هارون الرشيد ...

الكاتب : حنان   المشاهدات : 492   الردود : 4    ‏2004-09-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-09-14
  1. حنان

    حنان عضو

    التسجيل :
    ‏2004-08-31
    المشاركات:
    114
    الإعجاب :
    0
    [rams]http://songs.6arab.com/fayrooz..ya-mersal-elmaraseel.ram[/rams]

    [​IMG]

    بسم الله الرحمن الرحيم

    يحكى أن هارون الرشيد مر في بعض الأيام وبصحبته جعفر البر مكي ، وإذا هو بعدة بنات يستقون الماء فعرج عليهن يريد الشرب وإذا إحداهن تقول :

    قولي لطيفك ينثني *** عن مضجعي وقت المنام
    كي استريح و تنطفي *** نارٌ تأجج في العظام
    دنفٌ تقلبه الاكف *** على بساطٍ من سقام
    أما أنا فكما علمت *** فهل لوصلك من دوام

    فاعجب أمير المؤمنين بملاحتها وفصاحتها ، وقال لها : يا بنت الكرام هذا من قولك أم من منقولك ؟ قالت : من قولي ، قال : إن كان كلامك صحيحاً فامسكي المعنى وغيري القافية ، فأنشدت تقول :

    قولي لطيفك ينثني *** عن مضجعي وقت الوسن
    كي استريح وتنطفي *** نارٌ تأجج في البدن
    دنفٌ تقلبه الاكف *** على بساط من شجن
    أما أنا فكما علمت *** فهل لوصلك من ثمن

    فقال لها : والآخر مسروق ، قالت : بل كلامي ، فقال : إن كان كلامك أيضا فامسكي المعنى وغيري القافية ، فقالت :

    قولي لطيفك ينثني *** عن مضجعي وقت الرقاد
    كي استريح وتنطفي *** نارٌ تأجج في الفؤاد
    دنفٌ تقلبه الاكف *** على بساط من حداد
    أما أنا فكما علمت *** فهل لوصلك من سداد

    فقال لها والآخر مسروق ، قالت بل كلامي ، قال : إن كان كلامك فامسكي المعنى وغيري القافية فقالت :

    قولي لطيفك ينثني *** عن مضجعي وقت الهجوع
    كي استريح وتنطفي *** نارٌ تأجج في الضلوع
    دنفٌ تقلبه الاكف *** على بساط من دموع
    أما أنا فكما علمت *** فهل لوصلك من رجوع

    فقال لها أمير المؤمنين : أنت من أي هذا الحي ؟؟؟ قالت : من أوسطه بيتاً أعلاه عموداً ، فعلم أمير المؤمنين إنها بنت كبير الحي ، ثم قالت : وأنت من أي راعي الخيل ؟ قال : من أعلاه شجرةً واينعها ثمرة ، فقبلت الأرض وقالت : أيد الله أمير المؤمنين ودعت له ثم انصرفت مع بنات العرب ، فقال الخليفة لجعفر : لابد من أخذها ، فتوجه جعفر إلى أبيها وقال له : أمير المؤمنين يريد ابنتك ، فقال : حباً وكرامة تهدى جارية إلى أمير المؤمنين مولانا ، ثم جهزها وحملها إليه فتزوجها ، فكانت عنده من اعز نسائه ، أعطى والدها ما يستره بين العرب من النعام ، ثم بعد مدة انتقل والدها بالوفاة إلى رحمة الله ، فورد على الخليفة خبر وفاته ، فدخل عليها وهو كئيب ، فلما شاهدته وعليه الكآبة نهضت ودخلت إلى حجرتها ، وقلعت كل ما عليها من الثياب الفاخرة ولبست ثياب الحزن ، أقامت النعي له ، فقيل لها ، ما سبب هذا ؟؟ فقالت : مات والدي ، فمضوا إلى الخليفة فاخبروه ، فقام واتى إليها وسألها من اعلمها بهذا الخبر ؟ فقالت : وجهك يا أمير المؤمنين ، قال : كيف ذلك ؟ قالت : منذ أنا عندك ما رايتك هكذا ، ولم يكن لي من أخاف عليه إلا والدي لكبره ، فترقرقت عيناه بالدموع وعزاها فيه ، أقامت مدة وهي حزينة على والدها ثم لحقت به رحمة الله عليهم أجمعين .


    [movek=right]من كتاب أعلام الناس فيما وقع للبرامكة مع بني العباس ... [/movek]

    مع أحلى المنى
    حنان
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-09-14
  3. بسيم الجناني

    بسيم الجناني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-16
    المشاركات:
    10,620
    الإعجاب :
    0
    حنان نشاط ملحوظ معم بالفائدة اشكرك على طرح الجميل

    وإنتقائك للمواضيع الجميلة:)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-09-14
  5. حنان

    حنان عضو

    التسجيل :
    ‏2004-08-31
    المشاركات:
    114
    الإعجاب :
    0
    بسيم ...

    مرورك جميل ..
    وكلامك أجمل ..

    مع أحلى المنى
    حنان
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-09-14
  7. لمسات عابرة

    لمسات عابرة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-08-24
    المشاركات:
    122
    الإعجاب :
    0
    يا ليت ذاك الزمان يعــــــــــــــــــــــــود

    يا حنان فو الله ثم والله
    انه زمان ولى ومضى

    وشكرا ليكي حنان
    لقداعجبتني مواضيعك وشكرا

    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-09-15
  9. حنان

    حنان عضو

    التسجيل :
    ‏2004-08-31
    المشاركات:
    114
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    يا لها من لمسة رقيقة نثرتيها هاهنا 00
    لكِِ مني أرق اللمسات و أعذب الكلمات 00

    شكرا لكِ

    مع أحلى المنى
    حنان
     

مشاركة هذه الصفحة