كـــرِهْـــــنا " الإصلاح " ولم نعُد نــريده !!

الكاتب : مراد   المشاهدات : 873   الردود : 13    ‏2004-09-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-09-08
  1. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    قبل نحو عام تقريباً تصدرت أحاديث "الإصلاح " أغلب وسائل الاعلام ووجدت تيارات وأحزاب المعارضة في وطننا العربي متنفساً بالفرصة الأمريكية التي انتقدت الأنظمة العربية بتغييب الحريات وانتهاك حقوق الانسان في بلدانها ، وانطلقت تلك المعارضة تفضفض في الفضائيات والصحف والمجلات والمؤتمرات والمبادرات ، وتبوح بما كان يوماً في حكم الممنوع الحديث عنه في بعض أقطارنا العربية !!
    أما أنظمتنا العتيقة وخصوصاً تلك المعنية بتلك الأحاديث "الحقوقية" فلم يرُق لها ذلك الجو ، لكنها رأت أن تركب الموجة وتُجاري موضة السياسة الامريكية بالحديث عن نعمة الديمقراطية ، وتطرح مبادرات الإصلاحات وهي في حقيقة الأمر إنما تمشي في جنازة ضحايا سياساتها الاستبدادية ، ولا أجد لها تشبيهاً مناسباً غير ما قاله أديبنا أحمد شوقي – يرحمه الله- حين قال:
    برز الثعلب يوماً في ثياب الواعظينا
    فمشى في الأرض يهذي ويسبّ الماكرينا
    فأبدعَت في الحديث وأرغَت وأزبَدت وكحَّلَت حتى أعمَت ، و كدنا نجهل " غرماءنا" وفضَّلنا أن نغلق أسماعنا تائبين من أي مطالبة بأي إصلاحات ويائسين من أي إصلاح يُرتجى !!، فكم هومقزز ذلك المنظر لدولة عربية – أشهر من نار على علم - في الديكتاتورية قدمت مبادرة إصلاحات تحدثت فيها عن حقوق الانسان والديمقراطية والحرية و..و.. إلخ ، حتى يعرف البليد قبل الحاذق أن القضية تحولت إلى مسخرة وضحك على الذقون ، وعليها قِس أموراً أخرى كثيرة في أنحاء مختلفة من وطننا العربي ( الخُرطي) !!
    مؤشر أخلاقي خطير ذلك الذي رأيناه ونراه ونسمعه من قاتل يتحدث عن حرمة القتل ، وسارق ينتقد مهنته ، حتى تشوهت كل المعاني الجميلة والقيم النبيلة في حياتنا ، حين يعمل مدعيها بنقيضها ، إلا القلة القليلة البعيدة عن مراكز صنع القرار! ،فإذا سمعتَ فاسداً أومستبداً يتكلم عن الاصلاح فامسح يدك من ذلك الاصلاح كي لا تدنو في مستنقع البؤس أكثر !!
    أعتقد بأني لم أبالغ ، بدليل أننا على مدى أكثر من نصف قرن سمعنا ونسمع جعجعة ولم نرَ طحيناً أو حتى نُخالة والله المستعان !!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-09-09
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    من الديمقراطية أيضا .. أن تسمح لنا أمريكا برفض الديمقراطية القادمة على ظهور الدبابات ..

    العزيز : واصبحاه ..

    موضوع قيم .. بحرفك الراقي ..

    كل التقدير لك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-09-09
  5. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    هذة هى الديمقراطية المطلوبة والاصلاح المنشود غربيا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-09-09
  7. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي واصبحاه
    حديث الإصلاح
    وقبله حديث الديموقراطية
    وقبلهما حديث التنمية
    وقبل الجميع حديث الإستقلال الوطني
    كلها احاديث خرافة
    لتلهية الشعوب "النائمة"
    حتى تستغرق في نوم عميق ولاتستيقظ ابدا
    بل تظل تحلم بالتغيير الذي يأتي من فوق او من الخارج
    ورغم أن المحصلة النهائية لاحاديث الخرافة واحدة
    وهي المزيد من الغثائية والوهن
    إلا أن كل واحد منها قد انتج مرضا خاصا به
    فالإستقلال الوطني
    الذي تكشف عن مجرد جيش وانظمة لقهر الشعوب
    انتج الخوف والسلبية
    وحديث التنمية
    الذي تكشف عن تكديس للأدوات مع غياب الإدراة
    انتج الانانية وخراب الذمة
    وحديث الديموقراطية
    الذي تكشف عن مسرح و مسرحية
    انتج النفاق وغياب الجدية
    وبعد أن استنفدت الاحاديث السابقة اغراضها او كادت
    يأتي حديث "الإصلاح" ليتكشف عن عملية هدم لكل القيم النبيلة التي نؤمن بها
    بحجة أنها لم تؤكل عيش
    وليمهد هذا الهدم لعودتنا بعد نصف قرن من الزمان او تزيد
    إلى نقطة الصفر
    أي إلى الاستعمار المباشر
    الذي لايعتبر الإحتلال المباشر اسوأ علاماته
    بل أن تتحول الجيوش التي كانت تًسمى بالوطنية إلى اداة لذلك الإحتلال
    ويتحول مقر السفارة الامريكية ومادونها من السفارات الاوربية
    إلى مراكز القرار والحل والربط
    وبعد كل هذه الخرافات والدوامات
    لن يكون لشعوبنا وأمتنا مخرج
    إلا بأن تأخذ بيدها حقها
    وتسلك باقدامها طريق التغيير
    قال تعالى:
    "إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم"
    تأمل أي قوم
    إنها سنة الله في خلقه
    ولكن اكثر الناس لايعلمون
    ولك خالص التقدير
    والتحيات المعطرة بعبق البُن
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-09-09
  9. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    [align=right]واصبحاه الكاتب المتجدد ، سلمك الله ..

    أما أنا فلم أكره الإصلاح ، ولن أكرهه ، ولن أجعل للكره إلى عقلي ، وقلبي سبيلا ..

    وهناك مثل يقول : [gdwl]لا يضيع حقا ، وراءه مُطالبْ [/gdwl]..

    كما أن هناك مقولة نصها : [gdwl]إن حقوق الشعوب لا تعطى طواعية ، إنما تنتزع انتزاعا[/gdwl]

    والمرجح أننا سنحقق مبتغانا .. عندما يرتفع عندنا الحس الوطني إلى المستوى الذي يشعر فيه أحدنا بما يعانيه الآخر ، المقيم معه على نفس البسيطة ، وأنه يقينا وهذا الآخر يشكلان جزءً من جسم أمة .. حقيقة لا مجازا ..

    تحياتي ،،،،
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-09-09
  11. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    أهلاً بك أخي العزيز سمير
    وأعتقد أن ما قلته هو سر" الخطب الإصلاحية" لبعض الأنظمة العربية ؛؛ ولكن إلى الله المشتكى

    تحية عطرة ولا تحرمنا من ألق وجودك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-09-09
  13. سيف الامام

    سيف الامام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-07-19
    المشاركات:
    680
    الإعجاب :
    0
    سلمت لاخيك على هذا الطرح الجميل
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-09-09
  15. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    أخي "المستنصر"
    ربما لم تتكلم كثيراً في تعقيبك لكن الرسمة التي صاحبت حضورك كلام طويل !!
    وأعتقد أن مصداقية الديمقراطية في الغرب تفوق كثيراً جداً مصداقية الديمقراطية عندنا :
    البريطانيون ثاروا على بلير حول عدم وجودأسلحةدمار شامل في العراق ، وفي أمريكا لم تستثني التحقيقات أحداً حول أحداث سبتمبر ، بل إن الديمقراطية في اسرائيل فاقت كثيراً ديمقراطية خصومها ، واعرف العرب ترى العجب !!
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-09-09
  17. ودعان

    ودعان عضو

    التسجيل :
    ‏2004-08-19
    المشاركات:
    98
    الإعجاب :
    0
    للأسف الشديد ان الجميع طبل وهلل للأصلاح الذي تريده امريكا والغرب
    للوطن العربي وظاهر القول هو الأصلاح ولكن ماخفي اعظم
    ياجماعه اصلاحنا هو من عند انفسنا والشعوب هي التي تفرض الاصلاح
    الذي تريده لا مايرده الأستعمار الحديث واعوانه من ابناء جلدتنا للأسف الشديد

    فا الأصلاح الذي يريدون هو ( كلمه حق اريد بها باطل ) والأدله كثيره :
    1) معترضين على الديمقراطيه ونتيجه الانتخابات في فلسطين
    2) كذلك ماحصل في لبنان من التمديد للريئس واعتراض امريكا وفرنسا ( بلد الديمقراطيه )
    3) محاولاتهم في فنزويلا والوقوف ضد خيار الشعب الفنزويلي


    [[ولن نصلح الا بما صلح به من كان قبلنا من سلف الامه
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-09-10
  19. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902

    تحياتي لحلو الكلام
    لكم تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة