مسلمي الشمال يركلوا قتلى الجنوب بالجزمات الميري ونتفوا لحى المتطوعين امام العالم

الكاتب : النعمــــــان   المشاهدات : 583   الردود : 6    ‏2001-11-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-11-14
  1. النعمــــــان

    النعمــــــان قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2001-08-26
    المشاركات:
    5,305
    الإعجاب :
    544
    افغانستان
    طالبان تجر اذيالها فجراً وتترك مجزره لم تحصل في التاْريخ
    طالبان تجاهلت المتطوعين الباكستانيين والعرب ولم تخبرهم بقرار الاْنسحاب
    المتطوعين تنتف لحاهم اما كاميرا التلفزيون العالميه من انامل اخوانهم المسلمين : مباشر:
    المسلمون اوالمنتصرون الشماليين يقتلون الاْفغان وامام الملاْ وبكل تلذذ ويركلون جثث القتلى
    الغربيين يســاْلونا من هم المسلمون من هوْلاْ الاْحيا او الاْموات وهل هوْلاْبشر ام حيوانات
    وهل هذه اللقطات صحيحه ام افلام سينماْيه وهل كل المسلمين بهذه القسوه

    وما هوا الاْسلام

    ونحن محرجين ونريد منكم ؟ كيف نرد عليهم وجزاكم الله خير


    ارتكاب المذابح
    [​IMG]

    اسلام اون لاين
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-11-14
  3. النعمــــــان

    النعمــــــان قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2001-08-26
    المشاركات:
    5,305
    الإعجاب :
    544
    اه ليتني اعرف من هذا الذي دخل قلبي وتفضل باْرفاق الصور

    اتمنى ان ان اعرفه واتمنى ان لا يكون العلماني
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-11-14
  5. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    هذا ما فعله الشماليون من قبل بإخوانهم .. وهم تحت ظلال الهلال
    وهذا ما يفعلونه الآن تحت ظلال الصليب .. والتاريخ يعيد نفسه
    وهذا هو الفرق بينهم وبين طالبان ..
    والقادم من الأيام سيتمنى المواطنون الأفغان عودة طالبان
    أما هذه العصابة فإن شهر العسل فيما بينهم لن يطول .. وسترون
    حينها سينظر العالم المتحضر فيما جنته يداه في الشعب الأفغاني
    والحرب الصليبية لم تنته بعد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-11-14
  7. سامي

    سامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-10
    المشاركات:
    2,853
    الإعجاب :
    0
    الاسلام هو الاسلام يا نعمان
    وعسى ان تكرهوا شيئا وه وهو خيرا لكم
    ويكفي ان الشمال تحالف مع الروس الذين كانوا اعداء بالامس ضد اباء جلدتهم
    فهذا يكشف زيف جهادهم المزعوم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-11-14
  9. راعي السمراء

    راعي السمراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-24
    المشاركات:
    1,700
    الإعجاب :
    0
    بلسان العدو قبل الصديق

    بدأت قوات التحالف الشمالي في ارتكاب المذابح لقوات طالبان، وبالقرب من أحد مخابئ طالبان المهجورة على مشارف العاصمة كابول.. اكتشفت إحدى وحدات قوات التحالف العسكرية أحد جنود طالبان المصابين.. فقاموا بجره رغم توسلاته للإبقاء على حياته، بينما هم يجرونه من رجليه.

    ويستمر مراسل صحيفة "نيو يوركر" الصادرة الإثنين 12-11-2001 في وصف المشهد بالكلمات والصور قائلا: "أخرجوا كل ما فيه جيوبه.. ثم أطلق جندي من التحالف دفعتين من بندقيته على صدر الأسير، وبعد موته راح يضربه بمؤخرة بندقيته على صدره، ثم حطم ثالث رأسه بقاذف للصواريخ".

    وقالت الصحيفة: "إن الإعدام والتنكيل بالمصابين هو وسيلتهم للتعبير عن الفرحة والاحتفال بسلسلة الانتصارات على طالبان".

    وفي مشهد آخر تعبر "نيو يوركر" عن فرحة تحالف الشمال بانتصاراتهم العسكرية قائلة: "على بعد مائتي متر من جثة الباكستاني الذي كان يقاتل في صفوف طالبان، قتلوا عجوزا بعد نهبه ، وتركوه وفي رأسه حفرة؛ نتيجة عدة دفعات من بنادقهم في رأسه بلا رحمة أو شفقة ، وبعد دقائق وقريبا منه كانت جثة ثالث ممددة وفي حلقه قذيفة "مورتار" غير مستخدمة". وأضافت الصحيفة "وعلى بعد ميل كانت جثة الرابع ممدة، ويداه مرفوعتان لأعلى، كما لو كان يطلب الرحمة أو يستسلم"، وقالت: "إن قوات التحالف قامت بنهب كل ما تصل إليه أيديهم من مال وملابس وأحذية، وأي عبوات غذائية، وكل شيء".

    ويرى مراسل "نيو يوركر" أن قوات التحالف مهتمة بالبحث عن المكاسب ، وأنه غالبا ما يسمع أحد الجنود يصيح "حصلت على 700 ألف أفغاني"-تعادل 20 دولارًا-، أو تسمع أحد القادة يقول: "دعونا نمضِ.. دعونا نمضِ".
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-11-19
  11. حكومة مجحي

    حكومة مجحي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-11-19
    المشاركات:
    6
    الإعجاب :
    0
    كا النعام

    كالنعام:confused:
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-11-19
  13. ghareeb

    ghareeb عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-07-13
    المشاركات:
    989
    الإعجاب :
    0
    تحالف الشمال ; جرائم باسم أمريكا



    "لقطات" من كابل بعد سقوطها: قتل و تنكيل بالجثث و صحفي غربي يطلب من أفغانية الكشف عن ذراعها
    الكاتب: محمد عزيزي رضوان

    --------------------------------------------------------------------------------

    رغم التعتيم الإعلامي الغربي على جرائم و تجاوزات قوات التحالف الشمالي في حق المدنيين و أعضاء طالبان لدى دخولها المدن الأفغانية، فقد تسربت شيئا فشيئا معلومات عن تصفيات جسدية و تعذيب في مزار الشريف و كابل.
    إذ بعد أن قالت مصادر في الأمم المتحدة بأن حوالي مائة مقاتل من طالبان قامت بتصفيتهم بعد اعتقالهم قوات دستم الأوزبكي و المليشيا الشيعية، أفادت مصادر أخرى بأن عدد ضحايا التصفية الجماعية يفوق العدد المذكور في وقت أحجمت وسائل الإعلام الغربية عن إرسال صحفييها إلى المدينة بعد سقوطها رغم أن هؤلاء ظلوا يرافقون قوات التحالف المناوئ لطالبان قبل بدء هجومها على جبهات القتال. و تشير كل الدلائل بأن عبد الرشيد دستم الشيوعي السابق و الذي يعرف بدمويته منح السلطات المطلقة على المدينة من طرف الأمريكان مقابل استخدام مطارها كقاعدة إمداد رئيسية للقوات الخاصة في مهمة مطاردة قادة طالبان و "القاعدة". و قد بدا التنسيق الكامل بين الطرفين من خلال القصف الجوي المكثف الذي صاحب الهجوم الأرضي على مزار الشريف ثم استمرار الضربات الجوية على قوات طالبان المنسحبة حتى تمنع من التجمع حول مزار الشريف و حصارها.

    و يبدو أن السيناريو ذاته كان سيطبق على كابل لولا أن قوات طالبان انسحبت مسبقا من المدينة إثر انهيار أولى دفاعات طالبان على جبهة الشمال بسبب خيانة قادة محليين و التحاقهم بالمعارضة قبيل بدء الزحف على كابل. و قد بدا التنسيق واضحا من خلال قصف الليلة الأخيرة على كابل الذي تزامن مع دخول أولى مجموعات مقاتلي الشمال، في حين لم تتردد المقاتلات الأمريكية في استهداف مبنى مكتب قناة "الجزيرة" فيما يبدو أنها خطوة انتقامية من القناة القطرية بسبب تغطيتها للحرب و بثها لشرائط بن لادن.

    أما القلة القليلة التي تأخرت في الانسحاب من كابل من مقاتلي طالبان و المجاهدين من العرب و الباكستانيين فقد تواترت المعلومات عبر وسائل الإعلام الغربية عن تعرضهم للقتل و التعذيب فيما تركت جثثهم عرضة للتنكيل من قبل مقاتلي التحالف.

    و قد أوردت صحيفة (ليبراسيون) الفرنسية بالوصف حالة أربعة جثث لعناصر من طالبان تعرضوا للتعذيب قبل التصفية عند مدخل العاصمة الأفغانية.

    كما روى المصدر بأن عشرات من الجثث لمقاتلين عرب كانت تحت أنقاض سجن كوتال خاي خانا في كابل الذي يبدو أنه استعمل كملجأ من القصف الأمريكي دون أن يذكر كيفية تدميره، في حين شرع عناصر من التحالف الشمالي في إخراج الجثث و التنكيل بها. و بالقرب من نهر كابل نقل أحد الصحفيين حالة مراهق اعتقل من قبل مقاتلي التحالف بتهمة الانتماء لـ "القاعدة" حيث غطت الدماء أجزاء من وجهه بعد تعرضه للضرب و نقل على متن سيارة رباعية الدفع إلى وجهة مجهولة. و في حديقة شهري نو كان يمكن مشاهدة سبعة جثث لأعضاء مفترضين في طالبان مستلقاة طول النهار بعد اغتيال أصحابها برصاصة في العنق. و بالقرب من النادي الألماني سابقا ظل السكان يتفرجون مبهوتين على جثث محروقة لركاب سيارة نقل صغيرة قيل أنها لمقاتلين عرب و أن سيارتهم تعرضت لصاروخ أمريكي رغم أن الطائرات الأمريكية لم تكن لتخاطر باستهداف سيارة داخل كابل في وقت اجتاحت قوات التحالف المدينة. غير أن مصدرا آخر رجح بأن السيارة تكون قد تعرضت لقاذفة أطلقت عن قرب من قبل مقاتلين في تحالف الشمال.

    و على إيقاع التصفية و الاعتداءات على المشتبه في علاقتهم بطالبان، وجد الغرب نكهة خاصة في عودة المحرمات إلى كابل مثل الموسيقى و التدخين و شرب الخمر و حلق اللحى و نزع العمامة بينما تجرأ مراسل صحيفة (ألموندو) الإسبانية على سيدة أفغانية مرتدية "البورقة" التقليدية طالبا منها إظهار "أي شيء من جسدها، و لو ذراعها" غير أنها أرجعته على أعقابه لتبقى آخر رمز صامد من شرف كابل المدنس
     

مشاركة هذه الصفحة