تعويض أسود الفلسطينيين الحيوانية ....؟!

الكاتب : الهاشمي اليماني   المشاهدات : 404   الردود : 0    ‏2004-09-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-09-05
  1. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    [align=right]حديقة حيوانات إسرائيلية أهدت مجموعة من الأسود لحديقة حيوانات قلقيلية الفلسطينية كتعويض ... حديقة قلقيلية خسرت أسودها مع مجموعة من حيواناتها إثر إستخدام القوات الإسرائيلية الغاز الخانق للحد من إنتفاضة الفلسطينيين بالطبع البشر الإنسان والذين خسروا الكثير من الأرواح البشرية بصفوفهم ، والذي لايمكن تعويضهم أو تبديلهم ..
    ومضى ركب الأسود القادم من إسرائيل ولم يخل المنظرمن تطفل رجال الأمن الإسرائيلي خلال معابر التفتيش ... فيما يبدو أن البيطريين كانوا بخلاء بالجرعات المهدئة لتلك الأسود ورغم وجودها بالقفص كانت تحاول مدمخالبها عبرها وشكلت تحديا لرجال ا لتفتيش ، فلها براثن حادة إذا ما غرستها باليد المتطفلة ستدمي ... وربما كانت تتعاطف مع طوابير الفلسطينيين العابرين نقط التفتيش التي نصبت العديد منها في نطاق القرية الواحدة لتعمل على إذلال المواطن وتعطيله ... لكن تلك القاعدة من التفتيش الصارم كانت مع الأسود أمرا آخر .... كنت أحبس أنفاسي علني أجد أسدا شمشونيا بقوى خارقه يكسر قفصه بأحد المعابر فيثأر للفلسطينين ويشفي غليلي أو يوجد بتلك الأسود من يمتلك جرآءة وبسالة ثور صنعاء الشهير الذي تمكن من تعطيل المرور وأخاف السبيل وتمكن من إيقاف جلسة لمجلس النواب اليمني ، وكان يجب أن يحمل الألقاب الغظنفر ، الهصور ، الهزبر .... الخ وقد تأكد أن الثور سليما معافى من المس بعد التشريح الذي لم يقم به السوداني بالطبع ... لكن الجرعات المخدرة قد فعلت مفعولها رغم قلتها وجعلت تلك الأسود تكتفي بالزئير و تلوح بمخلبها وبالطبع لها أمل بالحياة ... حياة جديدة .
    الحديقة الإسرائيلية عوضت الأشقاء بأسودهم من عالم الحيوان ..... لكن كيف يمكن تعويض أسد بحجم الشيخ ياسين أو الدكتور الرنتيسي .... لم يكن بالإمكان حشرهما بأقفاص وتجريعهما مهدئ فصاحب المبداء لايهداء .... لم يصدران زئيرا ولم يلوحا بالبراثن ... فالأول واعظ والثاني طبيب ،، لوحا بل عملا بالفكر وقاوما بالثبات على المبداء والعقيدة .... من يعوضنا عن أسودنا فالخسارة فادحة والمصيبة كبرى ..
     

مشاركة هذه الصفحة