حقيقة مسلسل الاطفال عدنان ولينا -قراءه نقدية-

الكاتب : الليث القندهاري   المشاهدات : 640   الردود : 8    ‏2004-09-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-09-18
  1. الليث القندهاري

    الليث القندهاري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-06
    المشاركات:
    2,829
    الإعجاب :
    0

    منقووول
    منقووول
    منقوووول



    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    أولا وقبل قرآءة الموضوع أريد أن أفيدكم بأنه منقول من أحد المنتديات والهدف من نقله لكي نرى ما إذا كانت وجهة نظر الكاتب صحيحة أم لا ومن يؤيده ومن يعارضه....

    أمر غريب وخطير .. لم ينتبه إليه الكثيرون رغم وضوحه كالشمس
    عدنان .. و .. لينا ..

    كلنا قد سمع هذه العبارات إما سابقا وإما في الآونة الأخيرة هل عرفتم ما ذا أقصد ؟؟

    نعم ..

    إنه ذلك الفيلم الكرتوني الذي شغف حبه قلوب الملايين من قلوب أطفالنا بل وحتى قلوبنا نحن الكبار انه مسلسل الكرتون (( عدنان ولينا )) ......

    لقد رأيت هذا الفيلم مرات ومرات ولكني في آخر مرة عرضته قناة الأطفال( Space Toon ) بدأت أنظر إليه نظرة غريبة ومخيفة تختلف تماما عما كنت قد رأيته سابقا
    هل فهمتم شيئا ؟؟؟

    تعالوا أخبركم ما الخبر :

    بعد متابعتي له واصراري على نفسي على التركيز فيما يعرض فيه لكي أصل إلى اليقين من ذلك الشك الذي راودني

    ودفعني الى الاهتمام بمتابعته

    وبعد ذلك وصلت لما هو آت

    وأرجو من الإخوان مشاركتي في الموضوع الذي يبدو لي خطيرا ويكشف سرا غريبا مر علينا جميعا دون أدنى اهتمام وذلك بسبب جهلنا أحيانا ولا مبالاتنا في أحيان اخرى ولنبدأ من المقدمة التي تحكى باستمرار عند بداية كل حلقة ونصها مايلي : -

    (( في عام 2008 سيحل الدمار والخراب كوكب الأرض ....... إلخ

    ويصور معها لقطات من الدمار الذي حل بالعالم كأنها حروب مدمرة اشبه ماتكون بالحروب النووية وصواريخ ضخمة قد دمرت مساحات شاسعة من الأرض وكأنها نهاية التاريخ

    هذه هي مقدمة البرنامج

    رغم أنه قد ظهر في فترة بداية الثمانينات الميلادية

    فهل يقصد مؤلف الفيلم نبوءة معيينة ؟؟؟

    كما أني أكاد أجزم أن الفيلم ذو أصل يهودي

    أو أن مؤلفه له علاقة بالأحداث التي تجري للعالم اليوم

    وقد قام باختراعه ليتمكن من تثبيت قاعدة ما او نظرة معينه في نفوس أبناء المسلمين الذين يخشون منهم مع العلم أن هذا الجيل المستهدف هو جيل النصر والتمكين -بإذن الله- حيث نرى تكرر الفيلم كل 5 سنوات

    ويعود في الظهور من جديد وما نراه أيضا من المرتبة المتقدمة التي يحوزها الفيلم بين الأفلام الأخرى فهو يتمركز في المراكز الأولى في قائمة الأفلام المرغوبة والمحببة لدى الأطفال وحتى الكبار أيضا

    وهذا الأمر يزيد الموضوع غرابة وغموضا

    والكل يعرف ما هو تأثير الأفلام الكرتونية لدى الأطفال

    وخاصة بعد ظهور العديد من الدراسات التي تشير

    إلى أن هذه الأفلام تشكل خطرا على عقائد العديد من المجتمعات

    وأنها أسهل طريقة لغزو الشعوب واختراق الأجيال

    لأنها تدخل في وجدان الطفل في فترة يكون خالي الذهن

    ولا يعي مالذي يحدث ولا يدرك الضرر الناتج عما يتلقاه

    فيأخذ عقله الباطن بتخزين كل مايشاهده ويظل مدسوسا في داخل أعماقه

    ينمو معه كلما كبر

    -وهنا يكمن السر الذي أعتقد أن مؤلفه أراده-

    والذي نحن هنا بصدد التوصل إلى بعض تفاصيله

    ونطلب من الله العون


    ******************
    لنبدأ أولا بالنظر الى الشخصيات الموجودة في الفيلم

    1- عدنان: الشخصية المعروفة

    2 - لينا : المعروفة أيضا

    3- عبسي : كالسابق

    ................ إلخ

    وما يهمنا في الموضوع هو الشخصية الأخطر

    والتي أعطيت دورا من خلف الكواليس

    والذي أثار شكي وأرجو أن أكون واهما وهي شخصية

    (( جد لينا))

    وتعالوا بنا سوية نتذكر صفاته التي وردت في الفيلم

    فهو شخصية غامضة
    ضخم الجثة

    هاديء الطباع

    لا يتحدث إلا نادرا جدا

    يعمل في صمت

    أسمر اللون

    اجلى الجبهة

    يسكن في جزيرة نائية لا يعرفها احد

    ذو عين واحدة والأخرى مغطاة (( أعور ))

    تبحث عنه لينا لتذهب معه إلى (( أرض الأمل ))

    وانتبهوا جيدا لمصطلح (( أرض الأمل ))

    ألم يسبق وأن سمعنا أن اليهود يعتبرون فلسطين بالنسبة لهم (( أرض الأمل ))

    (( أرض الميعاد ))

    كما أن (( علام )) والذي يملك شعب القلعة ويضطهدهم

    يبحث عنه ليدله على سر ما لا يعرفه أحد غيره
    كما أنه يتكرر عرض صورت (( جد لينا ))

    دائما وهو مكبل بالحديد

    ولا يبوح بذلك السر الذي يعرفه

    وفي نهاية الحلقات يتمكن من التغلب على ذلك المجرم الذي يريد دمار العالم

    كما (( يصور في الفيلم))

    ويملك القلعة ويمنح السعادة والحرية لشعبها

    كما يجلب لهم الخير

    ويضغط على زر معين

    فتتحول الصحاري والأراضي المدمرة إلى روضات وجنان جميلة ومزهرة

    وتبدا السماء تمطر

    ويصعد هو ومعه عدنان ولينا الى فتحة في السماء

    ثم يجلس تحت ظل شجرة في ارض جنة فسيحة

    بعد ان امرها بالاخضرار والانبات بعد أن لم تكن كذلك ..... الخ

    الا ترون معي أن هذه الشخصية وماتقوم به من أعمال

    هي نفس الأعمال التي يقوم بها اللعين الدجال

    وأنه المقصود بهذه الشخصية ؟؟؟

    والأن تعالوا نقارن بين الدجال و جد لينا الدجال...

    شديد الخلقة - ضخم - أسمر اللون - اجلى الجبهة - العين اليمنى عوراء - عريض - ذو عقلية جبارة "عبقري" -

    كان يسكن في جزيرة نائية - كان مكبلا بالحديد - عند ظهوره أخر الزمان يأمر الأرض فتنبت

    وفي حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم وصف فيه الدجال بأنه

    ( يركب حماراً أبتر، بين أذنيه أربعون ذراعا )

    عرفنا أن الدجال يركب حمارا أبتر

    ولون هذا الحمار أحمر

    كما قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه في قصة الدجال

    قال فيما قال:

    (له حمار أحمر، طوله ستون خطوة مد بصره ... )

    هل المقصود في الحديث هو الحمار الذي نعرفه، أم أن ذكر الحمار هنا للتشبيه بمركبة الدجال ؟؟

    فمن غير المعقول أن يقول الرسول صلى الله عليه وسلم لأصحابه أن الدجال سيركب طائرة لونها أحمر مثلا

    والله أعلم

    والأن لنرجع لشخصية "جد لينا"

    وأوصافه هي شديد الخلقة "قبيح" - ضخم - أسمر اللون - اجلى الجبهة - العين اليمنى عوراء - عريض - ذو عقلية

    جبارة "عبقري" - يسكن في جزيرة نائية - دائما ما يظهر وهو مكبلا بالحديد - عند ظهوره أخر الفلم يأمر الأرض

    فتنبت "وذلك حينما يمتلك القلعة

    فيضغط على زر معين

    فتتحول الصحاري والأراضي المدمرة إلى روضات وجنان جميلة ومزهرة

    وتبدا السماء تمطر

    ويصعد هو ومعه عدنان ولينا الى فتحة في السماء

    ثم يجلس تحت ظل شجرة في ارض جنة فسيحة

    بعد ان يأمرها بالاخضرار والانبات بعد أن لم تكن كذلك

    والأن لو عدنا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم

    ( يركب حماراً أبتر، بين أذنيه أربعون ذراعا ) حوالي 30 مترا

    وقوله
    (له حمار أحمر، طوله ستون خطوة مد بصره ... )

    وعدنا لفلم الكرتون عدنان ولينا

    لوجدنا أن جد لينا قام بإختراع مركبه كبيرة تشبه "الأطباق الطائرة"

    ولا أتذكر هل لونها أحمر أم لأ .....

    فتأملوا

    أخيرا

    هو سؤال فقط

    من الذي ألف فلم الكرتون عدنان ولينا ؟؟

    أو من أين حصل المؤلف على هذه الأوصاف المطابقة للدجال ؟

    وسؤال أخر

    أمريكا الأن تتحكم في العالم بإعتبارها القوة الوحيده فيه

    واليهود هم المتحكمون في أمريكا

    فمن الذي يتحكم في اليهود .. من هو زعيم اليهود الأن ؟؟

    من ... غير الدجال لعنه الله......!!

    ملاحظة في الهامش:

    (( لنتأمل شخيات الفلم بتمعن

    1- عدنان .. شخصية قوية ومحببة وتمتلك قدرات فوق قدرات البشر

    أو بعبارة أخرى

    أعتقد أن المؤلف يريد أن يقول

    أن عدنان يمثل اليهود

    2- لينا .. الفتاة الجميلة الهادئة التي دائما مايسعى عدنان إلى إنقادها من الأخطار التي تواجهها حتى ينجح في الأخير

    أو بعبارة أخرى في إعتقادي

    أن لينا ما هي إلا مدينة فلسطين

    3- علام و المرأة التي تعمل معه .. شخصيتان همجيتان دائما ما نراهم يظلمون الناس اللذين يعملون عندهم

    إما بالضرب أو بالإهانات مع إجبارهم على العمل المتواصل وووو الكثير من الصفات القبيحة

    كما أنهما دائما نراهم يحتجزون لينا ويمنعون عنها الحياة الكريمة

    أو بعبارة أخرى

    علام و المرأة يمثلون العرب الهمج اللذين لايحترمون الغير

    واللذين إستولوا على فلسطين "لينا" من اليهود
    4- جد لينا .. زعيم العلماء أو رئيس القلعة المنقد

    وهو كما أشرنا يرمز إلى الدجال اللعين

    وأرجو إن كان أحد يعلم كم عدد العلماء اللذين يعملون مع جد لينا أن يخبرنا

    الخلاصة أن فلم عدنان ولينا أصبح واضحا

    - فعلام ومن معه = العرب

    - أخدوا لينا بالقوة = أخدوا فلسطين بالقوة

    - لينا دائما ما تنتظر من عدنان أن ينقدها = فلسطين تنتظر من اليهود تحريرها من بين يدي العرب
    -عدنان شخصية قوية جدا وماكره ودائما يهزم علام ومن معه = اليهود يملكون القوة التي تجعلهم يهزمون العرب

    - جد لينا الشخصية الهادئة والذي يعمل في الخفاء وهو الزعيم = الدجال الذي فعلا يعمل في الخفاء وهو زعيم

    اليهود الآن......

    وأن شاء الله تكون القصة مفيدة واتمنى انكم تقرونها كلها وتبدون ارائكم فيها
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-09-18
  3. نقطة بيضاء

    نقطة بيضاء عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-07
    المشاركات:
    1,860
    الإعجاب :
    0
    اخي القندهاري

    جميل منك غيرتك واهتمامك

    ولكن في رأيي اننا لا يمكن ان ننتقد كل شيء ونفسرها حسب ما تمليه علينا اتجاهاتنا..
    انا لم افهم من قصة عدنان ولينا الا ان هناك صراع بين الخير والشر .. وان هناك طريقان
    خير وشر .. في استخدام ما يتاح لنا من اسلحة حديثة واكتشافات علمية.. وعلينا ان نختار
    طريق الخير ..

    والمشكلة اننا نحن العرب والمسلمون لا نستطيع الا ان ننتقد اعمال الغير وتفسيرها احيانا تفسيرات تنمي لدينا جانبا من الحقد والكره وبالتالي الضعب وخصوصا انه لا يوجد بدائل تقدم لمجتمعنا وعقيدتنا .. فالانتقاد من دون تقديم بديل لا يزيد فينا الا ضعفا وقلة حيلة وانكسار.. واذا كان لا بد من
    التفسير والانتقاد فلماذا لا يكون بطريقة ايجابية اي نحن العرب والمسلمون الجانب الاجمل والشر هم اليهود ..

    حتى لا نكون جيلا مملوءا حقدا وكرها للعالم وتسيطر علينا عقدة الاضطهاد وقلة الحيلة..

    تحياتي لك.. اخي .. واحيك فيك روح الحماس الى نصرة الاسلام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-09-18
  5. الليث القندهاري

    الليث القندهاري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-06
    المشاركات:
    2,829
    الإعجاب :
    0


    جزاك الله خيرا ً اخت نقطة بيضاء ،، انا لم اكتب الموضوع ، وإنما قرأته في احدى المنتديات ثم نقلته ،، وقد كتبت في رأس هذا الموضوع أنه منقووول .

    ثم إن اليهود ليسو هم الشر وحدهم ،، بل معهم النصارى الصليبيين منهم ،،،، والله اعلم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-09-19
  7. رومنسية

    رومنسية عضو

    التسجيل :
    ‏2004-08-22
    المشاركات:
    19
    الإعجاب :
    0
    تحليل لا دخل له بالقصة

    ولا يمت للواقع بصلة


    كلنا يعرف من اصحاب البلد الحقيقيون ومن هو المغتصب المستعمر

    وان كان اليهود يمنون انفسهم لندعهم يحلمون قليلا فالنصر قادم باذن الله وان كان بعيدا
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-09-19
  9. عبدالحميد المريسي

    عبدالحميد المريسي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-07
    المشاركات:
    2,296
    الإعجاب :
    0
    اخي العزيز الذي كتب هذا الموضوع بالغ كثير جدا
    وهذا الموضوع يمكن من صنع يهودي لكي يدخل في قلوبنا الخوف لا يفصلنا عن عام 2008 سو اربع سنين وسف تتاكد بنفسك انشاء الله
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-09-20
  11. عابر سبيل

    عابر سبيل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-12
    المشاركات:
    3,102
    الإعجاب :
    0
    تسلم على النقل اخي الغالي ولكن اسمح لي اقولك ان كاتب المووووضوع واهم كبير سلام
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-09-20
  13. aljree7

    aljree7 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-08-30
    المشاركات:
    5,926
    الإعجاب :
    0
    اؤيد نقطة بيظاء
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-09-20
  15. نقطة بيضاء

    نقطة بيضاء عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-07
    المشاركات:
    1,860
    الإعجاب :
    0
    يا الجريء عقدتني ( بالضاء والظاد حقك )

    بيضاء بالضاد وليس بالظاء

    بمزح معك.. تحياتي لك.. ولكن هذه الاخطاء الاملائية نعاني منها كثير في اليمن وخصوصا الفرق بين الضاد والظاء
    انا حاولت وتغلبت عليها...

    تحياتي لك
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-09-20
  17. تلميذ الزمن

    تلميذ الزمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-10
    المشاركات:
    1,669
    الإعجاب :
    0
    اخي الليث القندهاري

    لن اقول لك اني قد قرأت هذا المقال من قبل ولكنني وجد شخصا قبل سنة ونصف يدرس في احدى الجامعات هنا ( اليمن ) وقد حكى لي نفس الذي كتبته بالضبط وانا اوافق ما كتبته تماما ولكن اليهود يوقنون بان نهاية الدنيا في عام 2008 ونحن كمسلمين لا نعرف
    فلا عجب ان نرى هذه القصة على كيفهم .
    الحقيقة انه كما قلت فإنهم يبنون احلامهم في عقول الاطفال الذين لا يفهمون حقيقة هذه الحرب الازلية
    الشخص الذي حكى لي هذه القصة او بالاصح الذي فسر الغازها لي حكى لي ايضا عن اشياء خطيرة في مواضيع اخرى منها تفسير علم الامم المتحدة وقصة امريكا التي تريد ان تفتت العرب باستخدام خارطة الدول العربية وبعض الاشياء الحقيقية والغريبة والصادقة من وجهة نظري سوف ارويها لكم بالتفصيل بالقريب العاجل.

    مشكور اخي الليث القندهاري
     

مشاركة هذه الصفحة