لمن يحب الامــــــــــــــــــام ، يدخل

الكاتب : شمس الحور   المشاهدات : 495   الردود : 2    ‏2004-09-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-09-08
  1. شمس الحور

    شمس الحور عضو

    التسجيل :
    ‏2004-07-10
    المشاركات:
    124
    الإعجاب :
    0
    لله درك يا أســــــــــــامـــــــــــــــة


    لله درك يا أسامـــة.. في جبين العز شامة

    شامخا كالطود فينا.. ما حنى للكفر هامة

    لقّن الباغين درسا .. شاهرا فيهم حسامـة

    معلنا صوتا يدوي .. ليس للكفر شهامــة

    ليس للباغين عهد.. كيف والبغي تنامـى

    ليس نرضى اليوم ذلا.. أو نطأطئ كالنعامة

    نحن في الحرب أسود.. لسنا نرضى بالسلامة

    بل إلى الجنات نمضي.. نبذل الروح علامـة

    عصبة لله قــــامت .. ما ترى فيهاالسآمة

    نكّست رايات كــفر .. أعقبت فيهم ندامـة

    فاعتلى فيهم صياح .. أوقفوا زحف أسامـة

    قد غدوت اليوم رمزا.. لله درك يا أسامــة




    ماذا فعلت بنا ياأسامة

    ماذا فعلت بنا يا أسامه ... فالكل يرمي علينا سهامه

    وصرنا نلامُ ومهما فعلنا ... فـبأي عـذرٍ نردُ الملامه

    فأنتَ تُقاتلُ جيشَ الصليبِ .. ونحنُ نُهرولُ خلفَ الحَمامه

    ولمّا ارتضـينا بسلم ٍمُذل ٍ .. بَغوا واستباحوا لديني حرامه

    وأنتَ تقـودُ أسـودُ الوَغى ... ونحنُ نُقـلـِدُ فعلُ النَعامه

    قعدنا لنبكيَ مثلُ النِساءِ ... على ما يدورُ بأرض ِالشهامه

    وبالأمسِ كنا نُعَـدُ رجالاً ... وكدنا نصدقُ تلكَ العلامه

    فنزهو بطول ِالشوارب منا ...وصوت غليظ ٌوعرضٌ وقامه

    حتى أتيت فصُغتَ المعاني ...فـبدّلَ كـلُ دَعيٌ كـلامه

    لأنَ الرجولةقولٌ وفعلٌ ..وأن الرجـولة تعني الكـرامه

    وأنَ الرجولة توحيدُ ربٍ ... بكـل العـبادةِ ثمَ اسـتقامه

    وأنَ الرجولة حبٌ لدين ٍ ...يكـون الجهاد بأعلى سنامه

    وأنَ الرجولةزُهدٌ وتركٌ ... لدُنيا وجَاهٍ رفيع مقامه

    وأنَ الرجولة عزمٌ وصبرٌ ... على النازلاتِ وعـسرُ الإقامه

    وأنَ الرجولة كرٌ وفرٌ ... ونـَصـرٌ منَ اللهِ يُـرجَى تمَامه

    وأن الرجولة ثوبٌ ولحيهْ ... ونورٌ يفوقُ بياضَ العُمامه

    فهل بعدَ تلك الفعالِ فعالٌ ... ومن ذا يطالك قدراً و هامه

    أعيدوا كتابة كلُ المعاجم ِ ... فإن الرجولة تعني أُس
    ـامه




    أسامةُ يا حيّاك ربي وسلّما

    كتبه: فضيلة الشيخ أبو محمد المري من الجزيرة العربية

    هذه أبيات جادتْ بها القريحة بعد رؤية الشيخ المجاهد أسامة بن لادن في قناة الجزيرة في الشريط الأخير الذي بدد أحلام أهل الكفر وشد عزائم أهل الإسلام

    أسامةُ يا حيّاك ربي وسلّما .**.**.**. وأكرمكَ المولى الكريمُ وأنعَما


    ودُمْتَ لنا حتى نرى بكَ عِزّةً .**.**.**. ودُمْتَ لنا حتى نرى بكَ مَغنما


    فنِعْمَ مليٌّ أنتَ لا نَعِمَ الْمَلا .**.**.**. ونِعْمَ جهادٌ عُدْتَ فيهِ مُجَرّما


    ونِعْمَ وإنّ النّعْمَ فيكَ قليلةٌ .**.**.**. وأَنَى لنِعْمٍ أنْ تُعادِلَ أنعُما


    فقدْ بَدَأَ الإسلامُ بالعَوْدِ بَعْدَما .**.**.**. رَفَعْتُمْ شِعاراً كادَ يُمْحَى لَهُ سُما


    بِمِثْلِ الذي تَرْجُوهُ لا أمَّ لِلْفَتَى .**.**.**. وما أنتَ فيهِ فَلْيَكُ القلبُ مُغْرَما


    ولَمّا بَرَزْتُمْ في الجزيرةِ عادَ مِنْ .**.**.**. مُحَيّاكُمُ فينا السرورُ فأبْسَما


    ووالله إنّ الرُوحَ فينا تَجَدّدَتْ .**.**.**. وكادتْ بما أبْدَيْتَ تَسْمُو إلى السّما


    وزالَ أسىً مما يَسُوءُ سَماعُه .**.**.**. وكانَ مِنَ الإعلامِ غَيْـباً مُرَجّما


    وراوَدَنا حُزْنٌ علينا وفَرْحَةٌ .**.**.**. بِكُمْ فَشُعُورٌ مِثْلُهُ ما تَقَدّما


    فإنّا وقدْ كان البلا وتكالبوا .**.**.**. علينا بني الكفارِ لم نَرَ مُسْلِما


    ولَمْ نَرَ أرْبابَ العقيدةِ حينما .**.**.**. رَجَوْناهُمُ يَحْمونَ فيهم لها حِمَى


    يُدينون ما قد حلَّ بالكفرِ كُلّما .**.**.**. رَجَوْنا مواقفَ مِنْهُمُ وَلَقَلّما


    كأنّهُمُ لم يَعْرِفوا قَطُّ مُنْكَراً .**.**.**. سِواهُ ولا ظُلماً مَضَى مِنْهُ أعْظما


    فسِيمَ بنو الإسلامِ سوءً وأُسْلِموا .**.**.**. وما كان ذو الإسلامِ مِنّا لِيُسْلما


    فكم مسلمٍ أمسى صريعاً ورُمِّلَتْ .**.**.**. نساءٌ بلا ذنبٍ وطِفْلٍ تَيَتَّما


    وكمْ قريةٍ أضحتْ يَباباً وكمْ وكمْ .**.**.**. وليسَ لنا حقٌ بأنْ نَتَكَلّما


    فما بالُ من قد كان بالأمسِ مُعْرِباً .**.**.**. بما دانَهُ قدْ أصبحَ اليومَ أعْجَما


    أكانتْ دِماءُ الكافرينَ عزيزةً .**.**.**. عليكمْ ولَمْ يَعْزِزْ عليكمْ لنا دِما


    فلعنةُ ربي لا تُغادِر مُجْرِماً .**.**.**. ولا عالماً عن كِلْمةِ الحقِّ أحْجَما






    بفضلك أسفر الارهاب

    كيف تطغين انتقاما ثم تبغين السلامــة؟!

    لو تريدين اسـامة.. انني ادري مقامــه

    انه في كل كهـف رابض يرمي سهامه

    انه يســـكن ليلا فيه اقمار الشـهامـــة

    انه في قلب طفل ذاق ظلما وقتامــــــه

    انه في كل عش لحمام او يمامـــــــــة

    انه الحلوى بشـــام ونخيــل في تهامـــــة

    انه في حفل عرس بين احضان الـمنامـة

    فادفني رأسا برمل وافزعي مثل النعامـة

    ان قومي استنسخوا منه ملايين اسامـة

    فاضربي في قندهار اعلني يوم القيامــة

    ثم قولي بابتســامة.. انتمو حقا لمامـــة

    ينبع الارهاب منكم ولكم اعطي زمامــه

    بينما الارهاب مني هو عدل واستقامة!


    الشاعر/ ياسر قطامش
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-09-09
  3. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0

    بينما الارهاب مني هو عدل واستقامة!


    نعم ارهابى ارهابى ارهابى
    ولكن على اعداء الله
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-09-09
  5. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    بس لو غيرت العنوان كان افضل
    ضنيت با تحدثنا عن امام احمد يا جناة
     

مشاركة هذه الصفحة