قتلى أميركا في العراق يتجاوزون الألف

الكاتب : wowo19802020   المشاهدات : 445   الردود : 1    ‏2004-09-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-09-08
  1. wowo19802020

    wowo19802020 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
    البيت الأبيض يشيد بالجنود الأميركيين القتلى، وكيري يتحدث عن يوم مأساوي.

    ميدل ايست اونلاين
    سيسيناتي (الولايات المتحدة) - تجاوز عدد الجنود الاميركيين الذين قتلوا في العراق عتبة الالف قتيل بعد سنة ونصف السنة على دخول القوات الاميركية هذا البلد للاطاحة بنظام صدام حسين.

    والاستقبال الذي لقيه هؤلاء العسكريون في نيسان/ابريل 2003 من قبل حفنة من العراقيين في بغداد همشته منذ ذلك الحين الهجمات المسلحة الدامية التي تستهدف القوات الاجنبية.

    وعلى مر الاشهر قام هؤلاء المقاتلون الذين يضمون بعثيين سابقين وقوميين ومتطرفين اسلاميين ومجاهدين اجانب بتحسين تكتيكهم الى ان تمكنوا من السيطرة على بعض المناطق في وسط البلاد مثل مدينتي الفلوجة وسامراء.

    وقاموا بتنويع عملياتهم من العمليات الانتحارية الى العبوات المفخخة مرورا بالاعتداءات بالصواريخ المضادة للدبابات بهدف اسقاط اكبر عدد ممكن من الجنود الاميركيين.

    وقال الناطق العسكري اللفتنانت كولونيل ستيف بويلان "حاليا، هناك 60% من الضحايا اصيبوا بقذائف الهاون وصواريخ ار بي جي او سيارات مفخخة. انها اسلحة تستخدم بدون تفريق ضد المدنيين والعسكريين".

    وقد بدا المسلحون ينشطون في صيف 2003 لا سيما في المثلث السني الواقع في شمال غرب بغداد. وفي الخريف، زادت نشاطهم قوة وتنظيما حيث اصبح تشرين الثاني/نوفمبر الشهر الاكثر دموية بالنسبة للاميركيين منذ سقوط نظام صدام حسين اذ سجلوا خسارة 82 قتيلا.

    وبعد ذلك فقد التحرك المسلح من زخمه، الى ان اعاد المقاتلون تنظيم صفوفهم للضرب مجددا في نيسان/ابريل. وتمرد الشيعة والسنة آنذاك ضد الاحتلال الاميركي والحصيلة كانت 135 قتيلا من الجنود خلال شهر.

    والارقام تتحدث عن نفسها: ففي ايار/مايو واب/اغسطس 2003 سقط 37 و 35 جنديا على التوالي. وبعد سنة سقط 80 جنديا في ايار/مايو و66 في اب/اغسطس. والان اصبحت وتيرة مقتل الجنود الاميركيين تصل الى اكثر من اثنين يوميا.

    وقد اعلن مسؤولون في البنتاغون الثلاثاء ان عدد الجنود الاميركيين الذين قتلوا في العراق منذ بدء الحرب بلغ 1001 شخص.

    وقال البنتاغون انه من اصل العسكريين الالف القتلى، قتل ثلاثة ارباعهم في المعارك فيما قضى الآخرون في حوادث لكن ايضا بسبب امراض او عمليات انتحار.

    وردا على هذا الاعلان في بغداد عبر المسؤولون العسكريون الاميركيون عن حزنهم مؤكدين انهم باقون على تصميمهم انجاز مهمتهم.

    وقال الناطق الاميركي غريغ سلافونيتش "انها احزان جديدة ترافق المعارك. لدينا خسائر، وذلك جزء من الحرب".

    واضاف "كل قتيل يشكل مسؤولية بالنسبة للجيش ونحن نشعر مع كل عائلة فقدت جنديا في هذه الحرب، سواء كان جندي او الف جندي، كلهم مهمون".

    وتابع ان هذه الحصيلة تعزز تصميم الجيش على الانتصار في الحرب قائلا "ذلك يقوي تصميم كل منا كما ان ارادتنا تقوى حين نفقد رفيقا".

    وفي المقابل حذر وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد من ان العنف قد يتزايد اكثر في العراق مع اقتراب استحقاق كانون الثاني/يناير 2005، موعد اجراء الانتخابات العامة.

    وقال رامسفلد "اعتقد انه من الواقعي الاعتبار انه في افغانستان كما في العراق، سيدرك الارهابيون مع اقتراب الانتخابات الى اي حد انهم يقتربون من انبثاق دولة ديموقراطية (...) وسيردون بالمزيد من العنف بدلا من عنف اقل".

    من جهته اشاد الناطق باسم البيت الابيض الثلاثاء بذكرى اولئك الجنود مؤكدا ان "تضحياتهم" تظهر ضرورة مواصلة الحرب ضد الارهاب.

    وقال سكوت ماكليلان على هامش زيارة الرئيس الاميركي جورج بوش الى كولومبيا (ميزوري، وسط) ان "الطريقة الافضل لتكريم كل الذين فقدوا حياتهم في الحرب ضد الارهاب هي مواصلة شن حرب مكثفة ونشر السلام في المناطق الخطرة في العالم".

    من جهته قال المرشح الديموقراطي للانتخابات الرئاسية جون كيري الذي يقوم بجولة في اوهايو (شمال) انه يوم "مأساوي" حيث ان اكثر من الف "من ابناء وبنات اميركا قدموا حياتهم باسم بلادهم واسم الحرية والحرب ضد الارهاب".

    ومن جانبه قال رئيس هيئة اركان الجيوش الاميركية ريتشارد مايرز ان "عدد الضحايا في العراق ارتفع مؤخرا" مشيرا الى التطور المتزايد لهجمات المسلحين وتكثف العمليات الانتحارية.

    ومن الصعب تقييم وقع هذه الحصيلة على الرأي العام الاميركي في اطار الحملة الرئاسية للانتخابات التي ستجري في 2 تشرين الثاني/نوفمبر.

    فقد اظهر استطلاع للرأي اجراه معهد غالوب الاسبوع الماضي ان غالبية صغيرة (51%) من الاميركيين لا تزال تعتبر ان الدخول في حرب ضد نظام صدام حسين السابق كان "يستحق العناء".

    واظهر هذا الاستطلاع ايضا ان الرئيس المنتهية ولايته جورج بوش يحظى بنسبة ثقة اكبر لحل الوضع في العراق (49%) من منافسه كيري (43%).
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-09-08
  3. ابوخلدون العربي

    ابوخلدون العربي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-10-03
    المشاركات:
    504
    الإعجاب :
    0
    حصاد المقاومة العراقية من 29 آب حتى 4 أيلول



    شبكة البصرة /الاحياء

    www.albasrah.net


    اقرأوا ايضا مقالات وابحاث مختارة عن المقاومة,
    واخبار العماليات الجهادية للمقاومة ضد المحتل وعملائه
    http://www.albasrah.net/maqalat/list.htm
    تحيات شبكة البصرة


    بسم الله الرحمن الرحيم

    اصدرت قيادة قوات المقاومة والتحرير خلال الفترة من 29 / 8 وحتى 4 / 9 / 2004م تسعة بيانات عسكرية عن مواجهاتها وعملياتها الجهادية ضد قوات الاحتلال ومرتزقتها وعملائها في عموم مناطق العراق , حددت فيها موقفها ونظرتها وتقييمها للاحداث والارهاصات التي حدثت خلال الفترة اعلاه في العراق المحتل , كانت اهمها مايلي :

    1- إن قوات المقاومة والتحرير في الوقت الذي تدين فيه اختطاف وقتل الصحافيين والدبلوماسيين وكل من ليس له علاقة تعاون مع الاحتلال وقواته وشركاته وحكومته بكل مؤسساتها , فإنها سبق وان حذرت كل من يتعامل ويتعاون مع قوات الاحتلال وحكومتها ومرتزقتها وعملائها , لأنها تعتبرهم اكانوا عراقيين أم عرب ام اجانب جزءا لا يتجزأ من المحتل ومؤسساته , ولن يفلت الجلبي من قبضتنا مرة اخرى أو أي من عملاء الاحتلال !?.

    2 - لقد كان العراق السياج الحامي للامة , وكانت الاقطار العربية بعيدة كليا عن هذه المهانة التي تعيشها بوجود العراق وقوته , واليوم - وبالرغم من تآمر القريب وتعاونه في ضرب النظام الوطني - القومي في العراق - مثلت وتمثل المقاومة الجدار الحامي لهذه الانظمة من اطماع الغزاة الامريكيين , وعليهم عدم تكرار خطأهم والالتحام بالمقاومة إن هم ارادوا حماية انفسهم وتاريخهم وحقوقهم .. وحتى كراسيهم !! فالامريكان الغزاة لا يؤمنون بالصداقة , ولا يأمنون الخونه والمتخاذلين !! , فقوة وصمود المقاومة في العراق وفلسطين الضمانة الوحيدة لبقاء هذه الانظمه , ولإعادة الاعتبار لها شعبيا وذاتي-!!.

    3- كشف كل من خاتمي ورافسنجاني ماكان النظام في ايران يحاول اخفائه .. أو بالاصح التصريح به عن تعاونه واسناده العسكري والسوقي والمخابراتي للغزو الامريكي للعراق , وظهر إن هذا النظام يساوم على حرية العراق واستقلاله واستقراره مع الامريكان لمصالحه ومخططاته في العراق والخليج العربي , معتمدا على الاحزاب والمرجعيات الطائفية والمذهبية التي قدمت الى العراق خلف دبابات الامريكان !!? , ووضعت البصرة والنجف وكربلاء اوراق لعبتها ورهاناتها الرخيصة هذه على حساب العراق ووحدته واستقرارة ووحدة اراضيه !! ولن تتوانى في القريب العاجل أيضا ان تضع سوريا وحزب الله في لبنان على طاولة قمارها وميسرها مع الولايات المتحدة الامريكية !.

    4- يعتقد المحتلون وحكومتهم ومرتزقتهم وعملائهم , إنهم بتدجين الصدر وانصاره , سيتمكنون من اخماد ثورة المقاومة في محافظات الجنوب , ليتفرغوا لمناطق الوسط!! متناسين إن هذه المناطق المجاهدة تتمركز اقوى واكبر بؤر المقاومة والتحرير , وان شعب العراق كله صغيرة قبل كبيره مقاوم.

    وفصلت البيانات الخسائر اليومية لقوات الاحتلال ومرتزقتها وعملائها خلال الفترة اعلاه كما يلي :



    * يوم 29 / 8 / 2004م :

    17 قتيلا و 25 جريحا وتدمير 2 دبابتين و 6 عربات عسكرية وشرطية مختلفه , وتفجير حقل الرميله والانبوب الرئيسي للنفط الموصل الى الزبير "2" جنوب البصرة , وكذلك انبوب نفط القرينة , وكانت المواجهات والعمليات الجهادية في كل من "بغداد , الموصل "تل اللعفر" الفلوجه , كركوك , البصرة , تكريت , سامراء .. الخ .



    * يوم 30 / 8 / 2004م :

    28 قتيلا و 30 جريحا وتدمير دبابة واحدة , و5 عربات عسكرية وشرطية مختلفه في كل من "بغداد "مطار صدام" , الموصل , الفلوجه , سامراء , حديثه , صلاح الدين , القائم , كركوك .. الخ".



    * يوم 31 / 8 / 2004م :

    19 قتيلا , و25 جريا وتدمير 2 دبابتين و 7 عربات عسكرية وشرطية مختلفه , في كل من "بغداد , سامراء , الموصل , تكريت , الفلوجه , البصرة , كربلاء .. الخ" .



    * يوم 1 / 9 / 2004م :

    33 قتيلا و 46 جريحا وتدمير 2 دبابتين و 9 عربات عسكرية وشرطية مختلفه , بينها صهريجين نفط , و 3 حافلات تموينية لقوات الاحتلال في الخط السريع بين بغداد والكيلو 160 طريق بغداد - الطريبيل , وحدثت العمليات والمواجهات في كل من "بغداد "المنطقة الخضراء وشوارع حيفاء وفلسطين والسعدون" , الفلوجه , بعقوبة , كركوك , سامراء , الموصل , تكريت , الكيلو 160 "الطريبيل" , قاعدة الحبانية ... الخ ".



    * يوم 2 / 9 / 2004م :

    23 قتيلا و 37 جريحا وتدمير دبابة واحدة و 4 عربات عسكرية مختلفه , ونسف خط النفط الرئيسي الموصل للنفط بين بيجي وميناء جيهان التركي , وحدثت المواجهات والعمليات الجهادية في كل من "بغداد "المنطقة الخضراء , شارع حيفاء, الحارثية , العامرية " , الفلوجه , بعقوبة , سامراء , كركوك , تكريت , الموصل .. الخ".



    * يوم 3 / 9 / 2004م :

    35 قتيلا و 41 جريحا وتدمير 3 دبابات و 11 عربة عسكرية وشرطية مختلفه ضمنها صهريج نفط , وحدثت المواجهات والعمليات الجهادية في كل من "بغداد , الفلوجه , حيث تدور معارك حقيقيه في شوارعها واحيائها منذ ثلاثة ايام تشترك فيها الطائرات المقاتلة والمروحية والمدافع الثقيلة وصواريخ أرض ارض الموجهة ويستشهد المئآت من الابرياء في كل من سامراء , بعقوبة , البصرة , كركوك , الموصل , حديثه , مطار صدام الدولي .. الخ" .



    * يوم 4 / 9 / 2004م :

    59 قتيلا و 82 جريحا واسقاط مروحية نوع اباتشي في "تل اللعفر" بالموصل وتدمير 4 دبابات و 15 عربة وسيارة عسكرية وشرطية مختلفه , في كل من "بغداد , الفلوجه - حيث المعارك مستمرة على اشدها على مدى ثلاثة ايام متواصلة وانظم جيش الفلوجه الى المقاومة في الدفاع عن المدينه , وكذلك في "الموصل" , "منطقة تل اللعفر" - وسامراء , والبصرة , وكركوك , والدور , وتكريت , وبعقوبة , والقائم .. الخ ".


    --------------------------------------------------------------------------------

    جزى الله خيرا من نشر اخبار المقاومة العراقية الباسلة لكسر الحصار الاعلامي الذي تتعرض له المقاومة وجعله في ميزان حسناته .

    للاطلاع على بيانات حصاد المقاومة العراقية الباسلة

    شبكة البصرة

    الثلاثاء 15 رجب 1425 / 31 آب 2004

    شبكة البصرة

    الثلاثاء 22 رجب 1425 / 7 أيلول 2004
     

مشاركة هذه الصفحة