الشرع والشرعية

الكاتب : ابوخلدون العربي   المشاهدات : 406   الردود : 1    ‏2004-08-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-08-31
  1. ابوخلدون العربي

    ابوخلدون العربي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-10-03
    المشاركات:
    504
    الإعجاب :
    0
    أسمعوا وعوا هذا المقال !!!

    شبكة البصرة

    د. عبد الله شمس الحق

    دكتوراه في العلوم السياسية

    ان النظام العراقي مازال قائمآ و(لو كره الكافرون).. سواء من الناحية السياسية أو وفق أي قانون .. ولا يمكن لأي مخلوق كان على مرّ الزمان أن يلغي شرعية النظام العراقي , فماينشأ عن الباطل يبقى باطلآ ولو أحتضنتكم العلوج مائة عام .. فالنذل يبقى نذلآ حتى لوإغتنى وشاخ وخلفّ مئات الصبيان .. والى علاوي وزمرته تحت خدج الأمريكان و(عبد الأمير الركابي) المجتمع في لبنان, أسمعوا وعوا ماسأقول, لمن لايفهم الشرعية وفق القانون الدولي ومن آمن منكم من أن القوة الأمريكية هيّ- على الشرعية ستطغي سواء أبى أو شاء العباد.. وطالما أنكم خلقتم هكذا ... لاتجيدون سوى علف العقول في معالف الأحلام .. اليكم هذا المثال يغنيكم عن التفكير وبما سيؤول فيكم المصير ...! فالحال في ماجرى في العراق تحت سطوة القوة الأمريكية وعدم الشرعية للغزو ! هو أشبه بمن يأتي بالجبروت وينال منكم إحدى شقيقاتكم من دون عقد نكاح شرعي ويمضي ناكحآ فيها حتى يؤتي منها نسل كثير.. ثمّ يموت هذا الشقي في لحظة ومن الله التدبير ! فعندها كيف تنظرون الى بنات وأولاد شقيقتكم التي نكحت كالقحاب ! لو كان فيكم ذرة من الضمير ! .. فهل تستميحوا لأنفسكم أن تكونوا للأنذال أخوال.!! فها هي القوة فهل أضفت الشرعية على بنات وأولاد الزنى من شقيقاتكم سوى العار الكبير

    من هنا أناشد من حملوا أمانة المقاومة شرعيآ قبل وقوع الأحتلال .. وسموا وتوكلوا على الله القدير, لمحاربة العلوج وأفراخهم .. أن يعلنوا لمن يستأنس في صمت المقاومة الممثلة للنظام الشرعي الذي لم يفقد سوى السلطة, ولأنشغالها بأستمرار الحرب مع العلوج - أنهم هنا بأسم القائد الأسير و(35) عامآ من التضحية والبناء ولجيلين.. جيل بعد جيل .. أنهم ليسوا مقاومون وحسب, إنما هم وفق كل الأعراف والقوانين الدولية مازالوا هنا في بعث العراق المحتل .. ولاتحق الشرعية اليوم وغدآ .. إلا لمن قاوم الى جانب النظام الشرعي وجماهيره, وهم نذروا أنفسهم قبل الغزو بأعوام, من أجل إسترجاع العراق سيادته وسلطته مهما طالت السنون .. وإنشاء الله لاحت في الأفق تباشير إنسحاب قوات الأحتلال وما علينا بأستعراضات (بوش الصغير) وهو يمثل فلم (رامبو في العراق في مأزق صغير)!! فأقرأ يا (علاوي وياركابي) آخر تقرير صدر عن معهد (كاتو) للدراسات في (واشنطن) وهو تابع للمحافظين الجدد (بوش وديك جيني ورامسفيلد) ولكل من وصف نفسه صقرآ وهو في الأصل (خنزير) - إذ إنتهى (المعهد) من الدراسة بالنصح في الأنسحاب من العراق قبل أن تشتد بهم في العراق الأعاصير ! أما فيما يتعلق بالعملاء ومن حملوا لها الولاء فليتركوا في ساحة التدمير.. ! فأمريكا رغم كل ماحصلّ ويحصل ,لايسيرها (كلمات بوش) وتعهدات(علاوي) في تحقيق الأمن والأستقرار.. ولا من صعد ونزلّ في (الكويت) أوطار.. ولا

    (الطلباني أو البرزاني) الذين بعد التحرير سيختبؤن تحت عقال .. أمريكا للذي يفهمها تحسب الواحد بالقنطار.. والواحد عليه أن يفرخ عشرات الدولارمن دون مستنقعات في ظلمة بلا نهار..! عليه إني أطالب المقاومة الشرعية ان تعلن عن محكمة رسمية في منفاها العراق وهي تمثل حكومة العراق أن تحاكم منذ الآن كل من سولت نفسه أن ينام تحت الأمريكان , ويطعنوا في شرف العراق وشرعية المناضلين ضد الأحتلال من (زاخو حتى الفاو) ... ومن لا يعجبه تصديق صدق هذا المقال (بالجير) كما يقول أهل العراق في الأمثال, ولكل حادث حديث .. وإنشاء الله سيغني الشعب عن قريب للنصر الموال ..! وعاش القائد المنصور وعاش رفاقه جميعآ خلف القضبان والأسوار .. وهنيئآ لمن فهم فقه هذا الكلام بعين العقل وإنخرط مع رفاق المقاومة تحت الأنوار .. ليساهمّ شريكآ شرعيآ في إدارة العراق المحرر, من دون مجالس عملائية ومؤتمرات مفضوحة تحت وسائل الأعلام .. وحقآ كل ماقيلّ في الجهلاء من سوء الأمثال

    شبكة البصرة

    الثلاثاء 15 رجب 1425 / 31 آب 2004
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-09-02
  3. ابوخلدون العربي

    ابوخلدون العربي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-10-03
    المشاركات:
    504
    الإعجاب :
    0

مشاركة هذه الصفحة