قــــــــصــــــــة حــــــــلــــــــووووووووة

الكاتب : عبدالحميد المريسي   المشاهدات : 479   الردود : 1    ‏2004-09-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-09-07
  1. عبدالحميد المريسي

    عبدالحميد المريسي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-07
    المشاركات:
    2,296
    الإعجاب :
    0
    كان هناك شاب من سعودي يكمل دراسته بأمريكا، وهذا الشاب ممن أنعم الله عليهم بتعاليم دينه بل وتفقه فيها وكان بجانب دراسته يعمل داعية للاسلام، وبينما هو في أمريكا تعرف على أحد المسيحيين وتوطدت علاقته به يرتجي أخونا أن يهدي الله تعالى هذا المسيحي إلى الاسلام ، وذات يوم كان أخونا في الله ومعه المسيحي يتجولان في أحد أحياء أمريكا فمروا بكنيسة في الحي نفسه فطلب المسيحي من أخينا أن يدخل الكنسية لكنه رفض وبعد إلحاح من المسيحي لم يجد إلا القبول فدخل معه وجلس على إحدى الطاولات وبقي ساكناً كما هي عادتهم وبعد دخول القسيس وقفوا جميعاً لتحيته وجلسوا فما كان من القسيس إلا أن أبرق نظرة إلى الموجودين ورفع بصره عنهم ، وقال: يوجد بيننا مسلم أريده أن يخرج ولم يتحرك أخونا الخليجي وكررالقسيس نداءه وكذلك لم يتحرك و أخيراً قال القسيس أريده أن يخرج و عليه الأمان بأن لا يعترضه أحد وعندها خرج الخليجي وعند الباب سأل القسيس كيف عرفت بأني مسلم؟؟ فرد القسيس (سيماهم في وجوههم )، فأدار الأخ الفاضل وجهه للخروج ولكن القسيس أراد أن يستفيد من وجود المسلم وذلك بطرح أسئله عليه بقصد إحراجه وتقوية مركزه فوافق أخونا المسلم على هذه المناظرة ، فقال له القسيس : سأسلك إثنين و عشرين سؤالاً ويجب عليك الإجابة عليها كاملة فابتسم أخونا المسلم وقال هات ما عندك

    قال القسيس: ماهو الواحد الذي لا ثاني له؟ وما هو الاثنان الذان لا ثالث لهما؟ ومن هم الثلاثة الذين لا رابع لهم؟ ومن هم الأربعة الذين لا خامس لهم؟ ومن هم الخمسة الذين لا سادس لهم ؟ ومن هم الستة الذين لا سابع لهم ؟ ومن هم السبعة الذين لا ثامن لهم ؟ ومن هم الثمانية اللذين لا تاسع لهم ؟ ومن هم التسعة اللذين لا عاشر لهم ؟ وما هي العشرة التي تقبل الزيادة؟ وماهي الأحد عشر الذين لا ثاني عشر لهم ؟ وماهي الاثنا عشر الاتي لا ثالث عشر لهم ومن هم الثلاثة عشر اللذين لا رابع عشر لهم ؟ وما هو الشئ الذي يتنفس ولا روح فيه ؟ وما هو القبر الذي سار بصاحبه؟ ومن هم الذين كذبوا ودخلوا الجنة ؟ وما هو الشئ الذي خلقه الله و أنكره؟ وما هي الأشياء التي خلقها الله بدون أب و أم ومن هو المخلوق من نار ومن هلك بالنار ومن هلك بالنار ومن حفظ من النار؟ ومن الذي خلق من الحجر وهلك بالحجر وحفظ بالحجر؟ وما هو الشي الذي خلقه الله واستعظمه ؟ وما هي الشجرة التي لها اثنا عشر غصناً وفي كل غصن ثلاثين ورقة وفي كل ورقة خمس ثمرات ثلاث منها بالظل واثنتان منها بالشمس؟ فابتسم الشاب ابتسامة الواثق بالله تعالى وسم بالله وقال : الواحد الذي لا ثاني له هو الله سبحانه وتعالى ، والاثنا الذان لا ثالث لهما الليل والنهار(وجعلنا الليل و النهار آيتين) ، والثلاثة الذين لا رابع لهم أعذار موسى مع الخضر في إعطاب السفينة وقتل الغلام وإقامة الجدار، و الأربعة اللذين لا خامس لهم : التوراة و الإنجيل و الزبور و القرآن الكريم ، و الخمسة اللذين لا سادس لهم : الصلوات المفروضة ، و الستة التي لا سابع لها فهي : الأيام التي خلق الله تعالى بها الكون ، و السبعة التي لا ثامن لها هي السبع سماوات (الذي خلق سبع سماواتٍ طباقاً ما ترى في خلق الرحمن من تفاوت) ، والثمانيه الذين لا تاسع لهم هم حملة عرش الرحمن (ويحمل عرش ربك فوقهم يومئذٍ ثمانية)، التسعة التي لا عاشر لها هي معجزات سيدنا موسى عليه السلام : " العصا واليد والطوفان و السنون و الضفادع و الدم و القمل و الجراد " ، و أما العشرة التي لا تقبل الزيادة هي الحسنات (من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها) و الأحد عشر الذين لا ثاني عشر لهم هم إخوة يوسف عليه السلام

    و الاثنا عشر الذين لا ثالث عشر لهم هي معجزة موسى عليه السلام (و إذ استسقى موسى لقومه فقلنا اضرب بعصاك الحجر فانفجرت منه اثنتا عشرة عينا) ، و الثلاثة عشر الذين لا رابع عشر لهم هم اخوة يوسف عليه السلام و أمه و أبوه. و أما الذي يتنفس و لا روح فيه هو الصبح ( و الصبح إذا تنفس ) ، و أما القبر الذي سار بصاحبه هو الحوت الذي التقم سيدنا يونس عليه السلام ، و أما الذين كذبوا ودخلوا الجنة هم: إخوة يوسف عليه السلام عندما قالو لأبيهم : ذهبنا نستبق وتركنا يوسف عند متاعنا فأكله الذئب ، وعندما انكشف كذبهم قال أخوهم : لا تثريب عليكم ، وقال أبوهم يعقوب سأستغفر لكم ربكم إنه كان غفارا. و أما الشئ الذي خلقه الله و أنكره هو صوت الحمير ( إن أنكر الأصوات لصوت الحمير ) و أما الأشياء التي خلقها الله وليس لها أب ولا أم هي آدم عليه السلام ، الملائكة ، ناقة صالح ، وكبش إبراهيم عليه السلام ، و أما من خلق من نار فهو : إبليس ، ومن هلك بالنار فهو : أبو جهل وجماعته ، و أما من حفظ من النار فهو : إبراهيم عليه السلام ( يا نار كوني برداً وسلاماً على إبراهيم ) ، و أما من خلق من حجر فهي ناقة صالح ، و أما من هلك بالحجر فهم أصحاب الفيل فهم أصحاب الفيل و أما من حفظ بالحجر فهم أصحاب الكهف و أما الشئ الذي خلقه الله و استعظمه هو : كيد النساء ( إن كيدكن عظيم ) و أما الشجرة التي بها اثنا عشر غصناً و في كل غصن ثلاثين ورقة وفي كل ورقة خمس ثمرات ثلاث منها بالظل و اثنتان منها بالشمس ، فالشجرة هي السنة و الأغصان هي الأشهر و الأوراق هي أيام الأشهر و الثمرات الخمس هي الصلوات ثلاث منها ليلاً و اثنتان منهن في النهار

    وهنا تعجب القسيس ومن كانوا في الكنيسة من نباهة أخينا المسلم وودعه وهم أخونا بالذهاب ولكنه عاد وطلب أن يسأل القسيس سؤالاً واحداً فقط فوافق القسيس فقال الشاب المسلم : ما هو مفتاح الجنة ؟؟ وعندها ارتبك القسيس و تلعثم وتغيرت تعابير وجهه و لم يفلح في إخفاء رعبه و طلب منه الحاظرون بالكنيسة أن يرد عليه و لكنه رفض فقالوا له : لقد سألته اثنين وعشرين سؤالاً و أجابك عليها و سألك سؤالاً واحداً ولا تعرف الإجابة فقال إني أعرف الإجابة ولكني أخاف منكم فقالوا له: نعطيك الأمان ، فقال القسيس الإجابة هي : أشهد أن لا إلــه إلا الله و أن محمداً رسـول الله

    وهنا أسلم كل اللي في الكنيسة بفضل الله تعالى

    إن شاءالله اعجبتكم الــقــصــه
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-09-08
  3. عبدالحميد المريسي

    عبدالحميد المريسي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-07
    المشاركات:
    2,296
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة