تاريخ فرق الشيعة و مذاهبهم

الكاتب : القيري اليماني   المشاهدات : 558   الردود : 8    ‏2004-09-17
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-09-17
  1. القيري اليماني

    القيري اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-11-17
    المشاركات:
    2,972
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله الذي هدانا للإسلام وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله ، والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد بن عبد الله وعلى صحبه أجمعين ، رضينا بالله ربا وبالإسلام ديناً وبمحمد رسولاً و بأبي بكر و عمر و عثمان و علي خلفاء راشدين مهديين من بعد الرسول.

    أما بعد : تقسم الشيعة تاريخياً إلى الفرق التالية:

    الاولى السبئية : وهم اتباع عبدالله بن سبأ اليهودي قيل انه من الحيرة وهو الارجح او من اليمن ، اظهر الاسلام في عهد عثمان (رض) مكرا لإشعال الفتنة و قد نجح ، ويعتبر هو اول من نادى بالغلو في أهل البيت و هو اول من وضع اساس ذلك و لذلك ينسب اليه كل طوائف الشيعة .

    انتقل من بلد الى اخرى ينشر هذه الافكار وعندما وجد من يتبعه دعى الى ولاية علي (رض) ثم الى ألوهية علي (رض) وكلما بث هذه الافكار في من معه اظهر فكرة جديدة في الغلو فقد دعى الى الرجعة ثم الى صعود علي (رض) الى السماء ونفى موته وان الرعد صوته والبرق سوطه ولذلك قال عند موت علي (رض) " والله لو جئتمونا بدماغه في صره لم نصدق بموته ، ولا يموت حتى ينزل من السماء ويملك الارض". وهو اول من علم الشيعة كيف يؤولون القران بحسب هواهم فقد دعى ان محمد (ص) سيعود واستدل بقول الله تعالى ( ان الذي فرض عليك القران لرادك الى معاد ) فسبحان الله من جهل بالتفسير واسباب التنزيل ،ولكن اصبح هذا منهج الشيعة عامة ، ولقد بدأ بهذه الفتن في عهد علي الذس نفاه الى اليمن وياليته احرقه مع من احرق ولكن الله يقدر ، وان كان بعض الشيعة ينكرون عودتهم الى ابن سبأ بل وآخرين ينفون وجود أي شخصية بهذا الاسم الا ان الاسس التي اخذها ابن سبأ من اليهودية وباقي الديانات الخرافية ووضعها عقيدة له ولأتباعه ما زالت عقيدة لك طوائف الشيعة برغم تفاوتهم بالغلو ، ولذلك تعتبر هذه الفرقة هي اصل كل طوائف الشيعة الى يومنا بختلاف حججهم و دعواهم فقد وضع ابن سبأ قاعدة عدم رد الاحاديث الى الرسول بل الى علي وعلى نهجه فطوائف الشيعة تغير من منهجها ما يحلو لها ولميولها بأحاديث تنسبها كذبا الى الأئمة دون ردها الى الرسول ولاحظ ذلك في كتبهم وادلتهم .

    الثانية الكيسانية : ظهرت هذه الطائفة بعد مقتل الامام علي (رض) وعرفوا بموالآتهم لابن الحنفية وقد اشتد ظهورهم بع تنازل الحسن (رض) لمعاوية (رض) فقد اسقطوا خلافة الحسن والحسين (رض) ودعوا الى خلافة محمد بن الحنفية (رض) وانه وصي ابيه وان كانت فرقة منهم اثبتت امامة الحسن ثم الحسين ثم ابن الحنفية الا ان الاكثرية دعوا الى امامة ابن الحنفية مباشرة وكفروا مخالفه ، وتنسب تسمية الكيسانية الى كيسان مولى علي (رض) او الى كيسان تلميذ ابن الحنفية (رض) ومع مرور الوقت تحول الكثير من طوائف الكيسانية الى المختارية .

    الثالثة : المختارية : يتزعمها المختار بن ابي عبيد الثقفي وقد بدأ بجماعة صغيرة ثم تجمع معه الكثير من اتباع الكيسانية كما ذكرنا ، كان المختار ذكي وماكر وعمه والي الكوفة من قبل علي (رض) وقد سمي فيما بعد بكيسان فقد اطلق ابن الحنفية كما يزعمون عليه هذا اللقب تكريما له وتشبيها بأفضل تلامذته وقد دخل الكثير من المعارك بأسم ابن الحنفية و انتصر بها ثم تمادى حتى ادعى انه يوحى اليه ويعتقد انه كذاب ثقيف الذي روته حديثه اسماء (رض) عن الرسول (ص) وقد ادعت هذه الطائف بأن ابن الحنفية لم يمت بل حبسه الله وسوف يخرج في آخر الزمان بل وتمادوا في وصف حالته في محبسه كوجود اسد عن يمينه ونمر عن شماله ..الخ من الخرافات. و قد حاول المختار جاهداً إقناع بن الحنيفة بتآييده فرفض هذا الأخير. فلم يجد المختار بداً من طلب الخلافة لنفسه. و قد كانت نهايته على يد مصعب بن الزبير (رض).

    الرابعة : الزيدية : ظهرت هذه الطائفة بعد مقتل الحسين (رض) فلم يجدوا في بزين العابدين الامام الذي سوف يسير على هواهم بل تركهم وما يدعون واصبح من اولياء بني امية و جليس يزيد بن معاوية لذلك انتسبت هذه الفرقة الى ابنه زيد الذي خرج على حكام بني امية و أشهر سيفه ولذلك سموا بالزيدية و استكملت هذه الطائفة الامامة في ابناء زيد وتعتبر هذه الفرقة من اقرب طوائف الشيعة الى اهل السنة فهم لم يكفروا الصحابة (رض) ولم يتطاولوا عليهم بل واعترفوا بأمامة الخلفاء أبو بكر و عمر و عثمان (رض) لمبايعة علي(رض) لهم وان كان بعض فرق الزيدية خالفة ذلك وخرجت على مبادىء زيد الا انهم قلة. وقد قتل زيد بن علي (رض) بعدما غدر به الشيعة من اتباعة وتركوه في ارض المعركة منفردا وماهو الا تاريخ يعيد نفسه فكما غدروا بعلي (رض) والحسين (رض) غدروا الآن به لقتل منفردا .

    وهم كما قلنا اقرب الفرق للسنة فهم يقولون بولاية المفضول و بعدم عصمة الائمة ولا يدعي بوجود الغائب المكتوم و لكنهم وافقوا المعتزلة بمرتكب الكبيرة و انه بين المنزلتين كما لم يقل بابداء و لا بالرجعة ، و الجدير بالذكر ان هذه العقيدة انحرفت لدخول علماء الضلالة بها فالكثير منهم اصبحوا يتبعون باقي طوائف الشيعة بعقيدتهم المنحرفة. و توجد اليوم عند بعض العشائر البدوية في اليمن. ومن اشهر طوائف هذه الفرقة الجارودية و الحصنية. و الجارودية يقولون بتكفير الصحابة أيضاً.

    الخامسة : الرافضة : وقد سموا بهذا الاسم لرفضهم اكثر الصحابة وقيل لرفضهم امامة زيد الا ان الاول هو الارجح لأنهم وجدوا قبل زيد بل ودعوه لمعتقداتهم من رفض امامة الشيخان ورفض حكم بني امية و غيرها ولقد رفضها جميعها ولم يلتفت اليهم ، ومن اهم مسمياتهم الخشبية لقتالهم بالخشب فهم لا يجيزون رفع السلاح الا بوجود راية للإمام المعصوم ، كما اطلق عليهم الامامية لدعوتهم بوجود نص الهي بولاية علي (رض) ، ومن هنا نعلم ان طائفة الشيعة الاثنا عشرية احد طوائف فرقة الروافض الذين يقولون بالمهدي والرجعة والبداء والتقية وغيرها من خرافات هذه العقيدة . و سنسعى جاهدين الا تفصيل هذه الفرق بتفرعاتها التي اصبحت عليها الآن لكي نعلم اساس الطوائف التي يلعوا صوتها بكل باطل بل ويناظرون وهم على باطل. و تتركز هذه الفرقة إيران و الخليج العربي و العراق و جنوب لبنان و الهند.

    المصادر لمن اراد الاستزادة :
    تاريخ الطبري
    البداية والنهاية ج7
    الفرق بين الفرق
    منهج المقال
    ابن سبأ حقيقة لا خيال
    الملل والنحل
    تاريخ المذاهب الاسلامية
    فرق الشيعة
    الاديان والفرق والمذاهب المعاصرة
    الشيعة والتشيع
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-09-17
  3. وردة

    وردة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-02
    المشاركات:
    236
    الإعجاب :
    0
    تحية من القلب لك أخي القيري اليماني وشكراً لك على الفائدة

    والحمدلله على السلامة وعوداً حميداً

    ونحن في المجلس في انتظار الفوائد القيمة منك



    --------------------------------------------------------------------------------
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-09-19
  5. ابو ناصر البكري

    ابو ناصر البكري عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-03
    المشاركات:
    1,267
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    اخي القيري اليماني

    مشكور على تنويرنا بماذكرت


    جعلها الله في ميزان حسناتك

    امين
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-09-19
  7. عبدالحميد المريسي

    عبدالحميد المريسي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-07
    المشاركات:
    2,296
    الإعجاب :
    0
    مشكور اخي العزيز علىهذا الموضوع الرائع
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-09-19
  9. القيري اليماني

    القيري اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-11-17
    المشاركات:
    2,972
    الإعجاب :
    0
    أختي العزيزة وردة بارك الله فيك على مرورك الميمون وعلى كلامك الطيب
    وأسأل الله أن يسلمك من كل شر آمين .
    وأنت في الحقيقة من تتحفينا دائماً بالمواضيع المفيدة والقيمة
    أكرر شكري لك وتقديري

    القيري
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-09-19
  11. القيري اليماني

    القيري اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-11-17
    المشاركات:
    2,972
    الإعجاب :
    0
    أخي العزيز ذوريدان يافع بارك الله فيك على مرورك وتعليقك
    وأدعو الله أن يثيبنا جميعاً .

    القيري
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-09-19
  13. القيري اليماني

    القيري اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-11-17
    المشاركات:
    2,972
    الإعجاب :
    0
    اخي المريسي مشكور على مرورك وتعليقك .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-09-21
  15. هادي110

    هادي110 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-08-21
    المشاركات:
    361
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصلى الله على نبينا الأكرم محمد وآله الطيبين الطاهرين وصحبه المنتجبين واللعنة الدائمة المؤبدة على أعدائهم إلى قيام يوم الدين.

    يبدو أن كاتب أو ناقل المقال خلط خلطاً عجيباً في موضوعه، ومع ذلك نسلم معه ـجدلاًـ بمجموع ما نقله.

    والنبدأ بالفرقة السبئية أولاً:
    لا نكاد نقرأ في مصدر من المصادر الشيعية 0الإمامية طبعاً) إلا ونراهم يذمون عبدالله بن سبأ ويلعنوه.
    وحيث أن السيد المبجل نسب السبئية إلى الشيعة فلنا أن نطالب بالمصادر التي وثقت ابن سبأ أو روت أحاديثه.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-09-23
  17. القيري اليماني

    القيري اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-11-17
    المشاركات:
    2,972
    الإعجاب :
    0
    قال النوبختي: (السبئية قالوا بإمامة علي وأنـها فرض من الله عز وجل وهم أصحاب عبد الله بن سبأ، وكان ممن أظهر الطعن على أبي بكر وعمر وعثمان والصحابة وتبرأ منهم وقال: "إن علياً أمره بذلك" فأخذه عليّ فسأله عن قوله هذا، فأقر به فأمر بقتله فصاح الناس إليه: يا أمير المؤمنين أتقتل رجلاً يدعو إلى حبكم أهل البيت وإلى ولايتك والبراءة من أعدائك؟ فصيره إلى المدائن.
    وحكى جماعة من أهل العلم أن عبد الله بن سبأ كان يهودياً فأسلم ووالى علياً وكان يقول وهو على يهوديته في يوشع بن نون بعد موسى عليه السلام بـهذه المقالة، فقال في إسلامه في علي بن أبي طالب بمثل ذلك، وهو أول من شهر القول بفرض إمامة علي وأظهر البراءة من أعدائه .. فمن هنا قال من خالف الشيعة: إن أصل الرفض مأخوذ من اليهودية) (فرق الشيعة)، (32-44).
    - وقال سعد بن عبد الله الأشعري القمي في معرض كلامه عن السبئية: (السبئية أصحاب عبد الله بن سبأ، وهو عبد الله بن وهب الراسبي الهمداني، وساعده على ذلك عبد الله بن خرسي وابن اسود وهما من أجل أصحابه، وكان أول من أظهر الطعن على أبي بكر وعمر وعثمان والصحابة وتبرأ منهم) (المقالات والفرق)، (20).
    - وقال الصدوق:
    وقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: (إذا فرغ أحدكم من الصلاة فليرفع يديه إلى السماء وينصب في الدعاء، فقال ابن سبأ: يا أمير المؤمنين أليس الله عز وجل بكل مكان؟ قال: بلى، قال: فلم يرفع يديه إلى السماء؟
    فقال: أو ما تقرأ: ]وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ[ [الذاريات:22]، فمن أين يطلب الرزق إلا موضعه؟ وموضعه -الرزق- ما وعد الله عز وجل السماء) (من لا يحضره الفقيه) (1/229).
    وذكر ابن أبي الحديد أن عبد الله بن سبأ قام إلى علي وهو يخطب فقال له: (أنت أنت، وجعل يكررها، فقال له -علي- ويلك من أنا، فقال: أنت الله، فأمر بأخذه وأخذ قوم كانوا معه على رأيه)، شرح نـهج البلاغة (5/5).
    وقال المدعو نعمة الله الجزائري:
    (قال عبد الله بن سبأ لعلي : أنت الإله حقاً، فنفاه علي إلى المدائن، وقيل أنه كان يهودياً فأسلم، وكان في اليهودية يقول في يوشع بن نون وفي موسى مثل ما قال في علي) (الأنوار النعمانية) (2/234).
    فهذه سبعة نصوص من مصادر معتبرة ومتنوعة بعضها في الرجال وبعضها في الفقه والفرق، وتركنا النقل عن مصادر كثيرة لئلا نطيل كلها تثبت وجود شخصية اسمها عبد الله بن سبأ، فلا يمكننا بعد نفي وجودها خصوصاً وإن أمير المؤمنين قد أنزل بابن سبأ عقاباً على قوله فيه بأنه إله، وهذا يعني أن أمير المؤمنين قد التقى عبد الله بن سبأ وكفى بأمير المؤمنين حجة فلا يمكن بعد ذلك إنكار وجوده.
    نستفيد من النصوص المتقدمة ما يأتي:
    1- إثبات وجود شخصية ابن سبأ ووجود فرقة تناصره وتنادي بقوله، وهذه الفرقة تعرف بالسبئية.
    2- إن ابن سبأ هذا كان يهودياً فأظهر الإسلام، وهو وإن أظهر الإسلام إلا أن الحقيقة أنه بقي على يهوديته، وأخذ يبث سمومه من خلال ذلك.
    3- إنه هو الذي أظهر الطعن في أبي بكر وعمر وعثمان والصحابة، وكان أول من قال بذلك، وهو أول من قال بإمامة أمير المؤمنين u، وهو الذي قال بأنه وصى النبي صلى الله عليه وآله، وأنه نقل هذا القول عن اليهودية، وأنه ما قال هذا إلا محبة لأهل البيت ودعوة لولايتهم، والتبرؤ من أعدائهم -وهم الصحابة ومن ولاهم بزعمه-.
    إذن شخصية عبد الله بن سبأ حقيقة لا يمكن تجاهلها أو إنكارها، ولهذا ورد التنصيص عليها وعلى وجودها في كتب الشيعة ومصادرهم المعتبرة، وللاستزادة في معرفة هذه الشخصية، انظر المصادر الآتية:
    الغارات للثقفي، رجال الطوسي، الرجال للحلي، قاموس الرجال للتستري، دائرة المعارف المسماة بمقتبس الأثر للأعلمي الحائري، الكنى والألقاب لعباس القمي، حل الإشكال لأحمد بن طاووس المتوفى سنة (673)، الرجال لابن داود، التحرير للطاووسي، مجمع الرجال للقهبائي، نقد الرجال للتفرشي، جامع الرواة للمقدسي الأردبيلي مناقب آل أبي طالب لابن شهر أشوب، مرآة الأنوار لمحمد بن طاهر العاملي، فهذه على سبيل المثال لا الحصر أكثر من عشرين مصدراً من مصادر الشيعة تنص كلها على وجود ابن سبأ، فالعجب كل العجب من فقهاء الشيعة أمثال المرتضى العسكري والسيد محمّد جواد مغنية وغيرهما في نفي وجود هذه الشخصية، ولا شك أن قولهم ليس فيه شيء من الصحة.

    وبهذا يتضح للمدعو هادي بأن عبدالله بن سباء موجود في كتبهم وبأنه أول من قال بإمامة علي وأظهر الطعن بأبي بكر وعمر وعثمان والصحابة كما اسلفنا فهل أنت منتهي .... لا أعتقد لانكم هكذا لا تسعفكم الحجة فتلجأون إلى الجدال والكذب كما كذبتم على الله وحرفتم القرآن وكذبتم على النبي صلى الله عليه وسلم وتقولتم عليه كذباً وزورا وكذبتم على آل البيت وكونتم لكم دين على ظهورهم
    فالله المستعان على قوم أضلهم الشيطان وأعماء عيونهم وأبصارهم...
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة