ابتكار أقراص Dvd ذات سعة تخزينية فائقة 1000 غيغا بايت

الكاتب : wowo19802020   المشاهدات : 421   الردود : 1    ‏2004-10-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-01
  1. wowo19802020

    wowo19802020 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
    أعلن باحثون بريطانيون ابتكار تقنية جديدة تتيح تطوير أقراص ذات سعة تخزينية تصل إلى 100 ضعف سعة التخزين للأقراص الحالية (DVD)، دون أن يتطلب ذلك إدخال أي تغيير في حجمها.

    وتعتمد التقنية الجديدة التي أعلن عنها الاثنين ضمن فعاليات مؤتمر آسيا والباسفيك لتخزين البيانات على تنويعات أكثر دقة لإسقاط وارتداد شعاع (ضوء) الليزر الساقط على سطح القرص، ويطلق على هذه التقنية اسم "النظام الضوئي متعدد الأوجه لتخزين البيانات".


    وتستند فكرة الأقراص الحالية على ما بها من السنون أو النقرات (indents) المتناهية في الصغر، والتي تعكس شعاع (ضوء) الليزر الساقط عليها في صورة سلسلة من الأصفار والآحاد (وهما مفردتا اللغة الرقمية التي يمكن أن تعمل كوعاء لتخزين كافة أنواع البيانات). وحيث يمثل الشعاع المرتد من كل نقرة مفردة، إما صفرا (0) أو واحدا (1).

    أما في أقراص MODS المُنتظرة، فقد استخدمت تنويعات مختلفة لإسقاط شعاع الليزر في "النظام الضوئي متعدد الأوجه لتخزين البيانات" بحيث ترتدّ 300 تنويعة من النقرة أو السّنّة الواحدة، أي أن كل نقرة أو سنّة تستطيع أن تحمل 300 مفردة من مفردات اللغة الرقمية بدلا من واحدة.


    وبعد عملية تصحيح الأخطاء والتشفير، فإن سعة النظام الجديد تكون 100 ضعف لسعة الأقراص التقليدية، أي أنها قادرة على تخزين حوالي 250 غيغا بايت على الوجه الواحد، مما يعني حوالي 1 تيرابايت (1000 غيغا بايت) في حال الأقراص ذات الأربعة أوجه. وذلك يعادل 472 ساعة من الأفلام أو البث التليفزيوني.


    وينتظر طرح الأقراص الجديدة فائقة السعة التخزينية خلال 5-10 أعوام، بناء على ما يتوافر للباحثين من تمويل لتطوير تلك التقنيات المكلفة.
    _______________
    الجزيرة نت
    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/5549CE0C-9005-4FC9-B222-0C341BC57DD4.htm
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-10-02
  3. yemen_ghost

    yemen_ghost عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-07-03
    المشاركات:
    1,456
    الإعجاب :
    0
    مشكوووووور اخي الكريم

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة