تيسير علوني يروي الفصل الأخير من انهيار طالبان

الكاتب : راعي السمراء   المشاهدات : 541   الردود : 2    ‏2001-11-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-11-14
  1. راعي السمراء

    راعي السمراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-24
    المشاركات:
    1,700
    الإعجاب :
    0
    روى مراسل الجزيرة في كابل تيسير علوني الذي فقدت الجزيرة الاتصال به لدى دخول قوات التحالف الشمالي العاصمة الأفغانية مشاهد مأساوية للفصل الأخير من رحلة الخروج من المدينة. وقد نجا هو وطاقم مكتب الجزيرة بوقت قصير من قصف الطيران الأميركي للمكتب، وبدا أن الصحافيين العرب كانوا مهددين بشكل كبير من القوات المنتصرة.
    وقال علوني في أول اتصال هاتفي من ولاية بكتيا القريبة من حدود باكستان حيث لجأ إليها بعد انسحابه من كابل إنهم تعرضوا لمشكلة كبيرة كادت تودي بحياتهم إثر إطلاق النار عليهم من مقاتلين شباب سلبوهم كل حاجياتهم بما فيها السيارات قبل أن تعاد لهم في ما بعد بتدخل من وجهاء القبائل الذين وفروا له ولمن معه الحماية.
    وأضاف "الحقيقة تجربتي الأخيرة كانت مريرة، منذ ثلاث ليال رأيت أشياء لا أحلم برؤيتها... الذي رأيته يفوق الوصف، لا أريد الحديث عما حدث، أنا مصاب بصدمة نفسية من كل ما رأيته في الليالي الثلاث، حياتي في خطر كبير جدا".
    وأبلغ علوني الجزيرة أنه في الليلة السابقة لدخول قوات التحالف كابل "سمعنا أن الأمور بدأت في التدهور قبل المغرب الساعة الرابعة بتوقيت كابل وفي الخامسة قالوا (طالبان) إنهم أوقفوا الهجوم، الساعة السابعة قالوا لم يحدث شيء والساعة الثامنة جاءت معلومات مشوشة، والساعة التاسعة تناولنا العشاء وأخذنا قسطا من الراحة وعند الساعة 11 سمعنا في اللاسلكي يقولون انسحبوا من كابل انسحبوا فورا وانسحبنا ولم نكن نعرف إلى أين ننسحب؟".
    وتحدث علوني عن أخطاء جمة حدثت وقال "في الخطوط الأمامية الجناح الأيسر للقتال حصل تسليم 1300 شخص وتحت وطأة القصف الجوي والأرضي بدأ الانهيار كقطع الدومينو ... وتتابعت الانهيارات، انهيارات لا يمكن أن أصفها، لقد حصلت خيانة نعم وتتابع الانسحاب على الطريق بين كابل وولاية لوجار وولاية بكيتا وجرجيزة وقيرة".
    وقال علوني إن قوات طالبان وكل القوات غير الأفغانية انسحبت من ولاية لوجار وتسلم زعماء القبائل والشيوخ والمولوية زمام الأمور في المنطقة من حدود كابل إلى خوست.
    وقد استقر المقام بمراسل الجزيرة في ولاية بكتيا وهي من الولايات الأفغانية الكبيرة التي خرجت منها قوات طالبان وكل القوات الأخرى وتولى زعماء القبائل الأمور فيها وشكلوا مجلس شورى أو ما يعرف بلويا جيركا أسندوا إليه مهمة إصدار القرارات. وحسب المراسل فإن السكان قالوا إنهم لا علاقة لهم بأي من الفصائل الأفغانية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-11-15
  3. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    تيسيربخير انشالله وقد تمكن من الخروج من كابل بالسلامه
    وانشالله يعود الى اهله وبلده بالسلامه وتكرم ياراعي السمراء من متابعة الموضوع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-11-15
  5. راعي السمراء

    راعي السمراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-24
    المشاركات:
    1,700
    الإعجاب :
    0
    سلمت يا ابو عصام ونسأل الله السلامه
     

مشاركة هذه الصفحة