المنتخب العراقي لكرة القدم على موعدا مع التاريخ

الكاتب : المشهور   المشاهدات : 559   الردود : 5    ‏2004-08-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-08-23
  1. المشهور

    المشهور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    830
    الإعجاب :
    0
    ضرب المنتخب العراقي لكرة القدم موعدا مع التاريخ عندما يلتقي نظيره البارغوياني ضمن الدور نصف النهائي لدورة الالعاب الاولمبية .وهي المرة الاولى التي يخوض فيها المنتخب العراقي الدور نصف النهائي لدورة الالعاب الاولمبية في تاريخ مشاركاته في الالعاب الاولمبية، وهو خاض ربع النهائي للمرة الثانية بعد عام 1980 في موسكو .


    وشارك ايضا في دورتي 1984 في لوس انجلوس و1988 في سيول وخرج من الدور الاول.ويسعى المنتخب العراقي الى تخطي الدور نصف النهائي لضمان احراز الميدالية الاولى لبلاده منذ 44 عاما بعد برونزية عبد الواحد عزيز في رفع الاثقال للوزن الخفيف وهي الوحيدة للعراق في الاولمبياد حتى الان.


    ويدرك المنتخب العراقي ان تعثره قد يحرمه من احدى الميداليات الثلاث برغم انه يملك فرصة المنافسة على برونزية في حال الخسارة، وبالتالي فهو يطمح الى تخطي دور الاربعة ليصبح اول منتخب عربي يصل الى نهائي احدى الدورات الاولمبية.


    وأكد المنتخب العراقي تواجده على خارطة الكرة العالمية برغم الاحداث المميتة التي تشهدها بلاده جراء مخلفات الحرب الاميركية للقضاء على نظام الرئيس صدام حسين لكن لا ينسى هموم شعبه ويقدم الافضل من أجل بلسمة جراحه على حد قول مدربه عدنان حمد.


    وقال حمد في تصريح لوكالة فرانس برس: «ارجو اولا ان يكون الفوز بلسما لجراح كل العراقيين وان يسهم في عودة الامن والاستقرار الى شعب العراق ومدنه وقراه ويساعد كذلك في ازالة الاحتلال وتقليص مآسي الشعب العراقي التي طال امدها».


    واعرب حمد عن تمنياته بـ «ان يتكلل ما تحقق حتى الان بميدالية اولمبية وهو امر ممكن لكنه في حاجة الى بذل المزيد من الجهود امام البارغواي في نصف النهائي».


    وقدم المنتخب العراقي عروضا رائعة منذ انطلاق المسابقة في أثينا، فحقق انتصارا مدويا في الجولة الاولى على حساب البرتغال بقيادة نجمها كريستيانو رونالدو 4-2، ثم تغلب على كوستاريكا 2-صفر وكان ثاني المتأهلين الى الدور ربع النهائي بعد الارجنتين، قبل ان يخسر امام المغرب 1-2 في الجولة الثالثة الاخيرة لكن في غياب بعض لاعبيه الاساسيين الذين فضل المدرب عدنان حمد اراحتهم لضمان جاهزيتهم في ربع النهائي.


    وتخلص العراق من الضغوطات التي كان يلعب تحتها في عهد رئيس الاتحاد العراقي واللجنة الاولمبية العراقية سابقا عدي صدام حسين الذي كان يلجأ لتعذيب اللاعبين والمسئولين في حال الاخفاقات او الهزائم او تحقيق النتائج المخيبة. وانتزع العراق بطاقته الى دور الاربعة عن جدارة على حساب استراليا 1- صفر بعدما كان الافضل طيلة المباراة وكان بامكانه الفوز باكثر من هدف.


    ويسود انسجام كبير بين لاعبي المنتخب العراقي الذي استفاد كثيرا من مشاركته بالمنتخب الاولمبي في بطولة امم اسيا الاخيرة في الصين حيث خرج من الدور ربع النهائي امام منتخب البلد المضيف.ولا يعتمد العراق على نجومية لاعب او أكثر في تشكيلته بل يلعب باسلوب جماعي يقدم من خلاله كرة قدم حديثة من خلال هجومه ودفاعه باكبر عدد من اللاعبين.


    كما ان خطوطه الثلاثة المنسجمة والانتشار الجيد للاعبيه على ارضية الملعب يساعده كثيرا في السيطرة على مجريات المباراة بالاضافة الى اللعب بقتالية وعدم الاستسلام حتى الصافرة النهائية للحكم.


    ويملك المنتخب العراقي الاسلحة اللازمة لمواصلة نتائجه الرائعة بدءاً من حارس مرماه نور صبري، الذي تألق في الذود عن مرماه في المباريات السابقة، مرورا بصخرتي الدفاع قصي منير وحيدر جبار، والمنسقين بين خطي الدفاع والهجوم عبد الوهاب ابو الهيل ونشأت أكرم، ووصولا الى خط الهجوم بقيادة يونس محمود وعماد محمد صاحب هدف الفوز في مرمى استراليا في ربع النهائي.


    كما يملك المدرب حمد ورقة رابحة ممثلة في رزاق فرحان الذي يحتفظ به دائما الى الشوط الثاني لتعزيز خط الهجوم واعطاء دم جديد لتشكيلته بفضل خبرته الكبيرة وقدرته على اقتناص الاهداف الصعبة.


    في المقابل عانى المنتخب البارغوياني الامرين لبلوغ ربع النهائي وانتظر حتى الجولة الثالثة الاخيرة لضمانه بفوزه الصعب على ايطاليا 1-صفر بعدما تغلب بصعوبة ايضا على اليابان 4-3 في الجولة الاولى وخسر امام غانا 1-2 في الثانية.


    ولم يختلف الامر في ربع النهائي عندما حقق فوزا بشق النفس على كوريا الجنوبية 3-2 ليبلغ دور الاربعة، وبالتالي تبدو فرص العراق كبيرة لتخطيه اليوم.


    وفي مباراة نصف النهائي الثانية، يبدو المنتخب الارجنتيني مرشحا فوق العادة لمواصلة زحفه نحو احراز اللقب الاولمبي الذي ينقص خزائنه عندما يلتقي نظيره الايطالي اليوم أيضا.


    وحقق المنتخب الارجنتيني انتصارات مدوية وهو الوحيد الذي حقق 4 انتصارات متتالية اخرها كان ساحقا على كوستاريكا 4-صفر في ربع النهائي بفضل ثلاثية نجم بوكا جونيورز كارلوس تيفز متصدر لائحة الهدافين برصيد 6 اهداف.


    ويملك المنتخب الارجنتيني اكثر من ورقة رابحة فضلا عن تيفيز فهو يشارك بالمنتخب الذي حل وصيفا في بطولة امم اميركا (كوبا اميركا) بقيادة المخضرم روبرتو ايالا (فالنسيا الاسباني) وكيلي غونزاليز (انتر ميلان الايطالي) وغابريال هاينزه (مانشستر يونايتد الانكليزي) واندريس داليساندرو (فولفسبورغ الالماني).


    في المقابل، حجزت ايطاليا بطاقتها الى الدور ربع النهائي بصعوبة بحلولها ثانية في المجموعة الثانية برصيد 4 نقاط من فوز على اليابان 3-2، وتعادل مع غانا 2-2، وخسارة امام البارغواي صفر-1، قبل ان تتأهل على حساب بشق النفس على حساب مالي بهدف نظيف.


     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-08-23
  3. عبدالحميد المريسي

    عبدالحميد المريسي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-07
    المشاركات:
    2,296
    الإعجاب :
    0
    اشكرك اخي العزيز على هذا الموضوع الرائع
    وانشاء الله انه يكون للمنتخب العراقي موعد مع الذهب الالمبي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-08-24
  5. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    =====================

    نسال الله لهم التوفيق والنجاح
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-08-24
  7. بسكوت مالح

    بسكوت مالح قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-04-30
    المشاركات:
    8,984
    الإعجاب :
    1,258
    شوفوا كيف العراقيين رجال
    بدون دعم وبلدهم فيه رب ومحتل وقد وصلوا الى الدور نصف النهائي
    نحن في اليمن معسكرات ومدربين ومادري ايش لكن فاشلين
    دنيا غريبببببه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-08-24
  9. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    اشكرك اخي العزيز على هذا الموضوع الرائع
    وانشاء الله انه يكون للمنتخب العراقي موعد مع الذهب الالمبي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-08-25
  11. عابر سبيل

    عابر سبيل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-12
    المشاركات:
    3,102
    الإعجاب :
    0
    للاسف العراقين اغتروا وما قدموا مبارة قوية فكانت الخسارة القاية


    لكن اتمنى انهم يفوزوا على ايطاليا للحصول على البرنزية
     

مشاركة هذه الصفحة