أكنت على الدينِ دوماً تغار؟ --- وتسلك في ذاك شتى المسار؟

الكاتب : مغترب قديم   المشاهدات : 487   الردود : 8    ‏2001-11-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-11-12
  1. مغترب قديم

    مغترب قديم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-04-09
    المشاركات:
    387
    الإعجاب :
    0
    إلى كل غافل عن ما يدور للإسلام والمسلمين إليك هذه الرسالة ، إلا كل من ينسى انه خلق لأجل العبادة ، إلا كل من ينسى واجبه تجاه دينه وأهل هذا الدين ، هذه رسالة إليك يا مسلم فأقراها ، أرجوكم أعذروني فقد كتبتها قبل نشرها بنصف ساعة وأنا في قمة إنشغالي ، لذلك لا تحرموني النقد والتعديل .



    أكنت على الدينِ دوماً تغار؟ --- وتسلك في ذاك شتى المسار؟
    وتسعى ليرضى عليك الذي --- أعز بذا الدين تلك الديار
    أم كنت للدين لا تكترث؟ --- ففعلكَ هذا دليلُ إنحدار
    أتـُمسي الليالي تـُزيدُ السهر؟ --- بدش ٍ قبيح ٍ يُزيلُ الوقار
    وفحشٌ به دائماً حاضراً --- فياويح نفسي لذاك الضِرار
    أتلهو ودين الإلهِ يـُبـاد؟ --- وتغفو وعين اللئام ِ شرار؟
    فذاكَ الصليبُ أتى هائجاً --- بعزم ٍ قوي ٍ يشقُ البـِحار
    لكابل جاءوا أرادوا لها --- بديلُ السلام ِ حروبٌ تـُدار
    وتلهو؟ وتلك البيوتُ التي --- تراها تـُهدُ فلست تغار
    إذا القتلٌ يوماً ينالُ البعيد --- فحتماً سيأتي إليك المدار
    يـُبـادُ أخوك لعزة دين --- وأنت ستلقى كذاك الغِمار
    سُلِبتَ الرجاءُ فماذا بَقى؟ --- جهادٌ نقيمُ فنحيي القِفار
    فإن نِمتَ فالذئبُ باق ٍ هنا --- أتغفل عنهُ؟ فذلك عار
    فقم للكفاح وقم يا فتى --- فدين الإله يريد اعتبار
    يقولُ الرفاقُ علام الهوى --- يفارقُ طيفاً كثيرُ المزار؟
    وما بالُ قيس ٍ تناسى الذي --- أطال الليالي لشوق ٍ ونار
    فقلتُ نسيتُ الذي هزني --- بجفن ٍ تعدى برود الخمار
    فإني فطمت الفؤاد ولن --- إلى اللهو يوماً يكون الخيار
    سأبقى بقولي أشد الهمم --- وأجعل قولي ينيرُ الديار
    كتبت إليك القصيد الذي --- يفيد لعلك تبني قرار





    .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-11-12
  3. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    هل هي حرب اسلامية صليبية فعلا ؟

    أخي مغترب قديم ،،،، قصيدة في غاية الروعة من حيث وزن القوافي .

    هل تعتقد أن ما يجرى في آسيا الوسطى حربا فعلية بين الاسلام والصليبيين أم أن الأهداف والغايات أبعد من ذلك بكثير وتستهدف في المقام الأول حفظ التوازن بين القوميات المختلفة لمنع تنفذ قومية على أخرى ومد نفوذها على الجوار في ظل توفر السلاح النووي لدى دولة باكستان .

    هنا تكمن حقيقة الهجمات الأمريكيةالبريطانية لتقليم اظافر القومية الباشتونية المتسترة برداء الاسلام وهاهي باكستان تتخلى عن صنيعتها طالبان وتعلن وقوفها الى جانب الولايات المتحدة للحفاظ على كيانها خوفا من أن تصبح يوما ما جزء من دولة يتنفذ فيها الباشتون ويستغلون سلاحها النووي في غير صالح المجتمع الدولي .:)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-11-13
  5. مغترب قديم

    مغترب قديم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-04-09
    المشاركات:
    387
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم المتشرد .
    حياك الله يا أخي ومشكور يالغالي على حسن الرد ، وأسعدني جداً أن أطمئننت عليك بعد طول غياب عنك .

    بالنسبة لردك فربما هو صحيح من نظرة بعيدة عن الواقع الديني وللأسف بعض المحاورين يستعمل الدين كغطاء معيب يهاجم به الآخرين .

    أمريكا لا يهمها العرقية ولا تخشى منها لأنها تدرك أن حمية الجاهلية تنتهي عند حدود معينة ، ولكن الحمية لله وللدين لا ينتهي ويجمع بين كل أعراق العالم بشتى أنواعها وإختلافاتها وبعدها وقربها عن بعض ، وهذا فعلاً ما يخيف أمريكا واليهود عامة والنصارى .

    أمريكا ترى في أمارة أفغانستان صورة للماضي الرهيب التي عاش بها الصليبيين واليهود والتي كانت تتسم بالخلافة الإسلامية وقوتها وسيطرتها على العالم وإنتصاراتها الساحقة ضد الصليبيين واليهود .

    لذلك هي تخشى من إثارة هذه الحياة من جديد وإحياء هذه الصورة في نفوس المسلمين في كل مكان ، خاصة بعد أن تمكنت من زرع قادة موالين لها في كل دول الإسلام وبدأت في تهميش دور الدين في هذه الدول ، ليظهر لنا جيل جديد بعيد عن الدين نسبياً ، بل ويجعل الدين حكراً على بعض العبادات فقط ، ولا يراقب الله في كل أمور حياته ، وهذه النتيجة هي أفضل ما يتمناه الغرب من أجل تشتيت المسلمين وإذابة الدين وزواله .

    لذلك ستقوم أمريكا والغرب بقمع كل محاولة لإحياء الدين وتجديده في نفوس المسلمين .

    ارجو أن أكون وفقت في صياغة ما أريد قوله بشكل مبسط ومتناسب مع الجميع .

    هذه الحرب دينية حتى وأن قيل عكس ذلك والدليل أن القصعة بدأت تمتلئ بالأكلة من حولها ، وهذه أكبر علامة لمن لا يفهم وإليك أهدي هذا الأبيات


    إذا القتلٌ يوماً ينالُ البعيد --- فحتماً سيأتي إليك المدار
    يـُبـادُ أخوك لعزة دين --- وأنت ستلقى كذاك الغِمار
    سُلِبتَ الرجاءُ فماذا بَقى؟ --- جهادٌ نقيمُ فنحيي القِفار
    فإن نِمتَ فالذئبُ باق ٍ هنا --- أتغفل عنهُ؟ فذلك عار
    فقم للكفاح وقم يا فتى --- فدين الإله يريد اعتبار


    دفاعكم - الغير مقصود - عن أمريكا وأهداف أمريكا لا يمنع من أن يكون الدور عليكم غداً ، طالما أنتم مسلمون ، حتى العلمانيين منكم لن يسلموا من هذه الحرب ....


    .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-11-13
  7. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    انه صراع قومي سيعقبه حوار بين الحضارات

    أستاذي القدير مغترب قديم ،،،،، في بداية الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انطلقت من القدس الشريف وعمت كل أرجاء فلسطين المحتلة عايشنا وشاهدنا بأم أعيننا تضامن شعوب العالم قاطبة معها ولاتزال صورة الشهيد محمد الدرة ماثلة أمام ناظرينا وهويستشهد في أحضان أبيه برصاص الصهاينة وجريرته الوحيدة أنه ابن فلسطين واستطاع بعد موته أن يوّرث الحجر للطفل الفلسطيني ليرمي به دبابات العدو وأسلحته الثقيلة ، وتفاعلنا مع القضية الفلسطينية لم يأتي من كونها قضية عربية أو إسلامية بقدر ما كانت رفض الإنسانية جمعاء ممثلة في الضمير الحي لتهميش شعب وتشريده وزرع حثالات قادمة من أصقاع الأرض بدلا منه .

    أخي ،،، الدور النضالي للشعوب يفرض نفسه فرضا على الساحة وان استخدم المصطلحات الدينية في ترجمة المعاناة ومثال لذلك ما تتبناه حركة الجهاد الإسلامي وحركة حماس الفلسطينيتين وحزب الله اللبناني من رفض للوجود الصهيوني على أرض فلسطين مستخدمة الشعار الإسلامي في رفض الهيمنة الصهيونية على القرار الدولي المدعوم أمريكيا وبذلك استحقت هذه الحركات مجتمعة تقدير العالم لها كحركات تحرر وطنية لم تلصق بها صفة الإرهاب بشكل قاطع حتى الآن لوجود مسوغات في العرف الدولي تقول أن الجهاد من أجل نيل الاستقلال والانعتاق من ربقة الاحتلال وفي حدود الوطن المطلوب تحريره نضال مشروع لاوجه للمقارنة بينه وبين ما تسميه إمارة أفغانستان الإسلامية التي لاشرعية لها سوى رغبتها في استغلال ماتدره أموال صادرات المخدرات الأفغانية مضافا إليها ملايين الإرهابي بن لادن بعد غسلها في أكثر من بلد من قبل الفقهاء الأميوّن ليراهنوا بها على تطبيق ما توحي به عقولهم إليهم من رغبة في تدمير ديار الكفر وترويع الآمنين ولذلك لم يلاقوا الدعم المطلوب كما تلاقيه الانتفاضة الفلسطينية حتى من أقرب الحلفاء الذين اضطروا لسحب اعترافاتهم بهم ولا أزال عند سابق تحليلي لمجريات الأحداث هناك من أنها حروب بين قوميات مختلفة استدعت التدخل الأمريكي لحفظ التوازن بينها وضمان سلامة باكستان من الولوج في نفس النفق المظلم بما تملكه من خبرات عسكرية وأسلحة نووية ستجعل العالم على كف عفريت إن وصلت الى أيدي جماعة طالبان وربيبها بن لادن .



    إذا القتلٌ يوماً ينالُ البعيد --- فحتماً سيأتي إليك المدار
    يـُبـادُ أخوك لعزة دين --- وأنت ستلقى كذاك الغِمار
    سُلِبتَ الرجاءُ فماذا بَقى؟ --- جهادٌ نقيمُ فنحيي القِفار
    فإن نِمتَ فالذئبُ باق ٍ هنا --- أتغفل عنهُ؟ فذلك عار
    فقم للكفاح وقم يا فتى --- فدين الإله يريد اعتبار

    أؤكد لك أن تنبؤاتك الواردة في بيوت الشعر أعلاه غير صحيحة والعالم مقبل على حوار عام بين الحضارات وليس صراعا بينها كما تحاولون تصويرها لنا وأحداث أفغانستان مقدمة أو مدخلا لها وحتما سيعلى شأننا استنادا إلى حضارتنا الضاربة في أعماق التاريخ التي نستطيع أن نتحدى بها الأمم الأخرى .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-11-13
  9. مغترب قديم

    مغترب قديم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-04-09
    المشاركات:
    387
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم المتشرد . . .
    تقول يا عزيزي بأننا عايشنا وشاهدنا بأم أعيننا تضامن شعوب العالم قاطبة مع القضية الفلسطينية ، فهلا أخبرتني أين هذا التضامن ؟
    ماذا كسبت فلسطين أو الفلسطينيين من هذا التضامن ؟
    بل أن القتل والظلم لا زال يزداد ومعاناة الفلسطينيين لا زالت تزداد ، لماذا لأن المسألة دينية وليست عرقية ، والدليل أن الفلسطيني اليهودي مستعد لقتل الفلسطيني المسلم فأين ذهبت العرقية إذاً ؟ ؟
    أنتم تريدون المساعدة من عدوكم الذي يحتل أرضكم ويقتل رجالكم ونساءكم وأطفالكم فأي عقل هذا ؟؟؟؟

    ولولا أن إسرائيل وأميركا رأس الإرهاب في العالم يخشون من المقاومة الإسلامية والشعوب الإسلامية لما أهتمت بالفلسطينيين ولسحقتهم في ليلة واحدة ودمرت القدس وبنت المعبد الذي تزعم .

    فوقوا لأنفسكم وتأكدوا ان المسألة دينية وليست هناك علاقة للعرق في هذا ، وعليك بالإلتقاء بيهودي يمني في ساحة القدس لتدرك هذا الأمر ، ستجد اليمني اليهودي يتمسك بديانته أكثر ممن ينعثون دين الإسلام بالرجعية والإرهاب من بعض الفئات والأشخاص التي تقول أنها مسلمة .

    ثم لا ننسى أن بعد محمد الدرة وقعت جرائم أكثر وحشية بكثير جداً ولكن لم يعد يهتم لها أحد فأين هذا التضامن وأين نتائجه الإيجابية ومتى ستثمر هذه النتائج ؟ بعد مائة عام قادم ؟ او بعد زوال الفلسطينيين ؟؟

    أما حديثك عن حماس وحزب الله فكله مغالطة والدليل أن أمريكا أدخلتهما بطلب من إسرائيل من ظمن الأحزاب التي سيتم معاقبتها ومصادرة أموالها وإعتبارها أحزاب إرهابية بينما إسرائيل وأمريكا وهما رأس الإرهاب لا نجد من يشير إليهما او إعتمادهما من ظمن دول الإرهاب ، وكأن أمريكا أصبحت رب العباد ولها الحق في تسمية من تشاء بالإرهابي وتصبح هذه التسمية نافذة وسارية المفعول من فورها .

    لا ننسى أن أمريكا مطرودة من المنظمة العالمية لحقوق الإنسان ، فأين هم من يدعون العدل والحرص على الإنسان ؟؟؟ هؤلاء لا يهمهم سوى إبادة الأديان والبقاء على العرق اليهودي والصليبي فقط .

    أما حديثك عن طالبان فهو نتيجة ما يدور في صدرك من خوف من أناس يدعون إلى تطبيق الإسلام على حقيقته ، لذلك كان ردك بهذا الشكل الغير منطقي وبنظرة غير واعية لحقيقة الأمور ، ولا أعتقد أن الأمريكان أشد حرصاً على الإنسانية من المسلمين ؟؟ وتاريخ امريكا معروف في كل مكان ويكفيكم هيروشيما ، كما اني لا اعتقد ان أمريكا ستحرص على سلامة باكستان ومفاعلاتها النووية بقدر ماهي ترغب إلى إزالة كل هذا من يد باكستان .

    اما عن هذه الأبيات فهي واقع وليس تنبوءات والدليل أن الحرب تقترب أكثر وأكثر من دول الجزيرة العربية وبات الطوق يلف حول عنق الأمة الإسلامية ، والدليل أنه لم يعد هناك دولة إسلامية إلا وفيها مجازر صليبية تقام ضدها في البوسنة وفي أندونيسيا وفي الصومال والسودان والعراق والشيشان . . .

    فكر في هذا المر جيداً اخي المتشرد ولا تتسرع في الكتابة لمجرد الكتابة .

    أما لقاء الحضارات كما تزعمون أو كما يوحى لكم من قبل دول الصليب والنجمة فهذه مهزلة لا زالت تدور في كل عام ولكن ظهرت نواياهم أخيراً حين اكد مجلس المسيحيين العالمي أخيراً قبل بضعة أيام ان دين الإسلام لم يعتمد كدين سماوي ولا تعترف به المسيحية كدين سماوي ، فماذا تريد بعد هذا ؟؟؟؟؟؟



    ليتك تحكم دينك فيما تفكر به وأنظر مامقام دينك في نفسك ثم أكتب الرد القادم على هذا الأساس


    أكنت على الدينِ دوماً تغار؟ --- وتسلك في ذاك شتى المسار؟
    وتسعى ليرضى عليك الذي --- أعز بذا الدين تلك الديار
    أم كنت للدين لا تكترث؟ --- ففعلكَ هذا دليلُ إنحدار


    أشكر لك ردك فو الله أني سعيد بك :) :) . . . .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-11-13
  11. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    انها صراع العصفورمع الباشق

    أخي المغترب القديم ،،،،،، قالوا قديما رحم الله امراء عرف قدر نفسه فصانها وأكد ذلك الشاعر العربي عندما قال :

    ماكان عصفورا يزاحم باشقا
    ================ إلا لطيشته وخفة عقله

    بسقوط كابول هذا اليوم أرى أن أيام طالبانكم بدت معدودة وسيذهبون الى مزبلة التاريخ ومعهم كل أوزارهم التي حاولوا إلصاقها بالإسلام والاسلام منها براء وما محاولاتهم التركيز على الجوانب المظلمة واجبار الناس على اتباعها إلا دليل صلف لايمت لسماحة الإسلام بصلة والا بماذا تفسر اجبار الناس على اطلاق اللحى وهضم حقوق النساء وارغام معتنقي الديانات الأخرى بضرورة حمل شارات معينة تصبح جزء من لباسهم اليومي ،،، إنها قمة العنجهية والغطرسة مارسها أصحاب القلوب المريضة من الملالي بحق شعب بأكمله وصنفوه الى فرق ونحل ما أنزل الله بها من سلطان وهاهي الموازين تكاد تعتدل بأيدي الأفغان أنفسهم لابيد أمريكا ومن أستولوا على مزار الشريف وكابول هم أفغانيون .
















    أخي المغترب القديم ،،،،،، قالوا قديما رحم الله امراء عرف قدر نفسه فصانها وأكد ذلك الشاعر العربي عندما قال :

    ماكان عصفورا يزاحم باشقا
    ================ إلا لطيشته وخفة عقله

    بسقوط كابول هذا اليوم أرى أن أيام طالبانكم بدت معدودة وسيذهبون الى مزبلة التاريخ ومعهم كل أوزارهم التي حاولوا إلصاقها بالإسلام والاسلام منها براء وما محاولاتهم التركيز على الجوانب المظلمة واجبار الناس على اتباعها إلا دليل صلف لايمت لسماحة الإسلام بصلة والا بماذا تفسر اجبار الناس على اطلاق اللحى وهضم حقوق النساء وارغام معتنقي الديانات الأخرى بضرورة حمل شارات معينة تصبح جزء من لباسهم اليومي ،،، إنها قمة العنجهية والغطرسة مارسها أصحاب القلوب المريضة من الملالي بحق شعب بأكمله وصنفوه الى فرق ونحل ما أنزل الله بها من سلطان وهاهي الموازين تكاد تعتدل بأيدي الأفغان أنفسهم لابيد أمريكا ومن أستولوا على مزار الشريف وكابول هم أفغانيون .

    الحرب تقترب من دول الجزيرة العربية !!!! ماذا يضيرنا في ذلك !!!! بعد أن دارت ر

    حاها على تخوم جزيرتنا وفي جزء منها مرتين وعشناها قبل عقدين من الزمن في أ
    فغانستان أيضا ولم يحصل ما تتنباؤن به ،،، اقتراب الحرب من جزيرتنا لن يقلب الم
    وازين فيها وستخمد نارها فورا قبل أن تتجاوز بحر العرب لذا أعود وأكرر ماسبق لي أن قلته لك أن النظام الدولي الجديد بزعامة أمريكا يرغب في تغيير الخارطة وتوزيع الأدوار على العرقيات لمنع حصول كوارث مستقبلية .

    حكمت ديني كما طلبت ولم أجد بدا من أن أنأى به بعيدا عن التلويث متحاشيا تكرار ما فعله رجال طالبان ، وبما أن ديني يأمرني بالمجادلة بالتي هي أحسن فإنني أفضلها على أن أعد لهم ما أستطعت من قوة ومن رباط الخيل لاتصل عشر ما لديهم وهنا تنطبق حكاية العصفور والباشق .

    تقبل خالص تقديري .
    :confused:
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-11-13
  13. مغترب قديم

    مغترب قديم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-04-09
    المشاركات:
    387
    الإعجاب :
    0
    الأخ العزيز / المتشرد . . .

    لأجل هذه العقلية التي تمتلكها أهديك قصة من أيقظ الخنزير ؟؟ وهي قصة سياسية كتبتها في ملتقى حضرموت وهي من جزئين وتتحدث عن مجموعة أيقظت الخنزير النائم فقام هذا الخنزير مذعوراً وفر متوجهاً إلى مزارع القرية وعاث فيها وأفسد مما جعل أهل القرية يستاؤون ممن أيقظه ، ففي غفلة الخنزير نعمة وفي إيقاظه نقمة خاصة والناس غافلين عنه .

    أما قولك طالبانكم فهذى هبوط في الحوار وفي التفكير ، لأن طالبان أخوة لنا وواجبنا نصرهم ، ولا يعني هذا أنهم الإسلام أو أن زواهم زوال للإسلام أو للمقاومة الإسلامية ضد الصليبيين واليهود والعلمانيين .

    وأبشرك بعودة مزار شريف ليد طالبان نصرهم الله عز وجل طالما هم على الحق .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-11-17
  15. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    ياشاحذ الهِمم

    أحسنت أخي مغترب وصح الله لسانك:)
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-11-17
  17. مغترب قديم

    مغترب قديم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-04-09
    المشاركات:
    387
    الإعجاب :
    0
    احسن الله اليك اخي المتمرد وبارك فيك . :) . :) .
     

مشاركة هذه الصفحة