يا نساء الخليج انتبهن - حملة لخلع النقاب

الكاتب : alQssam   المشاهدات : 311   الردود : 0    ‏2004-09-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-09-29
  1. alQssam

    alQssam عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-06-26
    المشاركات:
    617
    الإعجاب :
    0
    يا نساء الخليج انتبهن - حملة لخلع النقاب

    --------------------------------------------------------------------------------

    ]طالعتنا صحيفة الراية القطرية في عددها الصادر يوم الإثنين 19/07 بمحوار مع السيدة د. حصة العوضي تدعو فيه القطريات للتخلي عن النقاب وقال : انا ضد النقاب، المنقبات نساء لايثقن بانفسهن ولابقدراتهن وليس لديهن الشجاعة علي المواجهة
    وتعتبر مثل هذه المقالات تهيئة للمجتمعات الخليجية لقبول هذه الفكرة
    وبعيدا عن الناحية الفقهية في ( هل النقاب فرض أم سنة أم فضيلة أم غيره ) ، فإن المجتمعات الخليجية تجد نفسها محاصرة من هذه الدعاوى التي كثرت في الآونة الأخيرة والتي ينتظر أن تصل إلى حد التشريعات في المستقبل
    لذا وجب على كل حر وحرة أن ينتبه لهذه الأمور ويتحرك إيجابيا أولا بالاعتراض لدى هذه الجريدة ، بمخاطبة كاتبة المقال ، وبمخاطبة أولى الأمر في قطر وما جاورها من دول الخليج ، وننتظر الردود من عدد من المشايخ والعلماء الذين نرجو منكم أن تساعدونا في إيصال هذه الرسالة لهم .
    كما أرجو من كل الأخوة الكرام والأخوات الفضليات من مستخدمي الإنرنت نشر هذه الرسالة في المنتديات والاعتراض عليها لدى المسئولين .
    كما نرجو أن تمدونا بأي عناوين يمكن أن تتحرك معنا في هذه القضية
    والسلام عليكم
    مرفق موضوع المقال
    ومرفق البريد الإلكتروني لرئيس ومدير تحرير جريدة الراية القطرية

    د. حصة العوضي : أدعو القطريات لخلع النقاب

    بيروت - رحاب ضاهر :

    حصة العوضي شاعرة وقاصة وكاتبة للأطفال شغلت أكثر من موقع هام بالتليفزيون القطري فعملت رئيسة لقسم برامج الأطفال لأعوام طويلة، وقد شاركت بفعاليات منتدي المرأة الإقليمي العاشر الذي عقد في بيروت بمبني الأمم المتحدة وقد التقيناها في حوار حول المنتدي وأهم النتائج التي يمكن أن يخلص إليها والتفاصيل في السطور التالية:

    بداية ما تقييمك لهذا المنتدي وغيره من المؤتمرات التي تعقد من اجل المرأة ؟

    - صراحة لاتوجد مؤتمرات تمثل المرأة فعلا وعدد النساء يكون عادة اقل بكثير نسبة الي الرجل لكن مؤتمر بيجين شكلت نسبة النساء 99% به حضور ومشاركة وحقيقة فوجئت انه مؤتمر ليس فيه رجال لان الرجل هو الذي يعمل من اجل المرأة وليس المرأة فقط.

    أما بالنسبة للمؤتمرات عامة لا تعدو عن كونها متنفس للشكوي والضيق وتعبر فيها المرأة عن متطلباتها وتعرض وجهة نظرها دون تطبيقات عملية لاي قرار او توصية وهذا حال جميع المؤتمرات سواء كانت للمراة او الطفل او اي شريحة من المجتمع مجرد محاضرات ونقاش وحوار يصل احيانا الي خلاف شديد اللهجة واستفزازات ومحاولة هيمنة علي الوضع من خلال الرئاسة ونخرج في النهاية بتوصيات نضعها في ملفات داخل الادراج ونغلق عليها بالمفتاح.

    انا شخصيا الي الان لم ار اي توصيات نفذت من المؤتمرات التي شاركت فيها الي الواقع مجرد حبر علي ورق.

    ربما يعود ذلك الي اهمال وكسل المرأة العربية وانتظارها الرجل ليمنحها حقوقها؟

    -المرأة ليست واحدة في الدول العربية وتختلف من دولة لاخري وتختلف ايضا في نفس الدولة طبيعة المرأة من واحدة لاخري. توجد امراة مستسلمة وامراة تبقي تدافع وتقاوم وتطالب بحقوقها لاخر لحظة دون ان تستسلم، لكن الوضع الحاصل ان الرجل هو المستأثر بالسلطات : سياسية،اقتصادية،اعلامية، اجتماعية... كل السلطات في البلدان العربية الرجل هو المسيطر عليها وبدون الحصول علي موافقة الرجل او دعمه لايمكن للمراة ان تنفذ ما تريده لذلك لابد للمراة ان تصل الي هذا الرجل وتقنعه باهدافها ومقترحاتها وحاجاتها حتي تستطيع ان تنفذ ما تريد.

    إذا ستستمر الحياة قائمة علي صراع بين المرأة والرجل؟

    - طالما يوجد رجل وامراة لابد ان يستمر الصراع.

    هناك بعض الرجال يدعون ان المرأة حصلت علي حقوقها كاملة ولم تعد بحاجة لمثل هذه المؤتمرات؟

    - هذا كلام بعيد عن الحقيقة كل البعد.الي الان المرأة لم تحصل علي حقوقها،فاذا كانت وصلت الي منصب وزيرة في بعض البلدان العربية فهي لم تصل الي منصب رئيسة او رئيسة مجلس وزراء في بلد عربي. اما ان كان قصدهم انها خرجت من البيت وحصلت علي وظيفة او منصب فهذا جزء بسيط جدا من حقوقها، المرأة لابد ان تكون مساوية للرجل في كل شيء.

    ماهو وضع المرأة القطرية اليوم؟

    - منذ خمس سنوات خرجت المرأة القطرية من القوقعة رغم انها كانت تتعلم منذ 30 عاما وتخرجت من جامعات اوروبية وامريكية ولكنها كانت تمارس اعمالها في مجالات نسائية لكن منذ خمس سنوات بدات المرأة تدخل في كل المجالات حتي في قطاع الشرطة والامن وكل مؤسسات الدولة جنبا الي جنب مع الرجل لكنها لا زالت منقبة ومتقوقعة وتخفي وجهها وملامحها وشخصيتها عن الاخر ولا تجرؤ ان تواجه المجتمع بوجهها وتداريه ولاتملك الثقة بالنفس. لابد ان تخلع رداء الخجل والخوف وان تثق بنفسها اكثر مادامت استطاعت ان تخرج من البيت وتتعلم وتصل الي المناصب العليا اذا لماذا الخجل والخوف؟!!

    هل هذه دعوة لخلع الحجاب؟

    - ليس لخلع الحجاب، بل النقاب. انا ضد النقاب، المنقبات نساء لايثقن بانفسهن ولابقدراتهن وليس لديهن الشجاعة علي المواجهة.

    إذا لم نقدر ان نقاوم الان لن نحصل علي حقوقنا وسوف نعود للبيت وننغلق علي انفسنا.

    إذا كان هذا موقفك من النقاب فماهو اذا من موقفك من الهجمات الغربية علي الاسلام والصاق صفة الارهاب بالمسلمين؟

    - يوجد لدينا تياران : تيار مع الدين الاسلامي وتيار ضد الدين الاسلامي. انا كمثقفة لست مع اي من التيارين، انا اقف دائما في الوسط لان التشدد للاسلام ليس في صالحنا وايضا الخروج من دائرة الاسلام ليس في صالحنا انا ادعو دائما الي الوسطية.

    نحن حاليا نأخذ الحضارة من الغرب واي حملات مقاطعة ترفع غير مجدية لانهم عندما يقاطعون يقاطعون المطاعم الامريكية والمأكولات.امريكا ليست ماكدونالدز او برغركينغ وغيرها، امريكا فكر وثقافة حتي افلام الكرتون وبرامج الاطفال امريكية فاذا اردنا ان نقاطع فلنقاطع دفعة واحدة وبذلك ننغلق عن الحضارة وعلي انفسنا ونعود مرة أخري للوراء.

    لذلك لابد ان ناخذ الامور بالوسط فناخذ الاسلام كاسلام حقيقي وبذلك لن نجد التشدد وبنفس الوقت ناخذ من الحضارة الغربية ما نستفيد منها فلايمكن ان نستغني عن الحضارة وبنفس الوقت لانقدر ان نتخلي عن الاسلام لابد ان نكون بين الاثنين.

    هناك اتهام يوجه للمراة انها اهملت اسرتها وخرجت للعمل وسلمت اطفالها للام البديلة وهي الخادمة. مارأيك؟

    - نعم، هذه قضية مهمة من المفروض ان تطرح ليس فقط في هذا المؤتمر بل في كل الندوات وايجاد الحلول المناسبة لها ولكن للاسف لم تطرح لانها ربما غير موجودة في كل المجتمعات، المشكلة تنتشر في الخليج اكثر من باقي الدولة العربية وكما قلت (الأم البديلة) او ما اسميهم اطفال الخدم فالمجتمع الجديد هو مجتمع الخدم.

    اتمني دائما ان تكون هناك مؤسسات ومنظمات تحاول ايجاد حلول للمراة العربية العاملة وان تنشأ دور الحضانة والتنشئة الاجتماعية التي هي افضل بكثير من الام البديلة ودائما اطرح هذه الحلول ولكن تبقي حبرا علي ورق.

    علي ضوء هذه المعطيات وغيرها مستقبلا هل سيبقي لدينا اسرة عربية حقيقية؟

    - لا بد من ان تكون هناك اسرة عربية طالما هناك مجتمع عربي فالمجتمع لايكون مجتمعا إلا بوجود الاسرة وهذا المؤتمر القي الضوء علي دور المرأة العربية ومساهمتها وانجازاتها في بناء المجتمع وبناء علي ذلك يوجد امل كبير جدا ان تصبح الاسرة العربية افضل بكثير مما هي عليه الان خلال السنوات القادمة في حال استمر التطور في الخط الذي تسير به وسوف نرتقي بمستوي الاسرة العربية بما فيها المرأة والرجل والطفل


    منقول

    edit@raya.com

    عنوان المقال على الإنرنت
    http://www.raya.com/site/topics/art...20&parent_id=19
     

مشاركة هذه الصفحة