عندما تنقلب مجالس العيد الى غيبة وهدار رخيص (الصفحة الثانية)

الكاتب : العزي   المشاهدات : 312   الردود : 0    ‏2004-10-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-01
  1. العزي

    العزي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-31
    المشاركات:
    21
    الإعجاب :
    0
    [frame="4 50"]أما بالنسبة لمحاولتي الشعرية حول الموضوع السابق فأوجزها في: -

    أنا الذي سخر القهقاه من حلمي &* وداعبت كلماتي وعيه السهم.
    أنا الطبيب وكم داوى بحكمته&* نزقى النفوس عتل كان أوهرم.
    أنا الزئير أنا البركان في القمم&*أنا الصديق الصدوق والحلم والكرم.
    أنا الوفي تجاه الأهل والوطن&*أنا رحيم أنافاروق في ذمم.
    أنا الذي بعث ألافنان عيديتي&*وردا أليه سلاما عاطر نغم.
    فهل رددت أخا الأسلام مكرمتي&*,هل كان لغوك حديث المؤمن الفهم!؟

    .................................................2....................................................
    يارب هذا أخ في الله لاريب&*شهما شجاعا جوادا بالغ الهمم.
    بارك الهي لهذا الحاذق الفهم&*عيدا سعيدا وسعيا في بيتك الحرم.
    أعفوا لغر ألهي جار في فنني&*وأهديه وأرحمه ياذا الجود والكرم.
    وهب له من نعيم الخلق مثوبة&*رب العباد وباعده عن السقم.[/frame]
     

مشاركة هذه الصفحة