجزي من يساهم في نشرها وتوزيعها كل خير وأن يتقبل منه نصرته ومناصرته لإخوانه المسلمين الذين بغى عليهم الكفار واحتلوا أرضهم ونهبوا ثرواتهم ظلماً وعدواناً .

    وجزاكم الله خيراً وأجراً .

    ======================
    أنصروا إخوانكم المسلمين ولو بنشر أخبارهم وبشائرهم وانتصاراتهم ، ولا تنسوهم من دعواتكم الصادقة .
    ======================
     

مشاركة هذه الصفحة