خبر عاجل ( مجزرة في غزة )

الكاتب : المهند اليماني   المشاهدات : 413   الردود : 0    ‏2004-09-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-09-07
  1. المهند اليماني

    المهند اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    3,406
    الإعجاب :
    0
    14شهيدا و45 جريحا واعترف بها الاحتلال
    حماس تتوعد بالثأر لشهداء مجزرة غزة والسلطة تندد
    القصف الإسرائيلي حول جثث الشهداء إلى أشلاء (الفرنسية)
    توعدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالثأر لشهداء مجزرة غزة التي راح ضحيتها ما لا يقل عن 14 شهيدا من كوادر جناحها العسكري كتائب عز الدين القسام. وقال الناطق باسم الحركة في غزة مشير المصري إن "الجريمة الإسرائيلية" لن تمر دون عقاب.

    وأكد المتحدث أن الإسرائيليين لن ينعموا بالأمن، واصفا ما يحدث بأنه حرب مفتوحة بين المقاومة الفلسطينية و"الصهاينة". مشيرا إلى أن هذه الجرائم لن تكسر إرادة الشعب الفلسطيني بل ستزيد من تصميم المقاومة على مواصلة طريقها حتى تحرير الأرض.

    من جانبها نددت السلطة الفلسطينية بالهجوم الإسرائيلي. ووصف وزير الخارجية الفلسطيني نبيل شعث في بيان له ما حدث بأنه هجوم إرهابي لقوات الاحتلال، متهما إسرائيل بمحاولة إحباط الجهود الرامية إلى إعادة الهدوء للمنطقة.

    تفاصيل المجزرة
    ونفذت دبابات الاحتلال مدعومة بمروحيات آباتشي كانت تجوب سماء المنطقة بعيد منتصف الليلة الماضية هجوما بالصواريخ استهدف ملعب الشيخ أحمد ياسين قرب حي الشجاعية تستخدمه حماس مخيما صيفيا لكوادرها مما أسفر عن سقوط الشهداء وجرح 45 آخرين بينهم 10 إصابتهم خطيرة جدا كما وصفت حالات أربعة من المصابين بالموت السريري.


    مستشفى الشفاء غص بجثث الشهداء وبالجرحى (الفرنسية)
    ونقل مراسل الجزيرة نت في قطاع غزة عن مصادر طبية أن عدد الشهداء مرشح للزيادة على ضوء الإصابات الخطيرة لبعض الجرحى. كما أعلن مستشفى دار الشفاء في غزة حالة الطوارئ ووجه نداء للمواطنين للتبرع بالدم بسبب العدد الكبير من الجرحى.

    وأشارت المصادر الطبية إلى أن الشهداء والجرحى الذين وصلوا المستشفى بدت عليهم إصابات بشظايا كبيرة وشظايا مسمارية في أنحاء الجسم وبعضها من النوع المتفجر.

    وإثر القصف خرج آلاف الفلسطينيين الغاضبين إلى شوارع غزة وتجمعوا قرب مستشفى الشفاء مطالبين بالانتقام لدماء الشهداء.

    من جانبها أعلنت قوات الاحتلال أنها شنت الهجوم زاعمة أن الملعب الذي استهدفته كانت تستخدمه كوادر حماس ميدان تدريب لزرع وتفجير عبوات ناسفة وإطلاق صواريخ مضادة للدروع وصواريخ القسام إضافة إلى التدريب على عمليات التسلل إلى المستوطنات والمواقع العسكرية الإسرائيلية.

    الوفد المصري
    وجاءت المجزرة الإسرائيلية الجديدة بحق الفلسطينيين في وقت لم يكد فيه وفد مصري زار مدينة رام الله يغادرها. وأبلغ الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الوفد المصري بالتمسك بعملية السلام وتطبيق خريطة الطريق وقرارات الشرعية الدولية.


    مجزرة غزة تزامنت مع تحركات لدفع عملية السلام (الفرنسية)
    وفي مؤتمر صحفي عقده مع وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط ومدير المخابرات العامة المصرية اللواء عمر سليمان، دعا عرفات اللجنة الرباعية للعمل في اجتماعها القادم على تنفيذ خريطة الطريق بسرعة.

    من جهته أعلن أبو الغيط استمرار التنسيق المصري الفلسطيني خلال الفترة القادمة، مشيرا إلى رغبة القاهرة والرئيس عرفات في تأمين وحدة العمل الوطني الفلسطيني.

    وأكد الوزير أنه تم الاتفاق على خطوات مقبلة سيجري تنفيذها بالتنسيق مع الفلسطينيين من أجل السلام، ولكنه رفض الكشف عنها.

    وركزت المحادثات الفلسطينية المصرية على الدور المصري في ترتيبات الانسحاب الإسرائيلي المتوقع من قطاع غزة، وتعزيز وحدة الصف الفلسطيني تمهيدا لهذا الانسحاب. وتناولت أيضا إصلاح أجهزة الأمن الفلسطينية والإصلاح الشامل في السلطة الفلسطينية.

    المصدر :الجزيرة + وكالات
     

مشاركة هذه الصفحة