صياغة جديدة لمعلقة امرئ القيس على طريقة العشماوي

الكاتب : ghareeb   المشاهدات : 569   الردود : 4    ‏2001-11-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-11-13
  1. ghareeb

    ghareeb عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-07-13
    المشاركات:
    989
    الإعجاب :
    0
    صياغة جديدة لمعلقةصياغة جديدة لمعلقة امرئ القيس على طريقة أستاذنا العشماوي
    قفا نبك من ذكرى قتيل مجندل
    بأرض الأسى بين العراق وكابل
    فبوسنة فالشيشان لم يبق رسمها
    لما قصفتها من جنوب وشمأل
    ترى جثث الأطفال في عرصاتها
    وقيعانها وكأنه حب فلفل
    كأني غداة البين يوم تحزبوا
    على كابل الإسلام ناقف حنظل
    وقوفا بها صحبي علي سلاحهم
    يقولون لا تهلك أسى وتحمل
    وإن شفائي مدفع وذخيرة
    فهل نحو غزو حادث من موصل
    كدأبك من مسرى النبي محمد
    ولبنان والجولان والغيظ قاتلي
    إذا قامتا تضوع المسك منهما
    دما الشهدا فاحت بريا القرنفل
    ففاضت دموع العين مني تألما
    على النحر حتى بل دمعي محملي
    ألا رب يوم لك منهن صالح
    ولا سيما يوم الثلاثا المهول
    إذ اسودت الدنيا بأرجائها على
    بني الكفر أمريكا بليل مطول
    فصاحوا وناحوا ثم باتوا أذلة
    وذاقوا بكأس كم أداروه ممتلي
    ويوم لزمت الدين دين محمد
    فقالوا لك الويلات يا متأصلي
    رموني بإرهاب لأني مسلم
    وإني لأرهاب على كل مبطل
    وذلك في الأنفال وعد محققا
    أعدوا لهم وعد القران المنزل
    وآخر حشر أنهم يرهبوننا
    أشد من الله القوي المجلل
    إذا صار إسلام الشباب جريمة
    إذا صار إرهابا برأي المجادل
    فنشهدكم أنا ندين بشرعه
    هو الحق دين الله والحق يعتلي
    وإرهاب أمريكا لديهم مبارك
    وما فعل الصلبان ليس بمشكل
    وليت بني الصلبان قادوه وحدهم
    ولكن يظاهرهم رءوس قبائلي
    فكم من فتاة أرهقوها بعارهم
    وكم بقروا من ذات حمل مثقل
    وكم قتلوا منا بغير جريرة
    وكم سجنوا كم عذبوا في المعاقل
    لذلك إسرائيل تضرب قدسنا
    وشارون راع للسلام الممثل
    فيا لك من قرد تدنس مسجدا
    بل القرد خير منك يا شر سافل
    فإنك ليل طبق الأرض ظلمه
    ألا أيها اليل الثقيل ألا انجلي
    بصبح من الإسلام عال سنامه
    وأي صباح دونه غير أمثل
    وإن تك قد سرتك منا نخالة
    تسؤك التي مرت خلال المناخل
    أولئك من لم يعرفوا الخوف لحظة
    ولا ركنوا للخود أو للمنازل
    سيأتي صلاح الدين للقدس فاتحا
    وترجع حطين وذات السلاسل
    ألم تر في الأحزاب حال قريظة
    وقد قتلوا في غدرهم شر مقتل
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-11-14
  3. ghareeb

    ghareeb عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-07-13
    المشاركات:
    989
    الإعجاب :
    0
    هل غادر الرؤساء من متردم

    وله ايضا

    هل غادر الرؤساء من متردم ................ أم هل عرفت حقيقة المتكلم

    سنة على سنة تراكم فوقها تعب ................ الطريق وسوء حال المسلم

    سنة على سنة وأمتنا على جمر................ الغضى والحزن يشرب من دمي

    قمم تُشَيَّدُ فوق أرض خضوعنا................ أرأيت قصراً يُبتنى في قمقم؟!

    يا دار مأساة الشعوب تكلمي................ وعمي صباح الذل فينا واسلمي

    إنا على المأساة نشرب ليلنا سهراً................ وفي حضن التوجس نرتمي

    ما بين مؤتمر ومؤتمر نرى................ شبحاً يعبر عن خيال مبهم

    التوصيات تنام فوق رفوفها................ نوم الفقير أمام باب الأشأم

    شجب وإنكار وتلك حكاية ماتت................ لتحيا صرخة المستسلم

    أ أبا الفوارس وجه عبلة شاحب ................ وأمام خيمتها حبائل مجرم

    أ أبا الفوارس صوت عبلة لم يزل ................ فينا ينادي : ويك عنترة أقدم

    ترنو إليك الخيل وهي حبيسة................ تشكو إليك بعبرة وتحمحم

    هلاّ غسلت السيف من صدأ الثرى................ وعزفت في الميدان ركض الأدهم

    هلاّ أثرت النقع حتى ينجلي ................ عن قبح وجه الخائن المتلثم

    وأرحتنا من كل صاحب زلة ................ يوحي إليك بقصة ابني ضمضم

    أ أبا الفوارس أمطرت من بعدكم................ سحب الهدى غيثاً هنيء الموسم

    لو أبصرت عيناك وجه محمد ................ ورأيت ما يجري بدار الأرقم

    ورأيت مكة وهي تغسل وجهها................ بالنور من آثار ليل مظلم

    وفتحت نافذة لتسمع ما تلا جبريل................ من آي الكتاب المحكم

    ورأيت ميزان العدالة قائماً ................ يُقتص فيه ضحىً من ابن الأيهم

    ورأيت كيف غدا بلال سيداً ................ ومضى الطغاة إلى شفير جهنم

    لو أن عينك أبصرت إسلامنا................ لخرجت من كهف الضلال المعتم

    وحملت عبلة والحجاب يزيدها شرفاً ................ وأطفأت اللظى في زمزم

    لو عشت في الإسلام ما عانيت................ من لون السواد ولا نضحت بمنشم

    أ أبا الفوارس قد عرفتك حافظاً................ حق الجوار تغض طرف الأكرم

    ولقد رأيتك في خيالي والوغى................ تشتد حين كررت غير مذمم

    فأَدَرْتُ دولاب الأماني أن أرى................ في عصرنا وجه الشجاع المقدم

    لكنَّ دولاب الأماني لم يدر................ إلا بصورة خائف متوهم

    كم فارس من قومنا لما رأى................ لهب الرصاص أدار مقلة غيلم

    ترك الضحايا خلفه وسعى إلى قبو................ ليغمض مقلتيه ويحتمي!!

    أ أبا الفوارس قف مكانك إننا................ لنعيش في زمن الخداع المبرم

    لم يدرك العربي في أيامنا................ كرم الجدود ولا يقين المسلم

    طُعِنَت كرامة أمتي في قلبها................ ليس الكريم على القنا بمحرّم

    وصراخ أسئلتي يجسد ما حوى قلبي................ من الجرح العميق المؤلم

    يا أمة الإسلام هل لك فارس................ يغشى الوغى ويعف عند المغنم

    إني ذكرتكِ والجراح نواهل مني................ وحرفي قد تلجلج في فمي

    فوددت تمزيق الحروف لأنها................ وجمت وجوم جبينكِ المتورم

    يا أرض ( داكار ) اسألي عن حالنا................ إن كنت جاهلة بما لم تعلمي

    يخبرك مَنْ شهد الهزيمة أننا................ بتنا على حال الأصم الأبكم

    يا أرض داكار المشوقة ربما................ رَفَعَت إليك الريح صوت اليُتَّم

    ولربما فتحت لكِ الباب الذي يفضي ................ إلى الأقصى الجريح فيممي

    ولربما أفضى إليك البحر................ في زمن السكوت بسرّه فتفهمي

    وتأملي كل الوجوه ورددي................ ما تسمعين من الهتاف، ونغّمي

    وإذا رأيت بشائر الفرح التي................ ماتت لدينا فاصرخي وتكلمي

    يا قادة الدول التي لم تتخذ ................ لغة موحدة أمام المجرم

    في الكون دائرتان واحدة لها ألق ................ وأخرى ذات وجه أسحم

    يا قادة الدول التي لولا الهوى................ وخضوعها لعدوها لم تهزم

    القمة الكبرى، صفاء قلوبكم ................ لله نصْرُ الخائف المتظلم

    القمة الكبرى، خلاص نفوسكم ................ من قبضة الدنيا وأسر الدرهم

    القمة الكبرى، انتشال شعوبكم ................ من فقرها من جهلها المستحكم

    القمة الكبرى، جهادٌ صادق ................ وبناء صرح إخائنا المتهدم

    أما مطاردة السراب فإنها ................ وهم يجرعنا كؤوس العلقم

    مدوا إلى الرحمن أيديكم ................ فما خابت يد تمتد نحو المنعم

    الشاعر الدكتور / عبدالرحمن العشماوي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-11-17
  5. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    أخي الحبيب غريب ...
    لا اقول قصيدتين جميلتين ولكن معلقتين جميلتين تشرح على الملأ حالنا وبؤسنا وشقاؤنا الذي هو شبيه بِقُرى الجنوب اللبناني وبعكة ونابلس وكابل الثكلى الحُبلى بسويداء الليل العاتم الذي لم يتضح إشراقه ولعل الله يجعل له إشراقة يوم جميل على إيدي المجاهدين.
    لم يلفت انتباهي القصيدتين بقدر ما لفت انتباهي طراوة سنك(عمرك) وربيعه كيف له ان يحمل هذه الهموم التي هيى فوق طاقته استشفيت ذلك من خلال متابعتي لما تكتبه وتنقله لنا!
    نِعم الفتى أنت
    عرفت طريقك فلزم فما بعد سواد الليل إلا إشراقة يوم جميل((فصبر جميل والله المستعان))

    أخي الحبيب كثير تعجبني مقتطفاتك في كل الجوانب ;)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-11-18
  7. ghareeb

    ghareeb عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-07-13
    المشاركات:
    989
    الإعجاب :
    0
    "اني ولدت عجوزا" ياسيدي

    كعربي عاش في قلب المعاناه، جاءتني ستيناتي وان كان عودي طريا.

    نحن متأمركون في انظار بني قومنا، لكن يظل في قلبي "يغتلي يمن" وليس غريبا على غريب ان يأخذ قسطا من هموم امته...

    I have a lot of things to say,, but English and laziness to learn typing in Arabic makes me handicapped..

    I hope I can say what I have and participate in this club effectively,, but i will inshallah and i will success,,

    My dear Morammarred,, You are always the candle lightening for me Sir?

    Ramadhan Kareem

    شكرا للمشاركه ايها الحبيب
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-11-18
  9. ghareeb

    ghareeb عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-07-13
    المشاركات:
    989
    الإعجاب :
    0
    عشان ما اسبب ازعاج او زحمه :
    قلت اخبئها هنا كما خبئها المسلمون



    السلاسل

    د. عبدالرحمن العشماوي

    في طريق الحزن...
    واجهت فتاة مسلمة
    تحمل الطفل الذي يحمل أعلى الأوسمة
    لم يكن يبكي...
    ولا لا مست الشكوى فمه
    غير أني - وأنا أنظر-
    أبصرت على الثوب دمه
    حينما سلمت ردت ...
    وهي عني محجمه
    واستدارت وأنا أسمع بعض الغمغمه
    وسؤالا كاد يجتاح مدى سمعي..
    ِلمه؟؟...
    والصدى يرتد من كل الزوايا المظلمه
    صارخاً في وجه إحساسي..
    ِلمه؟؟
    عجباً من أنت يا هذي وماذا تقصدين
    ولماذا تحجمين؟!
    ولماذا هذه العقدة..
    تبدو في الجبين..
    حينها. أبصرت برقاً..
    وغزا سمعي رنين..
    وكأني بنداء جاء ممزوجاً بأصوات الأنين..
    هذه القدس..
    أما تبصر آثار السنين..
    أو ما تبصر في مقلتها خارطة الحزن الدفين؟؟
    أو ما تبصر جور الغاصبين؟؟
    هذه القدس التي يطفح من أهداب عينيها الضجر..
    لم تزل تسأل عن مليار مسلم
    أو ما يمكن أن تبصر فيهم وجه مقدم؟!
    هذه القدس التي أسعدها الطفل الأغر..
    حينما واجه رشاش الاعادي بالحجر..
    حينما أقسم أن يقتحم اليوم الخطر..
    يا جراح الطفل اشتعلت جراحي..
    وقتلت البسمة الخضراء في ثغري..
    وأحييت نواحي
    يا جراح الطفل هيضت جناحي
    أنت حركت على قارعة الحزن..
    رياحي
    يا جراح الطفل عذراً..
    حين أجلت كفاحي
    وتغافلت عن الليل..
    فلم أنثر له نور صباحي...
    يا جراح الطفل
    يا وصمة عار في جبيني
    يا بياناً صارخاً يعلنه دمع حزين
    يا جنون الألم القاسي الذي
    أذكى جنوني
    يا يد الأم التي تلتف حول الطفل
    مقتولاً..
    وتبكي
    ألجمتها شدة الهول فما تستطيع
    تحكي..
    وجهها لوحة آلام وتعبيرات ضنك..
    أنت يا أم البطل
    لملمي حزنك هذا وافتحي باب الأمل
    نحن لا نملك تأخير الأجل
    ليت لي طولاً
    لكي امسح هذا الحزن عنك..
    يا صغيراً مات في عمر الزهور
    يا صغيراً ضم في جنبيه ..
    وجدان كبير..
    يا صغيراً واجه الرشاش ...
    مرتاح الضمير..
    يا صغيراً مد عينيه لجنات وحور
    يا صغيراً
    سجلت أشلاؤه أسمى حضور
    أنت رمز للمعالي يا صغيري..
    ما الذي أكتب؟؟
    قد جف مدادي
    لا ترى عيني سوى نارا وأكوام رمادِ
    وبقايا من شضايا ورؤوس وأيادي..
    وبقايا لعبة الطفل الذي مات..
    بلا ماء وزاد..
    صورة تنبئ عن حقد الاعادي
    هذه الأشلاء في الأقصى تنادي
    من تنادي؟؟
    ليت شعري من تنادي..
    هذه الصخرة روع تتألم
    قلبها من شدة الهول تحطم
    لم تزل تلمح
    ما يجري ..
    من البغي المنظم
    ثغرها ما زال مقتول السؤال
    أين أنتم يا أباة الضيم..
    يا أهل النضال
    أين انتم يا رجال
    أنسيم أن باب المجد مفتوح..
    لمن شدّوا إلى الأقصى الرحال
    يا أخا الكعبة والبيت المطهر
    يا حبيباً
    حبه في خافق الأمة أزهر
    حبه أوضح من ناصية الشمس..
    وأظهر
    يا مدى ذاكرة التاريخ
    والماضي المعطر
    أيها الأقصى الذي تنعشه ((الله أكبر))..
    مقلة الإسراء ترنو
    ويد المعراج تمتد وتدنو
    وفم الأمجاد يدعوكم بأصوات الأوائل:
    اكسروا هذي السلاسل
    اكسروها أيها الابطال عن يد تناضل
    اكسروها..
    قيدوا الأيدي التي ترمي..
    على القدس القنابل
    اكسروها..
    واجعلوها في أيادي..
    من يهزون المعاول
    يعلنون الحرب في وجه اليتامى
    والأرامل
    ويهدون على الأطفال جدران المنازل
    قيدوا فيها يهودياً..
    بلا وعي يقاتل
    اكسروها
    وأعيدوا ذكريات المجد في
    ((ذات السلاسل))
    حطموا تمثال وهم..
    ظل يبنيه اليهود
    واعلموا أن سلام القوم وهم..
    ماله في هذه الدنيا وجود
    أيهود وسلام؟؟ وسلام ويهود؟؟
    هذه الأكذوبة الكبرى
    وفي التاريخ آلاف الشهود
    اكسروا هذي السلاسل
    لا تقولوا: مات رامي..
    وأخو رامي زياد
    وبكت من قسوة الأحداث..
    لبنى وسعاد..
    وتداعت أمم الكفر..
    على أهل الرشاد
    لا تقولوا: إن قوات اليهود استوطنتْ
    ومن الأقصى دنتْ
    لا تقولوا: إن باراك إلى شارون عاد..
    كل هذا أيها الابطال..
    عنوان الكساد..
    عندكم أنتم من الإيمان ..
    ما تحتاجه كل البلاد
    فافتحوا بوابة النصر وقولوا:
    إن باب النصر لا يفتح إلا بالجهاد..
     

مشاركة هذه الصفحة