اجمل تضامن مع الخيواني

الكاتب : باحث عن الحق   المشاهدات : 297   الردود : 0    ‏2004-09-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-09-26
  1. باحث عن الحق

    باحث عن الحق عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-09-17
    المشاركات:
    326
    الإعجاب :
    0
    [color=#0000FF][align=justify]اعدموا ( الخيواني) ليكون عبرة لنا !
    بقلم/ رشيدة القيلي
    ·اعدموا سجين الرأي (عبد الكريم الخيواني)
    صفوه في زنزانته ..
    أو اشنقوه في ميدان التحرير..
    سلطوا عليه أوغاد كم ..
    او ادخلوه تحت وصاية لجنة محاورة واستتابة
    العائدين من جبال أفغانستان وجبال مران !!
    افعلوا به ما بدا لكم ..
    عذبوه ، صفدوه ,جرجروه ، جرحوه ..
    امسحوا أياديكم القذرة في قميصه..
    ثم امسحوا به وبقميصه بلاط الأرض أو (ارض البلاط) !
    ·دعونا نؤمن بأنكم انتم المعنيين بقوله تعالى :
    (وإذا بطشتم بطشتم جبارين)
    فهمونا أن الكتابة خطيئة تستحق الرجم حتى الموت..
    وان القلم خنجر يجب أن يغرز في صدر صاحبه ..
    ·لا ترحموه .. فهو الذي قادنا الى اقتراف جريمة نقد السلطات!
    وهو الذي لم يشجعنا على ان نخر ساجدين أمام صنم هُبل !
    انه هو كبيرنا الذي علمنا سحر الكلمات..
    تلك الكلمات التي فضحنا بها وحشية جنرالات الويل والثبور في (مران)..
    ·نرجوكم ان تمزقوه إربا إربا ..
    وان تطعموا أشلاؤه لكلاب البوليس الأمني ..
    لانه رفض ان يكون كلبا نابحا في جوقة النظام الحاكم..
    ·هيا اصلبوه في بوابة دار الرئاسة ..
    لكي نثق ان الوعيد السلطاني (مش لعب عيال )..
    وأن هذا مآل صاحب كل مقال
    يتحدث عن توريث السلطة ، وعن نهب الأموال ..
    ·احرموه من حق الاستئناف ومرمطوه ..
    لانه حرمنا من استئناف تعايشنا الذليل
    مع مخازي السلطة ونزقها وفرعنتها ..
    ·اغرزوا أقلامه في عينيه ..
    سدوا حنجرته بأوراقه ..
    انقعوا مقالاته في دماء (الحوثي) واسقوه ..
    كي نؤمن بأنه لا صوت يعلو فوق صوت (الكاتيوشا)

    اعدموه مُدانا ..
    او استحيوه مُهانا ..
    كيفما شئتم افعلوا..
    فالمهم هو أن تنتقموا لنا منه ..
    لانه شجع أقلامنا على الخروج من إسطبل التواطؤ مع السلطة
    ·عينوا له سجانين بلا رحمة ..
    كما عينتم له قضاة بلا ضمير.
    هيا جرعوه المر والعلقم..
    ذوقوه الويل والأهوال ..
    لكي نؤمن بأننا مجرد شرذمة خانت الوطن .
    ·هيا أرونا فيه يوما تقشعر منه جلودنا..
    وتخرس فيه أقلامنا عن الكلام المباح.
    كلبشوه .. هزوروه .. دلهفوه ..
    فهو يستاهل ذلك واكثر منه..
    لانه ورطنا معه في المصارحة بأن ..
    (الفرعنة قادمة على صهوة السلطة)
    انه يستاهل ويستاهل !!
    ■■ فالعفو منك أخي (عبد الكريم الخيواني)
    فهذه هي الرسالة التي كانت السلطة تطمع ان تصل الى قناعاتنا ..
    بمجرد محاكمتها لك ورميها إياك في السجن .
    كانوا يأملون ان يجعلوك عبرة لنا كي نكف عن الصدع بما نعتقده حقا .
    لقد أرادوا ان يكون لسان حالنا هكذا كي نندم على ما أسلفنا في نقد حكامنا .د
    ولكنهم مخطئون مخطئون ..
    لانهم في حقيقة الأمر لم يرهبونا بمهزلة محاكمتك ..
    ولا بمأساوية سجنك.
    بل انهم بذلك أعطوا الأقلام الحرة ..
    ضوءا اخضرا للتصميم على نزع قناع التجمل
    عن وجه سلطة شديدة القبح ..
    سلطة تستمد استمراريتها في الحكم ..
    من خلال ممارستها مبدأ (فرق تسد)..
    ثم تأتي وتتهم نقادها بأنهم هم الذين يثيرون النعرات الطائفية .
    r5r51400@yahoo.com[/size]
    [/B[/size[/color]]]
     

مشاركة هذه الصفحة