انزعاج أمريكي من تنامي الاتجار بالسلاح وتهريبه عبر الحدود اليمنية

الكاتب : طربزوني   المشاهدات : 498   الردود : 6    ‏2004-09-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-09-07
  1. طربزوني

    طربزوني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-02-22
    المشاركات:
    733
    الإعجاب :
    0
    اليمن تخوض مواجهة جديدة معه
    السلاح الهاجس الذي يؤرق الحكومة اليمنية
    أسواق معروفة تبيع كل أنواع الأسلحة
    انزعاج أمريكي من تنامي الاتجار بالسلاح وتهريبه عبر الحدود اليمنية
    اليمن تلتزم بضبط حدودها والسيطرة على تجارة السلاح وتهريبه








    صنعاء ( الوفاق ) خالد العنسي






    [​IMG]



    كشفت مصادر صحفية يمنية عن وجود انزعاج أمريكي كبير من تنامي ظاهرة الاتجار بالسلاح وتهريبه عبر الحدود اليمنية إلى كل من السعودية ودول القرن الأفريقي، وقالت صحيفة الوسط الأسبوعية أن مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشئون السياسية والعسكرية الذي زار اليمن هذا الأسبوع ركز خلال مباحثاته مع المسئولين اليمنيين على هذه الظاهرة الخطيرة.

    وعبرت السلطات الأميركية غير مرة عن خشيتها من وصول الأسلحة إلى أيدي الجماعات الإرهابية داخل المنطقة وما يشكله ذلك من خطورة على الأمن والاستقرار في المنطقة وعلى الملاحة الدولية أيضاً.

    وأوضحت مصادر أمنية يمنية لـ( الوفاق) أن اليمن قدم التزامات للجانب الأمريكي بالعمل على ضبط حدوده وموانئه والسيطرة على تجارة السلاح وتهريبه، وقالت هذه المصادر أن الخطة التي وضعتها وزارة الداخلية للحد من تجارة السلاح ومخاطره وتتضمن رصد 900مليون ريال لشراء الأسلحة من الأسواق اليمنية تأتي في اطار الالتزام اليمني لأمريكا والسعودية
    .



    [​IMG]


    وحسب سياسيون يمنيون فإن اليمن تستشعر مخاطر السلاح وتبذل جهود كبيرة للحد منه في أسواقها، خاصة وهي من أكثر الدول تضرراً من ظاهرة انتشار السلاح من خلال العمليات الإرهابية التي نفذت في اليمن وألحقت به خسائر فادحة، ومن خلال المشاكل الأمنية التي تحدث بين الحين والآخر وآخرها أحداث صعدة، غير أنها لم تتمكن بعد من تحقيق نتائج ملموسة وايجابية في هذا المجال.

    فالسلاح في اليمن كان وما يزال الهاجس الأهم الذي يؤرق كل من تناط بهم مسؤولية الأمن والاستقرار في البلاد، ليس لكونه أداة الجريمة ووسيلتها فحسب ، و لكن لارتباطه أيضا ومنذ عصور قديمة بثقافة المجتمع اليمني الذي يعتبر السلاح من الأمور الهامة المقدمة في كثير من الأحيان على الغذاء والملبس باعتباره وسيلة الحماية ولكونه يعني للإنسان اليمني الرجولة التي لا تكتمل إلا به ، الأمر الذي يمثل عائقا أمام الجهود اليمنية التي تحاول مرة تلو أخرى الحد من تجارة السلاح وانتشاره ثم لا تحقق ولو جزء يسير من النجاح لذات الأسباب الاجتماعية التي ترى أن نزع السلاح من أيدي اليمنيين يعني تحويلهم إلى أذلاء منزوعي العزة والكرامة.

    وللسلاح أسواق موجودة في أكثر من منطقة من المناطق اليمنية مثل محافظات البيضاء وذمار وعمران ومأرب، وشبوة، غير أن أشهرها وأكبرها على الإطلاق سوقي جحانة التابع لقبيلة خولان ويبعد عن صنعاء 35 كيلو مترا إلى الشرق ، والطلح بمحافظة صعدة 250 كيلومترا إلى الشمال من صنعاء ، ويقع هذا السوق بالقرب من الحدود السعودية.

    في هذين السوقين يجد عشاق السلاح ومحتاجيه ما يريدون من المسدسات والرشاشات الآلية إلى القنابل والمتفجرات والمدافع الرشاشة المضادة للطائرات وقذائف الآر بي جي المضادة للدروع والصواريخ المحمولة وغير ذلك من الأسلحة متعددة المصادر والموديلات ولها تجار معروفون بنفوذهم يتمكنون من استيراده وإدخاله إلى البلاد أحيانا بتصاريح رسمية وغالبا عن طريق التهريب المتاحة بالنسبة لهم
    .



    [​IMG]


    ويقول عدد من تجار السلاح في اليمن لـ(الوفاق) أن تدفق الأسلحة إلى الأسواق اليمنية لا يقتصر على التهريب أو الاستيراد، وإنما هناك كميات كبيرة من الأسلحة التي تسربت من المعسكرات اليمنية أثناء الحرب التي دارت في اليمن صيف العام 94، وهي الآن تباع في الأسواق.

    وكانت أسواق السلاح في اليمن شهدت أواخر العام الماضي ومطلع العام الجاري حركة نشطة ولاقت أنواع مختلفة من الأسلحة رواجا كبيرا نتيجة لعملية شراء مماثلة مولتها الحكومة اليمنية، بهدف سحب السلاح من الأسواق الأمر الذي أدى إلى ارتفاع أسعار الأسلحة بنسبة تتجاوز في بعض الأنواع 100% وبخاصة الذخائر التي شحت بشكل كبير في الأسواق.

    غير أن جهود الحكومة اليمنية خلال الفترة الماضية وحتى اليوم لم تحدث أي تغيير على خارطة أسواق الأسلحة، باستثناء الحركة النشطة والرواج الكبير لهذه التجارة التي دفعت كبار التجار إلى ممارسة الاحتكار وعدم منح الصغار منهم أي كميات لتسويقها وبخاصة الأسلحة الثقيلة
    .




    [​IMG]



    وما تزال أسواق السلاح على سابق عهدها تمارس عمليات البيع والشراء علنا وجنبا إلى جنب مع المواد الغذائية والاستهلاكية .. بل وما يزال هناك تدفق للأسلحة بمختلف أنواعها إلى هذه الأسواق حسب تأكيدات عدد من تجار الأسلحة الذين أكدوا أيضاً أن المواجهات التي تدور في محافظة صعدة بين القوات العسكرية وأتباع الحوثي أدت إلى تشديد الرقابة الحكومية على أسواق السلاح هناك ما دفع الكثير من التجار إلى ممارسة عمليات البيع والشراء بطريقة سرية.

    مراقبون يمنيون يرون في أحاديث لـ(الوفاق) أن المؤشرات الأولية تؤكد أن الحكومة اليمنية جادة فعلا في السيطرة على تجارة السلاح وانتشاره وتجفيف أسواقه،غير أنهم يقولون أن مهمتها ستكون شاقة وتتطلب قدرا من الحكمة في التعامل مع هذه الظاهرة التي لم تعد محصورة داخل الأراضي اليمنية وإنما لامتدادها إلى عمق الأراضي السعودية ودول القرن الأفريقي.

    وكانت الحكومة اليمنية قد سعت ومنذ سنوات إلى إصدار قانون ينظم حيازة وحمل الأسلحة في اليمن غير أن مجلس النواب الذي عرض عليه القانون لإقراره عمد إلى تأجيل مناقشته أكثر من مرة، وألمحت الحكومة في أكثر من مناسبة إلى أن هناك قوى قبلية تعارض إصدار هذا القانون في إشارة إلى الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر رئيس مجلس النواب وحزب التجمع اليمني للإصلاح
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-09-07
  3. بل الصدى

    بل الصدى عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-08-03
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    لن ينجحوا في هذه ايضا!! لماذا ؟؟
    لان من يتاجر بالسلاح هو نفسه من يستورده للحكومة !!

    عندنا في صعدة (الطلح )اكبر تاجر للاسلحة هو شيخ !!يعمل كمدير للمشتريات الحربية في القوات المسلحة !!
    يعني يستورد باسم الجيش ويبيع لحسابه!!عيني عينك!!

    دمتم مسلحين!!
    بسلاح اقوى !!!!
    سلاح الايمان والعلم !
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-09-07
  5. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    طربزوني
    مبروك عليك الإنزعاج الامريكي!
    ولك التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-09-07
  7. بنت_اليمن

    بنت_اليمن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-08-25
    المشاركات:
    275
    الإعجاب :
    0
    ارجو اثراء الموضوع بالمداخلات " موضوع السلاح في اليمن وليس الانزعاج الامريكي " لانها مساله مهمة ويمكن تكون مؤشر لخلق استفتاء عام عن هذه المساله من خلال المنتدى
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-09-07
  9. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    تسجيل فطور
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-09-07
  11. مواسم الخير

    مواسم الخير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-20
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    900 ملوين ريال للشراء السلاح من شان خاطر أمريكا؟؟
    والشعب بأمس الحاجة لهذا المبلغ؟
    وعموما المبلغ بياكلوه حمران العيون
    ومسكين يا شعبنا المهضوم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-09-07
  13. النعمــــــان

    النعمــــــان قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2001-08-26
    المشاركات:
    5,305
    الإعجاب :
    544
    فاروق بن زيمه
    عميد ملتقى الحوار العربي


    تاريخ التّسجيل: Dec 2001
    الإقامة: الرياض
    المشاركات: 1,050
    : ترحيب بالقيادي القادم(طربزوني)، وتصويب لمعلوماته!!.

    عزيزي.
    عادك الأ([fot1][mklb]مكلف[/mklb][/fot1]) وقدك بهذه الحدة والتفريط في الأرض.
    إسمع نصيحتي لك تحط القفة من على رأسك.. وفك نفسك قبل لاتقع.
    ووقعتك لاتحتاج لانتر..بول.. ولا لرفيق دربه التاريخي.....
    عادك غض وعظمك بض..وكبير عليك العض!!.
     

مشاركة هذه الصفحة