اللا مذهبية

الكاتب : أبو احمد   المشاهدات : 691   الردود : 3    ‏2004-09-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-09-27
  1. أبو احمد

    أبو احمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-09-16
    المشاركات:
    377
    الإعجاب :
    0
    السلفية والنهي عن تقليد المذاهب الفقهية:

    ليست اللامذهبية اخطر بدعة تهدد الشريعة الاسلامية كما يقول الدكتور البوطي فحسب، ولكنها تهدد وحدة المجتمعات الاسلامية وتماسك الفئات الفكرية والدينية فيها، وترسم للصحوة الاسلامية صورة مظلمة مخيبة للآمال وباعثة على اليأس للأي تغيير مهم يمكن ان يعرفه الوطن الاسلامي. كيف ذلك؟!

    لابد و قبل الدخول في مناشة هذه القضية، او عرض آراء العلماء السنة والامامية فيها. من تحرير محل النزاع كما يقول الفقهاء. ومحل النزاع هذا يبدأ بالفتوى او التقرير الذي يروج له دعاة السلفية بين ابناء الصحوة الاسلامية و مضمون ذلك.

    قولهم "لا يجوز للمسلم التزام مذهب معين من المذاهب الاسلامية الاربعة و ان فعل ذلك فقد كفر وضل عن صراط الاسلام. وعليه ان يأخذ من الكتاب واسنة مباشرة"(1).

    و يضيفون "ان المذاهب امور مبتدعة حدثت بعد القرون الثلاثة، فهي ضلالة بدون شك"(2). كما ان اتباع الكتاب والسنة هو اتباع لمعصوم. اما تقليد المذاهب واتباعها فهو اتباع غير معصوم.

    و بناء على ذلك فقد ذهب محمد سلطان الخجندي المدرس السلفي بالمسجد الحرام وهو صاحب الاقوال السابقة الى نعت المقلدين للأئمة المجتهدين بالحمق والجهل والضلال. و[انهم فرقوا دينهم وكانوا شيعا و بأنهم ممن قال الله عنهم (اتخذوا احبارهم و رهبانهم رهبانا من دون الله) وبأنهم الاخسرون اعمالا، الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا. بل انه تمادى كغيره من السلفيين في السب والقدح الجريح. وراح يشبه المقلدين لمذاهب الائمة الاربع بالحمر المستنفرة، و يصفهم بالدجل والمعاندة والوصول لكن الى الشيطان(3).

    المذاهب السياسية صنعتها السياسة:

    لقد اتضحت صورة الخلاف امام القاريء، فالسلفيون يرفضون المذاهب الفقهية الثلاثة ولا نقول الاربعة لانهم يناصرون جل ما يذهب اليه المذهب الحنبلي في الفروع مع اضافات قليلة، زادها ابن تيمية و تلميذه ابن قيم الجوزية. مع العلم بانهم لا يأخذون بما قاله ابن تيمية بخصوص فتوى الطلاق الثلاث. لانه خالف السلف –اي عمر بن الخطاب- فيها. كما يرفضون المذهب الفقي الامامي جملة و تفصيلا. والسبب في هذا الرفض ليس لان هذه المذاهب قد انشأتها السياسة، لانه ما من مذهب من هذه المذاهب المعروفة الا و للسياسة له في اليد الطولى.

    فمذهب الحشوية آباء السلفية المعاصرين لم يكن لينهض على رجليه ويقف و يصارع خصومه وينتصر عليهم، لو دعم الخليفة المتوكل لاصحابه والانتصار لهم و قتل خصومهم.



    المراجع:

    1- اللامذهبية اخطر بدعة تهدد الشريعة الاسلامية، الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي، ص 26

    2- المصدر السابق، ص32

    3- المصدر السابق، ص28، 33 وايضا كراس وزعه السلفيون، كتبه السلفي المذكور.

    ابو احمد
    aboahmed_59@hotmail.com
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-09-27
  3. alQssam

    alQssam عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-06-26
    المشاركات:
    617
    الإعجاب :
    0
    السلفية والنهي عن تقليد المذاهب الفقهية:

    قال أبو احمد :
    ليست اللامذهبية اخطر بدعة تهدد الشريعة الاسلامية كما يقول الدكتور البوطي فحسب، ولكنها تهدد وحدة المجتمعات الاسلامية وتماسك الفئات الفكرية والدينية فيها، وترسم للصحوة الاسلامية صورة مظلمة مخيبة للآمال وباعثة على اليأس للأي تغيير مهم يمكن ان يعرفه الوطن الاسلامي. كيف ذلك؟!

    سبحان الله تقولون أن التوسل بالأولياء والإستغاثة بهم و المواليد وتناسخ الأرواح .......إلخ ليست بدع و اللامذهبية اخطر بدعة !!!!!
    وكأن ابن المسيب والبصري والثوري والشعبي وغيرهم كثير كانوا شوافع أو أحناف أو غير ذلك

    وأنت يا من تقول أن اللامذهبية اخطر بدعة هل أمروك أئمة المذاهب أن تتبعهم , إن كان كذلك فأين أقوالهم ??
    ألم تسمع قول الله تعالى : (( اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ ))
    هل نتبع كلام الله تعالى أم الشيخ البوطي ???
    قال الإمام الشافعي رحمه الله : (( كل ما قلت وكان قول رسول الله صلى الله عليه وسلم خلاف قولي مما يصح فحديث النبي صلى الله عليه وسلم أولى فلا تقلدوني .
    وفي كتاب ابن أبي حاتم عن أبي ثور قال سمعت الشافعي يقول كل حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم فهو قولي وإن لم تسمعوه مني
    وفيه عن الحسين الكرابيسي قال قال لنا الشافعي إن أصبتم الحجة في الطريق مطروحة فاحكوها عني فإني القائل بها
    وقال الربيع سمعت الشافعي يقول ما من أحد إلا وتذهب عليه سنة لرسول الله صلى الله عليه وسلم وتعزب عنه فمهما قلت من قول أو أصلت من أصل فيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم خلاف ما قلت فالقول ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو قولي قال وجعل يردد هذا الكلام
    قال وقال الشافعي من تبع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وافقته ومن غلط
    فتركها خالفته صاحبي اللازم الذي لا أفارقه الثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

    وأما الذين يظهرون التعصب لأقوال الشافعي كيفما كانت وإن جاءت سنة بخلافها فليسوا بمتعصبين في الحقيقة لأنهم لم يمتثلوا ما أمر به إمامهم بل دأبهم وديدنهم إذا ورد عليهم الحديث الصحيح الذي هو مذهب إمامهم الذي لو وقف عليه لقال به أن يحتالوا في دفعه بما لا ينفعهم لما نقل لهم عن إمامهم من قول قد أمر بتركه ثم وجدان ما يخالفه من السنة هذا مع كونهم عاصين بذلك
    لمخالفتهم ظاهر كتاب الله وسنة رسوله .

    هل نتبع كلام الإمام الشافعي رحمه الله أم الشيخ البوطي ???

    قال الإمام مالك رحمه الله : (( ليس من أحد إلا يؤخذ من قوله ويترك إلا النبي صلى الله عليه وسلم ))

    وقال إبراهيم بن المنذر الحزامى حدثنا ينعقد بن عيسى القزاز
    قال سمعت مالك بن أنس يقول إنما أنا بشر أخطئ وأصيب فانظروا في رأيي فكل ما وافق الكتاب والسنة فخذوا به وما لم يوافق الكتاب والسنة فاتركوه وذلك الظن بجميع الأئمة نصوص الإمام أحمد بن حنبل في اتباع الكتاب والسنة

    هل نتبع كلام الإمام مالك رحمه الله رحمه الله أم الشيخ البوطي ???

    قال الإمام أحمد رحمه الله : (( لا تكتبوا عني شيئا ولا تقلدوني ولا تقلدوا فلانا وفلانا وخذوا من حيث الشاة ))

    هل نتبع كلام الإمام أحمد رحمه الله أم الشيخ البوطي ???

    قال نعيم بن حماد سمعت أبا عصمة يقول سمعت أبا حنيفة يقول ما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فعلى الرأس فتكون وما جاء عن أصحابه اخترنا وما ذلك فنحن رجال وهم رجال .

    وقال ابن المبارك سمعت أبا حنيفة يقول إذا جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم فعلى الرأس وإذا جاء عن أصحابه نختار من قولهم وإذا جاء عن التابعين زاحمناهم
    وفي رواية قال آخذ بكتاب الله فإن لم أجد فبسنة رسول الله فإن لم أجد في كتاب الله وسنة رسول الله آخذ بقول أصحابه ثم آخذ بقول من شئت منهم وأدع قول من شئت منهم ولا أخرج عن قولهم إلى قول غيرهم فأما إذا انتهى الأمر إلى إبراهيم والشعبي وابن سيرين والحسن وعطاء وسعيد بن المسيب وعد رجالا من التابعين فقوم اجتهدوا وأنا أجتهد كما اجتهدوا

    هل نتبع كلام الإمام أبو حنيفة رحمه الله أم الشيخ البوطي ???

    تأمل أخي كيف يأمرنا السلف الصالح بعدم التقليد وأنت تخالف أقوال الأئمة أنفسهم و تقول اللامذهبية اخطر بدعة !!!!!

    فهل أنت بهذا القول متذهب فعلا ???? أم أنك خالفت أقوالهم ????



    لابد و قبل الدخول في مناشة هذه القضية، او عرض آراء العلماء السنة والامامية فيها. من تحرير محل النزاع كما يقول الفقهاء. ومحل النزاع هذا يبدأ بالفتوى او التقرير الذي يروج له دعاة السلفية بين ابناء الصحوة الاسلامية و مضمون ذلك.

    قولهم "لا يجوز للمسلم التزام مذهب معين من المذاهب الاسلامية الاربعة و ان فعل ذلك فقد كفر وضل عن صراط الاسلام. وعليه ان يأخذ من الكتاب واسنة مباشرة"(1).

    و يضيفون "ان المذاهب امور مبتدعة حدثت بعد القرون الثلاثة، فهي ضلالة بدون شك"(2). كما ان اتباع الكتاب والسنة هو اتباع لمعصوم. اما تقليد المذاهب واتباعها فهو اتباع غير معصوم.

    أين الدليل أو المصدر في أننا نقول هذا

    و بناء على ذلك فقد ذهب محمد سلطان الخجندي المدرس السلفي بالمسجد الحرام وهو صاحب الاقوال السابقة الى نعت المقلدين للأئمة المجتهدين بالحمق والجهل والضلال. و[انهم فرقوا دينهم وكانوا شيعا و بأنهم ممن قال الله عنهم (اتخذوا احبارهم و رهبانهم رهبانا من دون الله) وبأنهم الاخسرون اعمالا، الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا. بل انه تمادى كغيره من السلفيين في السب والقدح الجريح. وراح يشبه المقلدين لمذاهب الائمة الاربع بالحمر المستنفرة، و يصفهم بالدجل والمعاندة والوصول لكن الى الشيطان(3).

    أيضا أين الدليل أو المصدر في هذا القول


    المذاهب السياسية صنعتها السياسة:

    لقد اتضحت صورة الخلاف امام القاريء، فالسلفيون يرفضون المذاهب الفقهية الثلاثة ولا نقول الاربعة لانهم يناصرون جل ما يذهب اليه المذهب الحنبلي في الفروع مع اضافات قليلة، زادها ابن تيمية و تلميذه ابن قيم الجوزية. مع العلم بانهم لا يأخذون بما قاله ابن تيمية بخصوص فتوى الطلاق الثلاث. لانه خالف السلف –اي عمر بن الخطاب- فيها. كما يرفضون المذهب الفقي الامامي جملة و تفصيلا. والسبب في هذا الرفض ليس لان هذه المذاهب قد انشأتها السياسة، لانه ما من مذهب من هذه المذاهب المعروفة الا و للسياسة له في اليد الطولى.

    هنا نجد تناقض واضح حيث يقول البوطي في أول المقال عن السلفية أنها لامذهبية ثم هنا يقول : " فالسلفيون يرفضون المذاهب الفقهية الثلاثة ولا نقول الاربعة لانهم يناصرون جل ما يذهب اليه المذهب الحنبلي في الفروع مع اضافات قليلة " .
    ومن الطبيعي أننا لا نأخذ بكل ما يقوله ابن تيمية فهو غير معصوم , أما عن فتوى الطلاق الثلاث فهو لم يخالف السلف ولكنه خالف جمهور السلف
    وأخذ بما فعل ابو بكر الصديق رضي الله عنه بل ما قال الرسول صلى الله عليه وسلم



    فمذهب الحشوية آباء السلفية المعاصرين لم يكن لينهض على رجليه ويقف و يصارع خصومه وينتصر عليهم، لو دعم الخليفة المتوكل لاصحابه والانتصار لهم و قتل خصومهم.



    المراجع:

    1- اللامذهبية اخطر بدعة تهدد الشريعة الاسلامية، الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي، ص 26

    2- المصدر السابق، ص32

    3- المصدر السابق، ص28، 33 وايضا كراس وزعه السلفيون، كتبه السلفي المذكور.

    ابو احمد
    aboahmed_59@hotmail.com[/QUOTE]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-26
  5. ابنة القاعدة

    ابنة القاعدة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-12-26
    المشاركات:
    2
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك أخي القسام وجزاك الله كل الخير على هذا الرد المفحم

    والذي يرد كيد هؤلاء المدعين في نحورهم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-12-26
  7. GBEELY

    GBEELY عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-11-25
    المشاركات:
    630
    الإعجاب :
    0
    اللامذهبيه لعبه سياسيه ،


    الغرض منها ازاحة المذاهب الموجوده ؛

    وفرض مذهب اصحاب هذا الإدعاء .

    صرفوا مليارات ومع ذلك لم يكتب لهم التوفيق

    فلم ينتشر مذهبهم وكل من دخل معهم خرج بعدقضاء مصلحته ؛

    وهاهو فكرهم يندحر بسب افعالهم ـ

    وضخ الاموال بداء يتلاشى ومن ثم ينقطع ـ

    دوره زمنيه شارفت على النهايه .

    آللهم إهدي آمة مـحـمـد بن عبدآلله بن عبدالمطلب بن هـاشـم الى طريقك طريق الحق و الرشاد ـ
     

مشاركة هذه الصفحة