تعقيب على قصيدة "إلى حارس التنديد ورهبانه"

الكاتب : jameel   المشاهدات : 715   الردود : 0    ‏2004-09-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-09-24
  1. jameel

    jameel عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-10-29
    المشاركات:
    2,261
    الإعجاب :
    0
    هذه قصيدة بعث بها أحد إخواننا المجاهدين الى الشيخ ابي محمد المقدسي فك الله اسره مقابلة لقصيدة الرد على المدخلي :

    أخي الحبيب .. أبا محمد ..
    أخط لك هذه العجالة الشعرية والتي كتبتها من وحي قصيدتك ( إلى حارس التنديد ورهبانه ) التي أثرت في نفسي معانيها ، والتي كان صداها في قلبي كثيرا ومثيرا ، وأأمل أن نلتقي دائما على الخير والحق ورفعة الدين ..

    أبكــي لحزنك أم تبكي لأحزاني>>>>>> إن المصـاب الذي أبكـاك أبـكاني

    إن الهـموم التي أنيابـها نشـبت>>>>> في لحنك العذب عضت وحـي ألحاني

    بتـنا نصـارع غول القهر في زمن>>>> >> >قـادته زمرة خـوّان وخـصـيان

    بتـنا نقـارع وحـش الذل يتبعه>>>>>> شعب أطال الكرى في حـضن ثعبان

    يـا مقدسي لكم عانيت مثلك من>>>>> تـجار عهر أباحوا عـرض أوطـاني

    فقمت أقدح .. أهجوا قبح ديدنهم>>>>> كـي أخمد النار في أصقـاع وجداني

    وكي أداوي جـراحا أججت لهبا>>>>>> في القـلب فاستعرت نـارا بأجفاني

    لكنـني صرت لا الأنات تسعفني>>>>> ولا صروف اللظى من فـرط إدماني

    يـا مقدسي طريق النصر واحدة >>>>>>>> السـيف رائـدها في كـل ميدان

    هذي بلادي غدت للهون منتجعا>>>>> لما اعتلى عرشـها الخـوان والخاني

    ومزقتـها ظبات الغدر وانتكست>>>>> أمجادها فانـزوت في قبـو أشجاني

    وأصبحـت للعدى نـهبا ومنتهبا>>>> وبات يسري الردى في جسمها الواني

    والأمـة القـمة المرهوب جانبها>>>> بالأمس .. دانت لأمر الفاحش الزاني

    وأصبـح الـذل عنوانا لرايتها>>>>>>>>> وكـيف لا وغـدت وطأً لعبدان

    فـلا تلُـذ أبدا في طغمة سجدوا >>>>>>>> هـونا لشـرع طواغيت وأوثان

    ولا تـؤمل رجـاء فيمن اعترفوا>>>>> بالذل نـهجا وعـلوا صرح شيطان

    فليس يرجى بهم خيرا ولست أرى>>>> فيهم - وربي - سوى موتى بأكفان

    فاشحذ حسامك واقحم صمت واقعهم> واقهر ضجيج الغوى في صوت إيمان

    واصبر محمد .. فجر النصر منبعث>>>> - بأمـر بارئنا - من ليل طغيان
     

مشاركة هذه الصفحة