الكلمة الطيبة

الكاتب : الاشرف   المشاهدات : 417   الردود : 2    ‏2004-09-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-09-30
  1. الاشرف

    الاشرف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-02
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    يقول تعالى في محكم كتابه العزيز :

    (ألم ترى كيف ضرب الله مثلا كلمةً طيبةً كشجرةٍ طيبة أصلها ثابت و فرعها في السماء تؤتي

    أُكلها في كل حين بإذن ربها

    صدق الله العظيم

    لم أجد أبلغ و أفصح من كلام الله عزّ و جل لأستهل به , و ما كنت لأجد مثلاً خيراً من الذي ضربه الله

    لعباده في القرآن الكريم .................

    فالكلمة الطيبة هي تلك التي ألانَ بها محمد صلى الله عليه و سلم قلوب المشركين و جعلهم من

    أنصار دين الله بدلاً من أن كانو ألدّ أعدائه ..............

    هي مفتاح السعادة بين البشر و هي التي تؤلف بين قلوبنا لنعيش بها كجسدٍ واحد يُحس كلٌ منّا

    بالآخر ................

    هي نقطة البداية بين الأصدقاء , و هي جسرٌ للتواصل بينهم , و هي سر استمرار صداقتهم ........

    هي شمعة تُضئ صفحات القلوب ......... و تُهوّن مصائب الزمان .............

    هي تلك التي عندما يلفظها المرء كأنما ألقى بذةً في قلوب الآخرين لتمر الأيام و تنمو هذه البذرة

    لتصبح شجرةً يجني الجميع حُلو ثمارها ..........................

    و أوّل من يجني ثمرتها هو الذي ألقى بها في قلوب الآخرين و يكون هو الرابح الأكثر حظاً لأنه

    جنى ما زرع مرتين ........................

    جنى أجرها من الله سبحانه و تعالى .......... و جنى محبة و احترام الآخرين له ...............

    فبمجرد أن تنطق بها كأنما أطلقت سهماً ليُحطم كل الحواجز التي بناها مرّ الزمان .... و كأنما

    وضعت بلسماً لمجروح عجِزت أن تداوي جرحه الأيام..................

    هي لا تحتاج منك إلى مجهودٍ و لا مال , هي لا تحتاج منك إلا قلباً صافياً تملؤه المودّة و ابتسامةً

    عفوية ترتسم على وجهك و ضميرٍ لم تُغرهِ مصالح الدنيا ...................

    لن تُخسرك شيئاً بل إنها ستُغنيك عن المجاملة و تصون لسانك عن الكذب و ستزيد من رصيدك

    في ميزان حسناتك ......... و ما وقع في القلب فقد صار جزءاً منه ..................

    يتجسد ذلك في موقف حين دخل اليهود على النبي صلى الله عليه و سلّم و قالوا له : ( السامُ عليك

    يا محمد ) ؟!!!!!!

    فما كان منه إلا أن أجابهم قائلاً : ( و عليكم ......... ) بهذه الكلمات فقط أجابهم سيدنا محمد عليه

    أفضل الصلاة و السلام ...........

    فليتخيّل كلٌ منّا ماذا كان فاعلاً لو كان لو كان مكان الحبيب المصطفى ...........

    لنا أن نُراجع أنفسنا و نتذكّر بأننا نملك كنزاً ثميناً من كنوز الدنيا و الآخرة فلا نبخل به على

    الآخرين ......................

    و الكنز الذي نملكه هو كلمةٌ ما إن قالها لك المرءُ كأنما أهداكَ لؤلؤةً مكنونة استخرجها من عُمق

    مشاعره و صدق إحساسه , لتلتمسها أنت , و تصبح كالطير المهاجر الذي كان تائهاً عن طريق

    عودته فوجده بعد طول انتظاربادئاً معه رحلة ذكراه كأمٍ و جدت ابنها بعد طول غياب ...............

    و لرُب كلمة طيبة خرجت من قلبٍ صافٍ يُراد بها وجه الله تعالى كانت سبباً في دخول صاحبها

    الجنّة .................

    الاشــــــــرف
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-09-30
  3. أميرالحب

    أميرالحب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-20
    المشاركات:
    525
    الإعجاب :
    0
    مشكور حبيبي على الكلام الطيب
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-09-30
  5. almamon

    almamon عضو

    التسجيل :
    ‏2004-08-24
    المشاركات:
    44
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله الف خيراً على نقل هذا الموضوع
     

مشاركة هذه الصفحة