هل ستنجح ملكة القاضي الهتّار في إقناع الزيود للتخلي عن مذهبهم ؟

الكاتب : almutasharrid   المشاهدات : 1,365   الردود : 15    ‏2004-09-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-09-17
  1. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    الحوثي .... لاتزال جذوة ناره مشتعلة رغم مقتله

    طالعتنا الصحف اليمنية بخبر عن مواصلة لجنة الحوار الفكري مع الشباب المشتبه بإنتمائهم لتنظيم القاعدة في اليمن مطلع الأسبوع المقبل لجولة أخرى مع الشباب المؤمن من أنصار حسين بد رالدين الحوثي الذي لقى مصرعه يوم الجمعه الماضية في جبل مران بعد معارك مع القوات الحكومية استمرت 3 شهور ، وقال القاضي حمود الهتّار أن اللجنة ستعقد الجولة الخامسة والتي ستكرس لبقية أتباع حسين الحوثي ممن لم يقتنعوا بنتائج الجولة السابقة مشيرا إلى أن عددهم 220 شخصا شملتهم تلك الجولة ، وذكر الهتار أن الجولة القادمة ستضم أشخاصا آخرين يتبعون جماعة الحوثي كحوار لأول مرة رافضا اعطاء تفاصيل عن عددهم .


    مما هو جدير بالذكر أن جذوة نار الحوثي رغم مقتله لا تزال مشتعلة وتواصل قوات الجيش والأمن محاصرة جبال الرزيمات ونشور التي يتحصن بها عبد الله عيظه الرزامي أحد أنصار الحوثي وتشديد الحصار عليها وهناك وساطات قبلية يقوم بها مشايخ القبائل في صعده رحب بها الرزامي لكنه وضع شروطا من أهمها الحصول على عفو عام وشامل له ولمن معه من أنصار الحوثي وإطلاق سراح جميع المعتقلين المسجونين على ذمة الأحداث التي شهدتها صعده .


    ما يهمنا في الأمر كله هو أن القاضي الهتّار قد أقام حلقات حوار فكري مع شباب مغرر بهم هجروا مذاهبهم التقليدية السائدة في محافظات اليمن كالزيدية والشافعية وما يتفرع عنها من فكر وطرائق صوفية عدة منتشرة في أوساط عموم كلا المذهبين إلى التشدد الوهابي الحنبلي القادم من خارج الحدود المكفّر لما سواه من المذاهب الإسلامية وهناك ( كما نرى ) إمكانية لإعادة جذب المتطرفين إلى الفكر السوي وربطهم من جديد بمذاهبهم الدينية المتوارثة والتخلي عن ما سواه من أفكار أو إنتماء لمذاهب مغايرة تدعو إلى تكفير المجتمع وتجنيد الذات لقتال الكفّار في كل بقاع الأرض تحت ذريعة أن تلك الدعوات من صميم العقيدة الإٍسلامية .


    حوار القاضي الهتّار مع المتشددين الإسلاميين ممن اعتمدوا النهج التكفيري وهم قلة عددية لا تشكل ثقلا يذكر كان يجب أن يثمر فهو لم يطلب من أولئك الذين تحاور معهم التخلي عن مذاهبهم التي جبلوا عليها وإنما أوضح لهم عدم صحة اللامذهبية في الإسلام حسبما ترد في أدبيات الفكر الوهابي الحنبلي المتشدد وأسقط من أذهانهم فكرة أن من يتبع النهج الوهابي هو الجدير بأن يكون ضمن الفرقة الناجية وماسواه فهو ضمن الفرق الأخرى التي ستكون في النار .

    وضع اللجنة التي يرأسها الهتّار سيكون صعبا مع مناصرو الحوثي وهم من أتباع المذهب الزيدي الهادوي الذي يعد مذهبا سائدا في اليمن ويؤمن أتباعه جميعا بالإمامة وكانت حربهم مع الدولة من هذا المنطلق مما استدعى من الجانب الحكومي نسج الأحابيل حول وجود دعم خارجي للحوثي وإتهاما له بالتخلي عن الزيدية المنفتحة على المذاهب السنية والتي لا ترى وجوبا لفرض الإمامة في أهل البيت من السادة العلويين إن وجد المفضول ونسب ما نسب إليه من إعتناقه للمذهب الشيعي الجعفري ودعوته لفرض الإمامة المتشددة بموجبها وتلقيه دعما من دولة ومنظمات شيعية إمامية اثنا عشرية ( جعفرية ) لتقوية حجة الجانب الحكومي في الوقوف ضد الإستئثار بحكم أبناء الطائفة الزيدية بموجب مرجعية إمامية تشبه في مجملها المرجعية الإمامية لأسرة آل حميد الدين تسحب البساط من تحت أقدام القبيلة الزيدية العلمانية التي لا تعير للنهج الطائفي إهتماما يذكر وتعتمد على الطائفية القبلية العلمانية في تقوية مراكز نفوذها السياسي .

    كما سبق لنا القول فقد استطاع الهتّار إعادة أنصار بن لادن وتنظيم القاعدة إلى مذاهبهم الأصلية المسالمة شوافعا وزيودا وفرقا أخرى متفرعة من ذات المناهج مستخدما ملكة الإقناع فهل يستطيع نزع الإنتماء الطائفي الزيدي من عقول أنصار الحوثي وغيرهم من أبناء الطائفة الزيدية ليقنعهم بعدم صحة مذهبهم المتوارث أبا عن جد تماما مثلما انتزع التفكير الوهابي الحنبلي المتشدد الدخيل على المجتمع ؟

    لا أعتقد ........ إذا فالزيدية أمام منعطف خطيرا يفرض عليها تعميم العلمنة الزيدية لصالح التوجه الزيدي القبلي المتحلل من الميول المذهبية أو مواصلة الصراع الزيدي الزيدي من أجل البقاء في وجه العواصف القادمة مع التيار الذي نمى فيه الحس مؤخرا بضرورة وجود مرجعية إمامية تسيّر أتباع غلاتهم في صعدة الذين كان لهم دور لا يمكن إغفاله في مقاومة المد الجمهوري بعد إنقلاب سبتمبر ضد حكم الإمامة .


    سنرى فقادم الأيام حبلى بالأحداث .

    تحياتي .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-09-17
  3. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    الاخ الكريم والاستاذ المتشرد

    عندما يأمرهم العم سام سوف يكون في لجنة حوار ............................
    لي عودة لاني في عجلة من أمري
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-09-17
  5. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0

    الصحاف


    سنرى

    ولكنه مجرد تذكير بأن النار لا تزال تحت الرماد

    ثورة سبتمبر أسست على شفا جرف هار من النار

    وكانت في أصلها حربا من أجل توسيع دائرة الإستئثار بالمذهبية فلا هي وسعت دائرتها لتشمل كل الطائفة ولا هي استبعدتها نهائيا .

    وفي كل الأحوال حركة الحوثي نتاج الثورة السبتمبرية السلاّلية التي ألغت عنوة قناعات شعبنا اليمني بتركيبته الطائفية والتميّز الزيدي الطائفي وتميز الإمام عن بقية أفراد الطائفة .

    لم يوفر رجال الثورة رصاصهم الطائش في تصفية بعضهم بعضا على أسس طائفية منذ سبتمبر 1962 إلى اليوم .... ومشكلة الحوثي تتمثل في البحث عن ماض تليد يحصر التميز في الهاشميين ويجعل من بقية أفراد الطائفة أتباعا فقط مما يخالف هوى الساسة المتربعين على سدة الحكم تماما مثلما خالف هواهم ترسيخ التوزيعة الطائفية قبل ما يزيد على أربعون عجافا من عمر الثورة النحس .


    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-09-17
  7. الشهاري

    الشهاري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-12
    المشاركات:
    417
    الإعجاب :
    0
    الزيدية مذهب راسخ الجذور واسع الأفق ،،،، عميق الفكر،لن يؤثر في مقتنيعه وأتباعه هدار ولاهتار ولامخبر ثرثار ،،ولاجنرالات ،،ولافنادم ، وهو كمثل أي مذهب إسلامي ،، سيبقى مابقي التراث الإسلامي ،، فدعوا الهتار يضحك على الرئيس ويتصرف ويكذب بحق القات ولاتزاحموه في المهرة ،، ولاتذكروا للرئيس أن من تعهدوا للهتار من أتباع القاعدة والمتطرفين السلفيين قدعادوا إلى قواعدهم سالمين ويمارسون ماتعهدوا بالإمتناع عنه وقد عاد بعضهم إلى زنزانته بتهم جديدة ،،ودمتم .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-09-17
  9. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    ايها المتشرد لاتغالط في العنوان والموضوع وقل هل سينجح القاضي الهتار في اقناع الروافض (المغرر بهم ) للتخلي من افكارهم الضالة والخبيثة .........وليس اخوانناا الاحبة الزيود .........


    والشهاري صدق وهو كاذب
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-09-17
  11. الشهاري

    الشهاري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-12
    المشاركات:
    417
    الإعجاب :
    0
    أنت كاذب ووهابي حانق وغاضب
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-09-18
  13. YamanY

    YamanY عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-29
    المشاركات:
    2,301
    الإعجاب :
    0


    بل إنه ليس إلا مجرد ماركسي لا يسوى بصله، و الزيود أسياده
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-09-18
  15. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    الزيود

    الشهاري

    أشاركك الرأي

    ولكن هناك حرب زيدية زيدية لا ينكرها إلا مكابر أو من على عينيه غشاوة .

    ما يحصل اليوم ضد أنصار الحوثي وضد حزبي الحق وإتحاد القوى الشعبية اليمنية تحكمه صراعات مذهبية داخلية الهدف منها إقصاء دعاة ترسيخ جذور الإمامة وإعتمادها كنهج سياسي إسلامي مماثل لنهج الاخوانجيين والسلفيين .


    لقد استوعبنا على مضض شعارات الإسلام هو الحل والإسلام دين ودولة وشعارات أخرى ترفعها الفئات السلفية الرافضة للحزبية باعتبارها كفرا بواحا لا يقره الإسلام فلماذا لا نسمح لغلاة الزيدية برفع شعارات الإمامة المتوافقة مع ميولهم وتطلعاتهم المذهبية ؟


    فكرهم السياسي منضبط جدا والخوف كل الخوف ( من جانب الحكومة طبعا ) هو من بروز إمام يدعي الأحقية في فرض نفوذه وسطوته على أتباع الطائفة ليصبح بمثابة مرجعية لهم .


    الخوف المهيمن على حزب المؤتمر الشعبي العام الذي تقوده وتسيطر عليه جماعات حزبية قبلية زيدية لا تؤمن بالإمامة وتميل إلى العلمانية كثيرا لا يعني تحللها من الإنتماء الطائفي بقدر ما يعني خوفها من فقدان ما اعتادت عليه من نعيم السلطة وترفها وإعادة اليمن الى سابق ما كان عليه قبل سبتمبر 1962 .

    لا يزال السؤآل يطرح نفسه أيضا :


    هل يستطيع القاضي حمود الهتار نزع الإنتماء المذهبي الزيدي من عقول أنصار الحوثي وعموم أبناء الطائفة الزيدية ؟

    إنها ورطة تفوق ما راهن عليه الهتار من قدرة خارقة على تقويم إعوجاج المعوجين والزيدية مذهب شيعي سائد في اليمن ولا يملك الهتار القدرة على تغييبه .

    سنرى والعبرة بالنتائج .

    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-09-18
  17. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    الزيود

    أبو خطاب

    دعنا نصدّق شيئا مما قاله الإعلام الحكومي عن تلقي الحوثي لدعم خارجي فلا دخان من غير نار كما يقولون ولكن ( وهنا بيت القصيد ) :

    هل كانت المدة التي يشاع فيها أن الحوثي افتتح حوزاته العلمية وحسينياته وغضت الدولة فيها الطرف عنه كافية لتحول مجاميع كبيرة من الزيود إلى مذهب الاثنا عشرية ، علما أن أول من أطلق مسمى الروافض على غلاة الشيعة هو الإمام زيد ويعد مذهب الزيود كما أسلفت الأقرب لمذهب أهل السنة ويصعب تحولهم عنه لصالح أكثر مذاهب الشيعة مغالاة وتشددا ؟

    المسألة في نظري أعمق من التصورات المطروحة وهي خلاف زيدي زيدي على فرض الإمامة من جديد لصالح أي أسرة من الأسر الهاشمية وإعادة وضع اليمن إلى سابق ما كان عليه قبل إنقلاب سبتمبر1962 .


    yamany

    يبدو لي أنك لم تقرأ جيدا واستعجلت في الحكم .

    استعن بصديق هداك الله .


    سلام .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-09-18
  19. محمد ابو الوليد

    محمد ابو الوليد عضو

    التسجيل :
    ‏2004-08-25
    المشاركات:
    156
    الإعجاب :
    0
    ايها المتشرد لاتغالط في العنوان والموضوع وقل هل سينجح القاضي الهتار في اقناع الروافض (المغرر بهم ) للتخلي من افكارهم الضالة والخبيثة .........وليس اخوانناا الاحبة الزيود .........

    يجب انهاء الروافض من اليمن ؟
    أما الزيود ما عليهم غبار ؟
     

مشاركة هذه الصفحة