أزمة الحجاب في فرنسا

الكاتب : الجنيد   المشاهدات : 703   الردود : 4    ‏2004-09-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-09-10
  1. الجنيد

    الجنيد عضو

    التسجيل :
    ‏2004-08-24
    المشاركات:
    104
    الإعجاب :
    0
    (مطروحة للنقاش) : أزمة الحجاب في فرنسا هل تعتبر اضطهادا للمرأة أم حماية لها

    قضية الحجاب في فرنسا قصة بدأت عام 1989 عندما أصرَّت ثلاث طالبات في منطقة (كخاي) في باريس على ارتداء الحجاب داخل الثانويات، ليستمر الجدل في الموضوع بين مختلف القوى السياسية في فرنسا، والتي لم تجد لها ملاذاً في قانون اللائكية الصادر عام 1905، والذي ينص على حماية واضحة لحرية الاعتقاد وممارسة الشعائر، فأحالت بذلك القضية للمجلس الأعلى للدولة، فأحالها بدوره إلى مديري المؤسسات التعليمية ليحكموا فيها حالة بحالة.
    لذلك أصبحت فرنسا عشية الحرب على العراق وأثناءها صديقة للعرب والمسلمين بسبب موقفها الرافض للحرب من دون موافقة الأمم المتحدة. لكن هذه الصداقة سرعان ما هددتها قضية منع الحجاب في المدارس والمؤسسات الرسمية الفرنسية. وبعد ما كانت فرنسا حامية الحريات، أصبحت بنظر مسلمين كثيرين منتهكة لهذه الحريات. وتحول الرئيس جاك شيراك من زعيم غربي تهتف التظاهرات باسمه إلى معتد على الحرية، تهتف المتظاهرات ضد قانونه.
    ورد الفعل لذلك أن باريس وعدد من المدن الفرنسية الكبرى وبلدان أوروبية وعربية وإسلامية كثيرة، شهدت تظاهرات احتجاج على القرار الفرنسي حول حظر الرموز الدينية الظاهرة في المدارس والدوائر العامة، وذلك بدعوة من منظمات ومجموعات شبابية مسلمة تعتبر أنها مستهدفة من خلال هذا القانون.
    وما زالت ردود الفعل تتوالى.. وتفسيرات الحدث تتعدد.. ومع ذلك فإن القضية على درجة كبيرة من الخطورة.. إذ يتصور بعض الكتاب والمفكرين: أن سوء معاملة المسلمين المغتربين في أوروبا.. لنسائهم هو جزء رئيسي من المشكلة. فإصرار البعض على تربية نسائه من زوجة أو بنت أو أخت بالضرب وأبلغ أنواع سوء المعاملة النفسية، حرمان المرأة من كل حقوقها الفردية والأسرية والمادية وتهديدها الدائم بالطلاق أو الزواج بأخرى، إرغام الفتيات الصغيرات علي الحجاب بدعوى أنهن يجب أن يعتدنه باكرا، إرغام الفتيات في عمر المراهقة علي التزام سلوك معين يراه الأهل دون نقاش ولا حوار ولا استيعاب لهذه البنت بالمحبة والمودة والمعاملة الحسنة، تزويج البنت رغم أنفها ممن تكره واعتبار المهر ثمنا لهذه البنت، عرقلة الزواج بين الشباب وجعله قضية تعجيزية تابعة لأهواء الأهل وأمزجتهم بعيدا عن رغبة وإرادة الشباب المعنيين أنفسهم!.
    ويرى مفكرون آخرون: أن مسألة الحجاب والسفور في أشكالها المظهرية والخارجية ليست في المحك ولا في قمة الأولويات بالنسبة لمحنتنا الراهنة لا من وجهة نظر الإسلام في جوهره، ولا من زاوية التقدم في حقيقته. لعب الحجاب ويلعب دور (الرمز السياسي) للمعارضة والاحتجاج – كما حدث ضد الاستعمار الفرنسي في الجزائر ونظام الشاه في إيران – لكنه خارج نطاق الاحتجاج الرمزي، لن يؤدي دور الفاعل النهضوي في أي مجتمع إسلامي. (أما فقهيا فهو مسألة تتعلق جوهرا بمفهوم الاحتشام لا بتفاصيل محددة للزي، ولهذا سيبقى من المسائل الخلافية غير القطعية من حيث شكله المحدد) .
    وإذا كان بعض المفكرين يعتبرون الحجاب مجرد رمز يصلح للتحدي اكثر مما يصلح لنهضة الأمة.. فإن بعضهم لا يرى ذلك.. يقول الأستاذ القرضاوي: إن المرأة المحجبة تستجيب لأمر ربها، ولا تقصد بالحجاب أي رمز، وإن ما يلبسه الرجل والمرأة في عرف الفكر العلماني هو حرية شخصية، ولا علاقة بين ارتداء الحجاب والتدخل في شؤون الدولة، وتساءل القرضاوي: ما علاقة أن تلبس المرأة غطاء رأسها بسياسة الدولة العامة؟
    وتابع: إذا كان الإسلام يدعو أبناءه أن يتسامحوا مع الآخرين، فلماذا لا يتسامح غير المسلمين مع المسلمين، إن كلام شيراك دعوة للمسلمات أن يطعن أمره هو، وأن يعصين الله. وقدتم بدء تنفيذ قرار منع الحجاب في فرنسا يوم الخميس الموافق 2/سبتمبر 2004م في كل المدارس الفرنسية .
    من منطلق هذه القضية أود من كل المشاركين في هذا المنتدى أن يشاركنا هذه القضية , أو يطرح رأية المناسب فيها لاعتبار هذه القضية تهمنا جميعاً فالرجاء طرح آراء كم , فالقضية مطروحة للنقاش .
    ويا ترى ما هو :
    1- مدى اعتبار الحجاب رمزا دينياً ؟
    2- كيف نواجه قضية الحجاب في فرنسا ؟
    3 - ما هو دور علماء المسلمين والجاليات المسلمة في التصدي لقرار حظر الحجاب في فرنسا , وفي عموم الغرب قريباً , وكيف نواجهها بالأخص في
    بلدانناالعربية والإسلامية ؟
    4 - العلاقة بين الحجاب واضطهاد المرأة ؟
    5 - مدى اعتبار حظر الحجاب انتهاكا لحقوق الإنسان ؟
    6 - هل أن المرأة الغير مرتدية الحجاب تعتبر امرأة متحررة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-09-11
  3. عبدالحميد المريسي

    عبدالحميد المريسي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-07
    المشاركات:
    2,296
    الإعجاب :
    0
    مشكور اخي العزيز الغالي علىهذا الموضوع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-09-11
  5. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    أخي الجنيد

    موضوع كثير مهم .. واعتقد بأن الحجاب ممنوع في المدارس والدوائر
    الحكومية فقط وهذا مايريده الغرب منا .. والمواطنين المسلميــــن
    في فرنسا يستطيعوا تدبير أمـرهم .. وهنا فــي اروبا نحمدللــــــه
    نحن بالحجاب ولا نجد إي مشاكل ونعيش بسلام وآمن .. ولكن قصة
    الإخنطاف الأخيرة لم تكن صحيحة ومبررة .

    ما يحز في نفسي بأن بعض البلاد العربية والأسلامية تمنع الحجاب
    هنا نجد المشكلة الكبيرة .. على كل حال لنا وقفة آخرى بأذن الله

    تحية
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-09-15
  7. الجنيد

    الجنيد عضو

    التسجيل :
    ‏2004-08-24
    المشاركات:
    104
    الإعجاب :
    0
    شرطية باريسية ترفض نزع الحجاب

    "الأربعاء, 15-سبتمبر-2004"

    رفضت شرطية باريسية مسلمة في نهاية اغسطس الماضي خلع الحجاب الذي ترتديه تحت خوذتها كما افادت مصادر نقابية في الشرطة أمس الأول.واوضحت هذه المصادر ان نورا التي تعمل شرطية مراقبة في باريس رفضت خلع «الحجاب غير الظاهر» الذي تضعه تحت خوذتها امام احد رؤسائها، مشيرة إلى أن ذلك يخالف تعاليم الدين.
    واضافت المصادر نفسها، مؤكدة بذلك نبأ نشرته اسبوعية «لكسبرس» ان نورا كررت في اليوم التالي هذه المقولة امام احد المفتشين مبررة رفضها مصافحة ضابط اعلى منها رتبة. كما يبدو انها ابدت رغبتها في عدم حمل العصا الدفاعية التي يحملها هؤلاء الشرطيون للاسباب نفسها.
    واستنادا لهذه المصادر فإن المرأة وهي مطلقة وام لطفلين لم يسبق لها حتى الآن ان أثارت أي مشكلة وانها حاليا في اجازة مرضية حتى 18 سبتمبر الجاري.وتضم قوة المراقبة الباريسية اكثر من الفي عنصر وهم مكلفون بصفة خاصة مراقبة حركة المرور. واضافة الى المرور أصبح يطلب منهم ضبط التصرفات غير الاخلاقية اليومية على الطريق العام مثل إلقاء النفايات وتبرز الكلاب.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-09-28
  9. الجنيد

    الجنيد عضو

    التسجيل :
    ‏2004-08-24
    المشاركات:
    104
    الإعجاب :
    0
    بكل شكر وتقدير

    نرجوا من الأخوة المشاركين التفاعل مع هذا الموضوع الذي يشكل خطراًعلي الأمة العربية والأسلامية
     

مشاركة هذه الصفحة