مـن أوراق طــالبة جــامعيـة ....

الكاتب : SHAHD   المشاهدات : 1,663   الردود : 28    ‏2001-11-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-11-01
  1. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    4
    همست في أذني ونحن في قاعة المحاضرات .. ألم تقرئي الإعلان عن محاضرة الكاتب الساخر محمود السعدني ؟؟؟

    قفز قلبي إلى حلقي بعد سماع جملتها .... فهو مشتاق إلى أن ينال نصيبه من الاهتمام بعد أن استحوذ عقلي على نصيب الأسد 0
    لم أكن لأفوت فرصة ذهبية مثل هذه حتى وإن تعارض وقتها مع محاضرتي الدراسية ....لذلك تسللنا بهدوء أنا وتلك الصديقة التي لا تقل جنونا عني وتمكنا من الهرب قبل وصول الأستاذ !

    لا أدري كيف طويت المسافة إلى حيث المحاضرة ..أكاد أجزم أنني كنت أطير .. وفكري يحلق في سماء هذا النوع المميز من الأدب ... الذي عرفني إليه كاتب إيرلندا الأشهر برنارد شو ..كم أعشق كتابات هذا الساخر المجنون ... العاقل ...الفيلسوف .. المتذمر دائما ..
    ومرت في ذهني كشريط سينمائي سريع حياة الكاتب محمود السعدني المليئة بالشقاء والسجن والنفي ... وتساءلت : ترى ما مقدار تدخل يد الأحزان في رسم خارطة وجهه؟؟ .. وتفاصيل نفسه ؟
    هذا هو التساؤل الذي من أجل الحصول على إجابته دخلت قاعة تغص بالحاضرين من مختلف التخصصات ...
    لم ننتظر كثيرا حتى دخل الكاتب محمود السعدني إلى القاعة .. و( كرشه ) تسبقه بخطوات .. تذكرت باسمة أنني قرأت له يوما قوله : ((ظللت العمر كله أحلم بأن يكون لي كرش يتدلى أمامي نصف متر .. وصار اقتناعي لا حد له بأنني بكرش .. سأحظى بالهيبة والرفعة وعظيم الاحترام .. فاستجاب الله لدعائي ، فبرز لي كرش وصرت ألهث بعد كل خطوة أخطوها ، ولكني لم أحظ إلا باحترام البواب !! قتل الإنسان ما أكفره !!)) 0
    لم أشعر بوقت المحاضرة الذي امتد لقرابة الساعة والنصف ... فقد أمتعنا السعدني بسرد بعض مغامراته الشبابية التي صاغها بأسلوبه الساخر المتهكم فتعلو ضحكات الحاضرين .. ثم ينتقل بنا بهدوء إلى قراءة بعض صفحات معاناته وتشريده في عصر السادات ... فتتجهم الوجوه وتعلو التنهدات ...
    الحقيقة ..أنني كنت أراقب ذلك الشخص الذي يشغل حيزا كبيرا من فراغ القاعة ... وسؤال يدور في خلدي ...
    ترى .. هل هناك علاقة وثيقة بين الألم والابتسامة ... هل صحيح ما أشعر به من أن صاحب أكبر ابتسامة قد يكون صاحب أكبر حزن ؟؟
    لذا ..عندما أعلن أحد المنظمين للمحاضرة ..عن فتح باب النقاش .. هممت أن أسأل الكاتب هذا السؤال ...
    رفعت يدي ... فرمقني ذلك الشخص الجالس بجواره بنظرة حادة وكأنني قد ارتكبت معصية .. وتحدث في الميكرفون قائلا بحزم : من يريد طرح أي سؤال عليه كتابته في ورقة وإرساله لنا ... حتى يجيب عليه الضيف الكريم !!!!
    لمــــــاذا ؟؟ !!
    لماذا على الآراء أن تمر عبر وسيط تتملكه الرغبة في التسلط ، قبل أن تصل إلى أذن محاوري ؟
    ما الميزة التي يحظى بها هو دوننا حتى يملك حق تصنيف آرائنا وإصدار الحكم بإعدامها أو إبقائها عرجاء على قيد الحيا ة ؟؟
    لماذا يفترض بأن الفرد في أي قطر عربي .. عاجز عن معرفة مصلحته الشخصية .. وأن من سلطهم الله على رقبته أكثر معرفة منه بما يضره وما ينفعه ؟!!
    غضب جارف اجتاحني حينها .. فهممت أن أصرخ بأعلى صوتي : (( لا تصادروا حريات الآخرين )) .!!
    لكن يد صديقتي التي تعلم حدود جنوني ، جذبتي وقالت بصوت منخفض : نريد أن نخرج بعد قليل من القاعة .. لا أن نخرج من الجامعة للأبد !!
    جميل ... تعطيني علما بيد .. وتسلب مني شخصيتي باليد الأخرى !!!!
    طوبى لتعليم يخرج آلة مبرمجة !!!!!

    قرأ المنظم سؤالي بصوت عال.. وأفسح المجال للكاتب للإجابة ...
    ابتسم السعدني عند سماعه للسؤال ونظر إلى الحضور وقال : من صاحب هذا السؤال ؟
    ها هي الفرصة قد سنحت لي – دونما تدخل مني - ... وقفت متحدية نظرات الغضب من عيني ذلك الشخص المتسلط .. ودار حوار قصير لكنه جميل جدا بيني وبين هذا الشخص الذي لم تفارقه الابتسامة طوال الساعة والنصف إلا لحظات قليلة جدا تسلل فيها الألم إلى عينيه ...
    لا زلت أحتفظ بتفاصيل هذا الحوار القصير في ذاكرتي .. وأعتبر نفسي محظوظة أن الصدفة أتاحت لي مثل هذه الفرصة ...
    خرجت من القاعة وأنا أحمل معي ذكرى جميلة .. أعلم أنها ستعيش معي طويلا ...
    أشبعت تلك المحاضرة روحي الجائعة منذ فترة إلى ما يسد رمقها ... فرسمت ابتسامة عريضة على وجههي .. ماتت عندما لمحني أستاذي الذي تركت محاضرته من أجل عيون الأدب الساخر ...
    كانت نظرته خالية من أي تعبير حينها .. لكني أحسست أن بانتظاري الكثير من التأنيب غدا ...

    في اليوم التالي ... بعد انتهاء المحاضرة .. وأنا أهم بالانصراف .. سمعت صوت أستاذي يقول بلهجة حادة : ابق أنت يا شهد ..أريد أن أحدثك قليلا !!
    جعلني أنتظر فترة ليست بالقصيرة وهو يرتب أوراقه ..تماما كما يفعل المحققون عندما يريدون التلاعب بأعصاب المتهم قبل سحب الاعتراف منه !!
    تحدث أخيرا ...
    أنت تعلمين أن الامتحان بات قريبا .. وأن المادة تحتاج مجهودا كبيرا ... فأنا لم أعتد أن أعطي طلابي تقديرا عاليا (( تهديد !!)) ..
    طبعا .. كيف يثبت الأستاذ أنه أستاذ قدير إن لم يحطم نفسيات الطلاب !!
    يا إلهي متى سنتخلص من هذه النظرة العقيمة للأمور ؟!! ..
    بالتأكيد هذا التساؤل دار بيني وبين نفسي ..
    ثم أردف : وأنت كما تعلمين ..الوحيدة من بين طلابي التي ( كنت ) عازما على منحها الامتياز !!!
    لم يخف علي مغزى فعل ( كنت ) .. الناقص .. الذي ألزمت فيه تاء " الفاعل " .. النون على السكون ..
    نظرت إليه لأول مرة منذ جلوسي على كرسي الاعتراف .. وقلت : طبــعا .. أستـاذي ..
    لحظة صمت مرت .. قبل أن أستأذن بالانصراف .. وسط ذهول أستاذي الذي توقع مني اعتذارا !!
    لا حق لأحد بأن يطالبني بالاعتذار عندما أتصرف بوقتي بالطريقة التي أراها مناسبة لي ، ولا تتفق هذه الطريقة مع نظرته هو للأمور !0


    انتابني شعور بالقلق وأنا أتثاقل بالسير على الردهة المؤدية للو حة النتائج ..
    لأول مرة أشعر بمثل هذا القلق .. ربما لأنني لأول مرة أخشى أن لا يكون تقييم أستاذي لي موضوعيا ...
    بحثت عن رقمي بعين مغمضة وأخرى نصف مفتوحة كمن يشاهد فيلم رعب ...
    لمحت أستاذي في نهاية الردهة وهو ينظر إلى ابتسامتي مــذهـولا ...
    فلملمت كتبي التي وضعتها جانبا .. وألقيت عليه تحية الصباح ...
    وأكملت طريقي ..حاملة معي ابتسامتي ...

    فأستاذ الفيزياء لا يعرف كيف يبدو قانون نيوتن الثالث على أرض الواقع !!..
    سأحرص في السنة القادمة أن أحجز له معي كرسيا في محاضرة للأدب الساخر ...


    نقطـــة في آخـــر السطـــر :)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-11-01
  3. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    مقالة رشيقة خفيفة الظل

    الأخت الفاضلة / شـــهد

    (( كرشه تسبقه بخطوات )) :)
    سامحك الله عبثتي بذاكرتي وخيالي كثيراً في هذا المقال :)

    ابدأُ بالخيال لأنني لا أعرف صورة الساخر محمود السعدني إلا انني تخيلته من خلال عبارتك هذه وكأن أحدهم يحضنُ برميل ((درام )) أتمنى لو أحصل على إيميله كي ارسل له هذا الوصف :)

    مع انني قرات له رواية قديمة يحكي فيها ايام شقاوته وطفولته انطيع في ذاكرتي انه نحيل الجسم.

    ماعلينا من صورته

    جميلة جدا رواياته ومقالاته خاصة بعد احداث امريكا الأخيرة وحربها ضد افغانستان اتابع مقالته عبر جريدة البيان الأماراتيه !

    كنت ولا زلت اتمنى لو انك أوردتي النقاش الذي دار بينكما ولو حتى إجابته على سؤالك لأنه سؤال جدير بان نعرف اجابته من الأديب محمود السعدني !

    عبثتي بذاكرتي من حيث انك اعدتيني الى الوراء كثيرا وايام الدراسة الثانوية وكيف كان يسودها القمع والأرهاب الفكري كانت هناك محاضرات من مثقفين يكرسون في اذهاننا فكر معين وادب معين دون ان نطرح ما يجول في خواطرنا مع ان الزوار الذي يلقون المحاضرات تتسع صدورهم لما نريد طرحه الا ان سياسة المدرسة انذاك تمنع ذلك وبنفس الطريقة العربية الكئيبة اكتب سؤالك والمنظم يختار وكنا نكتب إلا انه يرمى بها سلة المهملات ولا ننجى من العقاب !
    أذكر مرة انني تجاوزت هذه الطريقة المملة التي كنت اشعر انها كالجاثوم على صدري . فبعد ان انهى المحاضر قطعت حديث المنظم واسترسلت في حديثي وكانت محاولات من المنظم ان يوقفني إلا انني استمريت في طرح ما كنت اريد ان اطرحه حتى انتهيت لكن مع الأسف الشديد المرة هذي كان صدر المحاضر لا يتسع لطرحي طالبا مني ان اكتب سؤالي وان التزم لكلام المنظم وكتبت السؤال الذي قد طرحته شفهيا إلا ان سلة المهملات لم تجد ما تأكله فكانت جديرة بأن تأكل سؤالي . وهكذا وهذه هيى سياستنا

    وهذه هيى سياستنا نحن العرب قمع وإرهاب فكري وادبي حتى في ابسط الأمور الفكرية والأدبية !

    قمع في المدارس
    قمع في الجامعات
    قمع في الوظيفة
    قمع
    قمع
    قمع ........:(

    تحياتي لك أختي الفاضلة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-11-01
  5. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    سؤال مر لا يلقى إيجابه..

    أقصدسؤ الك أستاذتنا المبدعه / شهد..

    لماذا على الآراء أن تمر عبر وسيط تتملكه الرغبة في التسلط ، قبل أن تصل إلى أذن محاوري ؟

    الإجابه بسؤال آخر من نزار قباني :

    من أين يأتي الشعر حين صباحنا *** قمع وحين مساؤنا إرهــــاب ؟!

    سرقوا أصابعنا وعطر حــــــــروفنا *** فبأي شيء يكتب الكـــــتاب ؟!

    والحكم شرطي يسير ورائنـــــــــا *** سرا ، فنكهة خبزنا إستجواب !!!

    أبدعتِ أيتها العزيزة سواء من حيث السرد أو من حيث التصوير الجميل الخيالي الممزوج بالواقع..

    على فكره أنت قاصة ماهرة فلما تحرمينا هذا الفن ؟

    طاب يومك ومساك ودمت ِ مبدعة..

    لك المحبة.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-11-01
  7. اليمنـــــــية

    اليمنـــــــية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-26
    المشاركات:
    19,718
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم

    أختي الغاليه شهد ..


    ... كلماتك و تعبيرك في منتى الروعه

    فعلا ما أجمل أن نتسابق في العلم و المعرفه .. و ما أجمل جنونهما

    أختي شهد كنت رائعه بسردك و إنها مشوقه ..
    أما بالنسبه للأوضاع الجامعيه ,, فأن الفرق ليس كبير بيننا ..
    فهاذا حال الطالب ...
    دائما يستصغروننا ..كأننا قواصر ..يسلبون رأينا ...و أكنهم ليسوا بشر معرضين للخطأ ..
    فسبحانك ربي .... هذا وهم قدوتنا .. و نعم القدوه هم ..

    و لا أعمم

    ...


    سلت يداك المبدعتان
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-11-02
  9. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    الولد الشقي @

    أسلوب رائع تمتلكه أختنا شهد ،،
    عرفت الكاتب الساخر محمود السعدني من خلال كتابة الساخر (( الولد الشقي ..)) وكم كنت أضحك من مواقفة التي يسردها ..وخاصةً تعامله مع النحو والاعراب فقد كان يعرب الجمل بصورة تدعو للضحك ..لكنها لم تكن كذلك بالنسبة لمعلمه :)

    هو ايضاً يمت بصلة قرابة قريبة للمثل السعدني ..اخوه ..ابن عمه ..لست أدري بالضبط ..!!

    هو في الأدب وخاصة الساخر ...قمة ..
    لكنه في رؤاه السياسية ........في اسفل الهرم :(

    لنا أدباء يمنيون ممن وصلو ا الى قمة الهرم في الأدب الساخر أتذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر :_

    المبدع الحرازي (( قرية العكابر )) (( قبيلي ..يبحث عن حزب ))
    المبدع يحي منصور (( قبيلي في الصين ))
    والكاتبة الصحفية رشيدة القيلي
    والكاتبة الأديبة أروى عبده عثماان
    والكاتب الصحفي العواضي (( مايكتبه النائمون )) عمود ثابت في صحيفة المستقلة ...

    والكثير الكثير الذن لا اتذكرهم ..

    فللأدب الساخر عشاقه ومحبيه في وطني ...

    وأكرر الشكر للأخت شهد على ماتكرمت به من ومضات واشارات توقف في حديثها من القمع الفكري !!! والمنتديات الفكرية ...

    ودمتم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-11-02
  11. مرام

    مرام عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-07-31
    المشاركات:
    447
    الإعجاب :
    0
    عزيزتي المبدعة شهد ..

    أبدعت فى سردك للقصة القصيرة ، كانت متقنة و رائعة جداً ..

    شكرا لك لامتاعنا بها ، وبالأخص على كل المعانى التى وصلت إلى أذهاننا..
    و نتمنى أن يأتى اليوم الذى تختفي تلك المفاهيم المبرمجة ..

    لكي مستقبلاً باهراً في عشقك الأول و الأخير ..الكتابه .. :)

    وتقبلي تحياتي ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-11-03
  13. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    4
    أخي الذي رجع كثيــــ :) ــــــرا إلى الوراء ....

    نعم كان السعدني في طفولته وشبابه شديد النحول للدرجة التي دعته يتمنى أن تكون له ( كرشة ) حتى تزيده احتراما ووقارا عند الناس ..كما يحب أن يصور نفسه في كتاباته الساخرة :) 0

    أخي المتمرد ...
    في أي قطر عربي ...تختلف الوجوه وتبقى مشاكلنا ذات منبع واحد ...
    لا يحق لنا أن نعبر عن أفكارنا إلا بعد أن تمتلئ صفحاتها بألف ختم يحمل كلمة ( موافق ) ... هذا إن وافق عليها أحد أصلا ...

    فعلا قمع ... وقمع ....وقمع ...

    لكن ... لا حياة مع اليأس .... نحن لهم بالمرصاد ..."" والأيام دول .. من سره زمن .. ساءته أزمان "!!!!

    لك ألف شكر وتحية على مداخلاتك التي أجني منها كل الفائدة ...
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-11-03
  15. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    4
    أستــــاذي الكبير جدا والمتواضع جدا جدا .... درهم جبـــاري ..

    قلت لك مسبقا ... شهد .. فقط شهد ... :) .. فأضفت إليها كلمة المبدعة !!!
    سيدي الكريم ...أنا أقف احتراما لتواضعك الجم ...أنت هنا الأستاذ ..وما نحن إلا تلاميذك ..
    كم يسرني أن أجد تعقيباتك دائما في أول صفحات مواضيعي ...
    ألف شكر ... لكلماتك المشجعة ...

    في قطرنا العربي الكبير ... يعتبر أولات أمرنا أننا لسنا مخولين للحكم على الأمور بصورة صحيحة ... فيعملون جاهدين (( جزاهم الله ألف خير )) على التفكير عنا ... وإصدار القرارات عنا ... كيف لا سيدي ؟؟؟
    أليسوا أكثر حكمة ودراية منا ؟؟.... لا حرمنا الله منهم !!!!!!! :)

    كل التحية والاحترام والود ...
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-11-03
  17. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    4
    عزيزتـــــي اليمنيــــــة ...

    كم أنا سعيدة برؤية قلمك هنا بعد أن غبت عنا فترة طويلة :)

    مشاكل الطالب الجامعي كما ذكرت عزيزتي تتشابه إلى حد كبير في وطننا العربي ...لأن من يدرسونا تلقوا نفس المفاهيم والمبادئ .. الاختلاف الوحيد بينها ,,هو اختلاف اللهجات !!!!

    فعلا .. كثير منهم من يرون أنهم دائما على صواب وأن غيرهم على خطأ ..لأنهم تربوا للأسف على حذف كلمات مثل ...أخطأت ...أعتذر ..من قواميسهم .. لاعتقادهم أنها استصغار للشأن !!!!!!

    لك أجمل تحية على مداخلتك وعلى كلماتك اللطيفة ... :)
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-11-03
  19. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    4
    أخـي الفـاضل / فهمــــــي ...

    نعم ... للسعدني قدرة عالية على الكتابة الساخرة ... يستطيع من خلالها تقديم الألم لك في كأس لتشربه وأنت تبتسم ....

    محمود السعدني ..أخو .. الممثل الشهير صلاح السعدني .. وقد أتى نصف الحضور لرؤية الشبه بينهما .. في المقام الأول :) 0

    لك الشكر على ذكرك لكتاب يمنيين ينتهجون الأسلوب الساخر كأسلوب لكتاباتهم ... في الحقيقة هذه أول مرة أسمع بهم ...

    ترى لم كتابنا وشعراؤنا لا يحظون بنفس فرص البروز على ساحة الأدب التي يحظى بها غيرهم من الأدباء في باقي أقطار الوطن العربي ؟؟؟

    سؤال لعلك أقدر مني على الإجابة عليه ...

    ألف شكر على مداخلتك القيمة ...
    لك كل التحية ....
     

مشاركة هذه الصفحة