ولا زال ... هنالك اعداء للوطن ... فلا تمييز

الكاتب : ابن الوادي   المشاهدات : 1,756   الردود : 27    ‏2004-09-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-09-12
  1. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    اليوم اعلنت الحكومة اخماد الفتنة التي التي اندلعت في البلاد وجوبهت بالحسم العسكري القوي والصارم ... وكان بالامس
    في 94 مواجهة اخرى وحسمتها الحكومة عسكريا ......وفي كلا الموقفين كان الشعب حريصا على ان تكلل مواجهات الحكومة بالنجاح ......فخيار الشعب مع وحدة البلاد ارضا وشعبا ...ووقف الشعب مع الحكومة في تلك المعارك ...تحت
    تحقق الهدف المنشود ...

    ولم تكن تلك المواجتهين للحكومة فقط ... فالحكومة حسمت وبصرامة محاولات اخرى في مواقف امنية ...متعددة ....
    وقد لا نختلف مع الحكومة في تلك المواقف الرادعة ....

    ولكن يظل التساؤل قائما حول الموقف غير الحازم التي تواجه بة الحكومة اعداء للوطن والشعب الاخرون والذين نعتبرهم
    لا يقلون خطورة عن اولئك ....

    نعم اولئك الذين يتسببوا في المعاناة اليومية للشعب اليمني ....من مصاصي اقوات وثروات الامة ... اولئك المتاجرون
    بقضايا الشعب ومصالحة .... واولئك الذين يعتبرون انفسهم خارج اطار النظام والقانون ..وفوق المساءلة ..واولئك
    المتنفذون الذين يمثلون طبقة يملكون صكوك الوطن ...بل ويملكون صك على حق المواطنون فلا صوت يعلو على اصواتهم
    ولا قانون يمكن ان ينالهم ....اصحاب الافضليات والاوليات ... ومن يصنفون طبقة فوق المجتمع وفوق القانون ...

    كانت المواجهة بالامس بين الحكومة ومن حاولوا المساس بوحدة البلاد واستقرارها وكانت الجماهير خلفها ... وبمباركتها
    وكل ما يهدر من ضحايا وامكانات ..على حساب هذة الامة ...مقتطعا من دمائهم واقواتهم ...

    وحدة البلاد وامنها واستقرارها ... تستحق التضحية ... .ولاشك .. ولكن ايضا هذا الشعب الذي قدم التضحيات تلو الاخرى
    وقدم الشهداء .. وقدم الدعم بدمة وثروتة الوطنية يستحق ان تنصر قضيتة ... يستحق ان ينال اليوم حقة ... نعم حقة
    ولا يريد سواة ..... حقة الطبيعي الذي يعتدى علية كل يوم ... من خلال قوى الفساد ... والقوى المتنفذة ..ولا نخجل
    اذا قلنا اذا لم يكن يحدث ذلك بمباركة الدولة ...فانة بالتاكيد يحدث تحت نظرها ومعرفتها ...ورغم ذلك تقف موقف
    المبارك ... او المتفرج !!!!!!!!..

    يجب ان يدرك النظام ان اعداء الوطن .. واعداء الشعب ... سواء اعداء الوحدة ... او دعاة النزعات المذهبية والطائفية
    او الخارجون عن النظام ... اوالمسؤولين الفاسدون بمختلف مستوياتهم ..والعابثين بثروات البلاد من متنفذين ...اي
    كانت مناصبهم ومراكزهم ..... يجب ان تدرك انهم بنفس الخطورة على الوطن والشعب ... فلا يختلف متربص بامن البلاد
    ووحدتة ..عن متربص بحقوق الشعب وثروتة ... فكلاهما اعداء الوطن ... اعداء تقدم ونهضة الوطن ...

    ان المواطن الذي يعاني يوميا بسبب عبث الفاسدين والمتنفذين ويرى ممارسات الفساد بالنهب والتمييز والسلوك
    الانتقائي والمحسوبية والطبقية ... ...بالتاكيد يحمل لهم كل العداء ..والكراهية ..

    فعدو الوطن وعدو المواطن ... كلاهما بنفس الخطورة .... وكلاهما يحتاج الوقوف ضدة بكل قوة وبكل حزم والا النظام
    قد يفقد المصداقية في تعاملة مع قضايا الامة ...بل قد يؤكد تلك الشكوك التي تتحدث على ان الفساد والمفسدين
    وممارسات المتنفذين تسير برعاية الدولة وبحمايتها وان مصلحة الدولة والنظام في ان يظل الفساد ناشطا ..

    ونرجو ان لا يكون ذلك صحيحا ونرى من النظام من الخطوات الحازمة مثل تلك الخطوات التي اقدم عليها ضد اعداء
    الوطن ووحدتة وسلامتة وبها يزيل كل الشكوك .....غير ذلك قد يجد نفسة في مواجهة حقيقة مع الشعب ...ولن
    يجد من يقف معة في تلك المواجهة ......
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-09-12
  3. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    يبقى قابلني


    المواجهة جاءت على اثر تيقن النظام من خطورة فكر الحوثي المتمثل في قصر الإمامة على شخص بعينه يلتف حول أتباع المذهب الزيدي الهادوي ويتولى سحب البساط من تحت أقدام القبيلة التي أعطت للإنتماء الطائفي بعدا وتفسيرا آخرين جرداه من النزعة المذهبية الصرفة وجنداه لصالح الفكر السياسي العلماني للمنتفعين بالوطن ولولا إستشعار الخوف لترك الحوثي يسرح ويمرح كما يشاء .

    لا خوف من تلاميذ مقبل الوادعي والزنداني وبقية المنشقين عن التيار السلفي المبتكرين لسلفية أكثر تشددا وهاهم يواصلون دروسهم وتحصيلهم العلمي التكفيري في مدارس دماج وجامعة الإيمان بصنعاء ولن تحصل المواجهة معهم مطلقا مالم تستشعر الدولة خطرا محدقا ممن سينبري لها ناقما وناقدا لإستئثار الزيدية السياسية العلمانية بمقدرات البلاد وإحتكارها للسلطة وتهميشها للآخرين .

    على ذلك الأساس خاض النظام حرب 1994 وخاض الحرب مع الحوثي أيضا وسيخوضها في قادم الأيام ضد التيارات السلفية ، أما أن يخوضها ضد نفسه كما تطالب أنت الآن فذاك أمر صعب المنال .


    يبقى قابلني ياسي ابن الوادي :):):)

    سلام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-09-12
  5. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    اخي القدير ابن الوادي
    طالما أن الرئيس حازم في الامور ويحارب الخارجين عن القانون فاالاولى له أن يحارب الفساد الاداري ويفرض القانون كما فعل في حربه ضد مايسمى في حرب الحوثي اليس هذا من جعل الامور في نصابها .... ام عندما يرى أن الامر يهز عرش الحكم يتحرك وهذا يدل على ان القانون يطبق فقط عندما يمس عرش الحكم ؟
    نحن مللنا من الكيل بمعيارين اخي الغالي
    لك تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-09-12
  7. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    ===========================================================

    حياك الله اخي الكريم ....الا قلي اولا اقابلك امتى وفين ؟

    ماذكرتة حول تحليلك للاحداث يعبر عن وجهة نظر .... وبغض النظر عن الاختلاف في قراءة الاحداث الا اننا نلتقي ونتفق
    على حقيقة لا جدال فيها بان النظام الحالي مهمين ومحتكرا للسلطة ...وكل قوى السياسية او ما تسمى بالمعارضة
    ليست الا مجرد ديكور لزوم المظهر الديمقراطي ......تلك حقيقة لا مفر منها مهما حاولت وسائل الاعلام ادعاء غير ذلك
    كما اننا ندرك طبيعة النفوذ القبلي المطلق في السلطة ...

    ولكننا نختلف معك اخي الكريم في انك دوما توحي بان الامور حسمت ( ولا معنا الا الحاصل ولو بالصميل ) ..وتؤكد بان
    السلطة والهيمنة لا يمكن ان يفرطوا بها ...او يتنازلوا عنها ...

    نحن نؤمن بحتمية التغيير مهما كانت القوة المهمينة ...ولن يستطيعوا ان يحافظوا على كل خيوط اللعبة ... لا يمكن ان
    يحافظوا على سلطة مطلقة ..واحقية مطلقة ...ولقد راينا في اليمن والوطن العربي بل والعالم ...كيف كنا نرى انظمة
    وايدلوجيات ومفاهيم لم نكن نتصور يوما ان تتغير وتباد ... ولكنها حدثت .. واصبح ما كان مستحيل ممكن ...
    حتى الوحدة التي كانت يوما من المستحيلات ... تحقققت ... وبتداخل اسباب عديدة .. ومهما كانت تلك الاسباب فقد
    حدثت .....ولا بد ايضا ان تحقق كل تطلعات الشعب اليمني ... وحتما ستتوفر الاسباب والمعطيات لذلك ...مهما كانت
    قوة القوى المهيمنة ...فمن الصعب ان تسد كل الثغور ....!!!!

    لا يوجد مستحيل امام الشعوب مهما كان جبروت الطغاة ...ولا يمكن ان يظل الشعب خانعا مستكينا اذا افتقد كل ثقتة
    بالحاكم ومصداقيتة ...ولكن لم نيأس بعد ...

    وهناك مثلا يعبر عن انتظارنا واملنا في الحاكم :

    قد تستطيع ان تكذب على كل الناس بعض الوقت
    وقد تستطيع ان تكذب على بعض الناس كل الوقت
    ولكن مستحيل ان تكذب على كل الناس كل الوقت ..

    كل التحية والتقدير لا شراقة حرفك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-09-12
  9. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    =============================
    حياك الله اخي الصحاف .... واشرقت الصفحة ..بل المجلس اليمني كلة ... الحمدالله على السلامة ...واصدقك القول بان
    بان لغيابك عنا وحشة وغصة........ ولعودتك غبطة ..

    اما حول الموضوع فانا لم اقل الا ما تفضلت بة اختصار ...لا نريد الكيل بمكيالين .. ومثلما استخدمت القوة على اولئك
    فالفاسدون لا يقلون خطورة .... ولابد لك من عودة للسطور ..

    كل التحيةو التقدير
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-09-13
  11. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    اين العداله الاحتماعيه في اليمن الريئس قام بصرب قوي سياسيه ممكن كانت تكون في يوم الايام الي جانبه في اي مواجهات لم تبقي معها حتي الان اي شي انتطار ايام وسوف تري احداث احري ابتسم انت في اليمن
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-09-13
  13. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    اخي ابن الوادي
    مازلت قلما نابضا بالوطنية والعقلانية
    فأما الوطنية فتتجلى في أنك لم تفقد الأمل يوما
    وتتجلى العقلانية في احاطتك بابعاد الأمور في روية وبدون نزق
    ومع ذلك فلا بد لي من مخالفتك
    لامزايدة عليك في الوطنية
    ولا انتقاصا من عقلانيتك
    وإنما استخراجا لأنفس ماعندك
    وهذان بيتان من الشعر اود منك أن تتأملهما
    من حيث علاقتهما بمحاربة الفساد التي مازلت ترجو أن يعلنها الأخ علي عبد الله صالح
    ومن حيث تلخيصهما لواقع شعبنا وبلادنا مع اعداء الوطن
    فأما البيت الاول:
    والمستجير بسعد عند حاجته*كالمستجير من الرمضاء بالنار
    وأما البيت الثاني:
    لايبلغ الاعداء من جاهل*مايبلغ الجاهل من نفسه
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود والتقدير
    والتحيات المعطرة بعبق البُن
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-09-13
  15. د فارس

    د فارس عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-16
    المشاركات:
    2,029
    الإعجاب :
    0
    اخي ابن الوادي .... اشكر لك كثيرا هذا الطرح الجميل واقول لك لا تياس لابد للخير ان ينتصر , فاليوم الحوثي وغدا اولئك المتمصلحين والفسدة والخونه لتراب هذا الوطن سواء من اولئك الذين يتسترون وراء السلطه والنفوذ ام اولئك الذين يتسترون وراء الشعارات الرنانه باسم الوطنيه وحب الوطن .

    ان خطر هؤلاء لايقل ابدا عن خطر اي متمرد خائن مثل الحوثي او اي قاطع طريق او سارق او قاتل لانهم يقتلون شعب باكمله , والقتل هنا ليس ازهاق سريع للروح وانما موت بطيئ واستهلاك لكل مقدرات وخيرات هذا الوطن الجميل .

    لاتياس ياخي ابن الوادي وانشاءلله الصبح قريب ولاتدع الياس ياخذك بعيدا لنصبح جميعا مثل القطة التي تاكل اولادها عن اعتقاد منها انها تحميهم , ان مايجب عمله لهذا الوطن الجميل كثير جدا واهمه ان ان نحافظ على وحدته ونظل جميعا مجتمعين متفقين نعالج امورنا بالراي والعقل والحوار وان لزم الامر عمل شي تجاة امثال الحوثي وغيرة تجمعنا والتفينا حول بعض كقلب واحد وجسد واحد.

    ان الرئيس علي عبدالله صالح يؤمن بالحوار والراي الاخر وهو كما ظهر بائنا للجميع ومن دون شك مطلع على كل شي يشاهد ويري ويسمع وينتظر فقط الفرصه ان تتاح له وسيقوم بعمل ثورة كامله تجاة كل ماهو فاسد في هذا الوطن الغالي علينا كلنا لكن لندع هذة السحابة السوداء تذهب عن سماء امتنا الاسلاميه وانشاءلله نتامل الفرج قريب باذن الله.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-09-13
  17. Osama900

    Osama900 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-03
    المشاركات:
    126
    الإعجاب :
    0
    [glow1=3333FF]
    الرجاء من المواطن تايم تعريف معنى العقلآنية، فما أحوجنا لفهمها و العمل بها.....

    الأخ كاتب الموضوع...

    الحكومة ( مع تحفظي على استخدام هذه الكلمة، فالرئيس الصالح هو الحكومة ، كما تعلم) و تعاملها مع الأزمات و إن كان يتفق أحيانا مع المرامي الوطنية ، إلا أنه ما جاء - أي هذا التعامل - إلا لتحقيق الآني و الرخيص من المطامع و المصالح السياسية. فالتقاء النتآئج لا يعبر بالضرورة عن إنسجام الغايات، التي إما أن تكون شريفة أو خسيسة....

    بإختصار أقول بان النزعة و الوعي الوطنيين لا يمكن أن يتجزآ , فمن غير المعقول أن أكون اليوم وطنيا في قضية الحوثي ، و أكون في الغد على النقيض عندما يتعلق الأمر بالفساد الضآرب....

    الرئيس الصالح ( على وزن الرئيس المؤمن !) لن يحرك سآكنا إلا إذا بدأ الفساد يشكل تهديدا لاركان الحكم و استقراره..القضية بالدرجة الأولى هي قضية وجود, فعندما يكون الفساد هو أوكسجين الحاكم ، فهل من المعقول أن يحاربه؟؟

    المدخل الى تغيير الوضع الحالي ليس عن طريق تشخيص المرض فقط كمأ نصنع ليل نهار ، و لكن الأجدى هو البحث عن حلول، قد تكون مؤلمة و لكن قد يكون فيها الخلاص.......

    بعيدا عن الإنشاء ، لماذا لا يضع كل منا تصوره للحل و لنناقش بعيدا عن الانحدار للعصبية و تحجر الرأي.......


    ما هو رأيكم :) ؟؟
    [/glow1]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-09-13
  19. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    أخي ابن الوادي.. لا فظ فوك, وسلمت يمينك على كل حرف سطرته.. كلامك هذا هو عين العقل ودليل على رجاحة عقلك وسلامة منطقك وحبك لوطنك.
    نعم الشعب انتصر في معركة الدفاع عن الوحدة ووقف إلى جانب القيادة المدافعة عن كرامة الوطن.. وانتصر ثانية في معركة الفتنة الطائفية ولم ينجر وراء المضللين, بل كشف زيفهم وعراهم.

    الآن جاء دور القيادة لترد الجميل لهذا لشعب الذي وقف إلى جانبها مدافعاً وباذلا الغالي والنفيس من أجل كرامة الوطن.. اندحر الخونة في كل المعارك وانتصر الشعب.. وبقي عدو الشعب الأول (الفساد المالي والإداري).. فهل يأتي اليوم الذي نرى فيه هذا الغول وقد اندحر وذهب إلى غير رجعة كما اندحر من قبل الخونة والمرتزقة.. الكرة الآن في ملعب قيادتنا السياسية, فهل تفعلها وتتحقق المعجزة؟؟!!
    هذا ما نأمله وأملنا بالله كبير.
     

مشاركة هذه الصفحة