لغز دينار سعدون

الكاتب : الحُســـام   المشاهدات : 1,203   الردود : 18    ‏2001-11-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-11-01
  1. الحُســـام

    الحُســـام عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-09-19
    المشاركات:
    306
    الإعجاب :
    0
    يُقال أن سعدون كان يمتهن التجاره وكانت بضاعته تقتصر على بيع البيض , وكان يبيع 30 بيضه في اليوم بسعر البيضتين بدينار وعادة كان يرجع الى بيته كل يوم وبجيبه 15 ديناراً , وفي المقابل كان له منافس على نفس رصيف السوق , أتدرون من كان ينافسه ؟ لقد كان منافسه هو صديقه التام وقد كان التام يبيع نفس الكميه أي 30 بيضه وإنما الثلاث البيضات بدينار , ودائماً ما كان يتخلل وقت عملهما في السوق نظرات الغضب والتي كان يرسلها سعدون في أتجاه التام وهو يتمتم بكلمات مصاحبه لنظراته تلك , وبالمقابل كان التام لا يكف عن الصياح وبأعلاء صوته الثلاث بدينار الثلاث بدينار , وأكثر ما كان يُغيض سعدون هي السرعه التي كان يتم بها التام بيع بيضه .
    ومرت الأيام والشهور بل وبضع من السنين وهم على هذه الحاله , على رغم ذلك كانت العلاقه الشخصيه بينهما على أحسن حال ودائما ما كانوا يلتقون في ( قهوة الحاره ) مع بعض الأصدقاء لتناول الشاي والمسّعل وتبادل النكات والأحاديث الوديه , وفي كل ليله يفترقان فيها كان يقول سعدون لتام " يا تام لا تنسى بكره البيضتين بدينار خلينا نكون حبايب وبلا منافسه وبدل ما تكون تروّح بـ 10 دنانير كن روح مثلي بـ 15 دينار "
    التام حاضر وعلى عيني هذا ما أنوي أن أفعله غداً ., ولكن التام لم يلتزم قط بوعوده التي كان يقطعها لصديقه سعدون .
    وفي يوم من الأيام ذهب التام الى (القهوه ) ولكن سعدون تأخر ولم يأتي على عادته وحينما سئل عنه قال له البعض ممن كانوا في القهوه وباللهجه العاميه .
    ليش ما تدري بالذي حصل ؟
    التام : لا خير مالذي حصل .
    فقام أحد الجالسين من الأصدقاء , يروي للتام القصه وقال: حينما كان سعدون يمشي في وسط السوق بعد أن أنتهى من عمله , وعند مروره بالقرب من محل الدجاج لفتت نظره بيضه تتدحرج في وسط القفص الذي كان خارج المحل والممتليء بالدجاج , وأستطرد أخر بقوله سعدون فضولي كيف تخليه نفسه يروح بدون ما يحاول أن يلتقط البيضه , وقال أخر أنا شفته بنفسي كان يتلفت يمين وشمال ويحاول أن يُمسك بالبيضه بأصابعه من بين الشبك .
    وهنا نفذ صبر التام وصاح فيهم جميعاً أتركوا الكلام عن الدجاج والبيضه وقولوا لي أيش الذي حصل لسعدون .
    أجابه أحد الحاضرين سلامات سلامات يا تام , والموضوع وما فيه أن أحد الأدياك الذي كانوا بداخل القفص نقر صاحبك سعدون في عينه ولكن الحمد لله عينه سليمه إنما التورم الذي حصل حولها أقعده في البيت , وبينما هم يتداولون الحديث عن سعدون والديك والبيضه إذا بأحد الأصدقاء وصل التو من بيت سعدون , وهو يردد وبصوت مرتفع ( ماله هذا سعدون مجنون أيش صار لعقله ) وكائنه يريد أن يقول شيئاً , وعندها التفت كل الجلوس أليه وبأصوات أقرب ما تكون الى الفوضى التي كانت دائما ما تحصل في تلك القهوه عندما يحصل أختلاف وتشاجر " أيش اللي حصل لسعدون؟" مالك صلي على النبي!!, الرجل مريض مش مجنون .. !!,حصل له حاجه ؟ , مالك ساكت تكلم !! ) ومن كل حدب وصوب في تلك القهوه كانت الأسئله تتوالى على صديقهم المتذمر وذهب يشير الى الجميع بكفيه في أشاره منه الى الصمت ليتكلم .
    فرد عليهم : يا جماعه أنا قلت أعمل بالواجب وروح أزور سعدون وأطمئن على حاله , وأول ما دقيت باب بيته , فتح الباب أحد الصغار .
    وقال ذلك الصغير : من تريد ؟
    قلت : سعدون موجود , انا قلت هذه الكلمه وعينك ما تشوف إلا النور الصحن يلحق صحن والقلاص يلحق قلاص , يا شباب سعدون كان يراجمني بالصحون والقلاصات وهو يصيح جأي تضحك على شكلي هاه وتعيرني بنقرة الديك روح راحت نفسك , هذه كل القصه, أيش رأيكم يا أخوني ؟ .

    عندها خرج التام من القهوه في أتجاه بيت سعدون , وعندما وصل منتصف الطريق دخل في قلبه الرعب وتوجس من أن يكون مصيره مصير صديقهم صاحب الصحون , وكانت قدميه تمشي خطوتين الى الأمام وخطوه الى الوراء , وأخيراً وبعد تفكير عميق , تجراء وهو يردد بصوت مسموع أروح واللي يصير يصير .
    سعدون: أسمع دقات الباب ؟ يخاطب أهله وهو يقول اللي يفتح الباب باكسّر الصحون براسه .
    التام : يا سعدون أفتح أنا التام .
    سعدون : هذا التام أخذ يصيح بكل من في البيت هذا صوت التام أفتحوا الباب أفتحوا الباب بسرعه بسرعه .
    التام : وضع يديه على راسه وهو يغمض عينه اليمنى وكأنه يتخيل الصحون تهوي على راسه في الفتره التي كان يسمع خطوات أحدهم يمشي في أتجاه الباب , وفُتح الباب ..
    سعدون : ومن داخل غرفة نومه أدخل يا تام أدخل يا أعز اصدقائي.
    التام : يقول في نفسه , الحمد لله جاءت سلامات وهو يتلفت في حذر ...

    اللغز يتبع
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-11-01
  3. الحُســـام

    الحُســـام عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-09-19
    المشاركات:
    306
    الإعجاب :
    0
    جلس التام الى جانب سعدون وهويسئله
    كيف حالك يا صاحبي ؟ صحيح هذا الذي سمعته ؟
    سعدون : الحمد لله بسيطه بسيطه حصل خير .
    التام : طيب قل لي أيش حصل ؟
    سعدون : أعجبك الخبر هه , تريد تسمعه عشرين مره !!
    التام : لا لا إذا ما تشتي تقول ما عليه أهم شي صحتك يا صاحبي .
    سعدون : أيش فيها أقول لك , يا حبيبي وأنا مروح من العمل , شفت ديك , ما تصدقنيش يا تام شكله مثل النسر صراحه حبيته ودخل نفسي قلت بنفسي أشتريه , ولما قربت من القفص أعاينه , وأتفرج بعيوني الثنتين , كان يتفرج عليا بعين واحده ديك ديك يا تام من الأعتزاز بنفسه يتفرج عليا بعين, وهو يقرب مني , وكأن بيننا سابق معرفه , قلت في نفسي يا سعدون جاريه وأنظر أليه بعين وحده وما أحد أحسن من حد , وأنا أقرب عيني الى جهته , أيش أقولك يا تام أظلمت الدنيا كلها ولا عاد شفت شي لا باليمين ولا بالشمال , ديك عياب عياب يا تام ولا أيش رأيك يا صاحبي , نقرني نقرني جنب عيني أو ه ه ه ه , يامن يسلمني زمارة رقبته أقرطها نيّه .
    التام : يتنحنح , وهو يردد الأدياك دئماً ما عليها أمان يا سعدون أنتبه لنفسك مره ثانيه .

    هنا قال سعدون : المهم أخي التام أنت شايف حالتي , وأريد منك خدمه , إذا ما با تكسفني .
    التام : أطلب عيوني
    سعدون : عيونك بسمع منك هذه الكلمه كل ليله , ولا عيون ولا نخر .
    التام : لا لا يا سعدون أنت أطلب وجرب أخوك التام .
    سعدون : أريد منك تبيع لي البيض بكره .
    التام : هاه البيض , تمام تمام أبيع لك البيض ولا يهمك , بس أنت حافظ على صحتك يا صاحبي .
    سعدون : البيضتين بدينار يا تام البيضتين بدينار , لعاد تسير تضيع الحق .
    التام : البيضتين بدينار , ولا يهمك أمري لله البيضتين بدينار .

    وخرج التام في اليوم التالي وبسلته 60 بيضه يريد بيعها على رصيف السوق العام .

    اللغز يتبع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-11-01
  5. النعمــــــان

    النعمــــــان قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2001-08-26
    المشاركات:
    5,305
    الإعجاب :
    544
    حـــــــــــــــــــــــــــلوه يالحسام مادام

    ان سعدون بكل هذه الغباوه ؟؟؟؟؟؟؟ههههه اما التام هوا مخبر

    فهمت علي اخي الحسام التام ماهو غبي بس يسوي حركات
    على شان ( المهمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه )


    تشكر اخي الحسام واصل وكلنا اذان صاغيه +عيون مفنجره نقراْ لك شكراً يالحسام والى لقاْ اخوك نعمان الشويع
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-11-01
  7. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    واصل أخي الحسام :)

    ايش من دينار بيطلع في النهاية:)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-11-02
  9. الحُســـام

    الحُســـام عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-09-19
    المشاركات:
    306
    الإعجاب :
    0
    عزيزي نعمان
    شكراً على تتبعك لمشاركاتي وتعقيبك , وتقبل تحيه خالصه من الأعماق

    عزيزي المتمرد
    الدينار هو موضوع اللغز يا عزيزي وسوف ترى اللغز في الحلقه التاليه وأتمنى لك حظاً وافراً في حله .

    ملاحظه :
    الى كل من سيُشارك بهذا الموضوع أرجو عدم أحراجي بإن أحل اللغز مبكراً لإن اللغز سهل جداً , والحل سيأتي منكم أعزائي , وما عليا إلا أن أقول ـ صح ـ أو - حظاً أوفر في المرات القادمه ـ .

    وبالمناسبه أطلب العفو في أستعارة أسمي سعدون والتام , من دون أخذ موافقتهما .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-11-02
  11. الحُســـام

    الحُســـام عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-09-19
    المشاركات:
    306
    الإعجاب :
    0
    وعندما وصل التام الى السوق , وقبل أن يعرض البيض للبيع , صار يفكر في طلب سعدون بالنسبه للسعر , وقال في نفسه إن أنا بعت البيض بالسعر الذي أوصاني به سعدون فلن أعود الى البيت في نفس الوقت الذي تعودت عليه وربما لن أبيع كل البيض وإن بعته بالسعر الذي أبيعه كل يوم فلن يتبقى لسعدون سوى 5 دنانير بعد أن أقتطع مبلغ الـ 10 دينار الخاصه بي وعندها أين أذهب من سعدون وصحونه , وإن قسمت البيض الى نصفين وناديت بسعرين مختلفين سوف يضحك عليا الأخرون وأصبح موضع سخريه لكل الماره والتجار في السوق العام , وبداء التام يُفكر ويحسب , وكان يستخدم أصابع يديه وأحيناً يستعين بأصابع قدميه في الحساب , وبين الحين والحين يوقف تحريك أصابعه ويوميء براسه لا لا لا لا ويواصل العد بأصابعه برهه ثم يتوقف قليلاً ويعود ليهز رأسه لا لا لا بما يوحي أن الحساب الذي أجراه خطأ , وبعد أن تكررت تلك الحركات والحيره باديه على وجه التام , وأخيراً صاح التام وجدتها وجدتها آه يا أللهي لقد بُددت حيرتي .

    ماهي حسبة التام ؟
    حسبة التام كانت كتالي :
    سوف أجمع كل البيض في سله واحده = 60 بيضه وأنادي على الناس أن الـ 5 البيضات بدينارين بيضتين حق سعدون و3 بيضات حق التام = 5
    وكان يردد ( وكفى المؤمنين شر القتال )
    وعندما أتم بيع البيض قام يحسب الدنانير أخر النهار ووجدها 24 ديناراً
    أخرج الـ 10 الدنانير الخاصه به , 24 - 10 = الباقي 14
    وسعدون كان يبيع بيضه الـ 30 بـ 15 دينار.

    أين دينار سعدون , وأخذ يردد في ذهول أين دينار سعدون .

    هذا هو اللغز أعزائي هل منكم من يُساعد أخوكم التام ويخبره أين ذهب دينار سعدون ....
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-11-02
  13. التام

    التام شاعر شعبي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    4,379
    الإعجاب :
    0
    صحيح انا في حيرة ولا دريت كيف اسوي ان قلت اعطي سعدون (15) بايبقي معايا (9)
    وان قلت اعطية حقة فيين اسير من الصحون اشتيكم تكون شهود معايا
    لاني مابعطية الا (14) لو ينبت قرضة ولا دورو فيين راح الدينار الضايع
    لاني تعبت ما حصلتة

    ونشكر الاخ الحسام علي هذا الاهتمام بقصتي انا وسعدون
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-11-02
  15. سعدون

    سعدون قلم ســــاخر

    التسجيل :
    ‏2001-08-29
    المشاركات:
    5,326
    الإعجاب :
    48
    وين الدينار حقي
    ياصلاحي باتحل اللغز هذا ,, والا فالح تجيب الغاز مثل حق جدتي مزينه
    بحزيك من بكره براسها شقره وعند جحرها ابره ومعها بازل راسه اصلع وعيونه مدحرجات واذنيه معنوجات
    اتعلموا واطرابس
    انا عارف الحل ياحسام افندي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-11-02
  17. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    والله انى كنت مشغول

    وانتم لا تتابعوا اليض والدنانير

    واصل ياحسام واصل
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-11-02
  19. سعدون

    سعدون قلم ســــاخر

    التسجيل :
    ‏2001-08-29
    المشاركات:
    5,326
    الإعجاب :
    48
    ياابو عصام
    لاتكون تكتب التعقيب الا بعد ماتقراء الموضوع
    الحسام يطلب حل اللغز
    وانته بتقول له ,, واصل ياحسام واصل
    ياراجل حرام عليك انا لو معي راسك الاصلع بخترع لليمن خمسين صاروخ وعشر حفارات بترول
     

مشاركة هذه الصفحة