من نوادر العرب

الكاتب : ابو عبيدة   المشاهدات : 432   الردود : 3    ‏2004-08-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-08-26
  1. ابو عبيدة

    ابو عبيدة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-27
    المشاركات:
    847
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخواني اعذروني واسمحوا لي اقدم لكم هذه الطرائف المنقولة :

    ــ خرج المهدي يتصيّد ، فغار به فرسه حتى وقع فــــي خــباء أعرابي ، فقال: يا أعرابي هــل مـــن قرى ( أي طعام الضيف ) ، فأخرج له قرص شعير ، فأكله ثمّ أخرج له فضلة من لبن فسقاه ، ثـمّ أتاه بنبيذ في ركوة فسقاه ، فلما شرب قال : أتدري من أنا ؟ قال : لا ، قال : أنا من خدم أمير المؤمــنين الخاصة ، قال : بـارك الله لك فـي مـوضـعك ، ثمّ سقاه مرة أخرى ، فشرب فقال : يا أعرابي ، أتدري من أنا ؟ قال : زعـمـت أنـك مـن خـدم أمـيـر المـؤمنين الخاصة ، قال : لا ، أنا من قوّاد أمير المؤمنين ، قــــال : رحبت بلادك وطاب مرادك ، ثمّ سـقـاه الـثالثة ، فلما فرغ قال : يا أعرابي ، أتدري من أنا ؟ قال : زعمت انك من قوّاد أمير المؤمنين ، قال : لا ، ولـكـنـي أمـيـر الـمـؤمنين . قال : فأخذ الأعرابي الركوة فــوكــأها وقال : إليك عني ، فوالله لو شربت الرابعة لادعيت انّك رسول الله ، فضحك المهدي حتــى غــشـي عليه ، ثمّ أحاطت به الخيل ، ونزلت إليه الملوك والأشراف ، فطار قلب الأعــرابـــي فقال له : لا بأس عليك ولا خوف ، ثمّ أمر له بكسوة ومال جزيل




    ـ وحكى الأصمعي قال : ضلت لي إبل فخرجت في طلبها ، وكان البرد شديداً ، فالتجأت إلى حي من أحياء العرب ، وإذا بجماعة يصلون وبقربهم شيخ ملتف بكساء وهو يرتعد من البرد الشديد وينشد :ـ

    وأنــــت بــحــالي يـا إلـهي أعلم
    أيــــا ربِّ إن الــبرد أصــبـح كالحاً

    ففي مثل هذا اليوم طابت جهنم
    فإن كنت يوماً في جهنم مدخلي

    قال الأصمعي : فتعجبت من فصاحته ، وقلت له : يا شيخ أما تستحي تقطع الصلاة وأنت شيخ كبير ، فأنشد يقول :ـ


    [poem=font="Simplified Arabic,4,darkblue,bold,normal" bkcolor="sienna" bkimage="backgrounds/23.gif" border="solid,4,darkblue" type=2 line=0 align=center use=sp num="0,black"]
    أيطمع ربي في أن أصلي عارياً=ويكسو غيري كسوة البرد والحرّ


    فوالله لا صليت ما عشت عارياً=عشاء ولا وقت المغيب ولا الوتر

    ولا الصبح إلا يوم شمس دفيئة=وإن غمّمت فالويل للظهر والعصر



    وأن يكسني ربي قميصا وجبة=أصلي له مهما أعيش من العمر
    قال : فأعجبني شعره وفصاحته ، فنزعت قميصي وجبة كانا عليّ ودفعتهما إليه ، وقلت له : البسهما وقم ، فاستقبل القبلة وصلى جالساً ويقول :ـ

    [poem=font="Simplified Arabic,4,white,normal,normal" bkcolor="limegreen" bkimage="" border="double,9,sienna" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    إليك اعتذاري من صلاتي جالساً=عــلى غـير ظــهر مـومـياً نحو قبلـــتي


    فـــمــالــي بـبــرد يـا رب طــاقــة=ورجلاي لا تقوى على ثــنــي ركبـتــي


    ولــكـــنــنـي أسـتـغفر الله شاتياً=وأقــضـــيــها يـــا رب فــي وجه صيفتي


    وأن أنا لــم أفـعـل فـأنـت مـحكم =بما شئت من صفعي ومن نتف لحيتي


    قال: فعجبت من فصاحته ، وضحكت عليه وانصرفت
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-08-27
  3. الاسد

    الاسد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    328
    الإعجاب :
    0
    سلمت يداك يا ابو عبيدة على هذا الذوق الرفيع والذي يعيد للوجه ابتهاجه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-08-27
  5. عبدالحميد المريسي

    عبدالحميد المريسي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-07
    المشاركات:
    2,296
    الإعجاب :
    0
    تسلم اخي العزيز على هذا الموضوع الرائع جدا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-08-29
  7. أمير الكلام

    أمير الكلام عضو

    التسجيل :
    ‏2004-08-29
    المشاركات:
    67
    الإعجاب :
    0
    قصة رائعة

    و

    مشاركة حلوة


    مزيدا من القصص
     

مشاركة هذه الصفحة