وأمطرت لؤلؤأ ....

الكاتب : حنان   المشاهدات : 547   الردود : 4    ‏2004-09-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-09-04
  1. حنان

    حنان عضو

    التسجيل :
    ‏2004-08-31
    المشاركات:
    114
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    هذه قصيدة فاتنه ، عُنيت بها كتب البلاغة العربية ، لامتلائها بالصور والتشبيهات التي يتذوقها الدارسون على أنها نماذج لبلاغة التعبير الأدبي ، والقصيدة تنسبها كتب التراث العربي ليزيد بن معاوية بين ما يُنسب له من مقطوعات شعرية أخرى ،، ولئن صدقت هذه النسبة ، لكنا إزاء شاعر أصيل مطبوع ، له اسلوبه الشعري المتميز ، وطرائقه في التعبير ، وعنايته بالصور الطريفة المبتكرة ، تلك التي هام بها البلاغيون والبديعيون استشهاداً وتحليلاً وتمثيلاً .

    ولا نظن أن كتاباً من كتب البلاغة العربية يخلو من هذا البيت الشعري المأثور ، يستشهد به على تتابع الاستعارات والصور الشعرية :

    وامطرت لؤلؤاً من نرجسٍ وسقت *** ورداً ، وعضت على العناب بالبرد

    فلنلتقي بالقصيدة التي شاعت شهرتها منسوبة الى يزيد ،، وأن نشبع فضولنا بالتعرف على ابياتها الجميلة ،، ذات العاطفة الرقيقة المترفة ، عاطفة ابناء القصور ، واصحاب الترف والنعيم ...

    نالت على يدها مالم تنله يدي *** نقشاً على معصمٍ أوهت به جلدي
    كأنه طرق نمل في أناملها *** أو روضةٍ رصعتها السحب بالبردِ
    وقوس حاجبها من كل ناحيةٍ *** ونَبل مقلتها ترمي به كبدي
    مدت مواشطها في كفها شركاً *** تصيد قلبي به من داخل الجسدِ
    أنيسةٌ لو رأتها الشمس ما طلعت *** من بعد رؤيتها يوماً على احدِ
    سألتها الوصل قالت: لا تغر بنا *** من رام منا وصالاً مات بالكمدِ
    فكم قتيل لنا بالحب مات جوى *** من الغرام ، ولم يُبدئ ولم يُعدِ
    فقلت: أستغفر الرحمن من زللٍ *** إن المحب قليل الصبر والجَلدِ
    قد حلفتني طريحاً وهي قائلةٌ: *** تأملوا كيف فعل الظبي بالاسدِ
    قالت لطيف خيالٍ زارني ومضى: *** بالله صفهُ ، ولا تنقص ولا تزدِ
    فقال: حلفته لو مات من ظمأً *** وقلت : قف عن ورود الماء ، لم يردِ
    قالت :" صدقت ، الوفا في الحب شيمته "*** يا برد ذاك الذي قالت على كبدي !
    واسترجعت سألت عني ، فقيل لها: *** ما فيه من رمق ، دقت يداً بيدِ
    وأمطرت لؤلؤاً من نرجس وسقت *** ورداً ، وعضت على العناب بالبردِ
    وأنشدت بلسان الحال قائلة *** من غير كره ولا مطلٍ ولا مددِ
    والله ما حزنت اخت لفقد اخٍ *** حزني عليه ، ولا امٌ على ولدِ
    إن يحسدوني على موتي،فوا أسفي *** حتى على الموت لا أخلو من الحسدِ


    من كتاب أحلى عشرين قصيدة حب ...

    [movek=left]مع أحلى المنى
    حنان [/movek]

    [rams]http://www.ozq8.com/ram/eng/music-slow/14.ram[/rams]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-09-04
  3. الفوضوي

    الفوضوي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-04-06
    المشاركات:
    26,302
    الإعجاب :
    22
    أنا معك في جمالها وروعتها .. ولكن في أمر مختلف عليه

    وهي نسبتها إلي من ؟

    قرأت في مقال لأحد الأخوه الكرماء بأن نسبتها إلي شخص ما غير
    يزيد ابن معاويه !!!



    دمتم سالمين
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-09-11
  5. ضحية حب

    ضحية حب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-06-05
    المشاركات:
    690
    الإعجاب :
    0
    من دون تعليق
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-09-21
  7. حنان

    حنان عضو

    التسجيل :
    ‏2004-08-31
    المشاركات:
    114
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    الفوضوي ..
    مرورك كان جميلاً ..
    من ناحية نسبتها إلى من فهذا أمرٌ مختلفٌ فيه ..
    ولكن الأرجح أنها تنسب إلى يزيد بن معاوية ..
    شكراً لك ..

    ضحية حب ...
    خير الكلام ما قل ودل ..

    مع أحلى المنى
    حنان
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-09-25
  9. خالد محمد

    خالد محمد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    6,631
    الإعجاب :
    2
    تخونني الكلمات بما ارد على عبير كلماتك
    اختي العزيزه
    حروفي لم تساعدني على
    التعبير بنثر
    همسك بصفحاتيك لتعبيرها وتقدير
    خاطرتك االجميل بشلال حروفك
    انتشيت

    وكدت ارقص فرحاً حينما قرأت كلماتك العذبه
    ومداخلتك القمه فى الروعه

    انت كـ سمفونيه من سمفونيات البدر
    او كـ خجل حرفى ودمع طرفى


    اقبل شكرى
    مع التقدير ياوافي بالحرف والتعبير تمنيااتي اخــــــ المطاف ـــــــــــــــــــر
     

مشاركة هذه الصفحة