أحداث الأفغان في ظلال سورة آل عمران

الكاتب : نبضات قلب   المشاهدات : 1,007   الردود : 10    ‏2001-11-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-11-04
  1. نبضات قلب

    نبضات قلب عضو

    التسجيل :
    ‏2001-10-25
    المشاركات:
    246
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أحداث الأفغان في ظلال سورة آل عمران ، نقلا عن أحد الإخوة جزاه الله خيرا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخواني وأخواتي..... والله إن قلوبنا تأن لحال الأمة هذه الأيام......وأيدينا ترتفع إلى الباري تتضرع أن يرفع الله سبحانه وتعالى عن هذه الأمة هذا الكرب العظيم.

    كنت قد قرات تلك الآيات من سورة آل عمران والله كأني بها تتحدث عن حال المؤمنين الآن ..فتمعنوا معي في تلك الآيات.

    يقول الله سبحانه وتعالى : " مثل ما ينفقون في هذه الحياة الدنيا كمثل ريح فيها صر أصابت حرث قوم ظلموا أنفسهم فأهلكته وما ظلمهم الله ولكن أنفسهم يظلمون "

    الله المستعان هاهي أمريكا ...تستقطع من موازناتها مليارات الدولارات لتنفقه في هذه الحياة الدنيا من أجل القضاء على الإسلام والمسلمين ولكن هيهات ، إن ماتنفقه أمريكا كما قال الله سبحانه كمثل الريح فيها صر ( الصر هي البرد الشديد كما قال ذلك ابن عباس ) فكذلك ماتنفقه أمريكا سيمحقه الله ..كما يمحق ثمرة ذلك الحرث ..لانه بني على غير أصل وغير أساس " وماظلمهم الله ولكن أنفسهم يظلمون".

    قال عز من قائل : "يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يألونكم خبالا ودوا ماعنتم قد بدت البغضاء من أفواههم وماتخفي صدورهم أكبر قد بينا لكم الأيات إن كنتم تعقلون "

    انظروا إلى الآية الكريمة.....تصف بالتفصيل مايحدث من بعض المسلمين الذين والوا الكفار واتخذوا أمريكا بطانة لهم وهي لاتدخر جهد ولا وقت في إضعاف المسلمين حتى من يواليهم من المسلمين فهاهي على سبيل المثال باكستان تطلع الأمريكان على أسرارها بينما نجد أمريكا لاتدخر جهد في إضعاف المسلمين " لا
    يألونكم خبالا " الله المستعان

    " قد بدت البغضاء من أفواههم " هاهو بوش يقول : هي حرب صليبية..... الله اكبر كأن الآيات تتحدث عن واقعنا ....بالفعل بدت البغضاء من أفواههم....ولكن " ما تخفي صدورهم أكبر " الله يعينا على ما تخفي صدور
    الأمريكان للمسلمين.

    قال تعالى : " ها أنتهم أولاء تحبونهم ولا يحبونكم وتؤمنون بالكتاب كله وإذا لقوكم قالوا ءامنا وإذا خلوا عضوا عليكم الأنامل من الغيظ قل موتوا بغيظم إن الله عليم بذات الصدور "
    الله أكبر الكثير من المسلمين يظهرون الحب لأمريكا " تحبونهم ولا يحبونكم " بينما لا تضمر أمريكا إلا كل حقد وكراهية على المسلمين .

    " وتؤمنون بالكتاب كله " كل مسلم يؤمن بالكتب السماوية المنزلة بينما أمريكا ومن هم على ملتهم لا يؤمنون سوى بكتاب واحد...ومحرف.... الله المستعان

    " وإذا لقوكم قالوا آمنا " نراهم في المؤتمرات والجلسات والخطابات يرددون بأنهم مؤمنين بالقرآن وأن الإسلام دين سماوي ، وأن الإسلام دين التسامح ، بينما إذا خلوا في جلساتهم ومؤتمراتهم السرية " عضوا عليهم الأنامل من الغيظ " يخططون لقهر الإسلام والمسلمين...لهدم التوحيد......هيهات والله ان يستطيعوا...." قل موتوا بغيظكم"

    قال تعالى : " إن تمسسكم حسنة تسؤهم وإن تصبكم سيئة يفرحوا بها وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا إن الله يما يعملون محيط "

    ما أعظم بلاغة القرآن " إن تمسسكم حسنة " أي مجرد اقترابها من أجسادنا ومجرد ملامستها لنا ملامسة بسيطة .....يحترقوا غيظا...... الله المستعان
    فهاهي أمريكا تموت غيظا وتشجب أعمال الفلسطينيين ، وتستنكر تحالفات الأحزاب الفلسطينية ..
    " وإن تصبكم سيئة " أي لو تتمكن من هذه السيئة وتستفحل فينا..نجدهم أول من يفرح ..فعندما يموت مئة أفغاني جراء القصف....وعندما يسجن صدام شعب بكامله...وعندما تغزي دولة عربية دولة عربية....نجد الأمريكان وقد خرجوا علينا في وسائل الإعلام المختلفة والابتسامات الصفراء على وجوههم...فرحين بما حدث للمسلمين....الله المستعان.

    وإن تصبروا وتتقوا لايضركم كيدهم شيئا " فهاهي طالبان صابرة بأذن الله تعالى ولن يضرها كيد أمريكا شيئا.



    قال تعالى : " وإذ غدوت من أهلك تبوىء المؤمنين مقاعد للقتال والله سميع عليم * إذ همت طائفتان منكم أن تفشلا والله وليهما وعلى الله فليتوكل المؤمنون "
    ها نحن نرى أحفاد البخاري ومسلم وهم يستعدون لقتال أمريكا ويتبوئون مقاعدهم للقتال.....وبينما هم كذلك " إذ همت طائفتان منكم ان تفشلا " ( بنو حارثة وبنو سلمة كما جاء في التفسير ) الله أكبر كأني بتلك الطائفتان تلك الطوائف الشمالية المناوئة لطالبان في قتالها مع أمريكا.

    " وعلى الله فليتوكل المؤمنون " هاهم طالبان يتوكلون على الله ولا يهتمون لتلك الطوائف المناوئة لهم بل رفعوا شعار التوحيد...ووهبوا أنفسهم لله سبحانه وتعالى.

    قال تعالى : " لقد نصركم الله ببدر وأنتم أذلة فاتقوا الله لعلكم تشكرون * إذ تقول للمؤمنين ألن يكفيكم أن يمدكم ربكم بثلاثة آلاف من الملائكة منزلين * بلى إن تصبروا وتتقوا ويأتوكم من فورهم هذا يمددكم ربكم بخمسة آلاف من الملائكة مسومين "

    صدق الله العظيم ..... " لقد نصركم الله ببدر وأنتم أذلة " فعلا لقد نصر الله سبحانه وتعالى الأفغان في قتالهم مع الروس وهم أذلة وقلة لا يملكون السلاح....

    " إذ تقول للمؤمنين ألن يكفيكم أن يمدكم ربكم بثلاثة آلاف من الملائكة منزلين " سبحان الله قبل أيام ظهر على شاشات التلفزيون أحد قيادي حركة طالبان ، يذكر المؤمنين بما النصر العظيم على الروس ، وكيف أن الله سبحانه وتعالى أرانا فيهم عجائب قدرته ، وكيف مدهم سبحانه بالقوة والثبات.

    " بلى إن تصبروا وتتقوا ويأتوكم من فورهم هذا يمددكم ربكم بخمسة آلاف من الملائكة مسومين" هذا تذكير من الله سبحانه وتعالى للمؤمنين بأن يصبروا كما صبروا وثبتوا أول مرة ، وإن تأتي أمريكا من فورها سوف يمدهم ربهم كما مدهم أول مرة ...إنه على كل شي قدير.

    قال تعالى : " وما جعله الله إلا بشرى لكم ولتطمئن قلوبكم به وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم * ليقطع طرفا من الذين كفروا أو يكبتهم فينقلبوا خائبين "

    فابشروا أيها المؤمنون بنصر من الله العزيز الحكيم ، نصر عظيم ، نصر ترفع به هامات المؤمنين ، نصر ترتفع به رايات التوحيد ، نصر من الله الواحد القهار.


    سينقلبوا.....سينقلبوا ....سينقلبوا ..خائبين..بأذن الله سبحانه وتعالى.

    هي فقط كانت ومضات في ظلال هذه الآيات العظيمة...... ليعلم المؤمنون..أن القرآن لم يغادر صغيرة ولا كبيرة ، وهي رد على العلمانيين ، ليعلموا أن القرآن صالح لكل زمان ومكان.

    الآيات من الآية 117 إلى الآية 127 .
    فإذا أصبت من الله ، وإذا أخطأت فهو مني ..


    اللهم واجعل القرآن الكريم ربيع قلوبنا ، ونور صدورنا ، وجلاء همومنا وأحزاننا اللهم انصر المجاهدين في كل مكان....اللهم وثبتهم على الحق.....اللهم وأرنا عجائب قدرتك في الكفار.. سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين الحمد لله رب العالمين.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-11-04
  3. Freedom

    Freedom تم ايقاف هذا العضو

    التسجيل :
    ‏2001-10-17
    المشاركات:
    71
    الإعجاب :
    0
    الحرب ليست ضد الاسلام والمسلمين , بدليل ان المعارضة الافغانية المجاهدين الحقيقين ضد الروس , والذين امطرونا حينها بتهيئات قتالية على الميدان , كأن ينفخ المجاهد حفنة من الرمل على الدبابة الروسية فتنفجر بأذن الله , او يفتح صدره المجاهد صارخا الله واكبر تجاه الصاروخ الروسي ولايخترق صدره باذن الله .. وكل تلك النفحات الايمانية المجاهدة , انتهت في لحظات امام المجاهدين الجدد طالبان وتنظيم القاعدة ... تحالف المجاهدين الامس صار تحالفا مع روس الامس الاعداء الكفار , وجميعهم مع الولايات لمتحدة , ضد طالبان والكل الافغاني كان مدعوم من امريكا .. فهل ندرك ان المسالة سياسية بحته وتهدف الى انتزاع الشر وقتل الارهاب في معقره المتمثل في الافغان العرب وتنظيمهم القاعدة , المحمي من قبل شلة طالبان المسيطرة على الحكم بالدبابة وليس بصندوق الانتخاب .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-11-04
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    هنا الطامة الكبرى

    اقتباس من موضوع الأخت نبضات

    الله المستعان هاهي أمريكا ...تستقطع من موازناتها مليارات الدولارات لتنفقه في هذه الحياة الدنيا من أجل القضاء على الإسلام والمسلمين ولكن هيهات ، إن ماتنفقه أمريكا كما قال الله سبحانه كمثل الريح فيها صر ( الصر هي البرد الشديد كما قال ذلك ابن عباس ) فكذلك ماتنفقه أمريكا سيمحقه الله ..كما يمحق ثمرة ذلك الحرث ..لانه بني على غير أصل وغير أساس " وماظلمهم الله ولكن أنفسهم يظلمون".
    ========================
    أختي نبضات قلب
    ياريت أن الاموال من الموازنة الأمريكية ولكن اخشى بان تكون كما قال أحد المسؤولين الأفغان بان الإسلام يُحارب باموال المسلمين فبدلا من دفعها في الزكاة لسد رمق الملايين من أبناء الإسلام المعدمين نراها تسخر لذبحهم 0

    يارب لك العتبى حتى ترضى ولك الحمد إذا رضيت
    فهل ترضى يا أيها الملك الجبار بما يحدث لمن اخترتهم أمةً وسطا
    فلا وألف لا لن ترضى يا مولاي
    فارنا في أعداء الإسلام آيتك إنك قادر على نصر دينك ولو بعد حين 0
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-11-04
  7. Freedom

    Freedom تم ايقاف هذا العضو

    التسجيل :
    ‏2001-10-17
    المشاركات:
    71
    الإعجاب :
    0
    لم اجد التوافق بين أل عمران وطالبان سوى الالف والنون .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-11-04
  9. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    @ قل عسى أن يكون قريبا

    جزاك الله خيراً أختي الكريمة نبضات قلب :
    =======================
    نعم بإذن الله ستكون عليهم حسرة ....ثم يغلبون

    (( أنفقت في حرب الخليج الثانية 6 مليارات دولار من أموال المسلمين )) !!!!!!!

    الولاء والبراء ....مفاهيم مازالت تغلبها الضبابية في عقول الكثيرين من أحفاد سعد والمثنى ...!!!


    لكل ليل نهار يمحيه ...ولكل زرع ماء يرويه ....ولكل أمريكي أفغاني يربيه
    :D

    من الصور الكاريكاتورية التي سمعتها في حديث الأستاذ العوضي :

    أفغاني يمسك بساندوتش جاف ..تسقطه طائرة أمريكية ..ويصيح بالطيار الأمركي ..وين الكاتشب ياكافر يابن الكافره ...!!!!!

    مازال بعض أبناء المسلمين لم يتفهمو ماحدث ويرددو ماينشر عن c.i.a بأنها حرب ضد الارهاب غير موجهه للاسلام ..ونسو أو تناسو أنهم عند حدوث مجازر الصرب في البوسنه سموهم الصرب ...وفي ايرلندا الايرلنديين ..لكن في افغانستان لم يقولو السعودي أو الافغاني بل قالو المسلمين ...!!!!!! فهل هناك عقول تدرك ان بيننا وبينهم ((عداء عقدي ))...!!!!!

    متى يصحو المارد الجبار من سبات ...!!!!! متى ..متى ؟؟؟!!!!!



    :(
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-11-04
  11. أبو ماريا

    أبو ماريا عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-27
    المشاركات:
    306
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    (( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ))
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-11-04
  13. Freedom

    Freedom تم ايقاف هذا العضو

    التسجيل :
    ‏2001-10-17
    المشاركات:
    71
    الإعجاب :
    0
    هناك من يستشهد بالعوضي وصار شيخا ايضا , وهناك من اكتفى بيمكرون , وفي الاخير سنخرج من هنا دون اية نتيجة تذكر , وسنكتفي بالمقولة المشهورة المبتورة "جزاك الله خيرا ".
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-11-04
  15. نبضات قلب

    نبضات قلب عضو

    التسجيل :
    ‏2001-10-25
    المشاركات:
    246
    الإعجاب :
    0
    يا أخ أو أخت / حرية

    المعارضة الافغانية التي تقصدها ستعود إلى رشدها لا محاله وبالدليل ان بعض منهم اخذوا في الانضمام الى طالبان وان بقوا على ما هم فيه فسبحانه يمهل ولا يهمل وهذا انتم تتشدقون قائلين بان الحرب ليست موجهة للاسلام والمسلمين بل هي موجهة له ولا ينكر ذلك عاقل وانما اتخذت امريكا وغيرها من بلاد الكفر محاربة الارهاب ذريعة لتحقيق مطامعها واهدافها إذ انهم الارهاب بعينه فاين يحاربونه

    افغانستان بلد الاسلام صامده امام حثالة ممثلة في امريكا وبريطانيا وووو ورغم ما يشكلونه من قوة إلا أنها صامده بإيمانها وإسلامها وحرف من طالبان أو كلمة تثير الرعب في قلوبكم يا ترى ما سر صمود طالبان إلى حد الآن وستصمد بإذنه تعالى إن كانت على باطل كما ترون وهي معقل للارهاب ! وان كان كل ما ذكرت ضد طالبان فيكفيهم ان الله معهم




    الاخ سرحان

    صدقت يا اخي في ذلك يكفي ان هناك من يمدهم بالبترول اللازم لتحريك طائراتهم وضرب اخوان لهم مسلمون لا حول لهم ولا قوة هذا ما هو ظاهر وما خفي كان اعظم


    أبو ماريا

    نعم يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين


    فهمي

    يكفيهم فقط هذه الجملة : ((((( ( ولكل أمريكي أفغاني يربيه )))))

    أما المارد مهما طال سباته فسياتي يوم ويستيقظ


    [[[[[[[[[ جــــــــــزاكم الله خيرا ]]]]]]]]]]]]]]]]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-11-04
  17. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    توضيح لمن كان له قلب أو القى السمع وهو شهيد @

    الحبيب فريد
    الاستاذ العواضي أديب ومفكر إسلامي وليس شيخاً :)

    جزاك الله خيراً ...عباره ليست مبتوره ..لأن عبارة شكراً ..طبعاً مقبولة لكن عودنا أجدادنا القول : (( الشكر لله )) ..
    لذا كانت جزاك الله خيراً ..دعاء محب

    فلاتسخر منها رعاك الله أخي الحبيب ..!!!
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-11-04
  19. مرام

    مرام عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-07-31
    المشاركات:
    447
    الإعجاب :
    0
    اختي نبضات قلب ..

    قد يكون معك حق فيما تقولين و لكن لاشئ يثبت ذلك ، ولكن من المؤكد بأن امريكا تبحث عن مصالحها فقط و أن أطماعها أهم من اهتمامها بمسأله الاسلام و المسلمين ،، فهي تريد أن تسيطر علي تلك المنطقه الغنيه بالثروات منها بحر قزوين الذي سمع بان هناك كميات كبيره من النفط ، وهي لا تحب أن يتفوق عليها احد فى هذا المجال حتي وأن كانت دوله كافره مثلها ..

    و تريد أن تفعل ما تفعله مع دول الخليج ، وتكون مسيطره على العالم كله ..هذا ان انتصرت في هذه الحرب على افغانستان ..

    وكان الله في عون المظلومين دائما وابدا ..ونصرهم على الظالمين ..

    وتقبلى تحياتى ..
     

مشاركة هذه الصفحة