أزمة الصحوة .. أزمة المعارضة .. أزمة النظام .. !!

الكاتب : عبدالرشيدالفقيه   المشاهدات : 896   الردود : 11    ‏2004-08-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-08-28
  1. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    نقلاً عن موقع المنظمة العربية لحرية الصحافة ..

    اليمن: رئيس تحرير "الصحوة" يكشف ازدواجية إدارة الصحف الحزبية ويناشد نقيب الصحفيين التدخل

    صنعاء-19-08-2004-

    كشف الأستاذ نبيل الصوفي رئيس تحرير "الصحوة" أبعاد الازدواجية الإدارية التي تمارس في الصحف الحزبية في اليمن وتدخلات الإدارات الإعلامية التابعة لهذه الأحزاب في الصحف بما لا يحقق لرئيس التحرير الاستقلالية في اتخاذ القرارات بما يتفق مه مسئوليته القانونية بصفته رئيس التحرير.

    جاء ذلك في خطاب أرسله الصوفي للأستاذ محبوب على نقيب الصحفيين اليمنيين, تلقت المنظمة العربية لحرية الصحافة نسخة منه نتشرها فيما يلي..



    نص رسالة الزميل نبيل الصوفي الى نقيب الصحفيين

    الأخ: محبوب علي نقيب الصحفيين
    الإخوة: أعضاء النقابة المحترمون
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعـد:


    أرفع لكم هذه الرسالة كمحاولة لتفعيل العلاقة بين الصحفي-الذي إكِّونه هنا- وبين النقابة لتكون المعبر الحقيقي عن هموم المهنة الواحدة، أيا كان انتماء منتسبيها الحزبي وخيارهم السياسي.
    وحديثي عن تفعيل العلاقة-ليس مدعاته فتورها، ولكن لكثير من التفكير الشخصي الذي كان يمنعني من مثل الرسالة بدافع الحرص على الحزب الذي أنتمي له أيضاً.
    لقد نازعتني ثقافة شخصية لي تعتبر الحزب والنقابة مربعين متصارعين، لا نحتاج لأحدهما إلا إذا خسرنا الآخر، وبعد طول تفكير قررت تجريب ما لم أحسمه وعياً- وهو أن النقابة والحزب مؤسستان مدنيتان تتكاملان في إطار الشرعية الدستورية والقانونية التي تحكمنا جميعاً.
    وإذا كانت حزبيتي التي أفخر بها تحتم على الحرص على مصلحة التجمع اليمني للإصلاح- الذي يشرفني الانتماء إليه- فإنني اعتبر رسالتي هذه استجابة لقرار سابق لمجلس شورى التجمع اليمني للإصلاح في دورته الثالثة بتاريخ 19/1/2004م، التي دعا فيها النقابات، ومؤسسات المجتمع إلى تبني قضايا العاملين في أجهزة الإعلام الرسمية والأهلية والحزبية، لتطوير أدائهم، وكفالة حرياتهم.
    وحزبيتي إنما هي في إطار حقوق المواطنة التي منحني إياها الدستور، ولكنها محاولة لتفعيل النشاط السياسي، وهو ما لاتهتم به النقابات التي بدورها مهتمة في إطار ذات المنظومة القانونية بالمهن التي شكل أصحابها هذه النقابات لحمايتها من أي خطأ، أو تعسف سواء صدر من حاكم، أو مجتمع: سلطة. أو معارضة.
    ولأن نقابة الصحفيين هي المعنية بحماية مهنيتي-كصحفي- حتى داخل أطر الحزب السياسي الذي انتمى إليه، فإنني أعرض عليكم تطورات الوضع داخل الصحوة التي –حتى الآن أرأس تحريرها، وذلك للعلم دون أن أطالبكم بأي إجراء.
    تعلمون بداية أن صحيفة "الصحوة"-ككل الصحف اليمنية- محكومة بقانون الصحافة والمطبوعات- الذي يعد صاحب المشروعية العليا في إدارة الصحافة اليمنية، أهلية كانت، أو شخصية، حزبية، أو مستقلة.
    ولأن "الصحوة" صحيفة إصلاحية-حزبياً- فقد نشأ جدل مؤخراً حول آليات إدارة الصحيفة التي تعد من أقدم الصحف الأهلية اليمنية التي تمكنت من الاستمرار في الصدور منذ تأسيسها في العام 1985م.
    ولأنني عضو في التجمع اليمني للإصلاح أيضاً، فقد شاركت في نقاش داخل مؤسسات الإصلاح حول ذات الأمر، توصلنا بعده إلى قرارات هدفها الأول تقويم تجربة الصحيفة، وتمكينها من القيام بواجبها القانوني، وبما يحقق أهداف قرائها الذين تعبر عنهم.
    ولأسباب تتعلق بالازدواجية التي تعاني منها الصحافة الحزبية؛ حيث أنه ورغم تحمل رئيس التحرير المسئولية القانونية على الصحيفة، فإن الأحزاب تعطي الدوائر الإعلامية مسئولية تنظيمية على هذه الصحف، ما يخلق ازدواجاً قد يفشل الصحف والدوائر معاً.
    ومن هذا المنطلق- ورغم قرارات مؤسسات الإصلاح الإيجابية لصالح الالتزام بقانون الصحافة، ومساندة صحفي الإصلاح للقيام بدورهم المهني لصالح المواطن، وخدمة للحقيقة التي تهمه وبمهنية وحيادية.
    فقد قررت بعد زمن من الشد والجذب أن أحفظ للدائرة الإعلامية للإصلاح حقها في الإشراف التنظيمي على الصحيفة بانتظار تحولات تحفظ لقانون الصحافة والمطبوعات حقه أيضاً.
    ولذا طلبت من الأمانة العامة للتجمع اليمني للإصلاح إجازة تتمكن خلالها من ترتيب أي الخيارين أكثر فعالية، خاصة وأن لدى الأحزاب حق في أطروحاتها التي تشير إلى أن السلطة والمجتمع لا يحتكمان حتى إلى قانون الصحافة الذي يعطي الصحفي الحق في الإطلاع والنشر في حدود القانون.
    ولذا فكثير ما تُحمل السلطة والمجتمع، الأحزاب مسئولية اتجاهات ومقالات ومعلومات لم يكن للحزب قرار تجاهها، بل نشرها الصحفي بوحي من التزامه الأخلاقي.
    الأمانة العامة للتجمع اليمني للإصلاح وافقت مشكورة على طلبي الإجازة، لكنها أيضاً –لأسباب غير قانونية- منحت الزميل جمال أنعم-مدير التحرير- إجازة مماثلة لم يطلبها أصلاً، وكمسئول عن أدائه المهني فإنني أعتبر هذه القرار لا مبرر له على الإطلاق، وأسعى لإدانته من خلال هيئات ومؤسسات الإصلاح التنظيمية.
    إنني وكعضو في هذه النقابة قبل أن أكون رئيساً لتحرير صحيفة "الصحوة" أبلغكم قراري اعتبار الإجازة قراراً بقبول استقالة مسبقة، من أجل التخلص من العمل الإداري، والتفرغ للعمل الصحفي في "الصحوة" التي اعتز بالتجربة التي اكسبني العمل فيها طيلة التسع السنوات الماضية، وفي الصحافة اليمنية بشكل عام، وهو القرار ذاته الذي اتخذه الأخ جمال أنعم-مدير التحرير.
    آملاً دعمكم لزملاء المهنة في صحيفة "الصحوة" الذين ينتمون لكم مهنياً- وللإصلاح حزبياً- في تقديم نموذج يحفظ للإصلاح ملكيته "للصحوة" في ظل مشروعية قانون الصحافة والمطبوعات تحريرياً، ولقانون العمل إدارياً.
    والله الموفق والمعين..
    نبيل الصوفي.
    نسخة مع التحية:
    - الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح.
    - الأمين العام للتجمع اليمني للإصلاح.
    - مجلس شورى التجمع اليمني للإصلاح.
    - رئيس المكتب التنفيذي لأمانة العاصمة.
    - رئيس الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-08-28
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    كان من المفروض على الأخ نبيل الصوفي بأن يعلم بأن الصحيفة حزبية بالدرجة الأولى وهي تعبر عن رأي قيادة الحزب وهنا تكون الاستقلالية لرئيس التحريرمحدودة سلفا0

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-08-28
  5. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    اليمن: ملتقى المرأة يعلن تضامنه مع الصحفيين نبيل الصوفي وجمال أنعم ضد التعسف الحزبي

    صنعاء-19-08-2004- اعلن ملتقى المرأة للدراسات والتدريب تضامنه مع الصحفي نبيل الصوفي رئيس تحرير صحيفة الصحوة التابعة لحزب التجمع اليمني للاصلاح بسبب, ما تعرض له وزميله جمال انعم مدير التحرير من تعسف حزبي ووجهت الناشطة الحقوقية سعاد القدسي رئيسة الملتقي رسالة الى نقابة الصحفيين اليمنيين مناشدة التدخل لإنهاء الاشكال وطالبت جميع المنظمات غير الحكومية العاملة في مجال الحريات والحقوق والدفاع عنها أن تقف مع الأخ والزميل والناشط والصحفي الأخ نبيل الصوفي وزميله الأخ جمال أنعم وتتضامن معهما بكافة الآليات والوسائل القانونية المتاحة.

    وفيما يلي نص رسالة الملتقى التي حصلت المنظمة العربية لحرية الصحافة على نسخة منها:

    الأخ: محبوب علي نقيب الصحفيين

    الإخوة: أعضاء مجلس النقابة المحترمون

    الإخوة : قيادة حزب الإصلاح ومؤسساته الإعلامية

    الأخ : نبيل الصوفي

    كنا في ملتقى المرأة للدراسات والتدريب , ومنذ فترة نتابع بقلق ما يحصل في أروقة صحيفة الصحوة الناطقة لحزب الإصلاح ولرئيس تحريرها وزميله مدير تحريرها دون أن تكون لنا معلومات دقيقة إلا ما كنا نحصل عليه من هنا وهناك ولذا أرجأنا طرح رأينا فيه ,حتى وصلتنا هذه الرسالة من الأخ والصديق والزميل المناضل والناشط الحقوقي نبيل الصوفي.

    وعلى هذه الخلفية التي وردتنا من رسالة الأخ /نبيل الصوفي , يستنكر ملتقى المراة للدراسات والتدريب تلك الإزدواجية الإدارية في حزب الإصلاح بين العمل الحزبي وبين تقييد حرية كوادرها المتميزين في أهم منبر لها آلا وهي صحيفة الصحوة والتي أثبت الأخ نبيل الصوفي منذ قيادته لها إنها بحق صحيفة لكل الناس ومنبرا مهما يفتح الإصلاح من خلالها التواصل والحوار والنقد الجاد والإيجابي مع كل الذين لم يجرؤ من قبل فتح الحوار أو حتى الحديث عنهم ومعهم.

    وكانت قضايا المرأة وحريتها وحقوقها أهم تلك القضايا التي لم نجد حزب الإصلاح يتفاعل معها خارج أيدلوجية الحزب إلا تحت قيادة هذا الرجل (نبيل الصوفي ) لصحيفة الحزب ( صحيفة الصحوة) مما أوجد مساحة عمل مشترك مع الآخرين إيمانا منه بالمواطنة الحقيقية التي تستند على المساواة والعدل بغض النظر أن تكون تلك المنظمات أو أفرادها ينتمون للإصلاح أو لا ينتتمون أم كانوا ذكورا أو إناث.

    وملتقى المرأة للدراسات والتدريب كمنظمة غير حكومية لا ينتمي لأي حزب سياسي لم يشعر أبدا بأن صحيفة الصحوة تحت قيادة الأخ نبيل الصوفي أنها لسان حال الحزب فقط وإنما كانت بحق صحيفة المجتمع المدني بما تمثله من أحزاب ومنظمات ومؤسسات وأفراد , عبر الجميع من خلالها عن أرائهم بحرية دون أن تمسها الرقابة الأيدلوجية والتنظيمية للحزب مادامت كلها تصب في الحديث عن حرية وحقوق المواطن والديموقراطية ودولة المؤسسات . وبرأينا هذا ما يجب أن تكون عليه كل منابر الرأي والتعبير الحر.

    ومن هنا ومن خلال هذه الرسالة يناشد ملتقى المراة للدراسات والتدريب الأخ محبوب علي / نقيب الصحفيين , أن يعمل لإنهاء هذا الخلط والإزدواجية بين العمل الصحفي والحزبي استنادا على الدستور والقانون.

    كما يناشد ملتقى المرأة للدراسات والتدريب قيادات حزب الإصلاح ومؤسساته إعادة النظر بالأمور الداخلية المتعلقة بصحيفة الصحوة لإستمرارية ما أصبحت عليه اليوم تحت قيادة الأخ نبيل الصوفي صحيفة متميزة بمهنيتها وحياديتها تخدم جميع الأقلام والقراء أيا كانت إنتمائاتهم.

    ونحن إذ نناشد الأخ نبيل الصوفي أن لا يكون قرار الإنسحاب متسرعا حتى لا يؤثر في الكثيرين وخاصة من خارج حزب الإصلاح والذين بدأوا يثقون بما يطرحه ويجدون فيه مناضلا يفتح بابا لحزب الإصلاح في امكانية العمل المشترك مع الآخرين من خلال قيادته لصحيفة الصحوة نؤكد تضامننا معه ومع كل الصحفيين في صحيفة الصحوة في ضرورة وجود نموذج وقانون صريح يحفظ حرية الصحفيين العاملين في صحف الأحزاب كلها ومنها حزب الإصلاح في ظل الدستور وحرية التعبير والعمل اصحفي.

    ويناشد ملتقى المرأة للدراسات والتدريب كذلك , جميع المنظمات غير الحكومية العاملة في مجال الحريات والحقوق والدفاع عنها أن تقف مع الأخ والزميل والناشط والصحفي الأخ نبيل الصوفي وزميله الأخ / جمال أنعم وتتضامن معهما بكافة الآليات والوسائل القانونية المتاحة.



    ملتقى المرأة للدرسات والتدريب - Wfrt

    تعز
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-08-28
  7. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    غانم يهدد بمحاسبة (المؤتمرنت)في حال النشر

    البكاري .. إقصاء قيادة الصحوة يؤكد أن العقلية الحزبية لاتزال تحلق حول الماضي

    "الإثنين, 23-أغسطس-2004"

    المؤتمر نت - اعتبرالدكتور نجيب غانم – رئيس الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح- أن منح هيئة تحرير صحيفة الصحوة إجازة إجبارية- بأنه من الشئون الداخلية الخاصة بحزب الإصلاح،وليس لأي كان حق السؤال عن أسباب حدوث ذلك. وقال غانم لـ " المؤتمر نت" عندما سئل عن الأسباب التي دفعت قيادة التجمع لإقصاء الزميلين نبيل الصوفي، وجمال أنعم من هيئةتحرير "الصحوة:ليس لأي كان سؤالي عن أسباب اتخاذ قيادة الإصلاح ذلك الإجراء، وليس من حقكم التحدث عن ذلك، محذراً من نشر ما حدث في الصحوة وقال: إن (المؤتمرنت) سيتعرض للمساءلة والمحاسبة حال نشر ذلك.
    واكتفى غانم بالقول: ما حدث في الصحوة شأن داخلي خاص بالإصلاح، وليس لأي كان السؤال عما حدث، وللإصلاح دائرة قضائية خاصة بفصل النزاعات.
    من جانبه أفاد حمدي البكاري -مدير تحرير صحيفة "الوحدوي الناطقة باسم التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري -بأن ما حدث في الصحوة يعبر عن حالة تراجع العقلية الحزبية في نظرتها لمهنة الصحافة ودورها الذي يجب أن يتجاوز الأدلجة إلى خدمة الجمهور والرأي العام.
    مشيراً إلى أنه قد يكون من حق أي حزب سياسي عمل ما يريد بالنسبة لصحيفته، ولكن من غير المستساغ في المقتنع الديمقراطي والعمل المدني أن يتولى مسئولية العمل الصحفي منْ ليس له علاقة بالمهنة الصحفية.
    معتبراً ما حدث في الصحوة للزميلين نبيل الصوفي وجمال أنعم عملاً يؤكد أن العقلية الحزبية لا تزال تحلق حول الماضي متناسية ما يحدث في الواقع.
    وقال إن نبيل الصوفي وجمال أنعم قدما حزب التجمع اليمني للإصلاح بصورة مدنية حديثة تعكس حالة التحول السياسي، ربما لم يكتب لها النجاح ما دام أنهما قد اقصيا من مهامهما.
    وأكد البكاري أن المهنية يجب أن تكون طاغية على العمل الحزبي بدون تحديد ، فالصحيفة هي موجهة إلى جمهور، ولذلك يجب مراعاة خصائص هذا الجمهور.
    متابعاً: الحزب يملك صحيفته ملكيةً قانونية ولكن المُلاك الحقيقيون هما الجماهير والرأي العام ،ولذلك نجد أنفسنا جنباً إلى جنب مع الزميلين ونعتبر ما حدث لهما ينتقص الكثير من مهنة العمل الصحفي والحرفية الصحفية.
    وقال إن الأحزاب لديها مشكلة تتمثل في اعتبارها صحفها مجرد بوق للحزب ومنح القيادة صلاحيات واسعة في تحديد سياسة الصحيفة وما ينشر فيها، ويجب أن يكون هذا الحزب مختلف مع ما تطرحه صحيفته مع الجمهور.
    مشيراً إلى أن إقصاء هيئة تحرير الصحوة يعد تضييقاً لمساحة الحرية التي كان ينتجها الزميلان، وهذا معناه أن الحزب يضيق من هذه الحرية.
    واعتبر حمدي البكاري ان العقلية الحزبية بحاجة إلى تغيير مفهومها ونظرتها للصحافة الحزبية ودورها، وإلا ستجد نفسها أنها تقدم منشورات حزبية وليس صحافة مهنية.
    مضيفاً: إن على الأحزاب أن تستوعب الفرقْ بين المنشور الحزبي والعمل الصحفي. ويجب أن تولِّي إدارة صحافتها مهنيين محترفين.
    من جانبه اعتبر علي الصراري رئيس الدائرة الاعلامية في الحزب الاشتراكي اليمني أن ما حدث في الصحوة لم يتضح بشكل كامل حتى الآن من حيث الأسباب والوقائع، مشيراً إلى أنه في كل الأحوال يجب النظر إلى مثل هذه التغييرات باعتبارها شئوناً داخلية للأحزاب، لأن هذه الصحف تصدر عن الأحزاب وينبغي أن تعبر عن سياسة الحزب.
    وقال: يصعب الاعتراض على تكرار هذه التغييرات ولكن إذا كانت هذه التغييرات يرافقها ممارسات تمس الحقوق الصحفية؛ وأيضاً تمس حرية الصحفيين فهنا يمكن الاعتراض على توجهات الحزب والنظر إلى أن توجهات الحزب قائمة على التضييق ولكن نأمل أن يكون التغيير الذي حدث في الصحوة ليس من ذلك النوع الذي يرافقه انتهاك لهذه الحقوق الصحفية.
    وأوضح أن توجهات جديدة انتهجها الإصلاح وكانت الصحوة تترجم هذه التوجهات ونجحت في تقديمها بشكل جيد من خلال نشر وجهات آراء من خارج الإصلاح وأيضاً الأداء المهني كان يتسم بقدر من الموضوعية ولم تعد الصحوة كما كانت في السابق كأداة أيديولوجية تمارس الاختلاف مع ذوي الاتجاهات المغايرة وتتعامل مع الرأي العام بشكل هادئ وبدون إلغاء.
    وقال الصراري:وإدارة الصحوة ممثلة بالأخوين كان أداؤها ناضجاً وناجحاً، وهذه الصحف تتبع الأحزاب ومن حق الأحزاب تحديد خطها وتحديد الأهداف والتوجهات التي تلتزم بها هذه الصحف، وإلا يمكن أن تكون مستقلة وفي هذه الحالة لن يطالبها أحد بتوجهاتها.
    وتابع: ومن الناحية الفنية لابد من أن يكون هناك قدر من الاستقلال وليس من الأصح أن تمارس الدوائر الإعلامية الرقابة اليومية والمستمر على صحفها وتضييق حريتها بشكل غير متناه.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-08-29
  9. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أخي عبد الرشيد /
    ليست المسألة مسألة أزمة للصحوة أو أزمة للمعارضة أو حتى للنظام لأن الأمر ببساطة :
    أ- الصحوة صحيفة حزبية - أي تابعة لحزب - وبناءً عليه فإنه يتوجب على الصحيفة بتحريرها أن تتقيد بالرؤى الحزبية وما تراه الدائرة الإعلامية في الحزب , والذين يحدثوننا عن التراجع نحو الحزبية قد قفزوا على هذه النقطة في الأساس .

    ب- أن للأحزاب حرية التصرف في صحفها من تغيير للمحررين أو إقصاء لهم بما يتماشى مع رغبات الحزب واستراتيجياته , وهذا يجبرنا على أن نتفهم طبيعي العمل الصحفي الحزبي .

    ج- أن الصوفي وأنعم ليسا الصحوة , فبمجرد إبعادهما تزول الصحوة وتنهار لأنهما ليسا سوء جزء منها , وكما أقصي ناصر يحيى من قبل ليحل نبيل محله وجب أن يأخذ نبيل ذات الروح التي تحلى بها سلفه .

    د- أن الولولة التي رأيناها لم تكن على الصحفيين أو خشية من أن يصيبهما مكروه بقدر ما أن الأمر متعلّق بفضح مواقف الإصلاح وتصيّد الأخطاء - إن كانت أخطاء أصلاً - ولا أدري كيف لنا أن نستمع من صحيفتين معرضتين لمثل هذه الإجراءات ومرت عليهما تغيرات أكبر بكثير مما حصل الآن ولم نسمع من يتدخل في هذا الأمر , والمضحك أن هذه الصحف وهذه الهيئات لم تحرك ساكناً في مشكلة الصحفي حميد شحرة !!!!!!!!!!

    هـ - أخطأ نبيل الصوفي يوم أن لجأ إلى جهة أخرى غير الجهة الحزبية التي يتبع لها , فالدائرة القضائية في الإصلاح كفيلة بحل هذا النزاع بالشكل الأمثل , ولكن يبدو أن نبيل فضّل أن يثير الموضوع أكثر من محاولته للبحث عن حلّ . لو حصل هذا الأمر في أي بلد ديمقراطي لكان هذا الإجراء اعتيادي تماماً , لأن الصحيفة خاضعة أصلاً للدائرة الإعلامية في الإصلاح والمسئول عن هذه الدائرة هو أعلى مسئول عن الصحيفة , كما أن كل شخص في الصحيفة مسئول عمّا يكتب , وفي حال حصول أي تجاوز فإن الصحيفة والحزب هم من يتحملون ذلك لا الصوفي أو أنعم !!!

    والسلام عليكم ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-08-29
  11. د/رشاد الشرعبي

    د/رشاد الشرعبي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-07-04
    المشاركات:
    238
    الإعجاب :
    0
    اتفق مع ما طرحه الاخ/ الشاحذي
    ولي عوده لمناقشة مسئولية النشر في الصحف الحزبية - الصحوة نموذجا
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-08-29
  13. التصحيح

    التصحيح عضو

    التسجيل :
    ‏2004-07-05
    المشاركات:
    133
    الإعجاب :
    0
    من الى قتل الحمدى يا جماعة
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-08-30
  15. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    اخي الكريم .. سرحان ..

    الصحوة كما هي منبر للإصلاحيين فهي منبر لقطاع عريض من غير الإصلاحيين ..

    وضوابط النشر يحددها قانون الصحافة في بلادنا وهو قانوني يلقي بكل المسؤلية القانونية على رئيس التحرير ..

    وما نطلبه من إعلامنا الرسمي من توسيع مساحة الحرية وقبول بالرأي الآخر نطلبه بنفس الدرجة من صحفنا الحزبية أولاً ..

    والحد من صلاحية رئيس التحرير مناقض لما تنادي به الأحزاب ومناقضة للحرية فالمسؤلية في ظل عدم وجود الحرية تصبح تابوت ..

    لك كل التقدير والتحية ..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-08-30
  17. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    أخي عبد الرشيد /
    ليست المسألة مسألة أزمة للصحوة أو أزمة للمعارضة أو حتى للنظام لأن الأمر ببساطة :
    أ- الصحوة صحيفة حزبية - أي تابعة لحزب - وبناءً عليه فإنه يتوجب على الصحيفة بتحريرها أن تتقيد بالرؤى الحزبية وما تراه الدائرة الإعلامية في الحزب , والذين يحدثوننا عن التراجع نحو الحزبية قد قفزوا على هذه النقطة في الأساس .

    بعيداً عن الصوفي وأنعم فإن الصحوة وإن كانت صحيفة حزبية فإنها تخضع لقانون الصحافة ورئيس التحرير هو المسؤل أمام القانون ومسؤل مسؤلية أدبية أيضاً ..
    والأولى بالأحزاب قبل أن تتطالب بمساحة حرية أوسع من الدولة أن تمارس هذه الحرية في صفوفها ومؤسساتها ..
    والتجمع وهو الحزب الذي تعلق عليه الجماهير الكثير من الآمال عليه من باب أولى تكريس كل ما ينادي به قبلاً

    ..


    ب- أن للأحزاب حرية التصرف في صحفها من تغيير للمحررين أو إقصاء لهم بما يتماشى مع رغبات الحزب واستراتيجياته , وهذا يجبرنا على أن نتفهم طبيعي العمل الصحفي الحزبي .

    ما حدث لهم إجازة إجبارية وتعيين هيئة رقابة شرعية ليس لها في الصحافة ناقة ولا جمل ..

    ولو رأيت الصحوة في العددين الأخيرين لأدركت حجم ما حل بها من جمود وعبث ..


    ج- أن الصوفي وأنعم ليسا الصحوة , فبمجرد إبعادهما تزول الصحوة وتنهار لأنهما ليسا سوء جزء منها , وكما أقصي ناصر يحيى من قبل ليحل نبيل محله وجب أن يأخذ نبيل ذات الروح التي تحلى بها سلفه .

    الصحوة أيها الحبيب هي مشروعنا جميعاً ومن حق الإصلاح ذلك ولكن ما آلت إليه الصحوة هو ما جعل الجميع يضعون قولبهم في قلوبهم من أن يكون منح الإجازة الإجبارية ـ وعدم إخلاء مسؤليتهم القانونية كما حدث مع ناصر يحي ـ هو فاتحة لتراجع الإصلاح عن التطور الذي شهده خطاب التجمع في الآونة الأخيرة والذي عبرت عنه قراراا وأدبيات المؤتمر العام الثالث للإصلاح وعبر عنه التجمع في أكثر من فعالية ومناسبة وكان هذا التطور ملحوظاً بشكل خاص في خطابه الإعلامي الذي تمثله الصحوة ..


    د- أن الولولة التي رأيناها لم تكن على الصحفيين أو خشية من أن يصيبهما مكروه بقدر ما أن الأمر متعلّق بفضح مواقف الإصلاح وتصيّد الأخطاء - إن كانت أخطاء أصلاً - ولا أدري كيف لنا أن نستمع من صحيفتين معرضتين لمثل هذه الإجراءات ومرت عليهما تغيرات أكبر بكثير مما حصل الآن ولم نسمع من يتدخل في هذا الأمر , والمضحك أن هذه الصحف وهذه الهيئات لم تحرك ساكناً في مشكلة الصحفي حميد شحرة !!!!!!!!!!

    ما أثير في الساحة أستاذي الكريم إن دل على شيء فإنما يدل على المكانة التي وصل إليها التجمع ودليل على حرص الجميع على خطاب التجمع اليمني للإصلاح الرائد وإعلامه الذي قدم نموذجاً رائعاً ورائداً ..



    هـ - أخطأ نبيل الصوفي يوم أن لجأ إلى جهة أخرى غير الجهة الحزبية التي يتبع لها , فالدائرة القضائية في الإصلاح كفيلة بحل هذا النزاع بالشكل الأمثل , ولكن يبدو أن نبيل فضّل أن يثير الموضوع أكثر من محاولته للبحث عن حلّ . لو حصل هذا الأمر في أي بلد ديمقراطي لكان هذا الإجراء اعتيادي تماماً , لأن الصحيفة خاضعة أصلاً للدائرة الإعلامية في الإصلاح والمسئول عن هذه الدائرة هو أعلى مسئول عن الصحيفة , كما أن كل شخص في الصحيفة مسئول عمّا يكتب , وفي حال حصول أي تجاوز فإن الصحيفة والحزب هم من يتحملون ذلك لا الصوفي أو أنعم !!!

    والسلام عليكم ..

    بإعتقادي الشخصي فإن رسالة الصوفي لنقابة الصحفيين ورأيي كمتابع بأنها كانت في إطارها الصحيح والذي حدده الصوفي في رسالته والتي تعبر عن ولاء عميق للتجربة الديمقراطية ..

    والنقابات شكلت أساساً ضد الخطأ أياً كان مصدره وليس ضد الخطأ إذا كان من السلطة فقط ..

    ولكم شكونا كإصلاحيين التهميش الذي تتعرض له النقابات ومؤسسات المجتمع المدني من قبل السلطة ..والأولى بنا نحن توسيع دائرة الشراكة مع هذه النقابات كأعضاء في الإصلاح وهو الأمر ذاته مطلوب من الإصلاح كمؤسسات ..

    وللتصحيح فقط فإن رئيس التحرير هو المسؤل قانونياً عن كل ما ينشر في الصحيفة وليس كما تفضلت الحزب أو الدائرة الإعلامية .. والصحوة بالتحديد لا تتبع التجمع اليمني للإصلاح بل هي صحيفة مسجلة بغسم شخص معين هو الأستاذ محمد اليدومي وليست مسجلة بإسم التجمع ...

    والأزمة التي عنيتها يا سيدي هي أزمة تعاطينا مع الديمقراطية وهي أزمة نعاني منها كأفراد وكأحزاب وهي الأزمة التي طالما شجبناها في نظامنا السياسي ..


    لك كل الشكر والتقدير لحضورك ..

     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-08-30
  19. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    الدكتور العزيز .. رشاد الشرعبي ..

    يبدو أن السياسي ستعود ايام شبابه ..

    بالتأكيد فإن مثل هذه الأطروحة ستثري مث هذا الموضوع ..

    سننتظرك ..

    لك كل الشكر والتحية ..
     

مشاركة هذه الصفحة