طالبان تعلن تفاصيل وقوع التحالف في مصيدة مزار الشريف و تتوعد العالم بمفاجئات قادمة ..

الكاتب : راعي السمراء   المشاهدات : 710   الردود : 5    ‏2001-11-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-11-14
  1. راعي السمراء

    راعي السمراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-24
    المشاركات:
    1,700
    الإعجاب :
    0
    كشفت حركة طالبان الإسلامية تفاصيل استعادتها لمدينة مزار الشريف و التي تشكل مفاجئة كبرى لقوات التحالف و القوات الأمريكية و العالم أجمع ، فقد صرحت مصادر من حركة طالبان أن في تمام الساعة الثالثة مساءً بتوقيت مكة المكرمة لهذا اليوم دخلت قوات الإمارة الإسلامية بقيادة القائد ( داد الله ) أحد أبطال المجاهدين ومعه 3000 مجاهد ، دخلوا مدينة مزار شريف وجعلوا عاليها سافلها ودمروا كل ما استطاعوا من عتاد قوات التحالف ، كما أوقعوا أعداداً كبيرة من قوات التحالف في كمائن قاتلة ، ولا زالت المعارك دائرة حتى الآن في مزار شريف وضواحيها ، ولا زال القائد ( داد الله ) ومن معه من المجاهدين يديرون الأوضاع داخل المدينة ، نسأل الله لهم النصر والتمكين .
    و أضافت المصادر أنه في مصيدة أخرى نصبها المولوي ( عبد الحنان ) القائد العام لولاية هرات ، تقع قوات التحالف بين فكي كماشة لمجموعات مقاتلي الحركة ، وقد استرجع القائد عبد الحنان ولاية هرات كاملة ولا زالت قوات الطالبان تتبع قوات التحالف وتبحث عن بعض قادتهم ...
    و من ناحية أخرى كانت قوات التحالف الشمالي قد حاصرت بعض المقاتلين العرب في هيرات و الذي استبسلوا في الدفاع عنها حتى تمكنوا من فك الحصار و الخروج من الولاية دون أن يصاب أحد بأذى ...
    و فيما يتعلق بانسحاب القوات من كابل ذكرت المصادر أن الانسحاب كان آمنا و تمكن مقاتلو الحركة من أخذ كافة أسلحتهم و عتادهم دون وقوع أيا منهم في الأسر و لم يقتل إلا بعض منهم ، و أضافت المصادر أن قوات التحالف الشمالي أعملت القتل في المدنيين و في كل من تشتبه به من الرجال ، في الوقت الذي نجحت في هقوات طالبان في الانحياز إلى الجبال بسلام ، م ع إحكام الحصار على كابل من ثلاث جهات و هم في انتظار الأمر بدخول كابل و قتل من فيها من التحالف الشمالي ...
    و أكدت مصادر الحركة كذب الأخبار التي تشير إلى دخول قوات التحالف إلى قندهار أو إلى ضواحي قندهار ، و ذكرت أن ولاية هلمند وولاية نمروز لا زالت تحت سيطرت طالبان ، وكل ما يشاع من أنباء عن ذلك فهو محض افتراء .
    هذا و يؤكد قادة االحركة أن المرحلة القادمة في الالتحام مع العدو سوف تسفر عن هزائم نكراء وخسائر فادحة في قوات التحالف الشمالي وأعوانهم ، لأن هذه المرحلة هي المرحلة التي استعدوا لها طويلا ، ويؤكدون بأن الأيام القادمة حبلى بالمفاجئات ، وسنتيح للعالم أجمع أن يتلقى دروساً مجانية جديدة في مفهوم الحرب ومعنى النصر والهزيمة

    المصدر::

    موقع مفكرة الاسلام
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-11-14
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    يا راعي السمراء

    يا أخي

    ارجوك لا تعيشنا في وهم مثل ما عشناه قبل إنهيار مزار الشريف وكابول0

    المناطق التي سقطت مع التحالف لن تعود إلى طالبان على الأقل في المستقبل القريب لاسباب عدة منها :
    إن أي مكان تركته طالبان قد تم تعزيزه بقوات غربية وتمركزت به تمركز قوي للغاية0

    طالبان لا يمتلكون أي شيء سواء الإختباء حيث أن البر الذي كانوا ينتظرونه قد انسحب من تحت أقدامهم وبالنسبة للجو فهو بالتاكيد ليس لهم 0

    الحقيقة المرة تقول :
    طالبان هزمت والي كان كان
    كنا نتأمل من مساعدة التضاريس ووعورة الجبال لحماية طالبان فإذا بها تحولت إلى مقابر لهم من قصف القنابل الضخمة التي تحتوي على اكسالات الألمونيوم وهذه مادة تتحد مع الأكسجين والنيتروجين وتكون اكسيد الألمونيو وهو غاز خانق بالجو وتقتل كل من يعتمد على الأكسجين بالتنفس 0
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-11-14
  5. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    في المشمش

    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!:p :p :p
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-11-14
  7. راعي السمراء

    راعي السمراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-24
    المشاركات:
    1,700
    الإعجاب :
    0
    اخي الكريم سرحان كما تلاحظ اسفل المقال انني لم انسبه الى نفسي بل وضحت المصدر ولا اخفي عليك انني لا زلت اقول يا رب يا رب يا رب يا حي يا قيوم

    اخي المتشرد صدقني علامة تعجب! واحدة تكفي فلماذا تتعب نفسك عنا كل هذه العلامات !
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-11-14
  9. سامي

    سامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-10
    المشاركات:
    2,853
    الإعجاب :
    0
    سرحان حبيبي الرجل قال لك المصدر فما في داعي لهذا الكلام
    وبعدين امريكا نفسها لسه ما اعترفت ان طالبان خسرت الحرب وبن لادن حي يرزق (( ان شاء الله طول العمر)) هو والملا محمد عمر والاسلحه الطالبانيه كما هي والذي تغير عدة اشياء
    1- طالبان خسرت القياده في افغانستان وهي لا تساوي شيئا لان باكستان هي الوحيده التي كانت تقيم علاقات دبلوماسيه معها هذا ان صح التعبير
    2- باكستان اصبحت في شك وريبه من هذا التخالف اللامريكي الهندي الروسي الايراني حيث انها احست انها خرجت من اللعبه خاسره تماما وهذا يرشح الوضع للانفجار في اي لحظه سواء من الجيش الباكستاني او الشعب
    3- التحالف الشمالي العميل اصبح الان في دائرة الاضواء حيث سيظهر الان التناقضات التي يحتويها على السطح بين فصائله المتناقضه اصلا قبل الدخول الى كابل
    4- طالبان اصبحت في مأمن نوعا ما من الضربات الامريكيه
    5- فتح شهية الامريكان للنزول الى ارض المعركه للبحث عن الشيخ اسامه بن لادن
    6- قلب الوراق بشكل مفاجىء على الجميع فبعد كان ينتقد المحللون والمسؤولون الدوليون بطء الاحداث في افغانستان اصبحوا الان ينتقدون ومذهولون من تسارعها وهو ما اوقعهم في حيره من القادم الى افغانستان
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-11-14
  11. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    إنشاء الله

    يكون كلامكم هو الصحيح وكلامي مجرد كلام

    إن غداً لناظره قريب
     

مشاركة هذه الصفحة