الخيانه العظمى .... أو خيانتها هي؟!

الكاتب : جراهام بل   المشاهدات : 1,414   الردود : 22    ‏2004-09-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-09-04
  1. جراهام بل

    جراهام بل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-05
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    إرتبطت دوماً الخيانه العظمى بمن يبيع الوطن بأي ثمن أو قيمة تًُرمى بين يديه ...وأدوارها تُقسم بين عميل أو جاسوس لدوله أخرى كأغلبيه وأخرى كلمم ... وهنا يتساءل لب العقل إذا ماكانت هذه النوعيه من الجور هو الأعظم والأشنع في سلم تدريج "الخيانه" قياساً أو واقع ... قد تكون هي على النطاق السياسي الخط الأحمر الذي إذا ما تخطت الأقدام حرمته وأنتهكت حدوده فقد كانت غاية الحد من سواد الظلمه ... وكانت أوحل الجبن وأعمق الهوات وصولاً في ظلم الوطن والنخر في جسده ...!

    ماذا عن جسد الإنسان وماتحمله بصيلات شعره وخلايا جلده من جياشة المشاعر ... وقيء العواطف كشلال منهمر من الأعلى؟ ... أليس هذا الجسد هو الأحق بالإهتمام؟ .. بل هذا الكائن الجسدي هو من سوف يكون الربان القائد لدفة سفينة تلك الدوله ... فماذا سوف يكون حاله حين إذ نالت منه فيروسات سوء الحاله النفسيه ... وبكتيريا ضيق الروح؟! ...الأساس حينها يكون هشاً بشكل قد لايعينه على تجاوز حرارة الشمس وصواعق البرق وعواصف الرياح التي سوف تحل ببناءه من وقتٍ إلى آخر ...! وهذه مجرد كوارث طبيعيه تمر بالأبنيه من وقت الى آخر على الدوام ...! وليست كوارث من صنع الإنسان مثل أحداث الحادي عشر من سبتمبر أيلول والتي أنتهت بتلاشي توأم مبنى التجاره العالمي القابعان في نيويورك...! متى كل هذا يحدث للرجل؟ ... حين يكتشف خيانة زوجته له وطعنها في ظهره من خلفه ...!

    الخيانه الزوجيه هي المحور الأساسي الخطير في رؤيتي هنا ... وقد أخذتها على محملِ أنها أشد خطراً وفتكاً من تلك الخيانه العظمى لتراب الوطن ..! وهنا قد أمعنت التركيز في الخيانه من جانب الأنثى أو الزوجه لرفيق دربها على صفحات تاريخ حياتهما ...! وأنا إذ أخذت هذا الجانب لأنها تلك الجوهره النفيسه التي أوجدها الله من العدم وقد تلازم وجودها مع حياءها الفطري التي ترعرعت معها منذ أبصرت عيناها نور هذه الدنيا وبدأ ملاكها في كتابة مضمون أعمالها حتى تُرفع الأقلام وتجف الصحف ... وتسير الى مستقر الإقامه الدائم بين يدي بارئها وخالق ومحسن صورتها ...! فيصعب على الواحد منا أن يتصور مجرد تصوير كيف يمكن لهذا المخلوق الرقيق أن يمسك الخنجر ويطعن رفيق دربه من ظهره ليحوله إلى أشلاء من المشاعر المتناثره والمتقهقره هنا وهناك ...! لكي تعالج سكرات موت المشاعر التي أحلت بها والتي كانت نتاج فعل هذه "الزوجه" ... وقد أصبحنا نشرب من علقم هذه المذابح والمشارح كثيراًَ في قصاصات الجرائد وأخبار الحوادث ... ونشرات الأنباء اليوميه على التلفاز .. وقد أزدات رقعتها في دول الغرب كنتيجة طبيعيه للمستوى الأخلاقي والإجتماعي الذي تغرق في أمواجه تلك الدول والتي تتغنى دوماًَ بالحريه المطلقه دون روادع الفضيله ... و سمو خلق الإنسان عن قعر حياة الحيوان ...

    "المرأه" تلك المخلوق الذي كانت دوماً سبب الفتن في كل العصور من الممكن أن يصل ذاك المخلوق إلى مرتبة مقاربه للملائكه حين يساوي في مقداره 100 رجل ... وقد يصبح أقل قيمة من حشرة حمام تقطن بالوعة المجاري ...! ونحن إذ هنا نبحث عدم وصول هذه الدره النفيسه الى مرحلة الشق الثاني كقيمه لها ..! ...

    الأسباب قد تكثر كعوامل تدفع بالزوجه الى رذيلة الخيانه ... من تقلص إهتمام الزوج بها ..ومن إنشغاله بعمله عنها ... وإلى زواجها منه عن عدم حب منها له ... إلى ضربه لها ... إلخ ..! والبركه في المسلسلات المكسيكيه التي أغرقتنا وأهلكت حرث مجتمعاتنا المترابطه بوهي وركاكة إجتماعيتها ...! حينها نقول للزوجه إستئصلي الخيانه من جذورها ولاتقعي في خطأ جسيم تحملين ذنبه دام إنك حيه وحتى بعدها ..! ... أطلبي الطلاق ... أنهي علاقتك الزوجيه ....أزيلي كل الغشاوه من صفاء الزوجيه ...لتبرأي ذمتك وعاتقك من هذه الأمانه ... ولاتحملي "الساطور" لتقطعي به زوجك على الصينيه بخيانتك له وطعنه في عرضه وشرفه ..!

    دوماً كنت أنا حالماً وسأظل كذلك أود أن أعيش ناظراً ومتأملاً في لون سرب الفراشات ...وملامسة عسل النحل يتدلى من بين أناملي ... ولعق الندى وهي تسقط من ورق الشجر ... أحلم بعيش عظمة حب مارجريت إلى أرمين في قصتها الدراميه الداميه للقلب حتى ماتت وفيه بحبها لمن وهبت قلبها له في مترجمات مصطفى لطفي المنفلوطي ... وبعظمة إخلاص الخالد الشاعر سيرانو للوحيده التي أحبها روكسان وضحى بحبه وبكل شيء يمتلكه من أجل مجرد أن يجعل حبيبته سعيده مع شخص آخر أحبته هي ...! وهي أيضاً أحد مترجمات مصطفى المنفلوطي ..! ولكن لكي نصل إلى سمو هذه المشاعر علينا نقفز من الحواجز الأقسى والأمر وهي "الخيانه الزوجيه" وحذفها من قاموس مجتمعاتنا ...


    عادل أحمد
    2-9-2004
    لكم التحايا المعطره بعبير الزهور
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-09-04
  3. الهيال

    الهيال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    2,260
    الإعجاب :
    0
    موضوع يستحق القراءة

    شكرا للكاتب عادل احمد

    تحيتي لك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-09-04
  5. حنان

    حنان عضو

    التسجيل :
    ‏2004-08-31
    المشاركات:
    114
    الإعجاب :
    0
    قيل ..
    للخيانة رائحة عفنة لا يشمها إلا الأوفيااء ..

    الخيانة كالجثة النتة ..
    تسبق رائحتها رؤيتها ..
    ولهذا نحن غالبا ما نشعر بالخيانة ولا نراها

    سيدي ..
    جميل ما مثلت به رمز الحب والوفاء..
    سيرانو الكبير الأنف والقلب في نفس الوقت أحب حبا خالصا ..
    حبا صادقا ..
    حبا لا يعرفه سوى الأوفياء ..

    جميل ما كتبت

    مع أحلى المنى
    حنان
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-09-04
  7. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم .. عادل ..

    أذكر مقولة قالتها هند بنت عتبة على ما أظن لرسول الله صلى الله عليه وسلم قبل أن تبايعه ( وهل تزني الحرة يارسول الله ) ..

    وهي عبارة تصور الحال الذي كان العرب عليه حتى قبل الإسلام ..

    الخيانة وكل مقدماتها ومرادفاتها هي دخيل على ثقافتنا العربية والإسلامية .. وصورة المرأة العربية والمسلمة هي هند بنت عتبة ..

    أحببت أن اسجل حضوري بالتطرق إلى هذه النقطة .. ربما يكون لي عودة ..

    لك كل الشكر والتحية أخي الكريم عادل ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-09-04
  9. الطائر الازرق

    الطائر الازرق عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-04
    المشاركات:
    26
    الإعجاب :
    0
    اتفق مع الاخت حنان .. لكي خالص التقدير لما كتبته ولكاتب الموضوع الاحترام
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-09-05
  11. عابر سبيل

    عابر سبيل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-12
    المشاركات:
    3,102
    الإعجاب :
    0
    اخي الغالي عادل احمد تسلم على الموضوع الذي بالفعل يستحق ان الواحد يقراءه بتمحص

    كلامك قمه ومؤثر بصدق مشكله كبيره اخي الغالي اتمنى ان تنقلع من مجتمعاتنا

    لكن اخي الغالي الوضع لا يبشر بالخير

    كل يوم في انحطاط مستمر

    نسال الله حسن الخاتمه ولك من خالص التقدير والاحترام
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-09-05
  13. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    [align=right]ما من شك فيه أن للزواج قدسية خاصة .. وقد أجمعت عليها كل الأديان ، وعقوبة من يهتك هذه القدسية هو الموت إن ثبت ذلك شرعا .. وهي عقوبة قاسية لكنها تتناسب والجرم ..

    لكن قول الزميل عادل أن : [bor=FF0000]الخيانه الزوجيه هي المحور الأساسي الخطير في رؤيتي هنا ... وقد أخذتها على محملِ أنها أشد خطراً وفتكاً من تلك الخيانه العظمى لتراب الوطن [/bor]

    [align=right]هذا القول فيه مبالغة شديدة جدا .. فالمعلوم أن ضرر الخيانة الزوجية قد لا يتعدى الزوج ، أو الزوجة وأقاربها (إن كانت هي الخائنة) ..

    أما خيانة الوطن فضررها كبير ، وتدميرها عظيم ، ونتائجها خطيرة ، وقد تدوم نتائجها عقودا ، أو قرونا من الزمن ..
    وخيانة الوطن متعددة الصور ، والأهداف .. منها :

    - التواطئ مع الأجنبي ( كما في حال العراق) ..
    - التدمير البنيوي للمكتسبات ، بنشر الفساد .. الذي تستفيد منه شريحة صغيرة بالمجتمع ، على حساب الغالبية العظمى منه ..
    .
    شكرا للزميل عادل على هذا المقال المعبر ، والجياش بالعاطفة ، والذي قد نستدل منه على عمق الولاء للمودة ، وكراهية الخيانة ، في شخصية الزميل عادل ..

    تحياتي ،،،،،،،
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-09-05
  15. المتشدد

    المتشدد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-07-02
    المشاركات:
    418
    الإعجاب :
    0
    ان تطرق الاخ عادل لهذا الموضوع مناسب جدا
    وانا اتفق معة في اغلب ما ذكرة
    وازيد ...... ليست المراة وحدها المعرضة للانجراف ورا شهواتها واهوائها لتخون
    او لتجرب احد ما غير زوجها وشريك عمرها

    اني ارى ان خيانة الرجل لزوجتة لا يقل جرما عن الاول فهل يجوز لة مايحرم عليها


    والادهى من ذلك الخيانة العضمى متفقا مع ابو لقمان

    لكم كل الود
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-09-05
  17. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    عود حميد أخي عادل أحمد , وهطول بعد تغيّب أقلقنا ..

    أخي الفاضل /
    عظيم ما ذكرت , وجميل ما شرحت وإن من شيء أقوله فقد حكاه حكيمنا هناك في الأعلى ولا حاجة للتكرار ..

    والسلام عليكم ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-09-06
  19. جراهام بل

    جراهام بل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-05
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    عاشق الرياضه الأستاذ الهيال ..
    يامرحبا بك وبحضورك وأيجابيتك ...
    فأبقى دوماً بالجوار ...
    مع خالص أمنيتي ومحبتي لك ...
    لك التحايا المعطره بعبير الزهور ..
     

مشاركة هذه الصفحة