أتدرون ماالذي أبكى بن لادن حتى أغشي عليه؟؟

الكاتب : المحضار   المشاهدات : 871   الردود : 9    ‏2004-09-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-09-20
  1. المحضار

    المحضار عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-08
    المشاركات:
    52
    الإعجاب :
    0


    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتـه


    اخواني اقدم لكم هذه القصه المؤثره عن الشيخ أبو عبدالله



    قصة أبكت بن لادن حتى أغمي عليه



    كان الشيخ أسامه بن لادن يوماً من الأيام يجهز الخطط ويدرس

    الوضع فإذا بشاب يحضر له جهاز كمبيوتر محمول ، فقال : ياشيخ إني أريد

    أن أريك شيئاً ، فيقول صاحب القصة : فسكت الجميع كلهم ينظرون إلى شيخهم

    ماذا يقول ، فقال أرني إياه ، ولكن كعادة ابن لادن ، فقد كان لديه

    إحساس غريب بأي شيء جديد فكان وجهه قد بدأ بالتغير ، فقام هذا الشاب

    فشغل الجهاز وبينما كان الجهاز يعمل ويُحَمّل كان وجه أسامة يزداد تغير حتى اصبح الجهاز جاهزاً للعمل ، فضغط ذلك

    الشاب على ملف فيديو ، وجعل

    الصوت عالياً ، فإذا أول الملف صورة طفل صغير تعلو وجهه البراءة

    الطفولية التي يتأثر بها كل مؤمن ، وإذا بذلك الطفل الصغير يلبس كوفية

    فلسطينية ، ويرفع صورة ابن لادن والتي ظهرت في الشريط وهو يرفع إصبعه

    فيها ، وأخذ الطفل يتحدث بصوت مرتفع و يبكي بكاء يقطع القلوب فيقول :

    أين وعدك يا أسامة ، ثم يكرر : أين وعدك يا أسامة ، فما كان من أسامة

    إلا أن بكى وسُمع له نشيج كنشيج باكٍ على من فقد أحب الناس إلى قلبه

    حتى أشفقنا عليه ، فأخذ يقول الشيخ بصوت مرتفع : وماذا تريد من أسامة

    أن يفعل وقد اجتمع العالم كله عليه ، فمازال يكررها حتى اخضبت لحيته

    بدموعه ، وأشفقنا عليه فأبكانا معه حتى كان للمجلس عويل كعويل أمٍّ

    فجعت بفقد ولدها الوحيد وقد أخذنا الغضب من هذا الأخ الذي أحضر الجهاز

    ، وعاتبناه بنظراتنا على ما فعله مع الشيخ ، وماهي إلا لحظات حتى سقط

    مغشياً عليه ، وحُمل إلى بيته وقد أخذ منه البكاء مأخذه ، فمرض

    ثلاثة أيام وكلما استيقظ تذكر صورة ذلك الصبي الذي يبكي فبكى وسمع

    نشيجه ، وصار يكرر قوله: ومايفعل أسامة وقد اجتمع العالم كله عليه ،

    يقول صاحب هذه القصة : إني والله لاأتذكر من خلال هذه القصة إلا مواقف

    عمر التي كان يمرض فيها من خلال قراءة أية أو موقف مؤثر


    لا املك الا ان اقول

    رجال تركوا الدنيا لأهلها ابتغاء رضاء العزيز المقتدر

    وما بكو يوما على تركها وانما لايفاء العهد المنتظر



    ( عبر الأيميل )
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-09-20
  3. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    قصة جد موثرة واعانهم الله على ما هم فية والله غالب غلى المرة ولكن المنافقون لايعلمون
    نصرة الله وايدة وايد جندة ورجالة امين
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-09-21
  5. رساله

    رساله عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-07-11
    المشاركات:
    544
    الإعجاب :
    0
    نصره الله وايده
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-09-21
  7. المحضار

    المحضار عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-08
    المشاركات:
    52
    الإعجاب :
    0
    ياهلا ومرحبى يمن الحكمة

    مشكووور على الكلمات الحلوه والمرور العطر


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    هلا ومرحبى رساله

    مشكوره أختي على المرور العطر


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    مشكورين جميعاً وماقصرتوا
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-09-21
  9. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    شكراً لك على القصة الجميلة..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-09-21
  11. المحضار

    المحضار عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-08
    المشاركات:
    52
    الإعجاب :
    0
    وشكراً لك على المرور الطيب يامُجَاهِد
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-09-21
  13. الدبدوب الحبوب

    الدبدوب الحبوب قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-08-26
    المشاركات:
    5,214
    الإعجاب :
    0
    اللهم انصره وايده

    اللهم عليك باليهود واعوانهم من الامريكان
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-09-21
  15. ذي يزن

    ذي يزن «« الملك اليماني »» مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-26
    المشاركات:
    34,433
    الإعجاب :
    55

    دموع غاليه سكبت
    ولقضية عظيمة ترقرقت

    ما اروع مانقلت
    اخي الكريم
    المحضار
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-09-21
  17. رحاله

    رحاله قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-11-17
    المشاركات:
    7,167
    الإعجاب :
    0
    رجال تركوا الدنيا لأهلها ابتغاء رضاء العزيز المقتدر

    وما بكو يوما على تركها وانما لايفاء العهد المنتظر



    رجال تركوا الدنيا لأهلها ابتغاء رضاء العزيز المقتدر

    وما بكو يوما على تركها وانما لايفاء العهد المنتظر



    رجال تركوا الدنيا لأهلها ابتغاء رضاء العزيز المقتدر

    وما بكو يوما على تركها وانما لايفاء العهد المنتظر




    تسلم أخي العزيز ....... موضوع جميل جداااا

    وفعلالالا ماذا يفعل أسامة .... والعالم كلة إجتمع علية

    لانملك غير دعوات له في كل ما يفعل
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-09-22
  19. المحضار

    المحضار عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-08
    المشاركات:
    52
    الإعجاب :
    0
    الدبدوب الحبوب



    المشرف الغالي ذي يزن



    الأخت رحاله



    مشكوووووورين على المرور الطيب
     

مشاركة هذه الصفحة