مفاجآت خطيرة تكشفها محاكمات منفذي الاعتداء على المدمرة " كول "

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 3,284   الردود : 38    ‏2004-08-25
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-08-25
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    [​IMG]

    كشف المحامي عبد العزيز السماوي المكلف بالدفاع عن المتهمين على ذمة تفجير المدمرة الأميركية " يو . إس . إس – كول " الذي تجري محاكمتهم في صنعاء حاليا ، أن اللواء حسين محمد عرب ، وزير الداخلية السابق منح شخصا يدعى الشيخ محمد عمر الحرازي تصريحا بالمرور في جميع النقاط العسكرية دون تفتيش . ويعد الاسم المذكور احد الأسماء التي استخدمها المتهم الرئيسي في تفجير كول عبد الرحيم الناشري الذي تعتقله واشنطن حاليا منذ ان تسلمته من دولة الإمارات قبل أكثر من عام .
    وقدم المحامي السماوي وثيقة رسمية صادرة من مكتب وزير الداخلية تثبت صحة كلامه . وتخلق هذه الوثيقة تساؤلات خطيرة حول تسهيلات حصل عليها المتهمون بتفجير كول خلال عامين تقريبا من التحضير لتلك العملية الكبيرة التي غفلت الأجهزة الأمنية اليمنية عن اكتشافها منذ وقت مبكر .
    وكان تقرير اللجنة المكلفة بالتحقيق في أحداث الحادي عشر من سبتمبر في الولايات المتحدة قدمت الشهر الماضي تقريرها إلى الكونجرس الأميركي وجاء في التقرير أن أسامة بن لادن توسط شخصيا لدى جهاز الأمن السياسي لإطلاق سراح احد قادة تنظيم القاعدة " توفيق بن عطاش " أو " خلاد " بعد فترة وجيزة من اعتقاله .!
    وكان المحامي السماوي يتحدث اليوم أمام محكمة امن الدولة والإرهاب التي تنظر في قضية المعتقلين على ذمة كول وقدم لهيئة المحكمة الوثيقة . ويهدف السماوي من خلال هذه الوثيقة إلى براءة المتهمين الذين يترافع عنهم . وبين المتهمين المحاكمين جمال البدوي وفهد القصع الذي وجهت لها وزارة العدل الأميركية العام المنصرم اتهاما رسميا في قضية تفجير كول .
    ولا تعرف الخطوات التي ستقدم عليها المحكمة بعد ظهور هذه الوثيقة وعما اذا كانت ستستدعي الوزير الاسبق اللواء عرب للمثول أمامها ؟؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-08-25
  3. wowo19802020

    wowo19802020 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
    احتمال تورط وزير يمني سابق في قضية المدمرة كول

    كشف اليوم في اليمن عن وثيقة رسمية تثبت تورط مسؤول حكومي سابق في تفجير المدمرة الأميركية "يو إس إس كول" في أكتوبر/تشرين الأول 2000.

    وقد عرض محامي أحد المتهمين بتفجير المدمرة الأميركية اليوم وثيقة رسمية تثبت أن المتهم الرئيسي في هذه القضية استفاد من وثيقة رسمية منحها ذلك المسؤول.

    وقدم المحامي عبد العزيز السماوي للمحكمة وثيقة "تصريح مرور" منحها وزير الداخلية اليمني آنذاك اللواء حسين محمد عرب للمتهم الأول عبد الرحيم الناشري باسم محمد عمر الحرازي، وهو أحد الأسماء التي كان ينتحلها الناشري.

    وجاء في الوثيقة أنه "يصرح للشيخ محمد عمر الحرازي بالمرور على جميع النقاط العسكرية مع ثلاثة مرافقين دون تفتيشه وعدم اعتراضه, وعلى الجهات المعنية التسهيل في مهامه.. يعمل بهذا من بداية أبريل/نيسان 2000 إلى نهاية 2000".

    وبعد أن اعتقل في أكتوبر/تشرين الأول 2002 في الإمارات سلم الناشري إلى الولايات المتحدة حيث يعتقل حاليا.

    وفي نهاية الجلسة بحضور المتهمين الخمسة حدد القاضي نجيب قادري موعد الجلسة القادمة مطلع سبتمبر/أيلول المقبل لمتابعة النظر في التفجير الذي أسفر عن مقتل 17 عسكريا أميركيا في ميناء عدن جنوب اليمن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-08-26
  5. البابكري لسودي

    البابكري لسودي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-14
    المشاركات:
    853
    الإعجاب :
    0
    اللواء حسين عرب سهل مهمة المتهم الرئيسي في تفجير كول .....!

    25أغسطس 2004م – " التغيير": كشف المحامي عبد العزيز السماوي المكلف بالدفاع عن المتهمين على ذمة تفجير المدمرة الأميركية " يو . إس . إس – كول " الذي تجري محاكمتهم في صنعاء حاليا ، أن اللواء حسين محمد عرب ، وزير الداخلية السابق منح شخصا يدعى الشيخ محمد عمر الحرازي تصريحا بالمرور في جميع النقاط العسكرية دون تفتيش . ويعد الاسم المذكور احد الأسماء التي استخدمها المتهم الرئيسي في تفجير كول عبد الرحيم الناشري الذي تعتقله واشنطن حاليا منذ ان تسلمته من دولة الإمارات قبل أكثر من عام .
    وقدم المحامي السماوي وثيقة رسمية صادرة من مكتب وزير الداخلية تثبت صحة كلامه . وتخلق هذه الوثيقة تساؤلات خطيرة حول تسهيلات حصل عليها المتهمون بتفجير كول خلال عامين تقريبا من التحضير لتلك العملية الكبيرة التي غفلت الأجهزة الأمنية اليمنية عن اكتشافها منذ وقت مبكر .
    وكان تقرير اللجنة المكلفة بالتحقيق في أحداث الحادي عشر من سبتمبر في الولايات المتحدة قدمت الشهر الماضي تقريرها إلى الكونجرس الأميركي وجاء في التقرير أن أسامة بن لادن توسط شخصيا لدى جهاز الأمن السياسي لإطلاق سراح احد قادة تنظيم القاعدة " توفيق بن عطاش " أو " خلاد " بعد فترة وجيزة من اعتقاله .!
    وكان المحامي السماوي يتحدث اليوم أمام محكمة امن الدولة والإرهاب التي تنظر في قضية المعتقلين على ذمة كول وقدم لهيئة المحكمة الوثيقة . ويهدف السماوي من خلال هذه الوثيقة إلى براءة المتهمين الذين يترافع عنهم . وبين المتهمين المحاكمين جمال البدوي وفهد القصع الذي وجهت لها وزارة العدل الأميركية العام المنصرم اتهاما رسميا في قضية تفجير كول .
    ولا تعرف الخطوات التي ستقدم عليها المحكمة بعد ظهور هذه الوثيقة وعما اذا كانت ستستدعي الوزير الاسبق اللواء عرب للمثول أمامها ؟؟

    منقول عن موقع التغيير....
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-08-26
  7. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    الموضوع بدأ يتكشف

    في بداية هذا العام رفضت أمريكا محاكمة المقبوض عليهم بالسجون اليمنية وكانت الحجة بأن هناك متهمين آخرين يجب أن يقدموا للمحاكمة وكنا نعتقد بأنها ضغوط أمريكية على اليمن ولكن بعد هذا اتضح بأن الموضوع جدي وغير قابل لأي لبس0

    حسين عرب ليس بتلك القوة لكي يمنح تصاريح أمنية خصوصا وأنه من التائبين الإشتراكيين (مجموعة لاتحرجني) وبالتالي فان الموضوع قد لايخلو من وجود شخصية كبيرة من الماسكين بزمام الأمور باليمن0

    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-08-26
  9. سيف الامام

    سيف الامام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-07-19
    المشاركات:
    680
    الإعجاب :
    0
    وهذا ما يدعونا للتسائل هل هربت الحكومة الى صعده وقدمت اهلها ككبش فداء وكاظهار الولاء المطلق للخالة

    وهل يحق لنا ان نربط بين الاحداث ام انه لايحق لاهل صعده القول انهم كانوا جزء من لعبه لعبها الكبار
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-08-26
  11. wowo19802020

    wowo19802020 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
    قضية «كول»: الدفاع يزعم «تورط» وزير الداخلية اليمني السابق

    صنعاء: «الشرق الأوسط» وأ.ف.ب
    كشف محامي احد المتهمين بتفجير مدمرة «يو.اس.اس كول» الاميركية في اكتوبر (تشرين الاول) 2000 في اليمن أمس، وثيقة رسمية زعم بانها تثبت ان المتهم الرئيسي في هذه القضية، عبد الرحيم الناشري، استفاد من «تصريح مرور رسمي» منحه اياه وزير الداخلية اليمني السابق اللواء حسين محمد عرب.
    وعرض عبد العزيز السماوي محامي خمسة من المتهمين الستة، على المحكمة «تصريح مرور» قال ان وزير الداخلية السابق منحه للمتهم الأول الناشري باسم محمد عمر الحرازي، أحد الأسماء التي كان ينتحلها المتهم. وجاء في الوثيقة، يصرح للشيخ محمد عمر الحرازي بالمرور على جميع النقاط العسكرية مع ثلاثة مرافقين من دون تفتيشه وعدم اعتراضه، وعلى الجهات المعنية التسهيل في مهامه... يعمل بهذا من بداية ابريل (نيسان) 2000 إلى نهاية 2000». يذكر ان الناشري اعتقل في الامارات في اكتوبر 2002 وسلم الى الولايات المتحدة حيث يعتقل حاليا. وفي نهاية الجلسة بحضور المتهمين الخمسة حدد القاضي نجيب قادري موعد الجلسة المقبلة في الاول من الشهر المقبل. وقد تبنى زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن عملية تفجير المدمرة الاميركية يو. اس.اس كول التي اسفرت عن مقتل 17 عسكريا اميركيا في ميناء عدن بجنوب اليمن في الثاني عشر من اكتوبر 2000 .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-08-26
  13. wowo19802020

    wowo19802020 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
    بتسهيل مهمة المتهم الرئيسي عبد الرحيم الناشري

    صنعاء: حسين الجرباني
    اتهم الدفاع في قضية المدمرة الأميركية «يو اس اس كول» وزير الداخلية اليمني السابق حسين محمد عرب بتسهيل مهمة المتهم الرئيسي عبد الرحيم الناشري بابرازه وثيقة بهذا الخصوص أمام المحكمة الجزائية المتخصصة بالنظر في قضايا الإرهاب والأمور التي تخل بأمن البلاد. وهذه الوثيقة عبارة عن تصريح صدر عن وزير الداخلية اليمني السابق حسين محمد عرب قضى بمرور الشيخ محمد عمر الحرازي وهو احد أسماء عبد الرحيم الناشري عبر جميع النقاط العسكرية مع ثلاثة من المرافقين من دون تفتيش. وأكد في ذات التصريح على عدم اعتراضه ملزما جميع الجهات الأمنية بالتعاون معه وتسهيل مهمته ونص على سريان هذا الأمر ابتداء من 4 ابريل (نيسان) وحتى نهاية عام 2000 .
    واعتبر المحامي عبد العزيز السماوي هذه الوثيقة تبرئة لموكليه من التهم المنسوبة اليهم من هيئة الادعاء العام في قضية المدمرة الأميركية كول التي وقعت في ميناء عدن في 12 أكتوبر (تشرين الأول) عام 2000 . ووافقت هذه المحكمة على طلب الدفاع باختيار خبير في التصوير للإدلاء برأيه بشأن امكانية ان تكون الكاميرا التي أفادت النيابة العامة انها استخدمت في تصوير المدمرة كول قادرة على عملية التصوير من المنزل الذي كان المتهمون يستخدمونه الى نفس المكان الذي كانت المدمرة راسية في عند عملية التفجير. وحول الكاميرا التي كانت بحوزة الرجل الثاني في هذه القضية جمال البدوي قال الدفاع ان هذه الكاميرا كانت بحوزة البدوي منذ خمسة أشهر من الواقعة وكان يستخدمها في تصوير المساجد التي هي بحاجة الى اثاث او متطلبات تكون في حاجة اليها في حين ان وكيل النائب العام نسب الى البدوي اعترافا بان الناشري الذي يطلق عليه محمد عمر الحرازي قد أعطى جمال البدوي الكاميرا قبل شهرين من واقعة المدمرة كول التي قتل فيها 17 من المارينز الأميركيين وجرح 33 آخرين. واعتبر في حالة ثبوت التصوير انه لا يعتبر مساعدة في ارتكاب الجريمة. وأضاف حيال شهادة الشهود قائلا: ان المحكمة سألت كل شاهد على حدة عما اذا كان المتهمون هم المعنيين بشهادتهم فأجابوا بنفي هذا الأمر. وهنا حسب قول الدفاع يتحقق السؤال ويكون الرد عليه بالنفي وفقا للقانون ومن ثم فلا دليل للنيابة على شهادة الشهود ضد المتهمين جمال البدوي والقصيع. واعترضت النيابة على طلب الدفاع بإحضار شهود النفي، معللة ذلك بثبوت ارتكاب المتهمين لحادثة الاعتداء على المدمرة الأميركية وان الثابت في الأوراق التي تقدمت بها النيابة الى ذات المحكمة مشاركة المتهمين في الجرائم المنسوبة اليهم. وجدد الادعاء القول ان البدوي لم يكن موجودا في مدينة عدن عند حدوث التفجير على المدمرة الأميركية كول في 12 اكتوبر عام 2000 .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-08-27
  15. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    المشكلة فيمن يكمن وراء حسين عرب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    أمريكا لن ترضى بغير الرأس المدبر

    وتبقى ليلى علوي ومجالس القات والبذخ مسئولة عن كل ما يحصل في بلادي (مع الاعتذار لمحسن الجبري)

    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-08-27
  17. يافعي قديم

    يافعي قديم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-20
    المشاركات:
    1,095
    الإعجاب :
    0
    راسين كاو


    اخي سرحان

    بس تقول كيف با يعملو مع بوش

    بيشلو راسين بقر الى الى مجلس النواب

    تحياتي يا سرحان
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-08-27
  19. السياسي

    السياسي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-08-02
    المشاركات:
    12
    الإعجاب :
    0
    للأسف كان يجب التحري أكثر عن ما جاء في الخبر

    فقد طالبت وزارة الداخلية بمعرفة من يقفون وراء تزوير هذه الورقة الرسمية التي تحمل توقيع الاخ وزير الداخلية السابق

    حيث ثبت بعد الفحص أن هذه الورقة مزورة.

    وبغض النظر عن اذا ما كان هناك تورط مسؤولين كبار في الدولة في هذه الحادثة كما يزعم البعض ففي الاخير الضرر سيلحق باليمن كدولة

    وعليه أطالب بعدم الانجرار وراء هذه الاخبار التي لم يتثبت صحتها
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة