الغارقون في وحل الخيانة!

الكاتب : يمن الحكمة   المشاهدات : 579   الردود : 1    ‏2004-09-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-09-12
  1. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    الغارقون في وحل الخيانة!
    لا نتجنى على الحقيقة حينما نقول بأن بعض أحزاب اللقاء المشترك قد أدمنت على الأخطاء والخطايا ولم تعد تميز بين الحق والباطل وبين الأسس الحقيقية والصحيحة للممارسة السياسية والديمقراطية التي تعمق روح الانتماء والولاء للوطن وثوابته ومبادئه ، وبين تلك الاعتبارات والأهواء الشخصية الضيقة التي تدفع صاحبها إلى الجنوح والتمترس في زوايا مظلمة عفى عليها الزمن أكان ذلك بهدف ممارسة الابتزاز أو بغية التكسب وضمان الوصول إلى مصلحة نفعية أنانية حتى وإن كان ذلك عن طريق افتعال الأزمات والإضرار بالسلم الاجتماعي وإشعال الفتن التي تلحق الأذى بالوطن وأبنائه.
    ولذلك فلم يكن مفاجئا أو غريبا أن تغرق هذه الأحزاب بعناصرها المأزومة في أوحال التآمر وأن تبدو مواقفها في تعارض مستمر مع كل الخطوات التي كان يؤمل أن تفضي بها إلى الرشد السياسي والإدراك العميق لحقائق الواقع وما وصل إليه الوعي المجتمعي من رسوخ يصعب خلخلته بالأكاذيب والافتراءات والخطاب التهريجي والتضليل الإعلامي الأجوف . غير أن ما يثير الاندهاش حقا هو إصرار بعض أحزاب المشترك على تكرار أخطائها إلى درجة البلادة.
    إذ أنه لم يكن من المتوقع أن تتكتل هذه القوى من جديد في خندق التمرد والفتنة التي أشعلها المدعو حسين بدر الدين الحوثي في عزلة مران بمحافظة صعدة وعلى ذلك النحو الفج والارتماء البائس في الوقت الذي لازالت تعيش فيه حداد خيبتها النكراء التي منيت بها جراء فشل مشروعها الانفصالي عام 1994م والذي أرادت من خلاله إعادة اليمن إلى مراحل التشطير والتجزئة والانقسام والتفتت.
    بعد أن عميت بصيرتها عن استشراف المدلول السليم لمعنى الوحدة بالنسبة للشعب اليمني وأنها بذلك الفعل القبيح قد سعت إلى تجاوز ثابت وطني راسخ هو أحد الخطوط الحمراء التي لايمكن بأي حال من الأحوال أن يسمح هذا الشعب لأحد بالمساس أو النيل منها.
    ورغم ما تعرضت له هذه القوى التي تكتلت خلف المحاولة الانفصالية بل وخططت لها فهاهي وفي المشهد الثاني تبدو في صورة هي الأكثر قتامة وسوداوية تجر وراءها أذيال الخزي والفشل بعد أن كسرت شوكتها بإخماد نيران الفتنة التي وقفت إلى جانبها وساندت مرتكبيها وبذلت من أجلها الكثير من المحاولات وآخرها عملية الاعتصام في مقر الحزب الاشتراكي لتظهر كراع للمتمرد الحوثي وتصرفاته الحمقاء، التي قادته إلى النكوص على النظام والقانون وتسميم أجواء الديمقراطية والحرية والتسامح التي تعيشها بلادنا بتبنيه لأفكار قضى عليها شعبنا بقيام ثورته المباركة سبتمبر واكتوبر في مطلع عقد الستينات من القرن الماضي.
    وباندحار فتنة التمرد واجتثاث مخططها التآمري من جذوره بأيدي أبناء القوات المسلحة والأمن وجموع الشرفاء من المواطنين، هاهي تلك الأحزاب التي ضلت السبيل تتجرع مرارة مواقفها وضلالها وانقلابها على ثوابت الوطن والشعب لتجني ثمار نهجها الخاطئ وأفعالها الممقوتة كأحد الاستحقاقات الواجبة السداد عن تلك الألاعيب والممارسات التي سعت من خلالها وعن عمد للإضرار بالوطن وأمنه واستقراره وذلك هو المصير الحتمي لكل من لايحلو لهم العيش إلاّ في الظلام


    منقول عن الثورة اليوم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-09-12
  3. مواسم الخير

    مواسم الخير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-20
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    الثورة صحيفة رسمية؟؟؟؟؟؟ ولا أدري ماذا ستكتب الميثاق والمؤتمر نت أكثر من هذا

    تعست والله هذه الأقلام التي تصور الأمر بهذه الطريقة

    أحزاب المعارضة لم تدعم الحوثي وتموله لسنوات طويلة بل الرئيس هو الذي فعل وأعلن ذلك وطبعاً ليضرب به المعارضة وخصوصا حزب الإصلاح, فانقلب السحر على الساحر.

    وأحزاب المعارضة ليس بيدها الاستخبارات والأمن السياسي الذي ظل صامتا عما يفعله الرجل وعن تكديس كل هذه الترسانة من الأسلحة التي كانت معه.

    ونحن نطالب بالتحقيق في كل ما جرى وأين كانت الدولة بكل أجهزتها حتى وصل الأمر لما وصل إليه. هذه جريمة في حق الوطن ارتكبها القائمون عليه بالدرجة الأولى وعليهم أن يعتذروا للشعب لا أن يحتفلوا ويهرجوا.

    حقيقة أفٍ لهذه الأقلام وأفٍ لهذا الزمان الذي جعل الكتاب يتسولون بأقلامهم

    أخي يمن الحكمة أين الحكمة من نقل هذا الغثاء
    لك تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة