طاف

الكاتب : محمدالمطري   المشاهدات : 974   الردود : 12    ‏2004-08-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-08-27
  1. محمدالمطري

    محمدالمطري عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-07
    المشاركات:
    551
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    الفائز بالمركز الأول لأجمل قصيدة في الأدبي لعام 2009م
    [poem=font="Simplified Arabic,5,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    طافَ في الأرضِ غريباً=حائماً فوق البطاحِ
    يحملُ الدُّنيَا وحيداً=فوق كَفٍّ من جراحِ
    جمرةٌ لا حَرَّ فيها=غيَر لفحٍ الإجتياحِ
    كلما رامَ سُكُوناً=راعهُ طولُ الجِماحِ
    ليس يأَويهِ فضاءٌ=أو سماءٌ للمِراح
    قلبُهُ في كُلِّ صدرٍ=عَلّهُ بالإنشراحِ
    لم يجد هماً لهمٍّ=في قلوبِ الإنفتاحِ
    أي كابوسٍ تجلى=في ا لفؤادِ المستباحِ
    تَصْرِفُ الأنظارَ عنه=ظلمةُ اللَّيلِ المُباحِ
    كلما رامَ خُروجَاً=ناشداً ضوءَ الصباحِ
    لم يجد فيهِ دليلاً=غيرَ تصريفِ الرياحِ
    كلما رامَ نهوضاً=قام مقصوصَ الجَناحِ
    ما لأحلامٍ ترَدَّتْ=وتهاوتْ في الرُّواحِ
    قل لذي الآراء مهلاً=قبل إلقاءِ السلاحِ
    كيف يهديها طريقاً=آمناً رأيُ القِداحِ
    يا أولي ا لألباب قوموا=واستجيبوا للصلاحِ
    لا تناموا عن ثغورٍ=أو تغيبوا عن نَواحيِ
    قد نما الأعداءُ فيكم=بين أكمامِ الأَقَاحِ
    فَأَعِدُّوا ما استطعتم=واستعدوا للنِّطَاحِ
    ثم في ا لصدرِ سؤالٌ=في زمانِ الإنبطاحِ
    هل سيرعى الشَّاةَ ذئبٌ=أو يصون العهدَ لاحي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-08-27
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    مرحبا بعودتك اخي محمد
    ولكني المس في نبرتك وهن
    وفي هاجسك ضمور
    فما عدا مما بدا؟!
    ولك مني خالص التقدير
    والتحيات المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-08-27
  5. خالد محمد

    خالد محمد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    6,631
    الإعجاب :
    2
    وأمسي على ذكراك يا شاغل أفكاري رغم الـغياب بـس بـناظري تـبقا




    الله الله الله الله



    شعر راقي وعالي


    تجاوزت به افاق الابداااااااااااااااع
    اخرالمطاف
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-08-27
  7. صدام الغزالي

    صدام الغزالي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-20
    المشاركات:
    1,799
    الإعجاب :
    0

    • كلـمـا رامَ نهـوضـاً قام مقصوصَ الجَنـاحِ
    ما اجمل هذه الكلمات
    بسبب انضمتنا المكسوره وعدم عودتنا إلى الى الدين هذا هو حالنا
    ما أجمل دعوتك لتصحيح اوضاع امتنا وإستعادة مجدنا الضائع
    اخي
    لاأستطيع أن اقول لك إلا أنك مبدع



    تحياتي الخاصه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-08-29
  9. الفوضوي

    الفوضوي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-04-06
    المشاركات:
    26,302
    الإعجاب :
    22
    جميلة جداً
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-08-29
  11. سحابه صمت

    سحابه صمت قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-24
    المشاركات:
    13,628
    الإعجاب :
    0
    قد اكون وقد لا اكون لكن ما ذنب قلبي يبحر بين سطورك بنظرات العيون
    ما شاء الله عليك اخي كم انت مبدع بحق ليتني مثلك

    تحياتي العطره لك ولكل حرف صاغ الكلمه
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-08-30
  13. حضرمية مغتربة

    حضرمية مغتربة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-05
    المشاركات:
    14,712
    الإعجاب :
    0
    كي لي أن أصف روعة هذه الكلمات ........
    أين أنت أخي من زمن .... وكيف لمثل هذه القصيدة أن تبقى حبيسة الصفحات ...أخرج مالديك من نهر الجمال .....فنحن نحتاج الى قراءة نعيش معها أجمل اللحظات

    لك كل الود أخي الكريم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-08-30
  15. awsan29

    awsan29 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-03-30
    المشاركات:
    303
    الإعجاب :
    0
    أخي /محمد
    حق لنا إنصافا للحق ان نشهد بروعة ما تخط اناملك الماسية من سحر البيان . لك الله من مبدع فنان يطيعك الحرف فيكون حيث اردت له ان يكون ، جاعلا من هذه الكيوننه لوحة جمالية بديعة تأخذ بمجامع القلوب .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-08-30
  17. ناصر البنا

    ناصر البنا شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-11
    المشاركات:
    7,641
    الإعجاب :
    0
    غاية في الروعة ما كتبته اخي محمد. فلله درك.
    باي معنى اوفي وصفها.لقد جعلت حروفها خيالا في خيالي. واصداء في قلبي. وأنيسا لوحشتي.

    ما اظنك إلا قد تتلمذت على يد المتنبي. فقد شابهته بقوة معانيه ودقة تصويراته.وروعة بيانه.

    أتمنى لك المزيد في هذا التالق.


    مع خالص تحيتي.

    محبك الشاعر البنا
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-08-31
  19. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    [align=justify]الله ,
    الله ,
    الله ...
    ما أبدعها من رائعة ..

    رمزيّة جميلة , وحزن عميق بعمق البحار , وجرح متسع باتسع الصحراء ..
    يخاطب شاعرنا الكبير "محمد المطري" طائره الحزين ويصف حاله الرثّ وآلامه الظاهرة والباطنة , وفي هذا – كما نرى – رمزية إلى المسلم المتحمّل أبعاء الأمّة والمتألّم لما تصطليه من نيران العدى وجور ذوي القربى وسدور العالمين .

    استهل الشاعر القصيدة بالفعل "طاف" , وكأنه يريد منّا أن نطوف مع طائره مهيض الجناح , وله – والله ما أراد – فهل فعل شاعرنا غير الطيافة بنا على صورٍ عديدة من المآسي والأحزان !!!!

    وانظر إلى "طاف" و "غريباً" , فالأولى ذات بعد نفسي يطول على طول الفترة التي سار فيها , كون الطواف يحمل مشقات المسير لكثرته , أما غريباً فلها ظلال نفسية عميقة توحي بالاندماج النفسي والتوحد المشاعري بين القارئ والموصوف كون عامل الضعف الناشئ عن الغربة يجبر القارئ على أن يجير هذا الضعف ولا يجور عليه .

    كما شدني الفعل "حائماً" والتحويم هو الطيران بشكل دائري وهو دلالة على التهيؤ للهبوط , وانظر إلى "فوق" التي لا عمل لها كون التحويم يأتي دائماً من "فوق" ولكن الشاعر اضطر لإقحامها حفاظاً على وزن البيت , وانظر إلى "البطاح" ومقابلتها بأمرين : الأول ؛ الأرض في شطر البيت فهو تخصيص بعد تعميم , والثاني ؛ إيحاء بشدة المعاناة التي يعانيها الطائر في تحويمه على البطاح الساخنات خاصة إذا ما وضعنا في الاعتبار إضافة الظلال التي تركتها كلمة "غريباً" على نفس المتلقي . وهنا نرى تصويراً جميلاً وتآزراً موفقاً لولا كلمة "فوق" التي لم يكن من داعٍ لها سوى اضطرار الشاعر .

    وإن تعجب فاعجب للبيت الثاني ؛
    يحمل = وفيها دلالة على العبء الشديد والمعاناة , وهي تآزر طاف وغريباً وحائماً في البيت الأول .
    الدنيا = وفيها تأكيد على عظم المعاناة وشدة التحمّل , فهذا الطائر على ضعفه ووهنه وتطويفه وغربته إلا أنه يحمل الدنيا علاوة على ذلك , وهذا تصوير كئيب حزين لما فيه من معاناة شديدة .
    وحيداً : وهذه إضافة جديدة تزيد الصورة قتامة والحال مأساوية , فهو يحمل الدنيا وحيداً , فلا معين له مع ضعفه وقلّة حيلته , فلا سند ولا ظهر يسانده في حمله الجليل , وهمّه الطويل , وحزنه المروّع .

    فوق = وتعود هنا "فوق" ولكنها هذه المرة في محلّها إذ أن "يحمل" لا تعين الشيء المحمول عليه , سيستبين الأمر فيما يأتي .
    كفّ = وهذا تعيين لمكان الحمل , وتفريد الكف دليل على الوهن والضعف , وقد يكون دلالة على الصبر والمجالدة ومكابدة الآلام , وهذه إشارة واضحة إلى الرمزية التي استشفيناها , إذ أن "جناح" كانت أولى هنا ولكن لأن المسألة مسألة رمز فلا عيب في أن يأتي الشاعر بصفة أو أداة للمرموز إليه .
    من جراح = وليت أن هذه الكف سليمة بل أنها مجروحة ومتألّمة , وهاذ يضاعف عليها الألم ويشق عليها الأمر من التحمل وتبعات التكاليف ..

    ولولا خوفي من أن أغلق على الأخوة واسعاً لاستمريت في التأمّل لهذه الرائعة ..

    والسلام عليكم ..
     

مشاركة هذه الصفحة