أتمنى أن أشارك في مهرجانات الثورة وأحمل لافتة مكتوب عليها...(قصة واقعية مؤثرة)

الكاتب : بروكسي   المشاهدات : 696   الردود : 2    ‏2004-09-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-09-27
  1. بروكسي

    بروكسي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-01
    المشاركات:
    15,136
    الإعجاب :
    3
    26/9/2004

    في مستشفى الجمهورية ومع الإحتفال بعيدها الثاني والأربعين .. مريض الأيدز البداشي لـ(الصحوة نت): أتمنى أن أشارك في مهرجانات الثورة وأحمل لافتة مكتوب عليها( بعد أربعة عقود إهمال يغتال كل ما هو جميل)

    الصحوة نت - عدن - الضالع: عبد الرقيب الهذياني

    [​IMG]

    البداشي يتجرع الألم وحيدا
    عبدالعليم البداشي (40) عاماً متزوجا وأبا لـ(7) من الأولاد والبنات, يعمل فلاحاً في إحدى قرى الضالع(العباري) والتي تتخذ من زراعة القات المصدر الرئيسي لكسب الرزق.
    ألقت به المقادير وعلى غير موعد ليتعرض لحادث مروري قبل عام ليتم نقلة إلى مستشفى الجمهورية بعدن للعلاج وطلب الدواء.
    هناك في المستشفى الذي حمل إسم الجمهورية التي تحتفل هذه الأيام بالذكرى الـ 42 لثورة 26 سبتمبر أذاقوه طاعون العصر إنه داء الإيدز عبر سته ارطال دم ليتحول المسشفى وملائكة الرحمة فيه إلى زبانية عذاب وموت محقق.
    أجريت للبدشي عملية بتر رجلة اليمني من مفصل الحوض لكن اصابته في مجري البول وفقد خصيتية أستدعى اجراء عملية تجميلية في مصر, وفي رحلته العلاجية هناك كان اكتشاف الكارثة عندما الغيت العملية بعد أن تبين من الفحوصات أن " البدشي " مصاب بفيروس الإيدز.
    رسالة المستشار الطبي المصري أ.د. اشرف السباعي للسفارة اليمنية بالقاهرة بتاريخ 14/9/2004م أوصىت بنقل المريض إلى مستشفى الحميات ، لكنه عاد إلى وطنه والى بين أيدي من جرعوه المرض إلى مستشفى الجمهورية, حيث الرايات المرفرفة والأناشيد الصاخبة وخطب الساسة الحماسية وهدير المنجزات العملاقة باحتفالات ذكرى الثورة , وسط كل هذا الضجيج هناك وحده يرقد اليوم "البدشي " في إحدى غرف المستشفى يصارع الموت , ويعاني الآلام والعذابات والليالي السود الطوال.
    أثناء زيارتي له تسائل: هل الصحة التي جرعتني الموت هي حصيلة أربعة عقود من عمر الثورة ؟
    حتى القضاء الذي لجأ اليه البدشي كي ينصفه لم يقدم له جواباً شافياً، فلا زالت القضية منظورة امام نيابة صبرة الإبتدائية منذ أشهر , وقد يسبق الموت فينقض عليه قبل حتى أن يعرف من كان يقف وراء حقنه بفيروس نقص المناعة المكتسبة (الإيدز), وقبل أن يتمكن القضاء ورجالاته من كشف الحقيقة.
    عبدالعليم البداشي قال أن امنيته أن يشارك اليوم في واحدة من الكرنفالات التي تقام إحتفاءاً بذكرى سبتمبر المجيد ويحمل لافته يمر بها على عربة يكتب عليها ( لا صحة ولا عدل وإنما فساد يأكل الأخضر واليابس وإهمال يغتال كل ما هو جميل).
    ودعت البداشي وتركته يصارع الألم ويشكو الوحدة حيث منع حتى الزوار من زياراته, وقبل خروجي ناولني ورقة كتب عليها ابياتا من شعر أنشده بحرقه رغم حدود تعلمه:

    حمداً الهي انت رجائي.... واليك امري اريد شفائي
    قدرت لي حدثاً تريدإبتلائي...وليس لي سوى الصبر ودمعي وبكائي
    أشكو اليك امري ابثه كلما...أهملتني كوادر طب لا تريد دواء
    لقد عبثوا بجسمي جعلوه العوبة... بيد جزارين ذي قلوب سوداء
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-09-27
  3. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم .. بروكسي ..

    لكم هو مؤثر كلام هذا الشاب .. ولكم هي معبرة عن الواقع الصحي في بلادنا ..

    شكراً جزيلاُ لك عزيزي بروكسي ..

    دمت .. بخير ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-09-27
  5. عبدالحميد المريسي

    عبدالحميد المريسي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-07
    المشاركات:
    2,296
    الإعجاب :
    0
    [​IMG] [​IMG]

    مشكور اخي العزيز
     

مشاركة هذه الصفحة